العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة جاتا gta 2019 كامله بال... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فوائد الزنجبيل لعلاج حب الشباب (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: اذا دعوتهم ليوم كريهة سدوا شعاع الشمس بالفرسان ،،هنـا اخبارهم (آخر رد :اقبـال)       :: نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لا اخـاف ابـواب جهـنم (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب كيمياء السعادة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-09-2003, 12:30 AM   #41
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up تحية إعجاب و تشجيع

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم .
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِدِنَا مُُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُولِكَ النَّبِيِ الأُمّي وَ عَلَى آلِهِ وَ صَحْبِهِ وَ سلّم
__________

الأخت الفاضلة الرقيقة : دلوعة بابا / السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كل هذا الإبداع ، وتقولين : جسد بلا روح ؟؟؟


حقيقة ، لقد أعجبت بأسلوبك القصصي الجميل

أنت تمتلكين عشقا نادرا للتفاصيل المهمة

فحافظي على عشقك هذا من تحجر المشاعر في زمننا هذا

و فعلا ،استحضرتني مقولة جميلة و انا أقرا تجربتك الناجحة هذه

مقولة للفرنسيٍ VOLTAIRE حيث قال :

{ بعض القصص كالشعلة في مواقدنا ،
نأخذها من جارنا
و تضع الدفء في دارنا
ثم نوصله للآخرين
و هاهو ملك للجميع
}


*** مع تصرف قليل مني ،إذ هو قال : (( الكتب ))و أنا أبدلتها بكلمة(( القصص))

______

أردت أن أحييك و أشجعك على الكتابة ، فأسلوبك صدقا اكثر من رائع
و السلام
صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-09-2003, 04:21 AM   #42
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

الماضي يعود من جديد


ما حدث معي بالسوق ظل عالقا بذهني طوال اليوم .. حبست نفسي في

حجرتي ولم أخرج .. خفت أن أخرج فأجد سعود .. خفت أن يسألني عن ما

مضى .. عن ما حدث لي في السابق .. ولكن يبدو أن سعود لم ينتظرني لأخرج

..فلقد جاء هو بنفسه إلي ..
كنت جالسة على سريري أضم دميتي إلي .. شاردة الذهن في عالم آخر غير

عالمنا هذا .. وإذا بسعود يدخل غرفتي ويجلس أمامي .. نظرت إليه برعب ..

كنت أدعو في نفسي ألا يسألني .. ألا يبحث معي الماضي .. فالماضي ليس

إلا ذكرى أليمه لا أريد أن استرجعه ولا أن اعيش أحداثه مجددا !!
طال صمتنا ولم أجرؤ أن أبدأ الحديث أو ان أقول شيء .. كان سعود ينظر إلي

منتظرا اياي أن اتكلم .. فلقد كان يسألني بعينيه مئات الأسئلة .. إلا أني كنت

مطرقة مخفضة الرأس .. لا أريد أن أرفع رأسي فتلتقي عيناي بعينيه ..
قال سعود بعد ان فرغ صبره : روز .. ألا تريدين ان تخبريني شيئا ؟
تصنعت التفكير ثم قلت : لا يا اخي لا شيء ..
حاولت تغيير مجرى الحديث فقلت : انظر يا اخي .. ايهما تعتقد أنه افضل مع

فستاني ؟ هذا أم ذاك ؟؟
جذب سعود ما كان بيدي ورماه بقوه على الأرض ثم قال : روز .. لم آتي هنا

لأسالك عن الفستان ولا عن الحذاء .. أنت تعرفين لم أتيت إلى هنا فلا تغيري

مجرى الحديث ..
اطرقت وقد بدأت الدموع تسبح في عيني .. رفع سعود ذقني بيده وقال: روز..

ارفعي رأسك وكلميني .. اخبريني ماتخفين عني .. ماهو السر الذي لا تريدين

ان تبوحي به لي ؟؟ أخبريني !! اريحي نفسك من ما ارهقها وعذبها سنين

طوالا ..
انسابت الدموع على وجنتي .. فلقد أطلقت العنان لها بعد أن كانت حبيسة بين

مقلتي.. وتركت لها حرية الحديث والتعبير عما يجول في خلدها ..
مسح أخي دموعي الكثيره وقال : اخيتي .. انا لا اريد أن أرى دموعك .. أنا أريد

أن أعرف مابك !! أرجوك .. أخبريني ما الذي حدث في الماضي ؟؟
قلت باكية : لا أستطيع يا أخي .. أرجوك لا أقدر .. كيف لي أن أتذكر وقد

شارفت على النسيان ؟؟ إنه ماضي .. مات وانتهى بالنسبة لي .. ولا أريد أن

يعود للحياة .. أرجوك يا أخي .. لا تدعه يعود للحياة .. لا أريده أن يعود أرجوك ..
لا تبعثه للحياة مرة أخرى .. أرجوك .. أتوسل إليك ..
ضمني سعود إليه وقال بلكنة متألمة: صغيرتي .. لا تخافي .. أنا معك .. لن

يؤذيك أحد .. الماضي لن يعود .. لا تخافي ..ولكني اريد أن أعرف هذا الماضي..

حتى أعرف كيف أواجهه ! كيف أصده وأمنعه عنك .. كيف أحاربه !! أخبريني..

كيف لي أن أحارب مجهول ؟ أخيتي .. لا تخافي ولا تبكي .. أنا معك .. ولن أتركك وحدك ..لن أدعك تقاسين أو تتألمين .. أنت أختي .. وابنتي وكل حياتي..أعدك لن أتركك وحدك .. ولكن عديني أيتها العزيزة .. أنك ستخبريني عنه متى استطعت الكلام .. عديني أرجوك ..
أومأت برأسي بحركة خفيفة تدل على الموافقه .. قبّل أخي جبيني ثم قال:

صغيرتي .. ارتاحي الآن قليلا .. هيا يا روز .. فلقد قاسيت اليوم بما فيه الكفايه!
رفعت الغطاء وارتميت في فراشي وأنا أحس بأني خائرة القوى لا أقدر على

الحراك .. ودون شعور .. أطبقت جفوني وأغضمت عيني ..
أخذ سعود يسمي علي باسم الرحمن ويتلو على مسامعي آيات من كتاب الله.. حتى غفوت .. ابتسم سعود وقال هامسا : أنمتي يا صغيرتي ؟
نهض من سريري .. أحكم تغطيتي واتجه نحو الباب .. وعندما وصل إليه ..

استدار للباب وقال : حفظك الله لي يا ملاكي !!

يتبع ...
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2003, 11:28 PM   #43
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

في ليلة الزفاف


جاء اليوم المنتظر .. يوم زفاف نورة وفهد .. كان الفرحه تسري في قلوب الجميع.. جمعينا فرحين مغتبطين .. حتى جولي .. التي لم تكن بذلك القرب منا كانت سعيدة جدا .. لا أدري أكانت فرحة لفرحنا .. أم أنها رأت الزينة والأضواء والحفلة ففرحت ..
كان هذا اليوم مرهق بالفعل للجميع .. مسكينة أمي تعبت كثيرا في ترتيبات الزفاف .. كانت تريد أن تكون الحفلة مشرفه .. كامله .. لأنها ليلة تحلم أي فتاة بها .. ولم ترد أمي أن يفسد أي شيء فرحة نورة عليها .. خصوصا ان هذه الليلة .. ليست زفاف ابنتها فقط .. بل وابنها ايضا ..
حان الليل .. وبدأت الحفلة .. وبدأ المدعوون بالتوافد والحضور.. وفي حوالي الساعه التاسعه .. امتلأت القاعة بالحضور .. وكنا أنا وأمي نستقبل المدعوين ونتلقى تهنئاتهم ..
وعندما دقت الساعه مشيرة الى الساعه الحادية عشرة .. كنت عند نورة أتأكد من ان كل شيء على ما يرام واجهزها للنزول إلى المدعوين ..
سبحان الخالق .. كانت نوره آيه في الجمال .. في وجهها ترى النور والرقه والنعومه .. كانت سبحان الله .. رائعه تسلب الألباب لجمالها وروعتها ..
وبعد الانتهاء من الاعدادات الأخيرة ..
قدت نورة إلى الأسفل .. إلى الصاله حيث المدعوين ينتظرون وصولها .. ويتطلعون الى رؤيتها ..
دخلت نورة .. ودخلت أنا خلفها ..
تلعقت أبصار الجميع بها .. وفتحوا ثغورهم اندهاشا .. لأن نوره بحق ..كانت تخطف الانفاس ..
دخلت .. واستقرت في المكان المخصص لها .. كانت كلملكه مستقره فوق عرشها .. ألا وهو عرش القلوب ..
جاء الجميع لتهنئة نوره .. وبعد ساعه تقريبا .. دخل أخي فهد ..
كانت فرحتي لا توصف وقتها .. فأخي الحبيب يتزوج من اختي الوحيده ..
كانت نورة خجلى .. وفهد أيضا خجل .. وجنتاهم حمراء شديدة الحمره .. فأخيرا حقق حلمهم ..حلم طفولتهم ..
وفي غمرة فرحتي .. جائتني أمي :
روز .. أرتدي حجابك .. فيصل يريد الدخول ..
لا أدري لم أحسست بالغضب .. لم يريد الدخول ؟؟ وما شأنه هو ؟؟ ولكني تذكرت الحقيقه .. نوره اخته ..وفهد ابن عمه !!
ذهبت إلى غرفة نوره التي كنا قد استجأرناها لإعداد زينتها وترتبيها للزفاف .. أخذت حجابي ووضعته على رأسي واستدرت مغادره الغرفه .. ولكني جمدت بمكاني .. أجل انه هو ..انه فيصل .. عدلت من حجابي وقلت : فيصل ..أنت هنا ؟؟
نظر إلي باعجاب وقال : أجل هنا ..
سكت ثم أردف : روز ..
- نعم ..
- تبدين جميلة .. بل ساحره الجمال ..
احمرت وجناتي لإطرائه ولكني لم أدعه يلحظ ذلك فلقت بجمود : شكرا ..
حاولت اجتيازه بسرعه ولكنه أمسك بيدي بقوه وأدراني إليه قائلا: روز ..لم تتجاهليني ؟؟ لم تدعين أنك لا تلحظيني ؟؟
حاولت تخليص قبضتي من يده إلا أني لم أستطع..فلقد كان يشد على يدي بقوه .. لم ينتظر ردي فقال: روز .. أنا أعلم أنك تحبيني كما أحبك . فلم تعامليني بهذا الصدود ؟؟ تعلمين أني أحبك كما لا أحب أي أحد في الدينا .. أحبك فلم هذه المعامله ؟
وباعجوبه استطعت الافلات من يده .. صرخت به قائله: فيصل .. هل جننت ؟؟
- أجل يا روز .. أجل جننت !! جننت عندما تركتك وتزوجت غيرك !!
- ولكن ما فائده هذا الكلام الآن ؟ أنت متزوج ..
قاطعني قائلا: وماذا في هذا ؟ هي تعلم أني لا أحبها سأطلقها وأتزوجك ..
- لا.. فيصل ماذا تقول أنت .. ؟؟ والمولود ؟ ماذنبه ؟
- سيعيش معنا .. انا وانت ..
- ولكن يا فيصل ..
قاطعني بحده : ماذا ؟ ولكن ماذا ؟ألست موافقه ؟؟
ابتعدت عنه واتخذت وضعيه الهجوم وقلت : لا لست موافقه .. أنا لا أريدك يا فيصل .. لا أريدك .. ألا تفهم ؟؟ لم أعد أحبك أبدا .. لقد مات مالك بقلبي ..ولم يعد لك بقلبي أي شيء ..
قال صارخا : أنت تكذبين ... تكذبين ..
استجمعت شجاعتي وقلت : لا لست أكذب .. لقد قتلت بيدك ما كان لك بقلبي.. فكيف تعتقد أني لازلت أحبك ؟؟ أنا لا أحبك بل أكرهك ..
أوجعته هذه الكلمه كثيرا .. فلقد بان ذلك على وجهه ..
سكت برهة ثم قال : روز .. اهناك رجل آخر ؟؟ أتحبين رجل آخر ؟؟
نظرت إلى الأرض فلم أعرف بما أجيبه .. إن أجبته بنعم فبذلك سيقطع الأمل .. ولن يقوم بذكر هذا الموضوع مجددا ..
- روز اجيبيني أرجوك يا حبيبتي.. تهمني اجابتك ..
رفعت رأسي إليه وقلت بتحد : أجل !!

يتبع ..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2003, 06:53 PM   #44
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Post ردوا السلام و ما تجرحوش مشاعرنا - مع الشكر

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم .
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِدِنَا مُُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَ رَسُولِكَ النَّبِيِ الأُمّي وَ عَلَى آلِهِ
وَ صَحْبِهِ وَ سلّم
__________

الأخت الفاضلة الرقيقة : دلوعة بابا / السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يقول الله سبحانه و تعالى :
{ وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا}
سورة النساء - الآية 85

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .
صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2003, 07:05 PM   #45
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

وعليك السلام اخي الكريم
إنما اعذرني إن لم أنتبه لردك ..

تحياتي
دلع
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-09-2003, 04:52 AM   #46
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

دعيني وحدي


نظر إلي بصمت .. وفي عينه نظرة المذبوح ..
ردد ماقلت ببلاهه : أجل ؟
وبتحد أعدت كلمتي وقلت : أجل .. هناك رجل آخر .. أحبه .. ألديك اعتراض ؟
ومضت عيناه بوميض غريب .. وقال بألم : روز .. بالطبع لدي اعتراض .. روز أنتي

لي .. حبيبتي أنا .. أنا وحدي ..لا أقبل أن يشاركني بك أي مخلوق .. أرجوك لا

تفعلي ذلك بي .. أرجوك ..بل اتوسل اليك ..
رددت بغضب : ماذا تريد مني ؟ أنا لست لك .. ولست ملكك أبدا .. أنا ملك

نفسي .. وقلبي بيدي .. أهبه لمن أريد .. وبالطبع لست من أريد .. ولن تكون

أبدا !! فيصل .. أفق من سباتك .. لم أعد روز المغفله التي أحبتك في

الماضي.. واستمعت لكلامك .. لست الغبيه التي صدقت كذبتك..عندما همست

لها بالكلام العذب .. وأخبرتها بوعود كاذبه .. ولكن للأسف .. صدقتك .. أتدري

لم؟لأنها ساذجه .. لأن لها ذلك القلب الطيب .. الذي لم يعتد الكذب ..ألذي لم

يعرف الغش أبدا ..أحمق .. ياله من أحمق.. ولكني لست كذلك الآن .. لست

كذلك أبدا !!
خارت قواه فسقط على الأرض جاثيا على قدميه .. قال بألم ودون حواس :

أحبك يا روز .. فلم تفعلين بي هذا ؟
تألمت لمنظره .. وسائني حاله .. فقلت برفق وقد جثوت أمامه :
فيصل .. انسى ماحصل بيننا في السابق .. أنت الآن متزوج .. وستصبح أب في

غضون أيام .. فلا يصح ما تقوله الآن ..
قال باستماته : روز .. أكل هذا بسبب غلطة حمقاء ؟؟ كل هذا بسبب اندفاع

وجنون ؟؟ كل هذا العذاب الذي أعيشه .. كل هذا الألم الذي أعانيه.. بسبب

غبائي وعدم تفكيري ؟ كل هذا فقط لأثبت لأبي أني رجل ؟؟ آه يا روز .. أقسم

أني ما نمدت في حياتي على أمر .. كما ندمت لأني تركتك .. لأني استبدلت

بامرأة أخرى .. لا تتصورين كم أحبك .. أنا أحبك .. أقسم لك أني أحبك ولم

يخفق القلب لمخلوق سواك .. والعين لا ترى سواك ..
- فيصل .. ومانفع هذا الآن ؟ انسى الماضي ..وحاول أن تتغلب على هذا

الحب.. عش حياتك .. ولا تنسى أن لزوجتك عليك حق .. وللمولود أيضا ..

فانسى ما حصل بيننا .. واعتبره ماض مات وانتهى ..
نظر إلي عيني مباشرة وقال وكأنه يخاطب قلبي :
ماض ؟ كيف تكونين ماض مات وانتهى وأنت الحاضر والمستقبل ؟؟ روز .. أنت

كل حياتي .. كل سنيني .. انت نور عيني .. بك أرى كل شيء.. ومن دونك أنا

أعمى .. لاأرى شيئا !! .. روز .. حبك هو زادي .. هو قوتي التي اواجه بها

الحياة ..فبه أعيش ..ولأجله أعيش .. ولأمل الفوز به أحيا ..
سكتت قليلا يغالب دموعه ثم قال :
روز .. أحقا تحبين رجلا آخر ؟
امتلأت عيناي بالدموع .. وقد لجم لساني .. فلم أنطق وانما أومأت برأسي

دلالة على الإيجاب ..
اغمض عينه بقوه متألم .. نظرت اليه حاولت أن أمد يدي اليه ولكنه أشاح

بوجهه عني وقال بحده : روز .. اخرجي .. دعيني وحدي ..


يتبع ..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2003, 11:32 PM   #47
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

احساس بالذنب !


ضممت يدي الممدوده في الهواء إلى صدري .. وقفت ونظرت إليه لثوان ..ثم ركضت خارجة .. وركضت دموعي تسبقني .. وقتها أحسست أني لا شيء!! أحسست أني لست بإنسان .. لست انسانا أبدا .. أبدا !! لأني لو كنت كذلك لما سمحت لنفسي بفعل هذا به .. لقد قتلته .. مزقته بكل قسوه !! فأي قلب لي أنا ؟؟ كم انا جامدة حقودة سوداوية القلب !! لماذا لم أسامحه ؟ لم أعذبه بهذا الشكل ؟ ومن أنا ليتألم بسببي ؟ آه يا إلهي ما العمل ؟ لا أستطيع أن أجرحه .. ولا أن أجرح عبدالعزيز .. عبدالعزيز ؟؟ آه يا عبدالعزيز .. أين أنت ؟ قتلني غيابك ومزقني .. بعثرني رحيلك ..فتعال ولملم بقاياي ..
مسحت وجهي السابح في الدموع .. وحاولت أن أبدو طبيعيه قبل أن أدخل القاعه مرة أخرى ..
رغم كل آلامي وأحزاني .. رغم الدموع القابعه بعيني .. إلا أني دخلت القاعه بابتسامة عذبه تعلو وجهي .. كانت الفرحه تعلو وجهي .. إلا انها كانت فرحه كاذبه .. لأن بالعين حزنا دفينا عميقا ...
عدت ووقفت بقرب نوره .. فهمست لي: روز .. أين كنت؟ لم تأخرت هكذا ؟
تلعثم لساني فقلت :انا ؟ هناك .. كنت هناك ..
فتحت عيناها عجبا وقالت : هناك ؟أين ؟ مابك ؟
رددت بنفاذ صبر : نورة بغرفتك ..ذهبت لأحضر حجابي !!
- ألم تري فيصل بطريقك ؟؟
رددت كالملسوعه : لا لا .. فيصل لا .. لم أره ..
- حسنا صدقتك .. ولكن لم أنت خائفه هكذا ؟؟
وقبل أن أجيبها بكذبة أخرى أنقذتني أمي حيث جاءت لتتكلم مع نوره ..
تنهدت بارتياح وقلت بنفسي : الحمدلله .. لم تلحظ شيئا!!
كنت واقفه بقرب نورة وأمي بجانب فهد ويوسف أمامنا وأحمد بقرب أمي .. كان الجميع فرحا .. يرقصون ويضحكون .. إلا أنا .. كنت أبحث بعيناي عن عينين ذابلتين .. عن عينين حزينتين .. بل عينين مقتولتين .. عينا فيصل !!
وبعد عناء طويل ..التقت عيني بتلك العينين ..وجدت فيصل ... كان واقفا بعيدا قليلا .. متواري عن الأنظار ..إلا أنه كان ينظر إلي بشرود .. يراني وكأنه لا يراني.. شعرت بوخز في قلبي .. فأنا أعلم أني السبب في حالته هذه ..
اقترب فيصل منا فتعالت دقات قلبي .. جاء فألقى فسلّم على فهد وبارك له .. ثم دنا نحو نورة وبارك لها هي الأخرى .. ولم يلتفت إلي .. بل عاد ووقف بجانب فهد وعيناه تنظر إلي البعيد ..
جاءت جولي وسلمت على نورة وباركت لفهد بعربيتها المكسره .. ثم نظرت إلى فيصل الواقف هناك ونظرت إلي .. وعندما تلاقت عينانا نظرت إلي بتحد !! وكأنه تقول لي بنظراتها .. إنه لي !!
كانت أعيننا أنا وفيصل تتلاقى ولكن سرعان ما كنت أشيح بوجهي .. ولكن هو.. يبقى معلق البصر ولكأن فكره سارح في شيء آخر وفي عالم مغاير ..
انتهت الحفله .. وذهب العروسين إلى الفندق ..بينما عدنا نحن لمنزلنا .. وعندما كنا في موقف السيارات .. كان سعود واقفا عند سيارته وفيصل وأمي وجولي بقربنا أنا وسعود .. قالت أمي :
بنيتي .. تعالي وباتي في بيتنا اليوم ..
نظرت إلى فيصل وقلت :لا يا أمي .. سأذهب للبيت ..
اردفت متوسله : بنيتي .. أرجوك .. لا تتركيني الليلة فأنا بحاجة إليك .. قل لها يا فيصل .. أطلب منها أن تأتي ..
نظرت جولي إلى فيصل بانتظار ما سيقوله .. كانت تريد أن تعرف بأي طريقة سيطلب منها البقاء !!
نظر إلي بجمود وقال : إن كانت تريد أن تأت فلتأت .. روز من أهل البيت وليست غريبه .. وإن لم ترد ..فلنذهب لأني أشعر بالنعاس ..
استغربت رده الذي أسعد جولي كثيرا .. فلقد ابتسمت حتى بدت أسنانها .. ولكن أنا !! ابتلعت غصة في حلقي وقلت : اعذريني يا أماه .. دعيها للغد ..
تدخل سعود وقال : روز اخيتي .. اذهبي لبيت خالتي اليوم .. فخالتي هدى محتاجة لك ..هيا اذهبي وسأحضر لك ملابسك غدا صباحا ..
- ولكن يا سعود ..
- هيا ياروز .. اذهبي ..
كنت وقتها أشبه بطفله تجر إلى فراشها بالقوة .. لا أريد أن أذهب .. لا أريد أن ألتقي بفيصل .. كيف أراه ؟ وبأي وجه ؟ لا لا أريد!!
ركبت السيارة معهم على مضض .. جلست خالتي المقعد الأمامي وجلست جولي بجانبي خلف كرسي فيصل .. وكنت أنا عن يمينها ..
وانطلقت السيارة عائدة إلى البيت ..


يتبع ..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2003, 08:01 AM   #48
يتيم الشعر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
الإقامة: وأينما ذُكر اسم الله في بلدٍ عدَدْتُ أرجاءه من لُبِّ أوطاني
المشاركات: 6,363
إرسال رسالة عبر MSN إلى يتيم الشعر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى يتيم الشعر
إفتراضي

حفظك الله أيتها الكاتبة الأنيقة وحيا الله حرفك دائماً ..
__________________
يتيم الشعر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2003, 05:08 PM   #49
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

أخي يتيم الشعر ..
أشكرك على اطرائك ..

لك خالص تحياتي
دلــع
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2003, 05:12 PM   #50
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

هدوء يسبق العاصفه



لم تجري بيننا أحاديث كثيرة .. فلقد كانت أمي تغط في النوم ..بينما جولي بقيت حارسا !! فرغم أنها كانت تشعر بنعاس شديد وكان ذلك باديا بشدة على وجهها إلا أنها امتنعت النوم .. وقررت تعذيب نفسها ..
كنت أتحاشى النظر إلى المرآة .. أخاف أن تلتقي عينانا .. وبالفعل .. ما أن أرفع بصري حتى أجد عيناه معلقة علي .. لا تبارحني .. وكأنه لا يعير زوجته أدنى اهتمام .. ولا يهتم لشعورها أبدا ..
كانت عينه تحمل الكثير من المعاني .. معاني حارقة أحيانا .. وأحيان أخرى رقيقة عذبه .. وأخرى متألمة متعذبه .. ولكني لم أطل النظر في عينيه .. لأني لم أقوى على ذلك ..
كانت جولي تحاول سرقة اهتمامه .. ولكن هيهات .. فلم يكن فيصل معها أبدا ..
قالت جولي : فيصل حبيبي ..
انتظرت الإجابة كثيرا .. ولكن فيصل لم يجبها !!
فقالت وقد بدى الحرج عليها: فيصل .. حبيبي .. لا تنسى موعدنا غدا ..
قال باغتصاب : موعدنا ؟ أي موعد هذا ؟
- أنسيت يا حبيبي ؟ موعدي عند طبيب الولادة .. سيحدد موعد الولادة غدا !!
- آه أجل .. أعذريني .. حسنا .. لن أنساه ..
أعلم أن جولي لم يكن غرضها تذكير فيصل .. وإنما هدفها الرئيسي من ذلك أن تضايقني ..
ابتسمت بخبث وقالت : حسنا يا حبيبي ..
سكتت قليلا ثم أردفت : آه يا فيصل .. لا تستطيع أن تتخيل مدى فرحتي بانتظار طفلنا .. ثمرة حبنا .. ألا تشعر بمثل فرحتي ؟؟
لحظتها نظرت إلى فيصل .. كنت أريد أن أقرأ تعابير وجهه .. هل يشاركها الفرحه؟؟ وفي للحظه ذاتها نظر فيصل إلي .. وكأنه يرسل إلي رسالة بعينيه .. وقال : بلى .. أشعر .. أشعر أني اموت ..
سكتت قليلا وعاود النظر إلي و قال باستماته : فرحا ..
اشحت بوجهي بسرعه بينما مدت جولي يدها وأمسكت بيد فيصل وهمست : قريبا يا حبيبي .. قريبا يا زوجي ستكتمل فرحتنا ويأتي حسن الصغير ..
قال فيصل بغضب : بل روز الصغيرة !!
التفت إليه بسرعه ثم إلى جولي .. كانت جولي تشتاظ غيظا إلا انها تصنعت الهدوء وقالت : لا عليك .. كما تحب يا عزيزي .. وروز اسم جميل ..
وبعد ما قالته جولي ..ساد الصمت بيننا .. ولم يعد احد وينطق بشيء..
حتى وصلنا إلى البيت .. نزلنا من السيارة .. واتجه كل منا إلى مخدعه ..



يتبع ..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .