العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 08-03-2011, 12:22 AM   #1
مسـلم
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
المشاركات: 25
إفتراضي مفاسد المظاهرات

:: مفاسد المظاهرات ::

المفسدة الأولى:
أنَّ فيها تشبه بالكافرين.
وذلك أنَّ المظاهرات لم تعرف إلاَّ من جهة الكافرين وقد قال الله تعالى: {ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} [الجاثية : 18].
وروى أحمد (5114, 5115, 5667) أبو داود (4031) عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من تشبه بقوم فهو منهم )).
قلت: هذا حديث حسن.

المفسدة الثانية:
أنَّ فيها إفساداً في الأرض.
وذلك ما يحصل فيها من سفك الدم الحرام, ومن تدمير بعض المحلات التجارية وتحريق بعض السيارات وأخذ أموال الناس بالباطل. وقطع الطرقات, وإفزاع الآمنين.
وقد قال الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ} [البقرة : 204 - 206]

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((...فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ليبلغ الشاهد الغائب...)). رواه البخاري (67), ومسلم (1679) عن أبي بكرة رضي الله عنه.
وروى البخاري (10), ومسلم (40) عن عبد الله بن عمرو، رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه )). وليس عند مسلم ذكر المهاجر.
وقد جاء أيضاً من حديث جابر عند مسلم (41), ومن حديث أبي موسى عند مسلم أيضاً (42)

المفسدة الثالثة:
أنَّ فيها إثارة الناس على ولاة أمورهم.وهذا هو نبتة الخروج على أولياء الأمور.
وقد أمر الشرع بالصبر على أولياء الأمور عند في الشدة والرخاء والعسر واليسر.
فروى البخاري (7056), ومسلم (1709) عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: (( بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره وعلى أثرة علينا وعلى أن لا ننازع الأمر أهله وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم )).
وروى مسلم (1836) عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك )).وقد ذكرنا الأدلة في ذلك فيما مضى.



يتبع
مسـلم غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 12:24 AM   #2
مسـلم
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
المشاركات: 25
إفتراضي

المفسدة الرابعة:
أنَّ فيها تربية الناس على الغلو في حب الدنيا.
وذلك أنَّ أكثر المظاهرات من أجل نيل حطام الدنيا.
والدنيا أحقر من أن يهتم بها المسلم هذا الاهتمام البالغ.
قال الله تعالى في ذم الحريصين على زهرة الحياة الدنيا: {فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ} [البقرة : 200]
وقال الله تعالى: { زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [البقرة : 212]
وقال الله تعالى: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14) قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }[آل عمران : 14 ، 15]
وقال الله تعالى: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} [آل عمران : 185]
وقال الله تعالى: { قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا} [النساء : 77]
وقال الله تعالى: { وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [الأنعام : 32]
وقال الله تعالى: { تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [الأنفال : 67]
وقال الله تعالى: { أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ} [التوبة : 38]


وقال الله تعالى: {إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا
فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24) وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} [يونس : 24 ، 25]

وقال الله تعالى: {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا} [الكهف : 45]


وقال الله تعالى: {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ (15) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [هود : 15 ، 16]


وقال الله تعالى: {وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} [العنكبوت : 64]


وقال الله تعالى: {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} [الحديد : 20]


وقال الله تعالى: {فَأَمَّا مَنْ طَغَى (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى} [النازعات : 37 - 39]


وقال الله تعالى: {بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى (18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى} [الأعلى : 16 - 19]



يتبع
مسـلم غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 12:25 AM   #3
مسـلم
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
المشاركات: 25
إفتراضي

المفسدة الخامسة:


أنَّها من الإحداث في دين الله.


وقد روى البخاري (2697), ومسلم (1718) عن عائشة، رضي الله عنها، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد )).


وفي لفظ لمسلم موصولاً والبخاري تعليقاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )).


ولأبي داود (4608): (( من صنع أمراً على غير أمرنا فهو رد )).



المفسدة السادسة:


أنَّها منافية للصبر الواجب على البلاء.


قلت: ورفع الأصوات في المظاهرات شبيه بنياحة النائحة التي لم تصبر على البلاء.



وقد روى مسلم (934) عن أبي مالك الأشعري حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن الفخر في الأحساب والطعن في الأنساب والاستسقاء بالنجوم والنياحة وقال النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من جرب )).



المفسدة الثامنة:


أنَّ فيها رفع الأصوات في الطرقات وهذا كما أنَّه مناف للصبر فهو مناف أيضاً للمروءة وتشبه بالحمير.


وقد قال الله تعالى: {وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ} [لقمان:19].



المفسدة التاسعة:


أنها لا تخلو من الشعارات المخالفة للشريعة الإسلامية.


وقد أخبرت أنَّ من الشعارات التي تقال في المظاهرات الحاصلة في بعض البلدان: لا دينية لا عصبية. وهذا كفر وإلحاد عظيم برب العالمين عز وجل.



المفسدة العاشرة:


مفسدة اختلاط الرجال بالنساء.



وهذه المفسدة لا تخلو منها كثير من المظاهرات والاختلاط من أسباب الزنا بل إنَّ أول زنا حصل في الأرض كان سببه الاختلاط.


روى الطبري في [التفسير] (19/98), والحاكم في [المستدرك] (4013) عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه تلا هذه الآية : ـ {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} قال: (( كانت فيما بين نوح وإدريس ألف سنة وأن بطنين من ولد آدم كان أحدهما يسكن السهل والآخر يسكن الجبل وكان رجال الجبل صباحاً وفي النساء دمامة وكانت نساء السهل صباحاً وفي الرجال دمامة وأن إبليس أتى رجلاً من أهل السهل في صورة غلام فجاء فيه بصوت لم يسمع الناس مثله فاتخذوا عيداً يجتمعون إليه في السنة وأن رجلاً من أهل الجبل هجم عليهم وهم في عيدهم ذلك فرأى النساء وصباحتهن فأتى أصحابه فأخبرهم بذلك فتحولوا إليهن ونزلوا معهن فظهرت الفاحشة فيهن فذلك قول الله عز وجل: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} )).قلت: وإسناده صحيح.


قلت: وخروج النساء عموماً ولو من غير اختلاط مخالف لقول الله عز وجل: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب : 33].



المفسدة الحادية عشر:


أنَّ فيها تأسيس النظام الديمقراطي.


وذلك أنَّ المظاهرات ناتجة من النظام الديمقراطي الذي يقرر أنَّ الحكم للشعب فإذا رأى الشعب ما لا يتناسب معه قام بعمل المظاهرات من أجل تغيره.


وسيأتي قول العلامة الألباني رحمه الله في [الضعيفة] (14 / 74-75):


((... ولا تزال بعض الجماعات الإسلامية تتظاهر بها، غافلين عن كونها من عادات الكفار وأساليبهم التي تتناسب مع زعمهم أن الحكم للشعب، وتتنافى مع قوله صلى الله عليه وسلم : "خير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم" )).قلت: ولا شك أن جعل الحكم للشعب كفر بالله عز وجل فقد قال الله تعالى: { إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ} [الأنعام : 57] وقال الله تعالى: { إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [يوسف : 40]


والآيات في ذلك كثيرة.




منقول بكل تأكيد


--------------------------------------------------





التعقيب :


ولله في خلقه شؤون
مسـلم غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 12:38 AM   #4
أميرة الثقافة
كبـــ أنثـى ـــرياء
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2004
المشاركات: 3,103
إفتراضي



ما هي الفتوى الشرعية بحق الشعوب المظلومة والمقموعة
والمسلوبة كرامتها من بني جلدتها
والمضطهدة بكافة اشكال الحياة
هذا ان جاز للكثيرين تصنفيهم ممن يعيشون الحياة


الا يوجد في الشرع الاسلامي مخرج شرعي لهؤلاء

ينقذهم من هذا الظلم ؟؟؟





شكرا اخي مسلم
أميرة الثقافة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 11:32 AM   #5
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

قد كفرنا بدينكم وكفيناكم مشقة الشرح والتعليل، وآمنا بحق الشعوب في تقرير مصيرها والتعبير عن غضبها بل ونعجب من جائع كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه.


غير منقول بكل تأكيد.
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 03:32 PM   #6
ARGOUN
مشرف الاطلال و المسطلين
 
الصورة الرمزية لـ ARGOUN
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
الإقامة: الله يداوي .. انا بابا حراشي
المشاركات: 381
إرسال رسالة عبر  AIM إلى ARGOUN إرسال رسالة عبر MSN إلى ARGOUN
إفتراضي

إقتباس:
مسـلم
عضو جديد

تاريخ التّسجيل: May 2010
المشاركات: 20
إنـّا لولا نساءا بيننا و رجالا نحترمهم جميعا لقلنا لك في نفسك و من اتبع ملتك قولا بليغا سبقك اليه احد المشرقين الهالكين هنا لما انتحل نفس الاسبال و توشح من الدين اردية من تقوى و نصح يحارب او يتقي بها و ما له منها رفد سوى الكذب.
تفو على هكذا نفاق و تجارة بدين الله تشترون به لاصنامكم عرض من الدنيا قليل.
__________________
".. حتى اني كلما صحوت و اعدت قراءة ما اكتب.. وحدت الذي خلق الحشيش... و خلق له خلقه..."
الولي الصالح مولاي سيدي سما بولاندي -مدونة ديوان الدردبة-
ARGOUN غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 04:31 PM   #7
سيدي ميمون الغمامي®
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 168
إفتراضي

لم أجد لك تصنيفا سوى ... وأغلب الظن أن هناك نباتات لافائدة منها محسوبة على الجنس البشري.
__________________







الماجاندا سوساندي
سيدي ميمون الغمامي® غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 07:09 PM   #8
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

أنا منزعج جدا من نقل كلام الله و استخدامه لأغراض دنيئة و حقيرة كالتي وردت في الموضوع .

المظاهرات أمر سياسي .. فاتركوا الدين جانبا / الله يجيبهالكم / .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 07:14 PM   #9
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

أنا منزعج جدا من نقل كلام الله و استخدامه لأغراض دنيئة و حقيرة كالتي وردت في الموضوع .

المظاهرات أمر سياسي .. فاتركوا الدين جانبا / الله يجيبهالكم / .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-03-2011, 08:13 PM   #10
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

محاسن المظاهرات :

1- تكشف الفساد و هو مثل السوس ينخر فى عظام الأمم
2- يبطل الظلم و الظلم سبب من اسباب سقوط الأمم
3- تعيد الحقوق لاصحابها و ما ضاع حق وراؤه مطالب
4- تنشر الأمن بين الناس نتيجة القضاء على اباطرة الجور و قتل الناس بدون وجه حق
5- توحد الأمم فالشعوب يصبح عندها أمل فى الغد فتتقدم و ترقى
6- القضاء على الفسقة و أهل الضلال و من يمنعون مساجد الله ان يقال فيها كلمة الحق
7- العمل بالاسباب فى دفع الظلم و العمل بالاسباب تقرب الى الله
8- فى الثورات ينكشف الناس و يبين الخبيث من الطيب فنرى علماء السلطة و نرى علماء الحق
9- و اخيرا ان الله ينصر دولة العدل و لو كانت كافرة فما يفيدنا حاكم ظالم عندما نحارب عدونا
10- معظم ما قيل من مفاسد المظاهرات حينما يكون الحاكم عادل و لكن الحاكم الظالم الطاغية عار علينا ان ننسب الى الدين اقوال تناصره
أى عقل تفكر به تلك القلوب القاسية الميتة التى تناصر الحاكم حتى لو جلد الظهر و هتك العرض
لو كان ما تقولون :
فلكم دينكم و لى دين
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .