العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-12-2007, 08:18 AM   #1
د. احمد
حقق ذاتك
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: جده
المشاركات: 219
إفتراضي فن تغيير الاقنعة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



النية..



الضمير..



الاخلاق..




النية مكانها القلب..


الضمير..هو الحارس عليها


الاخلاق..هي السلوك الظاهري




النية.. للتعامل مع الله سبخانه وتعالى



الضمير..للتعامل مع النفس



الاخلاق..للتعامل مع الناس



النية والضمير والاخلاق تعتبر منظومة واحدة تسير في اتجاه واحد وتعمل كنظام واحد متكامل ومستقل وغير منفصل في علاقاتنا ومعاملاتنا مع الاخرين..


هذا النظام ينتج افضل اداء، وافضل نتائج..



لكن..


اذا انفصلت عن بعض..كيف تكون ملامح علاقاتنا، وكيف تكون حياتنا؟؟


الواقع..


المصلحة فرقت بين الثلاثة، ودخلت بينهم..


النية ارتبطت بالمصلحة، ونتيجة لهذا الارتباط..تخدّر او نام الضمير، وبما ان الضمير هو الحارس تشكلت الاخلاق بعدة وجوه، كل وجه بمثابة قناع يخدم الموقف الذي يحقق المصلحة..


والنفاق طريق واسع وسريع للمصلحة، وصداقة المصالح عمرها قصير ينتهي بمجرد تحقيق الهدف


ومثال ذلك من واقعنا في النت ...


شاب يعجب ببنت او لعكس ..( ينوي التعرف عليها لقصد التسلية)


التسلية تعني مصلحة،


والمصلحة في العقل الواعي تبرر بانها تسلية وسعة صدر لكن في العقل اللاواعي ( الباطن) تعني جنس ،،،الضمير في سابع نومة


الاخلاق تلبس القناع الملائم..وتظهر بعدة صور..اما شخص مثالي وصاحب مبادئ او شخص خفيف دم او شخص رومنسي او جاد.... الخ


يتم التعرف عليها...


يبدأ العزف على اوتار المشاعر..



تمر العلاقة بعدة مراحل ثم تتطور الى ان تصل الى الهدف الخفي


حينها يستيقظ الضمير..


يأتي شعور بالندم..يولد هذا الشعور حالة قوية من الصراع النفسي


بين النفس المطمئنة، والنفس الامارة بالسوء..


اذا انتصرت النفس المطمئنة..يتم الاقلاع عن الذنب،وتتهذب الاخلاق ويعتبر درس من دروس الحياة
وقصص التائبين تشهد بذلك..



اما اذا انتصرت النفس الامارة بالسوء فانها تكرر ذلك عدة مرات الى ان يصبح السلوك السئ جزء من شخصية الانسان وقناع بشع لايمكن التخلص منه الا بالتوبة النصوح..

وهناك قصص كثيرة يعج بها عالم النت تؤيد هذا الكلام..

وهذا ليس على مستوى علاقات عاطفية فحسب..


بل يتجاوز الامر الى الدوائر الحكومية..



فالفساد الاداري


ناتج عن اشخاص سمحوا لأنفسهم بأخذ رشوة مقابل تجاوز النظام


او محسوبية على حساب كفاءة


او اختلاس


او تزوير



او نصب


او احتيال




انتجت بنية تحتية هشة مهددة بالانهيار



و ترهل اداري


وبطالة


وتخلف عن الركب




كل هذا بسبب فن تغيير الاقنعة


والحديث عن النية والضمير والاخلاق يطوووووووووووووووووول


واذا اردت ان تتأكد انه ليس على وجهك قناع..اسأل نفسك دائماً هذا السؤال


ماهو هدفي من هذه العلاقة او هذا التصرف؟؟


ومن خلال الاجابة راح تحدد..


بس اهم شئ الواحد مايكذب على نفسه






ودمتم بود
__________________
حتى اشعار آخر

د. احمد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2008, 11:23 PM   #2
المشرف العام
" الأصالة هي عنواننا "
 
الصورة الرمزية لـ المشرف العام
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2000
المشاركات: 1,163
إفتراضي

للمشاركة في الموضوع
الرجاء الدخول إليه عبر الرابط أدناه إلى موقعه بالخيمة المفتوحة

http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=67443
المشرف العام غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .