العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-11-2009, 07:15 AM   #451
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي َ

أجيء إلى بهائك.. أملأ به توقي وشوقي.. ثم أداريه عن الزمان حتى لا يحبك أكثر مني
خبأت هذا الحسن داريته حتى لا تكتئب الدنيا إذا توارى، رأيتك في عيون الشمس تزفين النهارات للجياد اللاتي تزرع ركضها في الواحات فلاً ونرجساً.


كان للنص بداية نشطة من خلال المجيء والتعبئة والمداراة هذه الأفعال زادت العمل حيوية وجعلت التشويق حاصلاً للمستمع وخاصة في التعبير أداريه عن الزمان حتى لا يحبك أكثر مني إذ أن تجسيد الزمن في صورة إنسان غيور يزاحم الابن في مشاعره زاد من قوة العمل وأكسبه توهجًا على امتداد أسطره.
ويأتي التعبير رأيتك في عيون الشمس ...مليئًا بالصور الكثيفة والتي تتسم بفانتازيا رائعة تعبر حدود المنطق لتعطي شكلاً براقًا وصورًا تزيد من جمال المشهد بهذه الفسيفسائية إذ أن حيوية الشمس مقترنة بنشاط الجياد وخضرة الواحات . إن هذا الإشراق يعبر عن امتداد هذا الحب العظيم للأم ولكنه يكسبه قوة تتمثل في هذه التصويرات الموغلة في الفانتازيا والصورة التي يشعر بها القارئ صورة حلم وهذه الصورة الحلمية تزيد من البرهنة على صدق المشاعر .وتعبير تزفين النهار كان من جمالياته هو ذلك التضاؤل في قيمة النهار والتي تجعله يكتسب قيمته وقوته من مجيئه من الأم ، وعلى صعيد العلاقة بين الدال والمدلول فإن إعطاء الأشياء عكس قيمتها لكن مع إعطاء قرائن نصية تؤكد ذلك يزيد من ابتكارية المعنى واتساع دلالته.أما الجياد اللاتي تزرع ركضها في الواحات فهو تعبير عن هذه المشاعر المتدفقة والتي كأن آثار أقدامها قد صارت علامة للغراس ، وليست كذلك فحسب بل إنها على صعيد الحركة أعطت تتابعًا حركيًا جميلاً تركض فينبت فيها الفل والنرجس .كان عنصر التخيل الحركي الممتزج بالتصوير الفانتازي مقويًا من دلالة وعمق هذه التعبيرات وهي تعبيرات ابتكارية تتمازج فيها عناصر الحركة مع الصورة وتعطي هذا الشكل الرائع من التعبيرات.
تذكرت صوتك حين غنى القمر في الليالي الموشومة بالحنين المثقلة بالانتظارات
كان تعبير الموشومة بالحنين جيدًا وذلك لأنه أقام علاقة جيدة بين الجانب الحسي الملموس والمعنوي المحسوس إذ يصبح الحنين وشمًا .إن هذه المفارقة في الاستخدام اللغوي تجعل لفلسفة الأشياء معاني أبعد من المعاني التقليدية وتزيد من قدرتها على إحداث الأثر النفسي المرجوّ للمتلقي .

وحدك أشعلتِ هذا العمر بالولع, ونقيتي القلب من الانكسارات وكنتِ التاريخ الذي يختال بالنبض الحنون،
هذه الكلمات جاءت مرة أخرى لتزيد النص حيوية وإشراقًا والأفعال المستخدمة فيها أشعلت ،الولع ،يختال ،النبض كلها دلت على هذه الحالة الإنسانية من التوهج والتي يتوهج معها الإحساس بالأم لتغدو هذا النبض الحنون .

تهجيتك حرفاً حرفاً حرصت على أن تظلي لغتي الوحيدة فلا يتوحد الزمان إلا بهتافك في كل حين
هذه التعبيرات التي بين يدينا تعبيرات عبقرية إذ تكون الأم حروف الكلام والمبدع هنا لا يكتفي بجعلها الحروف والتي هي حاضرة معه في كل وقت بل يأتي التوكيد بجعله يتهجاها حرفًا حرفًا وهذا يدل على شدة الاستغراق في الحب ومع المبالغة في صيغة فعّل في كلمة تهجيّت فإنها تبرِز استعداد المبدع لتجشم مشاق هذا التهجي الحرفي ثم يأتي المبدع بتكامل في بيئة التشبيه إذ تكون هي لغته الوحيدة وهذه الأحادية في اللغة تجعل للتفرد بها مكانًا خاصًا لا سيما وأن الزمان يتوحد بها ،وأنسنة الزمان هنا تدل على الأثر النفسي الذي تحدثه الأم حتى يكون الزمان متوحدًا بهتافها .ذلك التفرد في اللغة والهتاف والزمان يجعل قوة التعبيرات تزيد من التفاعل الإنساني معها حتى لا يجد القارئ إلا أن يقول وما عساني قائلاً بعد الذي كتبت ؟
أنت هذه الأحلام التي ترش نفسها على كفي لحظه أن أغمض عيني حتى أراكِ
مرة أخرى تعاودنا فانتازية الصورة إذ تقوم لالة االفعلين ترش وأغمض وكلمة الأحلام بإبراز صورة جميلة مليئة بالألون والتداخلات الشكلية العبقرية ، ويكفي أن تتحقق الأحلام ولكن بصيغة مميزة إذ ترش الأحلام نفسها ، هذه الأحلام تصير تعبيرًا عن بلوغ الغاية العظمى وتضاؤل الحياة فيما بعدها .لقد اختزلت العديد من الأماني والآمال ليصير الفخر لا يدانيه فخر لطالما أن الأحلام قد صارت بين يديه ، فما عسى تكون قيمة ما دون الأحلام ؟
حتى أصبحت ألابتسامه الهالة الأغلى على جبين الأيام
النص كان متقنًا في جوانبه التصويرية وكلمة جبين الأيام والهالة جعلتا للنص هذه الصور البراقة والتي تؤكد على فاعلية تأثير الصورة في ذهن المتلقي وتبحر به في عوالم لا نهائيةمن الخيال والمتعة.
تعودت على خصامكِ . أصبحت أعرف بأنه الرعد والبرق ثم تمطرين حباً وحناناً..
زيديني خصاما حتى ازداد ابتهاجا وإيناعاً.
ربما يفهم القارئ أن النص كُتِبَ مصالحةلها واستحثاثًا على رضاها ، لكن هذه التعبيرات كسرت هذا الجو النفسي الخلاب الرائع ، وذكرتني بما أخذَ على أحد الشعراء إذ قال :
سأطلب بعد العهد عنكم لترحلوا
وتسكب عينياي الدموع لتجمدا
إن المحب في إطار توالي مشاعره ليبحث عن المزيد والمزيد من عناصر بقائه ولا يبتغي استحلاب هذه المشاعر الراقية من نقائضها . إنه لا يتوقع أن يطلب الابن إغضاب أمه كي يشعر بلذة رضاها بعد ذلك . هذه النقطة الوحيدة هي التي أفسدت جمال كل هذا التناسق في التعبيرات والصور .
النص رائع للغاية ومن الصعب لي نسيانه لكن من الضروري العدول عن هذه التعبيرات الأخيرة التي جعلت هبوط الطائرة إلى الأرض ارتطامًا .
عمل رائع أحييك عليه دمت مبدعًا وفقك الله
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-11-2009, 11:01 AM   #452
عاشق الحرف
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
المشاركات: 143
إفتراضي

لا تغمض عيناك


لا تغمض عيناك
فأظل الطريق
يارونقا
أنت فيه رحيقي
ايحبو الشوق عندك
ام في جوفك غريق
فكيف يقسى
على العشيق عشيق
************************************************** ***********************************************
( لما لا)

أرى نور وجهك
كأنك الشمس في كبد السماء
تشرق بنورك
وتضيئ كل الديار
لما لا تشرق
غب ديارك
ام حسبت ان حجبت
تختف
بل انت بدر
بليلي يبتدء
* * * * * * * * * * *
( اما آن لنا)

اما آن لنا على الضفاف نلتق
وكأس لذته نظرة السرور لمحياك
امن ام حبي لما لا تعقب
ننثر الابيات على رونق عطرك
ذاغزل رجاءه الوصال
وكذاالود وده ان يخلد بخلدك
اما آن ام حبي ان تعقب
فقلبك قلبي وفؤادي فؤادك
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
[/quote]
__________________
أعشق الحرف يودك ويضمك إليه عاشق
عاشق الحرف غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-11-2009, 06:56 PM   #453
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي على حافات الانتهاء تبقت مرحلة واحدة هونها الله .

المرحلة الخامسة والأخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل :فنجان قهوتي
(خارج منتدى الخيمة)
(1)
اسم الكاتبة : جوري
فنجان قهوتي ..
وأثار شفتيّ على حافته
بكل ثقةٍ وضعته ..
كما يفعل من يقرأ الفنجان
لم أصل بعد إلى حافة الجنون
أو الكفر أو الشرك بالله
كانت لحظات صبيانية ..
فعلتها دون وعي ..
وأنا أفكر بك ..
أردت أن أرى ملامح وجهك الثائر ..
الغاضب ..
من بين الخطوط المتعرجة ..
في قهوتي المتبقية في قاع الفنجان ..
فأقول لك : صباح الخير مبتسمة ..
كي يسكن غضبك ..
وتهدأ ثورة جنونك ..
وغيرتك الغير محدودة ..
في كل مرةٍ ..
تُمسك بتلابيب الهواء ..
لأنه تلاعب بأطراف ثوبي ..
تحنق على العصافير ..
وترفع يديك إليها مهدداً ..
لأنها مرت فوق رأسي ..
جنونك يصل إلى حضن أمي ..
وابتسامتي في وجه أبي !!
لهوي مع الصغير ..
يُثير فيك زوابع ( الأنا ) المفرطة !!
أصابعك بمساعدة عينيك ..
تلتهمان الأحرف والسطور ..
في أوراقي وقصاصاتي ..
ذكرياتي ..
صديقاتي ..
رسائلنا ..
وتسألني عيناك بحزن ..
من هي :
عائشة وفاطمة ..
أميرة وسميرة ..
أتطلع إليك ..
فأرى الحب يقفز إلي
من بين ركام الأسئلة ..
وبين الشك والغيرة والحب
وقفت خلف القضبان ..
أنتظر الحكم ..
وحتى يحين الموعد ..
أرتدي اللباس الأحمر ..
وأنتظر .....





__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 12-07-2012 الساعة 12:24 AM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-11-2009, 07:01 PM   #454
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

فنجان قهوتي ..
وأثار شفتيّ على حافته
بكل ثقةٍ وضعته ..
كما يفعل من يقرأ الفنجان
لم أصل بعد إلى حافة الجنون
أو الكفر أوالشرك بالله
كانت لحظات صبيانية ..
فعلتها دون وعي ..
وأنا أفكر بك ..
يأتي الحدث وهو عبارة عن عملية استرجاع لذكرى عاشتها المبدعة أو من تتحدث
المبدعة على لسانها ، وتبدو الرمزية في فنجان القهوة الذي يبدو المذكِّر بالأشياء
والأحداث ، فكأن المبدعة أو من تتحدث على لسانها جعلت من كوب القهوة خيط
البدء والذي يذكرها بالبلورة السحرية . أتت الجملة أو الكفر أو الشرك معبرة عن
القيم التي تحملها المبدعة في الوقت نفسه كانت الانتقالة المعبرة عن التذكر
أو ما يسمى flash back من خلال سردها لما حدث . وفي كثير من المسلسلات
نجد الفكرة السائدة عن القهوة أو الشاي والتي يبدأ فيها الحكي مع أول أو آخر رشفة
قهوة . هذا الجانب كان يحسب للمبدعة استخدامه إذ تعبر القهوة عن الحب أو الذكريات
التي يكنها كل من الطرفين للآخر .وهنا يكون الحدث قويًا بحيث جعل المُحِبة تتجاوز معتادها
وتبدأ النظر إلى الفنجان في عمل يشابه فعل العرافين لكنها نفت ذلك عنها .
أردت أن أرى ملامح وجهك الثائر ..
الغاضب ..
من بين الخطوط المتعرجة ..
في قهوتي المتبقية في قاع الفنجان ..
فأقول لك : صباح الخير مبتسمة ..
كي يسكن غضبك ..
وتهدأ ثورة جنونك ..
وغيرتك غير المحدودة ..
في كلمرةٍ ..
كان حسن التعليل إذا جاز التعبير عنصرًا مميزًا لهذه الجزئية إذ أن الفنجان عند المُحِبّة هو كالبلورة
السحرية ، ويبدو مدى ارتباط المُحِبّة بمحبوبها الزوج من خلال هذا الفنجان والذي لا يمر مرورًا
عابرًا وإنما يغدو أداة لفلسفة الحب ، ومن ناحية أخرى فقد ارتبط الحديث عن القهوة بالكثير
من العادات والتقاليد والأفكار المترسخة في ذهن الإنسان العربي مما يعكس مدى ارتباطه بالأشياء
من حوله. والجوانب الرومانسية تبدو في سلاسة وانسياب النص إذ تنتقي المُحِبّة لحظة مميزة وهي
لحظة الصباح والتي تُسقى فيها القهوة لتقول لمحبوبها زوجها صباح الخير غير أن الذي زاد من إشراق
النص هو أنها لم تفعل لغيابه ربما أو لشيء آخر مما يجعل فعل الغياب في ذاتها مثيرًا لأكبر قدر من
المشاعر الجياشة. ويبدو جانب مضيف للخاطرة قدرًا أكبر من الإشراق في ذلك السلوك الأنثوي الذي يتسم بالنشاط والشغب حينما تكون المُحِبة تريد رؤية وجه محبوبها وهو غاضب إذ تتخذ لديها هذه الانفعالات
معنى آخر ، ربما فطرية وبراءة في الانفعال ربما رجولة وصدقًا في المشاعر ..
تُمسك بتلابيب الهواء ..
لأنه تلاعب بأطراف ثوبي ..
تحنق علىالعصافير ..
وترفع يديك إليها مهدداً ..
لأنها مرت فوق رأسي ..
جنونك يصلإلى حضن أمي ..
وابتسامتي في وجه أبي !!
لهوي مع الصغير ..
يُثير فيكزوابع ( الأنا ) المفرطة !!
جميل في النص أن المتلقي لو حاول استقطاع سطر منه لما استطاع ، فالسلاسة والانسيابية
تجعل المتلقي لا يكاد يشعر بالملل من المتابعة .رغم أن الحدث عادي إلا أن طريقة تناوله
كانت غير عادية من خلال رصد اللحظات الإنسانية الأكثر تأثيرًا وكذلك من خلال الاتكاء على
العديد من عناصر التصوير ,وهنا لا يجد القارئ إلا أن يرفع حاجبيه من هذه الصياغة للموقف
إذ يغدو تلاعب الهواء بأطراف الثوب وتحليق العصافير من فوق الرأس عملاً مستفزًا لهذا
المحبوب الغيور ، بل ويظل انتقال المبدعة وتدرجها في جوانب الرصد لهذه الغيرة المقيتة
لتصل إلى هذا الاضطراب الذي يجعله يغار من احتضان الأم وابتسامة الأب. ومن الممكن
للقارئ أن يرتب على هذين السطرين معاني أبعد بكثير مما رمت إليه المبدعة إذ أن
الدلائل عليه تحققت فعلاً . ويأتي ملمح من ملامح العمل الأدبي ممثلاً في استخدام
كلمة الأنا المفرطة رغم كونها عادة لا تستخدم في النصوص الأدبية لتقريريتها إلا أن مبدعتنا
العزيزة قد طوعتها لصالح الحالة وأوجدت لها مبررات وجود جعلت منها جانبًا معبرًا عن فهم
المبدعة العزيزة لكيفية وفلسفة استخدام الألفاظ التقريرية في العمل الأدبي .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-11-2009, 07:02 PM   #455
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

أصابعك بمساعدة عينيك ..
تلتهمان الأحرف والسطور ..
تشبيه هذه الحالة من الاندفاعية بالالتهام كان جيدًا وموجِدًا تشابهًا
في السرعة وإن كنت أرجو المسامحة إن قلت أنها جعلتني أشعر أن الحديث انقلب ليعبر عن
سلوك نوع من أنواع القوارض في التهامه الأحرف والسطور !!
في أوراقي وقصاصاتي ..
ذكرياتي ..
صديقاتي ..
رسائلنا ..
وتسألنيعيناك بحزن ..
من هي :
عائشة وفاطمة ..
أميرة وسميرة ..
جميل للغاية تحدثك بلسان الحال لا بلسان المقال .تسألني عيناك بحزن من هي ...
هذا دل على فهم المحِبّة للغة العينين من حبيبها زوجها ،واستبطانها لدخائله ومبادرتها
بالحديث عما يجول بذهنه
أتطلع إليك ..
فأرى الحب يقفز إلي
من بين ركام الأسئلة ..
ربما لا أجد في هذا السطر أرى الحب يقفز إليّ ..... إضافة جديدة ، فمن غير المتصور أن يكون
بكل هذه الغيرة لأنه يكره عمومًا رغم ذلك إلا أنك بينت للقارئ أنه حب زائد حتى لا يفهمها على
أنها أنانية متأصلة وولع شديد بالسيطرة والانفراد بالطرف الآخر في غير حب وإنما في سلطوية ذكورية.
وبين الشك والغيرة والحب
وقفت خلف القضبان ..
أنتظر الحكم ..
وحتى يحين الموعد ..
أرتدي اللباسالأحمر ..
وأنتظر .....
كانت النهاية رائعة للغاية والختام اتسم بهذه الدرجة من الوعي بالرموز ، إذ أن اللباس الأحمر هو من
يلبسه المحكوم عليه بالإعدام عافنا الله وإياكم . لذلك يكون خطاب المُحِبّة التي تنتظر فيه من حبيبها
أن يعي طبيعتها وطبيعة من حوله حاملاً هذا الكمّ من المخاوف أن يبلغ به الشك أو الغيرة أو الحب
حدًا جنونيًا لا تستقيم معه الحياة الزوجية وهذا الحد –بلاشك- هو الإعدام حقًا .
النص اتسم بقدر كبير من الانسيابية والسلاسة ورغم أنه قد يبدو رومانسيًا إلا أنه من منظور علم النفس
والتربية قد دق على أوتار حساسة للغاية في العلاقات الاجتماعية والإنسانية وجعل الخاطرة مفتوحة بشقيها
الإنساني العاطفي والاجتماعي التربوي . وكان فهم الرموز ودلالتها ومنطقة بدء الحديث عنصرًا فاعلاً للغاية
في خروج النص بهذه الدرجة من الإتقان والروعة .
عمل رائع أهنئك عليه وأشفق عليك من تبعاته .. دمت مبدعة وفقك الله
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-11-2009, 07:28 PM   #456
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل : لك لا لسواك (صفحة3)
اسم العضو : النبيل
(2)
هنا..

حين يكون للصمت كل معنى لموت..

اقف في إنتظار الذهول..!

تلك المساحة..

المسافة ..

بين المُدرك واللامُدرك...

تلك فقط ..

من يمكنني توقع لقياك ِ عندها..!!

سأرقب منك ِ....

فعل الإزاحة ليمكن لي أن أكون أنا..!!

علك ِ أدركت ِ ما أعني..!
***
http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=80524&page=3
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-11-2009, 07:30 PM   #457
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

هنا..

حين يكون للصمت كل معنى لموت..

اقف في إنتظار الذهول..!
تتسم هذه الأسطر بالتفلسف ، وتغدو الرؤية التي يرى المبدع بها الأشياء
قاتمة إذ أن الصمت يعني الموت ويأتي الحرف( كل)ليعبر عن رؤية لا تتسم
بالمرونة ، إذ يغدو الصمت معبرًا عن كل أشكال الموت المادي والمعنوي
والذي لا أعرفه هل تعمد كلمة لموت أم يقصد للموت ؟ عمومًا في حالة تنكيرها
(لموت) يكون للصمت دلالة أكثر ألمًا إذ يغدو موتًا نكرة عاديًا عابرًا شأنه
شأن أي شيء من الأشياء التي تمر ولا يُهتم بها .
السطر الثاني (انتظار الذهول) اتسم هذا السطر بالتشويق ، خاصة في معنى كلمة الذهول
إذ تتسع دلالتها لتنسحب على أشياء كثيرة منها الحب ، منها اللقاء ، منها الأمل ، وقد تحتمل
نقيض ذلك لكن دلالة العنوان (لك لا لسواك) تشي \تكشف عن أن الأمل واللقاء والحب وأي
مفاجأة سارة هي المعنيّ بالذهول المنتطر .

تلك المساحة..

المسافة ..

بينالمُدرك واللامُدرك...

تلك فقط ..

من يمكنني توقع لقياك ِعندها..!!
عمق هذا النص يأتي من تحويمه في فضاء غير متناه ، ويتسم بالتميع الشديد الذي يحده
إلا لوحات التشكيليين وعلى امتداد الأسطر لم نجد اسمًا لشيء ملموس ، مما يجعل
وجود المحبوبة في النفس وجودًا إنسانيًا وجدانيًا خالصًا لا تشوبه شائبة مادية .
ويأتي المدرك واللامدرك كتعبيرين عن الحب والحلم ، الأمل وأشياء أخرى هي القاسم
المشترك بين كل عاشقين . وتأتي هاتان الكلمتان المدرك واللامدرك بذكاء لتجعلا
المتلقي يتساءل : وهل الأشياء المدركة والامدركة بينهما مسافة طويلة ؟ أم بينهما مسافة
قصيرة ، لكن مجيء أداة الحصر (فقط)ليرجح كفة القرب ، إذ تغدو المسافة بين المدرك واللامدرك
مسافة بسيطة للغاية ، خيط رقيق للغاية لا يكاد يرى .إن المبدع يعبر عن هذه المعاني الحلم ، الأمل،
الحب ، الشجن وما سار في فلكها غير أنه ليس متأكدًا بعد أنها أشياء مدركة ، لذلك تظل في منطقة
الانتصاف والرمادية بين المدرك واللامدرك .ويأتي السطر من يمكنني توقع لقياك عندها لتعبر عن سخرية
أكدتها علامتا التعجب من استحالة اللقاء ، غير أن ثمة تساؤلاً يثار عن كلمة (من) وما تؤديه من وظيفة
في النص لأن الأداة (مَن) تأتي بمعنى اسم الموصول( الذي) للإنسان وعدم مجيء علامة الاستفهام
أدى دورًا أفاد نفي الاستفهام وأعطى القارئ تصورًا صوتيًا معينًا للإلقاء وما يفيده من غرض.
سأرقب منكِ....

فعل الإزاحة ليمكن لي أنأكون أنا..!!
علك ِ أدركت ِ ماأعني..
الفعل أرقب ومجيء السين المؤدية معنى الاستقبالية جاء معبرًا عن تأكيد لهذا الفشل في
اللقاء ، لهذا عبر عن انتظاره فرصة أخرى .ويأتي تعبير فعل الإزاحة عبقريًا للغاية إذ أن الإزاحة من جملة
الحيل الدفاعية التي يستخدمها الفرد لنفي وجود معاناة نفسية ، وهنا يتوجه المبدع بالخطاب الاستعلائي
للمحبوبة طالبًا منها ممارسة فعل الإزاحة لكينونتها ليحل هو أو يكون جزءًا من كينونتها .
والسطر الأخير الذي يحمل معنى السخرية من هذه المحبوبة والتي يشك في فهمها لما وراء
كلامه وهو أنها لن تكون متقبلة منه إلا إن انصاعت لما يريد.
ولا يستبعد أن يكون السطر الأخير موجهًا للقارئ الذي قد يحتاج إلى وقت لفهم دلالة
هذا الأسلوب المركب والذي يحوي وراءه قدرًا كبيرًا من التراكمات المحركة لمشاعره.
إن النص يتسع ليُفهم بأشكال كثيرة جدًا ولكل فهم قرائنه ،فمن الممكن أن يكون
تعريضًا لعلاقة مادية صرفة أحسن المبدع التغطية عليها ومداراتها بلفظة المدرك وغير المدرك
ومن الممكن أن يكو الحدث فراقًا بعد طول لقاء ، ... وتنفتح أبواب التأويل على مصارعها لا سيما
عندما تكون مشتقات كلمة الإدراك قد تكررت ثلاث مرات لتكون تعريضًا بعدم تكافؤ بين ثقافتين
أو فكرين أو شيء مما دار في فلكهما وما أكثرها .
النص امتاز بالتركيز الشديد والتمكن من استخدام الأدوات الفنية رغم البعد التام عن الخيال واللغة
المجازية وهذا أعطى للنص روعة متفردة إذ أن الاعتماد على الفكرة مكن المبدع من تطويع اللغة
لها ، وجعل التعدد الدلالي عنصرًا متحققًا في النص وبقوة .
عمل رائع أحييك عليه وحمدًا لله أنه أول ما أعلق عليه وقد قرأت لك أشياء كثيرة لكني أحببت
أن أبدأ بهذا النص لأنه يعبر عن اكتمال أدوات اللغة والنضج الفكري والفني ، وما قبل هذا
العمل كان ينتظر اللمسة الأخيرة والتي تحققت في هذا العمل .دمت مبدعًا وفقك الله .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-11-2009, 05:39 PM   #458
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل :العمر كذبتنا
اسم الكاتب : سمير الشريف
(خارج منتدى الخيمة)
(3)


أترقب سكون الليل
يا رائع التذكر
يا طائرا مخضبا بالرحيل
يا امرأةالمواسم
أتهجى دفتر حزني
عودي لكي نزرع الحلم
إني راحل ولن أدل عليّالطريق
يجرحني رنين صوتك
نبت شوك لهفتي على الشرفات
انطفأت المصابيح بعداختلاج النشيج عند آخر الحزن...
من أين أتيتِ؟
مشّط الهم تربة روحي
أفيقعلى قمر غائم بالبكاء
لا تكوني غُرةَ الأوجاع ِ
مُديِّ دفءَ وصل
آهة عشق
وجع لياليك...
"
طفل أنا الملم شقاوةَ العُمرِ الذي تبعثرِ في جهاتِك...
ِلا تهربي..
العمرُ كذبتنـا
و أنتِ خطيئتي
ساعديني ألملمَ الجرح بنسيانِالجوى...
لمي جراحكِ ِ
واهتكي عبثي ...
تتنازعني أعاصير..
إيقاف النبضالذي يهمس باسمك..
أشحن الناس بلوعتي
أحطم مرايا حلم يتنفس بينأضلعي..
أصحو على فتات اللحظات التي التصقت بحبة الفؤاد ..
أعلق على مشجبالانتظار كل الهمسات ..
كل نأمة فحيح نفثتها شفاهك ..
يملأني أمل فاضح...
أصحو على رعشات صوت يشعلني ...
يغرس في خلايا الروح سهام دفقهالأول..
أمام المفاتيح التي أغرقها الدمع ..
أوسد رأسي ذراعك، أبحر في رحلةبوح تذيب صدأ القهر والأمنيات الكواذب..
أرمي شباكي وجعا بانتظار تلافيف عتمةيصلني صوتها ، دافئا بآهات حرمانها ..
يستدرجني شوق عارم
أجدها معبأة بشوقولهفة.
_:
ألم تنم بعد ؟
أحلم ألا ينقضي وجع الحلم...
أظل مشنوقا على وهمالانتظار
أخاطب الجرح الذي تخلى عن ألمه......
أيها الغائر هناك
ياأنا............ ............... ..........
أتهجاك بكل أشرعة الحريق!!
http://www.aljoood.com/forums/showthread.php?t=15969
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 25-11-2009 الساعة 10:08 PM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2009, 06:35 AM   #459
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

أترقب سكون الليل
يا رائع التذكر
يا طائرا مخضبا بالرحيل
يا امرأةالمواسم
أتهجى دفتر حزني
عودي لكي نزرع الحلم



نلاحظ في الأسطر السابقة أن هناك فعلين مضارعين هما أترقب وأتهجى ويدلان على الاستمرارية ، مما يعني أن الشوق في درجة من التوهج لم تنته بعد ،كذلك كان البدء بالفعل أترقب ليدل على شدة الترقب مما استدعى أن يجعله الكاتب في أول الجملة ، وكان خطاب المحبوبة من خلال ثلاث مرات رائع التذكر ، طائرًا مخضبًا بالرحيل ،امرأة المواسم مما يدل على أن المحبوبة بدت وكأنها غير مستمعة لما يقول ، وبعد ذلك بعد النداءات الثلاثة كان الخطاب بالفعل عودي وهذا التأخير في الطلب أو التأخير في استخدام فعل الأمر عبر أضاف للنص حالة من التشويق كما أنه عبر عن شدة المبالغة في التودد للمحبوبة بما جعله يؤخر الطلب بعد النداءات الثلاثة المعبأة بالمدح والثناء .


وكان التعبير طائرًا مخضبًا بالرحيل تعبيرًا متقنًا عن تمكن الرحيل ، وهو تعبير مركب فيه التشبيه للمرأة بالطائر ثم كان التعبير عن الرحيل الذي بدا


حقيقة لا يعتريها الشك من خلال السمة التخضيب ومعنى مخضبًا أن محنّى كأن المرأة طائرًا عليه حناء من الرحيل .هذا الاستخدام للشيء الملموس للتعبير به عن المحسوس كان عنصر قوة في النص إذ يضفي للأشياء أكثر


من دلالتها ويتيح للمبدع مزج أنواع مختلفة من التعبيرات الابتكارية التي


تتسم بوجود صلة بين المشبه والمشبه به. كان المجاز حاضرًا بقوة من خلال التعبيرات أتهجى دفتر أحزاني ، نزرع الحلم ، كان فيهما مراعاة للنظير وهذا يزيد النصوص جمالاً لأنه يجعل منها أشياء شبه حقائق ويدل على مدى استغراقها وتمكنها من نفس المبدع .
إني راحل ولن أدل عليّالطريق



جميل هنا أنسنة الطريق أي إعطائه سمة الإنسان ، وكأن الطريق يترقبه ،مما يجعل الأسى مستحوذًا على الحالة النفسية بشكل أكبر إذ يغدو كل شيء حتى الطريق عدوًا يحول دون لقائه بالمحبوبة ، وكان تعبير امرأة المواسم قريبًا نوعًا ما من تعبيرات نزار قباني وميّزه أنه عبر عن شح هذه اللقاءات وقلتها كما أنه عبر عن تفرد المحبوبة بنعتها بشيء من نعوت الطائر ،وهذه اللامباشرة في التعبير عن المحبوبة تزيد العمل أناقة وبهاء.
يجرحني رنين صوتك



في رأيي أن العبارة تدل على خطأ في المجاز إذ لا علاقة أو وجه شبه بين الصوت والجرح
نبت شوك لهفتي على الشرفات



هذا التعبير كان متقنًا في تصوير حالة التلهف ،إذ يغدو التلهف


زرع صبار ،وبينما تعارف الناس على أن الشرفة ذات طابع بهيج


إذ من خلالها يطل الواحد منها على السماء والأفق إلا أن استخدام


هذا التعبير شوك لهفتي على الشرفات جاء ليزيد الصورة حزنًا


والحالة أسى ولعل هذا التعبير كان مقترنًا بالعبارة يجرحني


رنين صوتك ليكون بينهما موازاة الصوت –اللهفة ،الجرح-الشوك
انطفأت المصابيح بعداختلاج النشيج عند آخر الحزن...
من أين أتيتِ؟
مشّط الهم تربة روحي



هذا تعبير أظنني لن أنساه مطلقًا بإذن الله ، فالألم يبلغ درجة غير معتادة إذ


يكون في الروح ليكون الألم ألمًا غير عادي لأنه في هذه المنطقة المجهولة ، بلا شك الروح من أمر ربي كما هو في سورة الإسراء لكن هذا الاستخدام المجازي عبر عن معنى المكابدة بشكل كبير ، وفي أمثالنا نقول "...طلع روحي" كناية عن المكابدة ، كانت صيغة المبالغة فعّل في الفعل مشّط معبرة عن شدة التمشيط والتسوية ،وإن كانت التعبيرات المجازية المختلفة عبقرية للغاية إلا أنه تقريبًا لا يربطها رباط واحد مما يجعل التشبيهات تعبيرًا عن حالات متفرقة ، كما أن الإسراف في المجاز كالإسراف في اللغة التقريرية كله يحول بين المستمع وبين ما يتوقع أن يجده عنصر قوة في النص.
أفيقعلى قمر غائم بالبكاء



تصوري الشخصي أن كلمة بالبكاء أتت زائدة لأنه معروف أن التعبيرات عن غياب القمر تدل على بكائه بشكل ضمني .
لا تكوني غُرةَ الأوجاع ِ



تعبير قوي عن بدء الوجع ووضوحه ، فالغرة هي مقدمة الشيء غرة الخيل ، والغرة تميز لون الخيل ،والخيل بطبيعته سريع وجاء هذا التعبير ليحقق ثلاثية الدلالة البدء ، الوضوح ،السرعة والاستمرارية .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2009, 06:36 AM   #460
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

يستدرجني شوق عارم
أجدها معبأة بشوقولهفة.
_:
ألم تنم بعد ؟
أحلم ألا ينقضي وجع الحلم...
أظل مشنوقا على وهمالانتظار
أخاطب الجرح الذي تخلى عن ألمه......
أيها الغائر هناك
ياأنا............ ............... ..........
أتهجاك بكل أشرعة الحريق!!
جميل أن تكون النهاية بهذا الشكل والتي يتذكر المُحِبُ ما كان يدور بينهما قبل النوم وكان تعبير أحلم ألا ينقضي وجع الحلم مفلسفًا لهذا الحلم وتأثيره
في النفس إذ يغدو- حتى ألمه-حلمًا آخر .
وكان النداء والذي يحاول استدعاء البقية الباقية من الحلم مناسبًا مع النهاية
ونلاحظ أن البداية بها النداء واختتمت بذك لتظل حالة الشوق غير متناهية،ونداء المحبوبة بـ(أنا) يدل على توحده فيها وفيه وجه من وجوه
الاستخدام اللغوي الابتكاري المخالف للقواعد النحوية لأن النداء لا يكون للضمير فالضمير أعرف المعرفات لكن أتى نداء أنا ليعبر عن حالة تتجاوز كل حدود المعتاد لاسيما عندما يكون التهجي بكل أشرعة الحريق ،الشراع
الذي يسيّر السفن وهو الحب حينما يحترق تكون السفينة (النفس) بين الغرق والحريق .. إنه الشوق ، وما أقساه !!
عمل جيد أحييك عليه وأرجو لك التوفيق
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .