العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال خطوات نحو النجاح الدراسي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الى الزعمـاء العرب -- ستـذكـرون هذه اللحظة (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب مختصر رسالة في أحوال الأخبار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال القيادة وبناء الفِرق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مسرحية " أعضاء الخيمة العربية في وليمة المشرف العام " بطولة كل الأعضاء (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة جاتا gta 2019 كامله بال... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فوائد الزنجبيل لعلاج حب الشباب (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: اذا دعوتهم ليوم كريهة سدوا شعاع الشمس بالفرسان ،،هنـا اخبارهم (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-01-2007, 03:40 PM   #11
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

أصبحت أرجو الرحيل من نفسي، من أيامي ومن شواطئي...
أصبحت أتأمل في المغيب والأفول وشمس الأصيل...
استوقفتني آية: واقصد في مشيك.. فوقفت وتأملت في معناها.

هل يكون القصد هنا أن يكون لي هدف،
فلا أظل متسعكة بين أفكار تحييني وأفكار تذبحني،
بين حلم جميل رسمته في أفقي ولوحة سوداء رسمتها لتكره رؤيتي...
فقررت أن يكون قصدي أمل برؤيته في الأفق قادما في الزحام،
يحيي آمالي إذا صارت رميما ويعانق دمعاتي إذا صارت أنينا.

ثم قلت هل يكون المعنى أن لا أتبختر، فسخرت من حالي،
أنّى لامرأة أذابها الهوى وأتعبتها المسافات أن تتبختر...
أنّى لي أن أطأ الأرض إلا بأشباه خطى.. وروح مهزومة من ثقل أشجاني...

لن أطيل في هذا التخبط، وسأسافر إلى القرطبي وأعود ...

عدنا

اقصد في مشيك: توسّط فيه، بين الإسراع والبطء...

إذن علي أن أجمع شتاتي حتى لا أدب دبيب المتماوتين فيرجمني المتسولون في الحي ظانّين أني أزاحمهم في رزقهم،
ولن أثب وثوب الشطار حتى لا يعدو ورائي أطفال الحي ظانّين أني فقدت ما تبقى من ثباتي ...



تحياتي
خاتون: المسافرة في عينيك

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 28-06-2007 الساعة 02:48 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-01-2007, 02:18 PM   #12
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

حاولت جاهدة أن أركب بساط الصمت
فانفلتت جمل من هنا وهناك معلنة التمرد
فحاولت مرة أخرى
فانفلتت دمعة حفرت أخاديد في وجهي
فتجاوزت الفكرة وقلت: لن أحاول مرة أخرى أن أخنق القلم أو أثبطه
فربما ينعشني أو يشيح القناع عن اشياء لم استطع أن أفك رموزها

كثيرا ما سألت نفسي لم لا أستطيع أن ألزم الصمت قليلا
ألأن الناس يحرضونني على الكلام؟ أم إنها صفة ورثتها؟
لم يكن أبي كثير الكلام ولم أكن اجالس أمي كثيرا
خطر ببالي جواب ساخر
فربما لأني امرأة ولسان المرأة آخر عضو يموت فيها
على أي، لن أضع مسؤولية هلوساتي على أحد، ولن احاول ان اجيب نفسي
فأنا لا احب الصمت ولا أفكر أن أتوب عن الكلام إلى أن يثبت جرمه.

أريد أن أملأ الكون ابتهالات، وأناشيد ثورة، وكلمات عشق، وألحان حب
حتى لا تصير لحظات الصمت إلا تأملات في تلك الكلمات
وأريد للكلمات أن تمشي مبتسمة ترفع الرايات البيض
وتقبل الاوراق الخضراء والصفراء، وتعانق الحروف القرمزية
وهنا وهناك تلوّح بإيماءات مفعمة بالامل
وقبلات للمارين على عتبات الحروف والسائحين في صوامع الكلم.




تحياتي
خاتون: امرأة على بساط الكلمات

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 28-06-2007 الساعة 02:50 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-01-2007, 03:32 PM   #13
بيلسان
صاحبة المخالب المخملية
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في ذاكرة رجل..
المشاركات: 2,722
إفتراضي

حبيبتي خاتون

الا تعلمين ان دمعك هو الكلام بذاته.....ما اجملها من لغة (لغة الدموع)..

فالمرأة في احيانا كثيرة عندما تعجز عن الكتابة تكتب بدمع عينيها وتوصل رسائلها المشفره عن طريق حبات المطر التي تتساقط على الوجنات....

لذا ابكي كثيرا واكتبي قليلا امام من تحبي....لان الدمع اصدق من اي حرف اخر...

دمتي بحب صديقتي....
بيلسان غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-02-2007, 08:03 PM   #14
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان
حبيبتي خاتون

فالمرأة في احيانا كثيرة عندما تعجز عن الكتابة تكتب بدمع عينيها وتوصل رسائلها المشفره عن طريق حبات المطر التي تتساقط على الوجنات....

دمتي بحب صديقتي....
ملاكي

لا توصيني بالبكاء، فقد صار الشيء الوحيد الذي أتقنه في زمن التيه والغربة

واسألني أن أكتب، حتى لا أزعج السكون بنحيبي وعواصفي ورعودي

أو اسأليني أن أركب بساط الصمت فأريحك من هلوساتي وجنوني




تحياتي
خاتون: دمعة أزلية

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 01-02-2007 الساعة 08:48 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-02-2007, 02:32 PM   #15
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

أراني اليوم عارية كالبحر... أتجلى بابتساماتي وثوراتي...
أتعرى من صمتي وركوني في زاوية مظلمة من نفسي...
أنا هنا اليوم لأصرخ أمام الأمواج العاتية
وأعدو خلف ظلي على الرمال الذهبية
وأتعثر بظلي فتتبلل مشاعري وتنتشي طفولتي
وأنام هائمة بالفرح تحت نور الشمس
وأستيقظ على إيقاع اطفال يتصايحون ويعدون خلف فرحهم.

أنا هنا اليوم لأعلن بصوت عالي أني
سأقتلع بعضا من جذوري البائسة
وأعانق المطر والشجر وابتسامة المساء
سأغني للقمر ألحانا أندلسية
وأدوخ النجوم بأهازيج أطلسية
وأوشّح الشروق بمناديل حريرية

وأعدو وأعدو

فالحقوني، وعلى درب العبور صلوني
وسامحوني، وعلى شجرة الحياة اصلبوني




تحياتي
خاتون: شظايا امرأة
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-02-2007, 07:53 PM   #16
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

خرجت من بين أضلعي أسير في الطرقات الواسعة
خرجت ورغبة في البكاء تتعبني
كنت أريد أن أجده ليعانقني، فطوقتني الأمطار بإكليل من دموع
هربت منها حتى يسمع الكون نحيبي وتعانقني الأشجار والغابات
فوجدتها، سبقتني تعانق الأرض والزهر وتبكي بحب وشوق
فقد أمعَنَت في الرحيل حين لم تسمع إلا بعض الأشجار تناديها

كنت أحبها وأشتاق إليها ولكني اليوم لا أريدها
فقد أخذت مني حضن الأرض وفرح الورد ونسيم الود
سرقت وحدتي وأشغلت الرياح عن ملامسة خدي

ولأني لا أعرف غير الحب والياسمين
سأسامحها وأرمي رغبتي العنيدة في سريرتي
حتى لا أفسد طعم فرح الحجر والشجر في غابتي



تحياتي
خاتون: خائفة من المطر

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 28-06-2007 الساعة 02:52 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-03-2007, 09:53 PM   #17
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

تهاجمني الرياح من كل مكان،
تقتلع جذوري وتمحو تقاطيعي
لأصير تمثالا تقف عليه طيور الحوم لتنوح عليها
وتبث في حناياها أشجان السنوات العجاف التي عاشتها في غيابات الليالي الطويلة.
تمر كل لحظة من أيامي المنفلتة من بين أناملي
لترسم خارطة من سواد يقف على كل خط منها شبح يخيل للناظرين أنه يحرسني
ولم يعلموا أنه يتفنن في تمزيقي وبعثرة أشلائي
كنت أقول يوما أني شجرة يشتهي المارون قطف ثمارها
ويستهوي الزائرون الجلوس بظلها.
واراني اليوم جذعا يحن إلى من يعانقه
حتى لا يمتد عويله إلى الراقدين في قبورهم

لماذا تصنعون من الخبز كفرا؟
لماذا تقتلون البسمة بعد أن رسمت لنفسها عمرها؟
لماذا تؤمنون بالدنيا بعد أن صار الجب قبرا؟

أما آن لكم أن ترفعوا سياطكم عني؟
ألا تتورعون عن الزيف بعد صافح المطر صحرائي
ألا تسترون عوراتكم ليسامحكم البحر والهواء
اسجدوا واركعوا وابكوا واخشعوا لتسامحكم الأرض والسماء

أما أنا، فدعوني أسافر في ليالي القمرية أعانق الحب والمطر
وأداعب الورد وأغصان الشجر



تحياتي
خاتون: أسيرة إلى أن يعتقني

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 28-06-2007 الساعة 02:53 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-03-2007, 11:56 PM   #18
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة خاتون

أيتها الافكار السوداء اللعينة ارحميني،
وتنحي جانبا علّ الريح تلامس خدي فتحييني،
وعلَّ المطر ينساب فيمسح أدراني.
رائعة هذه الكلمات أختي الفاضلة
وكم تمنيت أن أستطيع البوح بها لتلك الأفكار السوداء التي تحاصرني
ومع هذا لا زال أمامي ( أمل ) في أن تكون مجرد أوهام
ولا زلت أرجو أن تلامس الرياح خدي فتحييني
ولا زال أملي في أن يمسح المطر ما تبقى منها
لأنني على علم أكيد بأن :

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

وهنا أجد أن المناسب أن أدرج أبيات " دائم السيف " لتكون همسة لكل من فقد الأمل

ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر ... دنياك يازين ما تستاهل الضيقه
الله على مايفرج كربتك قادر ... والله له الحكم في دبرة مخاليقه
حلو العيون استهانت دمعها الحادر ... كف العباير حزين الدمع ماطيقه
حسايف الحزن يغشى وجهك الطاهر ... والورد في وجنتك حرام تغريقه
يفداك قلب على ماتشتهي حاضر ... يفداك بالي بقالي من معاليقه
مافات خله ولا تهتم من باكر ... وأغنم من اليوم ماساقت توافيقه


تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 01:24 AM   #19
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

وادي الأحبة هلا كنت مرعانا
إن الحبيب حبيب حينما كان

ويا أخ البعد هل تشفيك قافية
تبوح بالنفس أنفاساً وأشجانا

أفٍ على الشعر والدنيا بأجمعها
ما لم تقرب إلى الإخوان إخوانا

هون عليك فذاك الشمل مجتمع
والنجع لاقى على التحنان خلانا

إن الحمائم قد عادت مغردة
فوق الغصون وعاد البان نشوانا

أما رأيت طيور البحر حالمة
في أفقنا ترسم الأفراح ألوانا؟

فسل معللة الأنخاب هل نسيت
بعد الرحيل كؤوساً كن هجرانا؟

وسل أحباءك الآتين كيف أتوا
وكيف ناموا على الهجران أزمانا

وشائج الأرض أقوى من نوازعنا
والحر ينسى طباع الحر أحيانا

أحبابنا الأهل مرحى يوم مقدمكم
هذا لقانا فهل تنضم أشلانا؟

هذا لقانا فهل آمالنا انعتقت؟
وهل نسينا ربيع الوصل قد لانا

نريده غرسة للمجد واحدة
لروحاً يكلِّلُ عُري الأرض تيجانا

ولا نريد مواثيقاً مطرزة
تعيش في الورق المنسي أدرانا

ولا نريد ابتسامات مؤقتة
تغشى الوجوه وتغدو بعد نكرانا

قبل اللقاء أحرف التاريخ ما عرفت
وجه الصباح ولم تطربه عنوانا

كأن (طارق) أوصانا بأندلس
شراً و(عقبة) لم يحلل مغنانا

نروي لأبنائنا فخر الجدود ولا
نبدل الشوك عبر الدرب ريحانا

وكيف ينفعنا عز الأوائل
ما دمنا بغاة وطار الغير عقبانا؟

حار الأدلاء والبيداء تبحث
عن نجم السبيل ولم تعرف له شانا

وإنما نفنحات الضاد تسعفنا
نوراً إلى الليل في بلواه أعشانا

وإذا الرياح تراتيل بغير هدى
تسبي الذي يعبر الأمواج وسنانا

وتخطف البرق من أحشاء سطوته
وتترك الغيم في علياه ظمآنا

يا غرسة المجد، هل تسقيك أغنية
من وحي (أوراس) تبري الكون ألحانا؟

وهل تجود عليك الدهر ماطلة
من القلوب تحيل الصخر وجدانا

نبه لها عمر المختار وادع لها
عبد الكريم بمازان وما صانا

ونادِ شنقيط واستنفر منابعها
والقيروان وتطواناً وغزانا

فالكرم قد عانق الزيتون في مرح
والطلح يزهو عساليجاً وأغصانا





خاتون ...

ان سهل الله ..

وسافرتم ...

فلا تبطون ....
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-03-2007, 05:09 AM   #20
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,369
إفتراضي

لله در حفيدات بلقيس و نفرتيتي وزنوبيا

يملكن الأرض و يخططن لملك السماء
وعندما يتذكرن أنوثتهن تتلاشى عظمة سلطانهن
وتتقوقع الى أنوثة باكية لا تظهر فيها نبرة القوة
تتماهى مع رمال الشاطئ لؤلؤة لا يخفى لمعانها لمن تدرب على رؤية الرمال
وتشتكي باسم حبات الرمال
فتفضحها شهادات المنشأ التي تقذفها موجات البحر
فتصغي الرمال لشكواها .. ويعجب بلمعان حقيقتها المارة
حتى تختلط مشاعرهم بين إعجاب وشفقة
ولكنهم يقفون واجمين
عندما يدركون أنها خاتون

احترامي و تقديري
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .