عرض مشاركة مفردة
قديم 15-06-2011, 01:11 AM   #188
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

(182)


وعلى هذا فإن للمونتاج السينيمائي مجموعة من الأساليب والطرق التي يتم تنفيذه بها ، وفقًا للتأثير المستهدف إحداثه في المشاهد ؛فقد يتم المونتاج على أساس التناقض : بمعنى تركيب لقطة مع لقطة أخرى متناقضة معها ، أو على أساس التوازي : بمعنى تقديم حدثين متوازيين متداخلين بحيث تقدم لقطة من هذا ولقطة من ذاك على التبادل .، أو على أساس التماثل :بمعنى تقديم حدثين متماثلين وإن لم يكن هناك علاقة بينهما ، أو على أساس الترابط : بمعنى تقديم مجموعة من اللقطات المتتالية التي ترتبط بموضوع واحد ، وتحدث في مجموعها تأثيرًا معينًا ، أو على اساس التكرار : بمعنى تكرار لقطة معينة للإلحاح على الفكرة التي تحملها (157).. أو بغير ذلك من الطرق والأساليب التي يستهدف مركب الفيلم من ورائها إحداث تأثيرات خاصة في المشاهد .
وقد استعار الشاعر المعاصر هذا التكنيك بأنماطه وأساليبه المختلفة ، وبخاصة تلك الأساليب التي لم يكن لديه من وسائله الشعرية الخاصة ما يؤدي مهمتها ؛ فإذا كانت" المفارقة التصويرية" تؤدي في القصيدة الحديثة الدور الذي يؤديه المونتاج القائم على التناقض في الفيلم ، وإذا كان "التكرار اللغوي "يؤدي الدور الذي يؤديه المونتاج القائم على التكرار ، فإن الشاعر لم يتردد في الاستعانة بالأسلوبين الباقيين من أساليب المونتاج التي سبقت الإشارة إليها، بل لم يتردد في الإفادة حتى من الأساليب الثلاثة الأخرى في صياغة أدواته الفنية الخاصة التي تماثلها ، وإذا كحنا قد تعرفنا فيما سبق على دور كل من "التكرار " و"الصورة التشبيهية " و "المفارقة التصويرية" في القصيدة الحديثة فإنه يكفينا هنا أن نتعرف على طبيعة استعانة الشاعر المعاصر بالنمطين الباقيين من أنماط المونتاج الخمسة السالفة ، وهما الموناج على أساس الترابط ، والمونتاج على أساس التوازي .
____________________
(157) : انظر : رودلف آرنهيم : فن السينيما .ترجمة عبد العزيز فهمي . وصلاح التهامي .المؤسسة المصرية العامة للتأليف والترجمة والطباعة والنشر . القاهرة ص 95 97
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس