العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-03-2010, 11:52 AM   #31
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة redhadjemai مشاهدة مشاركة
ما دام التثبيت لا يهمك فلماذا تتكلم عنه .

أما الباقي فكان مجرد مزحة فقط ..
المش ...قرفتني على الصبح ربنا يسامحك .
على فكرة يا رضا أنا و الله ما زعلان من تثبيت الموضوع لأن إيناس تكتب جيدا
و لكن ما يزعجنى فقط هو تثبيت الفكرة عن العرب و انهم كما قال بعض اليهود مجرد أخابروشيم..
لذلك فأرجو عدم تحوير كلامى للكلام عن التثبيت من عدمه..لأنه ليس هو غايتى من التواجد هنا فى هذا الموضوع...
ما دون ذلك هو مزحة ايضا ردا على مزحتك
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-03-2010, 11:59 AM   #32
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

من الحيل النفسية أيضا وجدت لكم هذه :

"
Charchter Assasination
مصطلح معروف ومتدوال في الغرب يترجم بالعربيه " اغتيال الشخصيه" وهي محاوله لتشويه سمعه شخصيه معروفه... ويتم ذلك عن طريق المبالغه والتلاعب بالحقائق لعكس صوره غير صحيحه للشخصيه المستهدفه.
سليمان الدويش ومن هم على شاكلته لم ينتفضوا لورعهم وخوفهم من " التجديف ضد الذات الالهيه"..... كل مافي الأمر ان تركي الحمد رجل صاحب قلم حر مستنير... رجل يحمل هم تنويري وصاحب رساله وقضيه حقيقيه يريد ايصالها للمجتمع كي يصبح المجتمع اكثر تسامحا.... وهذا ما يزعج ويتقاطع مع مصالح سليمان الدويش لان رسالتهم " ظلاميه" ولان اساليبهم "قمعيه".... وجود شخصيه مثل تركي الحمد سوف تتسبب حتما في " قطع ارزاقهم"و" كساد سلعتهم".... لذلك كان من الواجب عليهم لكي يحموا مصالحهم ان يقوموا بالحمله المنظمه على تركي الحمد .... لكي ينفض الناس من حوله ولا يبقى لهم خيار الا " الدويش وبصقاته"."

كان هذا تعليق "أحدهم" على انتقادات وجهت للكاتب والروائي تركي الحمد".




والله أعلم..
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-03-2010, 12:25 PM   #33
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
صلاح الدين

هل تعتقد يا أخي محي الدين أن موضوع الأخت إيناس فيه سب للعرب ؟
إن كان جوابك بنعم ، فرجاء دلني أين هو ذاك السب ؟
أخى :صلاح الدين
فى الحقيقة يبدو انك تنظر لكل ما قيل هنا بعين المحب التى هى عن كل عيب كليلة فى حين تنظر الى كلامى فقط بعين البغض التى لا ترى فقط سوى المساوئ... طبعا لا أقصد المعنى الحرفى للحب و الكره
و لكن مجرد تمثيل فقط لوجهة نظرى و أعتقدتك تفهمنى..



إقتباس:
هذه رؤيتي المتواضعة لتثبيت المواضيع : تشجيع الإخوة الكتاب الأعضاء على التفكير ، و لو بصوت عال فيما يفكرون فيه بصوت منخفض ، على الكتابة من جهة ، و تشجيع خلق مناخ للحوار الفكري بين الجميع يدلي كل واحد فيه بعصارة مخزونه الفكري و الثقافي ...و لم لا تحريضنا جميعا على التأمل و التفكير في مسألة معينة ، تحريض قد ينتج ابداعا فكريا لم يكن ليفكر فيه حتى صاحبه !!!
و انا أحترم وجهة نظرك و سواء اختلفت فى بعضها معك أم اتفقت فليس هذا مربط الفرس
فى الحقيقة لا اختلاف على الفكر و اختلافه و لكن أى فكر هذا الذى يجب ان نتفق و نختلف معه ؟؟!! هذا هو السؤال...
لعلك لم تقرا فقط سوى الموضوع الاساسى و لم تقرأ أحد الردود للأخت الفاضلة إيناس و الذى هو بحق أزعجنى و جعلنى أدخل و اكتب هنا...
و هذا الرد هو ما اعتقدت انه فكرة الموضوع الاساسية و ليس بداية الموضوع ..(و على فكرة و هذة جملة اعتراضية هامة جدااا لست فى عداء مع إيناس بالعكس هى كاتبة لها عند كل التقدير لكن لا يمنع انى اعتقد هذا الكلام هنا عن العرب قد يكون كبوة)
بمعنى ان الموضوع بدا عن الحيل النفسية و هذا قد يكون ... ثم انتهى بالرد التالى :

إقتباس:
ذكرت مسألة الفطرة لأن الإنسان العربي ومنذ الأزل يحتاج إلى دافع كبير وعظيم يغلب أنانيته الموروثة حتى يتحرك ويُنتج ....
ولم يستطع أي شيئ أن يحرك الإنسان العربي للوصول لمثل ما وصل إليه والذي لايزال يتغنى به لحد اليوم ، (يمكن لأنه الإنجاز الوحيد الذي عرفه تاريخه)، إلا الدافع الديني....فالفتوحات والغزوات والإزدهار والتقدم العربي وإلخ من المنجزات العربية اليتيمة كان الفضل فيها الدافع الديني، "يعني عنصر خارجي عن ذاته البشرية "، وبعدها لا شيئ، فعندما حل الإستقرار وإنتهت الغزوات وإستحل عيش القصور والجواري، حل عليه الخمول والكسل المعهود، فلم يحافظ حتى على ما وصل إليه، فما بالنا بمنجزات وإختراعات وفتوحات أخرى جديدة ؟

لذلك أقول يمكن لفطرة الإنسان العربي دور كبير في تقوقعه وإحتلاله مأخرة الركب الحضاري اليوم،
فيمكن لازال إرث وأثر المناخ الصحراوي على الإنسان العربي مستقرا فهو لا يزال يبحث عن الظل والواحة الذي ستنقذه من الموت عطشا وجوعا والذي باتا همه الأساسي والوحيد...فمادام يأكل ويشرب فقد وصل إذن لغايتة القصوى والمنشودة وأي شيئ آخر بعد ذلك فلا يهم
أو يمكن هي أصول الترحال المتجدرة عنده تجعله لا يهتم بمشاكل وطنه وبني جلدته مادام لديه شعور أنه مفارقهم ومشاكلهم لا تعنيه كثيرا

طبعا الإنسان الغربي شهد عصورا أحلك مما عرفه العربي، من تعنت الملوك، وإستبداد الكنائس وقطع الرؤوس ...إلخ، والعصور الوسطى خير دليل لما عاشه الغربي من الظلمات،
وهاهي اليابان التي دمرت من مستعمريها بما تحمله كلمة دمار من معنى، إلا أن هذا الإستبداد وهذا الدمار إستغل من قبلهم إستغلالا ودافعا إيجابيا جعلهم اليوم يحكمون ويتصدرون العالم إقتصاديا وعلميا وصناعيا ...
فهل ياترى la remise en question perpetuelle

لونت لك بالأحمر الكلمات و الاحكام التى قيلت عن الأنسان العربى و طبعا ليس العربى الحديث فقط ولكن العربى كانسان منذ القدم فهو مجرد كسول لا يملك الابتكار و عبيط لا يحافظ على مكتساباته
و ذو فطرة سيئة ..انانى
و ليس له فضل قديما و لا حديثا سوى بعض الفتوحات التى لا تشفع لعبقريته و هو مجرد حيوان يعيش لياكل و يشرب فقط.....رى اليس هذا سبا يا أستاذ صلاح الدين؟؟!!


إقتباس:
الأخت الفاضلة إيناس طرحت موضوعها حول الحيل النفسية ، فلنحترم رغبتها و ندلل إن شئت على عدم جدوى هذه الحيل كما زعمت أخي محي الدين ..
و إذا رغبت يا أخي محي الدين في التطرق إلى الحيل العقلية التي ترى أنها الأقوى ، فدونك و كتابة موضوع حولها ...و منكم نستفيد .
قلت الاختلاف لم يكن على ما بدأت به لكن على ما انتهت اليه فى ردها
ثم أرجو ان لا تكون حرية الراى عندكم هى "ون واى"
فهنا ايضا حريات اخرى
رجائى الحار ان تقرأ ردودى بعين المحب لتفهمها كما اريد ان أوصلها لا كما تريد ان تفهمها انت
و كل شكرى و تقديرى لك و لصاحبة الموضوع
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة محى الدين ، 25-03-2010 الساعة 12:32 PM.
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-03-2010, 05:28 PM   #34
د.علي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: الأرض.
المشاركات: 778
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عصام الدين مشاهدة مشاركة
من الحيل النفسية أيضا وجدت لكم هذه :

"
Charchter Assasination
مصطلح معروف ومتدوال في الغرب يترجم بالعربيه " اغتيال الشخصيه" وهي محاوله لتشويه سمعه شخصيه معروفه... ويتم ذلك عن طريق المبالغه والتلاعب بالحقائق لعكس صوره غير صحيحه للشخصيه المستهدفه. سليمان الدويش ومن هم على شاكلته لم ينتفضوا لورعهم وخوفهم من " التجديف ضد الذات الالهيه"..... كل مافي الأمر ان تركي الحمد رجل صاحب قلم حر مستنير... رجل يحمل هم تنويري وصاحب رساله وقضيه حقيقيه يريد ايصالها للمجتمع كي يصبح المجتمع اكثر تسامحا.... وهذا ما يزعج ويتقاطع مع مصالح سليمان الدويش لان رسالتهم " ظلاميه" ولان اساليبهم "قمعيه".... وجود شخصيه مثل تركي الحمد سوف تتسبب حتما في " قطع ارزاقهم"و" كساد سلعتهم".... لذلك كان من الواجب عليهم لكي يحموا مصالحهم ان يقوموا بالحمله المنظمه على تركي الحمد .... لكي ينفض الناس من حوله ولا يبقى لهم خيار الا " الدويش وبصقاته"."

كان هذا تعليق "أحدهم" على انتقادات وجهت للكاتب والروائي تركي الحمد".




والله أعلم..

لا أدري، لماذا هذا التعليق بذات ؟
وما دخل سليمان الدويش هنا ؟
ما معنى ظلامي؟ وما معيار الظلامية؟
ما معنى مستنير ؟ وما معيار الإستنارة ؟
ما دخل التافه تركي الحمد مستشار الملك عبدالله وتعظيمه ؟ ما الهدف من تعظيم تركي الحمد مستشار الملك عبدالله المنعم بنعيم الملك؟
هل مؤلفات السكس وسب الإله هي الإستنارة وما سواها قمع وو ... ؟


إقتباس:
العلامة قوقل مربب فعلا ...عدت لكم بقائمة ( الحيل النفسية ) كما جمعها المرحوم الدكتور حامد زهران
بهذه القائمة المفصلة ...سنجد أنفسنا نعيش و نتنفس و نصحو و ننام ( حيلا نفسية )


الله المستعان .

ما كتبه الدكتور -رحمه الله - تتعلق بالفرد لا بالمجتمع وحتى نصل إلى تعميم ( الدلالي ) نحتاج إلى دراسات مسحية ميدانية لا تسمح بها الحكومات العربية ولا تتعاون الجهات المعنية بالموضوعات ذات العلاقة مع الباحثين.
ومن ثم يجب أن يحدد الباحث نوع الإستدلال والمعادلة الجبرية التي استخدامها والنظرية في أخر الآمر وأدلتها .

بنسبة للموضوع ونقاط المحور :
- السخرية من الذات قد تكون سلبية وقد تكون ايجابية.
فالرجل الفقير قد يرسم الإبتسامة على شفاهه وشفاه أبناءه بسخرية من نفسه أو طعامه أو من مجتمعه ... ، وقد تمر بنا ظروف ( زبالة ) وليست مالية بضرورة تجبرنا أننا نسخر ونضحك ونرفه عن انفسنا وشخصياً مررت بظروف معينة...
ونحتاج إلى تعريف دقيق هنا وما هي دوافع السخرية ؟ فهناك حاقدون وهناك من يريد الإبتسامة فقط والترفيه عن نفسه وهناك وهناك ...

- الإفتخار بالماضي والمنجزات هو حق لا مراء فيه .
والإشكالية تقع إذ تم ترويجه من قبل الحكومات وأعوانه لدعوة الشعوب
إلى الرضا بالواقع - ويحصل كثير وبعدة أشكال منها الإعجاز العلمي للقرآن وهناك خط فاصل بين الإستقراء من القرآن وهو الذي لا أنكر حدوثه وبين لوي الآيات وتطبيق نظرية من مجموعة نظريات .

- الذوبان في الغرب .
إذا تحرر الفرد من موروثه الثقافي الكلي فإنه ينجذب - لا شعوريا - إلى الجبهة الأكثر قوة ... والقوة أمر نسبي وأمور أخرى تحكم الأمر فقد يتغلب على الإنجذاب .
فتحرر في واقع الأمر، جملة من التحررات، أما التحرر الواحد والإنجذاب نحو الأقوى فلا يصح يسمى تحرراً لأنه من مرحلة واحدة إلى عبودية أخرى .

- ومرة يتشدد في الدين لحد التطرف والتواكل والجهل بالقيم الصحيحة والإيجابية لديننا الإسلامي ... وكأنه يلتمس التعويض في الآخرة

التشدد أمر شخصي يخص الشخص ليس لنا شأن فيه، التطرف من المشكلات التي نواجها في العالم اليوم وليس الأمر ديني فقط فقد نجد متطرف علماني أو ليبرالي أو لا ديني ...
وبنسبة للقيم الصحيحة والإيجابية فلا أدري ما هي هذه القيم المعنية؟ وما هو معيار صحتها والأدلة المستخدمة في ذلك ؟
والتمس الآخرة حق نسأله الله تعالى .
ولا ينبغي أساساً أن يكون الأمر محور بحث لأن هذا الأمر بين العبد وربه.
بمعنى قد ينذر نذراً أو يلتمس عوضاً بالآخرة فهذا شان بينه وبين مولاه .
لكن وأظنك تقصدين هذا لكنك لم تحسني توضيحه خصوصا بربطه بتشدد .
أن يسكت عن حقوقه الشرعية مثل السكن والمعيشة وو... ، بدعوى إلتماس الآخرة .

- سؤالي الآن هو لماذا إختار الإنسان العربي هذه الحيل النفسية السلبية ؟

من هو الإنسان العربي؟ هل سكان العراق يختلفون عن سكان الكويت ؟

ما الفرق بين ساكن الحضر وساكن البادية؟
وما الفرق بينهم وبين المنتقل من البادية إلى الحضر؟

-هل هي طبيعته الفطرية ؟

ما هي طبيعته الفطرية ؟
هل هو مفطور على غير ما فطر عليه الناس مثلا ؟
ما معنى فطرة أساسا؟

-أم هي نتيجة الهدم والتحطيم الداخلي الذي يتعرض له من وطنه وحكامه وأهله ؟

قلت: أختلف تماما مع التعميمات لأنها أفة .
ولكن قد يكون ؟

إقتباس:
ما بالنا بمنجزات وإختراعات وفتوحات أخرى جديدة ؟
عفواً هل قمتي بإحصاء لجميع العرب - ومن يتحدث لغتهم - وأحصيتي منجزاتهم واختراعاتهم وفتوحاتهم العلمية ؟
دعيني أذكرك فقط أن من العلماء المشاركين بمشروع أبولو كان من ضمنهم عرب
بل أن من أقتراح أماكن هبوط المكوك هو عربي .
والعلماء العرب - المتحدثين بالعربية ومن الوطن العربي - الذين أعرفهم شخصياً كثيرون جداً لا إستطيع حتى أن أعطيك رقم ومن هم من يرأس كليات وأقسام دراسات ويؤسس معاهد وغيره الكثيـر .




يا عالم
من خلال مشاهداتي
الحكومات العربية تقوم بتسيس الجامعات تقوم بسيطرة عليها تقوم بفرض أنظمة عليها تحد من حرية البحث العلمي ، تقوم بتعيين قبائل وأقرباء إداريين عليها، إعتقالات اساتذة جامعيين وتعذيبهم لا ينتهي فصل وإقالة الاساتذة لأراء تخالف توجه الحكومات لا ينتهي ، ويتم إمضائهم على إتهامات غير صحيحة ويحكم عليها بما يتجاوز الخمسة عشر سنة سجناً ، وليس فقط التعليم العالي بل التعليم العام تقوم بتحوليه إلى وزارة سيادية.

كيف يمكن للجامعات تقوم بعملها وهي مكبله ؟ الجامعات لا تقوم بدورها
لا يوجد هيئات موضوعية تقوم بتفتيش والتنقيب عن الفساد الأداري والمالي في الجامعات

أعجبتني فرضيتين بالموضوع :
1- العربي نائم على بحر من المسلمات التي تجعل منه كائن متوحش و بعيد عن التمدن
- الماسك .

2-
وإستخدام الدين للمصلحة الشخصية وتأويله منفعياً فردية .
إيناس.

وأثمن :

1 /
الأحداث التاريخية التي وقعت وهيأت لتحكم الرداءة وسيادتها على كل الأصعدة ورغم الاستنتاج السهل لكل عاقل أن النتيجة السيئة هي لسبب سيء أو أكثر لكن هناك الكثير ممكن يكابرون بأن الأحداث التاريخية التي مرت بها المناطق العربية كانت أمجادا كلها ، ومن لا يشغل عقله بشيء من النقد لما وصلنا من أخبار ، بل أن هناك ممن يعدون من النخبة وهم ساهموا بإخفاء كل دراسة نقدية لهذا التاريخ ، وربما أقرب ما أتكلم عنه هو التاريخ الإسلامي لأن له الجزء الأكبر في تشكيل هوية العربي اليوم ...
وبوسع الرداءة أن تتسرب إلى الأمة جيلا بعد جيل من خلال الأحداث ومن خلال السلطات التي يفرضها الفرد كحاكم مثلا أو تنتج من نص كالنصوص المنسوبة إلى الشرع ...ثم إنتاج خلطة معقدة من الفلكلور والتراكمات البيئية والفكرية البسيطة بل والأسطورية مع نوع من الفكر الديني يسهل تمازجه ذهنيا مع المكونات الموروثة لمجتمع عربي ما ، فينتج كل هذا انغلاقا وتقوقعا ورفضا للآخر والتعامل معه .

ثم أن العقلية الناتجة من ذلك شديدة الاهتمام بالرمز بمختلف أوجهه ، فعندما نقول أن المستعمر كان له أثر في التقوقع والتخلف فهذا شيء واضح ولا يمكن إنكاره ، لكن العقلية التي تسود الثورات والتي تطلعنا عليها الروايات والأخبار وتدوينات التاريخ ترتب الناس والمجتمعات من الأكثر ثورة فالأقل ، و الأشد فتكا و الأقل ، ومجموعة من التصنيفات التي لا تشكل اللبنة المهمة لقيمة القيادة الصحيحة التي يحكم من خلالها أناس أو أفراد بزمام الأمة بعد تحرر الأرض من المستعمر ، فتعود سلطة أخرى أشد فتكا ومرارة ، سلطة حاكم وصي ذو سلطة نصية كقوانين ، ثم التعامل بعقلية المستعمر تقريبا لأن الفرق الوحيد بينهما هو المكان ، فقد أخذ مكانه ...

- هذا جزء كبير مما نحتاج إلى إجراء الدراسات حوله برأيي ، وليس فقط إما نعانيه خفاء الأبحاث بل قتلها وتعذيب الباحثيين، ولدي من الإطلاع على ما يهول على الإنسان أن يحصل لعدوه فكيف بمن يريد مصلحة الشعب؟ .
__________________
القارئ الكبير / زكي داغستاني رحمه الله .







قالوا سلام قالوا .
د.علي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-03-2010, 06:05 PM   #35
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Unhappy

الأخ العزيز محي الدين : و الله العظيم لا أخفيك دهشتي من ظنك في الفقير أني لا أقرأك بعين الحب !!!

الله يهديك أخي فقط .

و المعذرة للأخت إيناس على هذا الإستطراد مني و إن رغبت في حذفه ...فلها ذلك
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-03-2010, 07:45 PM   #36
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

أعانكم الله للبحث عن جواب سؤال الأخت إيناس ..

متابع معكم منذ الوهلة الأولى .. و دون إطناب رأيي هو ..

سبب اللجوء إلى الحيل النفسية هو النفاق .

و النفاق سببه التبرير .. تبرير أي شيء بأي وسيلة كانت .. بالشرع أو القانون أو العرف أو بالغيب .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-03-2010, 10:02 PM   #37
redhadjemai
غير متواجد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 3,723
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة transcendant مشاهدة مشاركة
أعانكم الله للبحث عن جواب سؤال الأخت إيناس ..

متابع معكم منذ الوهلة الأولى .. و دون إطناب رأيي هو ..

سبب اللجوء إلى الحيل النفسية هو النفاق .

و النفاق سببه التبرير .. تبرير أي شيء بأي وسيلة كانت .. بالشرع أو القانون أو العرف أو بالغيب .
إنها فلسفة التبرير ...ولها أئمتها .
لكن لا ننس أنها أغلبها متولد دون تحكم فيه ...لأن السبب والمنشأ بعيد ..




آخر تعديل بواسطة redhadjemai ، 26-03-2010 الساعة 10:08 PM.
redhadjemai غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2010, 04:54 PM   #38
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up

بانتظار الأخت الكريمة الأستاذة الفاضلة إيناس ، حفظها الله تعالى أينما كانت ، للتفاعل مع قرائها ،
و سأمهل زميلتي أسبوعا فقط كي ترد ( كحيلة من حيلي النفسية ) ...و إلا سأنزع التثبيت استجابة لرؤية الأخ العزيز محي الدين ( حيلة أخرى )

مودتي للجميع
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2010, 09:55 PM   #39
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة صلاح الدين مشاهدة مشاركة
الحيل النفسية و تسمى كذلك ( دفاعات نفسية ) هي سلاح ذو حدين يلجأ إليها الإنسان في العديد من الحالات النفسية مثل ما ذكرته الأخت القديرة إيناس في توطئتها لموضوعها من مثل عجز و
عدم قدرة الإنسان على مواجهة خطر ما أو وضعية حرجة أو مشكل عويص عسُر حله ، الخ ...

و يبدو لي أنه المهم في هذا الإطار كشف الغطاء عن الأسباب التي تدفع الفرد أو الجماعة إلى اللجوء إلى هذه الحيل ، و هي حسب رأيي لا تخرج من تعاظم المشكل (الموضوعي ) أمام القدرات (الذاتية) أو من قصور ذاتي متأصل في الفرد أو المجموعة ،
كذلك ، يستحسن حسب رأيي كشف الأهداف المرجوة من اللجوء إلى هذه ( الحيل النفسية ) ، إذ يتضح بلا عناء أن تلك الأهداف يمكن حصرها في هدف كبير يتمثل في تقليص حدة التوتر و التخلص من القلق الناتج عن العجز عن حل المشكل المطروح .

و بالتالي ، فإن اللجوء إلى هذه ( الحيل النفسية ) قد يكون ايجابيا كما أشارت الأخت إيناس إذا ما استمعلت بــ"وعي " و بــ"دون افراط " ...و قد تكون سلبية مدمرة قاتلة كالسم ، حفظ الله الجميع ، إذا ما أدمن عليها صاحبها إدمانا قد يطيح به في ( عالم الوهم ) ...فيغدو مُــستلبا ، لا يعيش واقعه أو لا يهتم بمجرياته .




موضوع الحوار بالتالي و في نفس الوقت موضوع " الحيل النفسية " هو ما عبرت عليه الأستاذة إيناس بـ"الإنسان العربي " ،
المشاكل التي يعانيها " الإنسان العربي " الذي عجز أمامها فألجأته إلى " الحيل النفسية " التي سنرى مع أختنا إيناس فيما بعد بعض تمظهراتها هي :
- القهر الخارجي ( الإستعمار )
-القهر الداخلي ( الإستبداد السياسي و الحيف الإجتماعي و الظلم الإقتصادي )
-التخلف الشامل و المحبط .

ما يُلاحظ هنا :
1 - أن بعض الدول العربية لم تعرف الإستعمار الخارجي ...و لكن " الإنسان العربي " فيها ليس بأفضل حال من أخيه في الدول التي عرفت الإستعمار ...، بل لعل " الإنسان العربي " في الدول التي اُستعمرت سابقا هو أفضل حال على الصعيد النفسي و أكثر إنطلاقا و بالتالي أقل لجوء إلى " الحيل النفسية " ..!

2 - ان بعض الدول العربية التي يمكن توصيفها بالديمقراطية مقارنة بغيرها و التي لا يعاني فيها " الإنسان " من نتائج الإستبداد الداخلي ...نجد فيها أن حال هذا "الإنسان العربي " لا يختلف كثيرا عن بقية إخوانه القاطنين دولا عربية أخرى تنعدم فيها الديمقراطية و احترام حقوق الإنسان ...!

3 - أما في ما يتعلق بالتخلف الشامل ( اقتصاديا ، علميا ،إجتماعيا ، الخ ) ، فاننا نلاحظ كذلك أن بعض الدول العربية التي تتصدر دول العالم جميعا من ناحية ارتفاع حجم الدخل الفردي ...و ودولا أخرى أوشكت أن تحدث قفزة علمية في بعض الميادين المهمة كالعراق قبل الإحتلال ...و دولا أخرى فيها الحركة الفكرية و الثقافية نشطة جدا ....نجد أن كل هذه المعطيات الإيجابية الموضوعية لا تكفي " الإنسان العربي " فيها من معاناة الإحباط النفسي
فأين يكمن المشكل ؟!!!

يبدو لي بالتالي أن المسألة متشابكة و معقدة أكثر مما نتصور ...فيها ما ذكرته الأخت إيناس ، و فيها من المفارقات كما جاء في الملاحظات الثلاث التي سقتها أعلاه ...!


نمر الآن إلى الحيل " السلبية " التي جاءت في موضوعنا و التي التجأ فيها " الإنسان العربي " كما قالت إيناس :

السخرية من واقعه ، تمجيد الإنجازات و الوقوف على الأطلال ، الإعجاب بالغرب المتفوق إلى حد الرغبة في الذوبان فيه ، التشدد و التطرف الديني ، الخ
نعم هذه البعض من الحيل النفسية التي نعيشها و التي مع الأسف لا تقدم بنا شيئا ...بل تزيد الطين بلة ...!

لقد قرأت مرة للدكتور المرحوم حامد زهران جردا شبه كامل لجميع الحيل النفسية ...لا أشك أني سأجده بالرجوع لخدمات العلامة قوقل ...أعدكم بالبحث عنها و تسجيلها هنا من أجل إثراء الموضوع و الإستفادة




لي "قرن من الزمن " و أنا أحلل و لم أجب بعدُ على السؤال ،،،
سؤال الأخت إيناس واضح جدا ، من ناحية الطرح طبعا ، و يتمثل في الآتي كما كتبته :
لماذا إختار الإنسان العربي هذه الحيل النفسية السلبية ؟
و يا ليتها وقفت هنا ...لكان الأمر متيسرا لنا ، و لكن سؤالها يصنف من ضمن الأسئلة المغلقة : إما هذا ...أو ذاك .
- ف"هذا " هنا هو : هل هي طبيعته الفطرية ؟
- و "ذاك " هنا هو : أم هي نتيجة الهدم والتحطيم الداخلي الذي يتعرض له من وطنه وحكامه وأهله ؟

شخصيا ...أرى أن ما يستحق التوقف عنده ليس "ذاك " ( = نتيجة الهدم و التحطيم الداخلي ) ...لأن ذلك من تحصيل الحاصل تقريبا ..، و لكن " عقدة الموضوع " إن جاز التعبير في ما أطلقت عليه أستاذتنا الفاضلة إيناس بــ" الطبيعة الفطرية للإنسان العربي "

و قبل أن أطلق العنان لما خامرتني من أفكار حول هذه الطبيعة الفطرية للعربي ، بودي أن أسأل و أتساءل :
- ما المقصود بالطبعية الفطرية للإنسان العربي ؟
- هل هذه الخصوصية الفطرية ، إن وجدت ، تعمل بسلبية في أصحابها بخلاف الإنسان الغربي مثلا ؟
- ما هي خصائص و مقومات هذه الطبيعة الفطرية للعربي ؟ هل كل مكوناتها سلبية أم أن الغالب عليها هو السلبي .ذ
- و هل السالب فيها يتفوق على الإيجابي إلى درجة ارتكاس " الإنسان العربي " إلى حل / مشكل "الحيل النفسية ؟

أسئلة أطرحها إعدادا لي لمداخلة ثانية إن شاء الله ...و لكن ليس قبل أن أجد تفضلا و تمنيا التفاعل المناسب ( <== حيلة نفسية مني )

مودتي و تقديري للجميع .

أخي صلاح الدين
أولا أشكرك على تدخلك هذا القيم جدا
وثانيا آسفة جدا لتأخير ردودي، فالخيمة يمكن أن تعذر غيابي، أما دراستي فلن ترحم غياب أو تأخير مني ... فالسموحة والمعذرة، وأطمع كثيرا في تفهمكم ...

قرأت تدخلك أخي العزيز صلاح الدين مرة وإثنين وثلاثة، لكنني كلما قرأته أكثر كلما إزداد عندي شعور الظمأ أكثر.. كالذي ذهب البحر ليرتوي، فزاده ماء البحر عطشا ...
فتساؤلاتك على تساؤلاتي جعلت من العقدة عقد، ووجدتك أكثر تساؤلا مني،
غير أن الفرق بيني وبينك شاسع
لأن تساؤلاتي هي من جاهلة تريد أن تعلم
وتساؤلاتك أنت هي من عالم يريد فقط أن يختبر
لذلك ولأن الحيل النفسية كما قلت أخي هي من العجز، فعجزي إذن يحث علي إنتظار إجاباتك على تساؤلاتك وتساؤلاتي ...
فلا تتأخر ...
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2010, 09:59 PM   #40
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة إيناس مشاهدة مشاركة
أخي صلاح الدين
أولا أشكرك على تدخلك هذا القيم جدا
وثانيا آسفة جدا لتأخير ردودي، فالخيمة يمكن أن تعذر غيابي، أما دراستي فلن ترحم غياب أو تأخير مني ... فالسموحة والمعذرة، وأطمع كثيرا في تفهمكم ...

قرأت تدخلك أخي العزيز صلاح الدين مرة وإثنين وثلاثة، لكنني كلما قرأته أكثر كلما إزداد عندي شعور الظمأ .. كالذي ذهب البحر ليرتوي، فزاده ماء البحر عطشا ...
فتساؤلاتك على تساؤلاتي جعلت من العقدة عقد، ووجدتك أكثر تساؤلا مني،
غير أن الفرق بيني وبينك شاسع
لأن تساؤلاتي هي من جاهلة تريد أن تعلم
وتساؤلاتك أنت هي من عالم يريد فقط أن يختبر
لذلك ولأن الحيل النفسية كما قلت أخي هي من العجز، فعجزي إذن يحث علي إنتظار إجاباتك على تساؤلاتك وتساؤلاتي ...
فلا تتأخر ...
لن أتأخر بإذن الله ..

سأجيب على تساؤلاتكم جميعا ..
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .