عرض مشاركة مفردة
قديم 22-08-2009, 05:55 PM   #1
ابن يوسف الطبيب
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 184
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابن يوسف الطبيب إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابن يوسف الطبيب
إفتراضي قصة قصيرة "انتظــــــار"

قصة قصيرة

انتظــــــار


لم يكن يعلم حينما دمعت عيناي وأنا أودعه اني سأنتظره في كل يوم وإلى آخر يوم.
- نعم ! لقد انتظرته من حينها وكل يوم أنظر فيه إلى قرص الشمس أرى فيه وجهه الذي لم يكل عن الابتسام دوماً ، أرجو منه دائما أن يعيده إلي من سفره..
- في السادسة صباحا ، أعد لك فنجان القهوة الذي تحب أن تحتسيه ، أصب القهوة ، أهندم الفنجان ، ثم أضعه على الناحية اليمنى من مجلسك على المكتب نعم ، الناحية اليمنى التي أخبرتني يوما أنك تحب التيمن في كل شيء ، ثم أعطر الغرفة ، وأذهب لإيقاظك ، تقوم فتقبلني قبلة حانية على جبيني ، ثم ترتمي بين وريقات رواياتك التي كنت تقول أنك تكتب أفضل ما تكتب في هذه الساعة من الصباح .
- آآآهٍ .....
الآن ، أدخل كل صباح إلى غرفة مكتبك ، أنظم الكتب على الأرفف ، أعدل من وضعية الكرسي ، ثم أزيل الغبار الذي تساقط على وريقات كتاباتك الجافة من حبر قلمك الاسود ، ثم ألقي نظرة أخيرة على الغرفة ، ثم أذهب لإعداد الفطور في سكون حتى لا أزعج ذكرك العابر بين ثنيات البيت ، الآتي على كل ركن من أركان الغرفة.
- آآآهٍ لقد طال غيابك ....!
- ترن ........ترن..
- إنها أمي إنه اليوم الذي تقضيه معي من كل أسبوع تؤنسني وتفضي علي قليلا من البهجة في غيابه ولكنها تأخرت عن ميعادها اليوم قليلا!!
- أه ، من أنت ؟!
- سيدتي ، لقد جاء هذا البريد لك من برلين بالأمس !
- من برلين !! إذا منه ! هو منه ! كيف أشكرك ،قل لي كيف أشكرك ، سيدي... ؟!
- لا عليك ..سيدتي ، أرجو فقط أن توقعي لي هنا..!
- بكل سرور... سيدي ، شكرا جزيلا ، سيدي !!
ابن يوسف الطبيب غير متصل   الرد مع إقتباس