العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > خـيـمــة الاستـــراحـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المحاسبة المالية فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الخياطة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الحلاقة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The Armenian massacre : (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بعد ان وارن ً صخرهن الثرى , خنساوات العراق يخرجن على قاتليه (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أربعون حديثا من الجزء الرابع من كتاب الطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سفر النساء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The golden world (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب ماهية العقل ومعناه واختلاف الناس فيه (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-12-2007, 07:45 AM   #71
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-12-2007, 09:32 PM   #72
محمد الحبشي
قـوس المـطر
 
الصورة الرمزية لـ محمد الحبشي
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
الإقامة: بعيدا عن هنا
المشاركات: 3,527
إفتراضي

عيد سعيد جارتى ..

كل عام وأنت بكل خير ..

مررت على الكوخ فلم أجد أحدا ..

ضاعت عليك العيدية ..



__________________

محمد الحبشي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-12-2007, 08:53 PM   #73
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة rainbow
عيد سعيد جارتى ..

كل عام وأنت بكل خير ..

مررت على الكوخ فلم أجد أحدا ..

ضاعت عليك العيدية ..



لا يا شيــــخ لا تقول ..

طيب ولو معايا عذر غيابي مصدق من وزارة الجيرة ؟؟ ..



وكل عام وانت بألف ألف خير أخي الكريم .. مع أنها متأخرة ..
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2008, 01:01 AM   #74
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

أسرار السعادة



هناك آيات تستحق التدبر والوقوف طويلاً، فالله تعالى أمرنا أن نعفو عمن أساء إلينا حتى ولو كان أقرب الناس إلينا، فما هو سر ذلك؟ ولماذا يأمرنا القرآن بالعفو دائماً ولو صدر من أزواجنا وأولادنا؟ يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [التغابن: 14].

طبعاً كمؤمنين لابد أن نعتقد أن كل ما أمرنا به القرآن الكريم فيه النفع والخير، وكل ما نهانا عنه فيه الشر والضرر، فما هي فوائد العفو؟ وماذا وجد العلماء والمهتمين بسعادة الإنسان حديثاً من حقائق علمية حول ذلك؟

في كل يوم يتأكد العلماء من شيء جديد في رحلتهم لعلاج الأمراض المستعصية، وآخر هذه الاكتشافات ما وجده الباحثون من أسرار التسامح! فقد أدرك علماء النفس حديثاً أهمية الرضا عن النفس وعن الحياة وأهمية هذا الرضا في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية، وفي دراسة نشرت على مجلة "دراسات السعادة" اتضح أن هناك علاقة وثيقة بين التسامح والمغفرة والعفو من جهة، وبين السعادة والرضا من جهة ثانية.

فقد جاؤوا بعدد من الأشخاص وقاموا بدراستهم دراسة دقيقة، درسوا واقعهم الاجتماعي ودرسوا ظروفهم المادية والمعنوية، ووجهوا إليهم العديد من الأسئلة التي تعطي بمجموعها مؤشراً على سعادة الإنسان في الحياة.

وكانت المفاجأة أن الأشخاص الأكثر سعادة هم الأكثر تسامحاً مع غيرهم! فقرروا بعد ذلك إجراء التجارب لاكتشاف العلاقة بين التسامح وبين أهم أمراض العصر مرض القلب، وكانت المفاجأة من جديد أن الأشخاص الذين تعودوا على العفو والتسامح وأن يصفحوا عمن أساء إليهم هم أقل الأشخاص انفعالاً.

وتبين بنتيجة هذه الدراسات أن هؤلاء المتسامحون لا يعانون من ضغط الدم، وعمل القلب لديهم فيه انتظام أكثر من غيرهم، ولديهم قدرة على الإبداع أكثر، وكذلك خلصت دراسات أخرى إلى أن التسامح يطيل العمر، فأطول الناس أعماراً هم أكثرهم تسامحاً ولكن لماذا؟

لقد كشفت هذه الدراسة أن الذي يعود نفسه على التسامح ومع مرور الزمن فإن أي موقف يتعرض له بعد ذلك لا يحدث له أي توتر نفسي أو ارتفاع في ضغط الدم مما يريح عضلة القلب في أداء عملها، كذلك يتجنب هذا المتسامح الكثير من الأحلام المزعجة والقلق والتوتر الذي يسببه التفكير المستمر بالانتقام ممن أساء إليه.

ويقول العلماء: إنك لأن تنسى موقفاً مزعجاً حدث لك أوفر بكثير من أن تضيع الوقت وتصرف طاقة كبيرة من دماغك للتفكير بالانتقام! وبالتالي فإن العفو يوفر على الإنسان الكثير من المتاعب، فإذا أردت أن تسُرَّ عدوك فكِّر بالانتقام منه، لأنك ستكون الخاسر الوحيد!!!


بينت الدراسات أن العفو والتسامح يخفف نسبة موت الخلايا العصبية في الدماغ، ولذلك تجد أدمغة الناس الذين تعودوا على التسامح وعلى المغفرة أكبر حجماً وأكثر فعالية، وهناك بعض الدراسات تؤكد أن التسامح يقوي جهاز المناعة لدى الإنسان، وبالتالي هو سلاح لعلاج الأمراض!


وهكذا يا أحبتي ندرك لماذا أمرنا الله تعالى بالتسامح والعفو، حتى إن الله جعل العفو نفقة نتصدق بها على غيرنا! يقول تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ) [البقرة: 219]. وطلب منا أن نتفكر في فوائد هذا العفو، ولذلك ختم الآية بقوله: (لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ) فتأمل!

بسبب الأهمية البالغة لموضوع التسامح والعفو فإن الله تبارك وتعالى قد سمى نفسه (العفوّ) يقول تعالى: (إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا) [النساء: 149]. وقد وجد بعض علماء البرمجة اللغوية العصبية أن أفضل منهج لتربية الطفل السوي هو التسامح معه!! فكل تسامح هو بمثابة رسالة إيجابية يتلقاها الطفل، وبتكرارها يعود نفسه هو على التسامح أيضاً، وبالتالي يبتعد عن ظاهرة الانتقام المدمرة والتي للأسف يعاني منها اليوم معظم الشباب!

ولذلك فقد أمر الله رسوله صلى الله عليه وسلم، وبالطبع كل مؤمن رضي يالله رباً وبالنبي رسولاً، أمر بأخذ العفو، وكأن الله يريد أن يجعل العفو منهجاً لنا، نمارسه في كل لحظة، فنعفو عن أصدقاءنا الذين أساؤوا إلينا، نعفو عن زوجاتنا وأولادنا، نعفو عن طفل صغير أو شيخ كبير، نعفو عن إنسان غشنا أو خدعنا وآخر استهزأ بنا... لأن العفو والتسامح يبعدك عن الجاهلين ويوفر لك وقتك وجهدك، وهكذا يقول تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) [الأعراف: 199].


ــــــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-03-2008, 10:25 PM   #75
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

حبيبتي والمطر ..



أخاف أن تمطر الدنيا ولستِ معي
فمنذ رحتٍ وعندي عقدة المطر
كان الشتاء يغطيني بمعطفه
فلا أفكر في برد ولا ضجري
كانت الريح تعوي خلف نافذتي
فتهمسين تمسك .. هاهنا شعري
و الآن أجلس والأمطار تجلدني
على ذراعي على وجهي على ظهري
فمن يدافع عني ؟؟
يا مسافرةً مثل اليمامة بين العين والبصر
كيف أمحوكٍ من أوراق ذاكرتي
وأنتِ في القلب مثل النقشِ في الحجرِ
أنا أحبك .. أنا أحبك
يا من تسكنين دمي .. أن كنتِ في الصين
أو أن كنتِ في القمر


نزار قباني

__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2008, 02:23 AM   #76
ودق
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 685
إفتراضي

مسااااااااااااااااااء النور
أولا ألف مبروك للوردة الندية اللقب الجديد و المزيد من التألق
أما ثانيا فكشكولك حلو و مغري للخربشة و سأمر من الفينة و الأخرى للخربشة بعد إذنك
أما ثالثا فقد أعجبتني جدا قصيدة حبيبتي و المطر فضلا أني أحب المطر حبا جما لا تدرين حده أين يصل فهو مصدر أملي و سعادتي تجددي بكل قطرة هطول تنهمر دموعي و يغسل قلبي من شراذيم الهموم
كم أستمتع بطول ليالي الشتاء مع الودق آآآآآآآآآآآآآآآآآه روعة
أتدرين اخترت اسما من أسماء المطر لعشقي له و اخترت الودق المطر المستمر لأني لا أرتوي من دموع السماءتلك النعمة التي تبث الحياة في الموت .
و أول خربشاتي ستكون مستوحات من اسمي يعني سأضع أسماء المطر فكما تعرفين اللغة العربية غزيرة لذلك كان للمطر أكثر من اسم :


اسماء المطر ودرجاته عند العرب
==============

والرَّذاذ : السَّاكن الصَّغير القطر كالغبار

الطَّلُّ : أخفُّ المطر وأضعفه

الرَّشّ والطَّشّ : أول المطر

الدِّيمة : المطر الذي يدوم أياماً في سكون بلا رعد وبرق

المُزْنَة : المطْرة

النَّضْح والبَغْش والدَّثُ والرَّكّ والرِّهْمَة : أقوى من الرذاذ


والهَطْل والتَّهْتَان : المطر الغزير السُّقوط

الغَيْث : الذي يأتي عند الحاجة إليه

الحَيا : الذي يُحيي الأرض بعد موتها

العُباب : المطر الكثير

الوابِل والصَّنْدِيْد والجَوْد : المطر الضَّخم القطر الشَّديد الوقع

الوَدْق : المطر المستمر

حَبُّ المُزن وحبُّ الغَمَام : البَرَد .

الحميم : المطر الصيفي العظيم القطر والشديد الوقع

الوليّ : المطر بعد المطر
ودق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2008, 02:44 AM   #77
الحنين
مشرفة خيمة الصور
 
الصورة الرمزية لـ الحنين
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
المشاركات: 3,764
إفتراضي



بالأمس أمطرت السحب المتراكمة في سماءنا مطرا .. وصل رذاذه الأرواح
أنعش القلوب .. وبرّد اللهيب ..
بل إن أجواء الحر الحارقة تحولت بقدرته سبحانه .. ربيعا أزهرت به النفوس قبل الحقول ..
جميعنا نهوى المطر .. وننظر هطوله بفارغ الصبر ..
حتى أن الحزن يتلاشى بمجرد سماعنا لأصوات الأطفال يهللون ويكبرون الخالق جل علاه على نعمته ..

في المطر برد .. تسعد به الأرض لتهتز وتثمر ..
كذلك النفوس تسعد وتشتعل شموع التفاؤل والأمل ولا يطفئها اي نسيم ..

اللهم زد لنا وبارك في نعمك الجمّة .. ولا تحرمنا حبات المطر تروي قلوبنا مع الأرض ..


في آخر صفحات (كشكول الخيمة ) كتبت هذه الكلمات ..
مع الرجاء بالاحتفاظ بالورقة وعدم تمزيقها
__________________
الحنين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2008, 05:31 PM   #78
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ودق
مسااااااااااااااااااء النور
أولا ألف مبروك للوردة الندية اللقب الجديد و المزيد من التألق
أما ثانيا فكشكولك حلو و مغري للخربشة و سأمر من الفينة و الأخرى للخربشة بعد إذنك
أما ثالثا فقد أعجبتني جدا قصيدة حبيبتي و المطر فضلا أني أحب المطر حبا جما لا تدرين حده أين يصل فهو مصدر أملي و سعادتي تجددي بكل قطرة هطول تنهمر دموعي و يغسل قلبي من شراذيم الهموم
كم أستمتع بطول ليالي الشتاء مع الودق آآآآآآآآآآآآآآآآآه روعة
أتدرين اخترت اسما من أسماء المطر لعشقي له و اخترت الودق المطر المستمر لأني لا أرتوي من دموع السماءتلك النعمة التي تبث الحياة في الموت .
و أول خربشاتي ستكون مستوحات من اسمي يعني سأضع أسماء المطر فكما تعرفين اللغة العربية غزيرة لذلك كان للمطر أكثر من اسم :


اسماء المطر ودرجاته عند العرب
==============

والرَّذاذ : السَّاكن الصَّغير القطر كالغبار

الطَّلُّ : أخفُّ المطر وأضعفه

الرَّشّ والطَّشّ : أول المطر

الدِّيمة : المطر الذي يدوم أياماً في سكون بلا رعد وبرق

المُزْنَة : المطْرة

النَّضْح والبَغْش والدَّثُ والرَّكّ والرِّهْمَة : أقوى من الرذاذ


والهَطْل والتَّهْتَان : المطر الغزير السُّقوط

الغَيْث : الذي يأتي عند الحاجة إليه

الحَيا : الذي يُحيي الأرض بعد موتها

العُباب : المطر الكثير

الوابِل والصَّنْدِيْد والجَوْد : المطر الضَّخم القطر الشَّديد الوقع

الوَدْق : المطر المستمر

حَبُّ المُزن وحبُّ الغَمَام : البَرَد .

الحميم : المطر الصيفي العظيم القطر والشديد الوقع

الوليّ : المطر بعد المطر

ما أجمل مشاركتك يا ودق ..
لقد أفتقدتك الأيام الماضية .. ماهذا الغياب الغير مقبول ..

لقد سعدت كثيـــــــــــرا بمرورك من هنا
و أستفدت من مداخلتك

حفظك الله
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2008, 05:37 PM   #79
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الحنين


بالأمس أمطرت السحب المتراكمة في سماءنا مطرا .. وصل رذاذه الأرواح
أنعش القلوب .. وبرّد اللهيب ..
بل إن أجواء الحر الحارقة تحولت بقدرته سبحانه .. ربيعا أزهرت به النفوس قبل الحقول ..
جميعنا نهوى المطر .. وننظر هطوله بفارغ الصبر ..
حتى أن الحزن يتلاشى بمجرد سماعنا لأصوات الأطفال يهللون ويكبرون الخالق جل علاه على نعمته ..

في المطر برد .. تسعد به الأرض لتهتز وتثمر ..
كذلك النفوس تسعد وتشتعل شموع التفاؤل والأمل ولا يطفئها اي نسيم ..

اللهم زد لنا وبارك في نعمك الجمّة .. ولا تحرمنا حبات المطر تروي قلوبنا مع الأرض ..


في آخر صفحات (كشكول الخيمة ) كتبت هذه الكلمات ..
مع الرجاء بالاحتفاظ بالورقة وعدم تمزيقها
عندما تخجل السماء و تتغطى بوشاح الغيوم
أشعر بصفاء روحي حتى ولو لم تتساقط حبات المطر
حتى إذا أدمعت خجلا
غسلت بدمعاتها أروحنا قبل أجسادنا


من المؤكد أن ورقة تحوي خط من احبهم لن أمزقها يوما
حفظك الله يا غالية
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2008, 05:55 PM   #80
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

و انتهت هيمنة الظــــــــلام ..!

سبحان الذي جعل في هذه الدنيا فصول ملونة الأحداث
فلا تدوم سـعــــادة ولا يستمر حزن
حتى الهموم يبعثرها نسيم الفرج الذي لا نعلم أحيانا من أي ناحية هب أو كيف أتى ..


احـمـــــــــــدك يـــــــــــاربـــي ..
__________________

آخر تعديل بواسطة The DiamonD Rose ، 24-04-2008 الساعة 06:02 PM.
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .