العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-06-2008, 02:13 AM   #1
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي أرسل و اربح !!!!!

السلام عليكم


شارك في مسابقتنا

أرسل مسج على رقم 999999999

أو إتصل من الخط الأرضي على 88888888888


عند السحب يمكنك الفوز بـ .. عمرة أو حجة !!!



بغض النظر عن هذه الجائزة الغريبة !!!

فأحيانا عند السحب يكون الفوز بفلوس و ملاين تتطاير هنا و هناك



هذا الأمر الذي استفحل بشكل غريب في عالمنا العربي ذي الفضائيات الزاخرة بشتى أنواع الفوز السهل

مع يقين الكثيييييييييرين بأن الأمر حرام، إلا أن الكثيرين أيضا لا يهتمون بذلك، بل و يرسلون يوميا مئات الإرساليات القصيرة طمعا في ثروة قد تخرجهم من واقع رديئ يعيشونه


أنا مقتنع أن الأمر حرام و لم أرسل في حياتي مسجا لمثل هذه البرامج

حيث عدا أمر التحريم الواضح، فإني مقتنع بأن الفائز لن يكون إلا صاحب ملايين الإرساليات


الليلة كنت أشاهد أحد الإشهارات عن برنامج مماثل

تسائلت، هل يا ترى لو يوما ما غرني الشيطان و أرسلت

و من ثم وقعت القرعة علي ففزت بمبلغ طائل

هل سأرفضه بحجة أن حرام !!!



سؤال أرقني بصراحة و أتمنى منكم المساعدة برأيكم حول الموضوع بمجمله


تحيااااااااااااتي



__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2008, 04:18 AM   #2
nihad
عضوة شرف
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2,083
إفتراضي

لاااااا حرام ما يصح
اعطيه هبة ....واختك اولى بها
__________________

nihad غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 12:56 AM   #3
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة nihad
لاااااا حرام ما يصح
اعطيه هبة ....واختك اولى بها

فكرة مش بطالة

و لا عليك هاتي رقم الحساب و يوصلك في أقرب فرصة كم مليون


يلا ندشدش كم مليون
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 01:09 AM   #4
الشيخ
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Apr 1998
الإقامة: دزاير مون امور
المشاركات: 6,126
إفتراضي

بسرعة اعطوني الجواب انه الاسبوع الاخير و لا اريد تضييع الفرصة
__________________
فعلم ما استطعت لعل جيلا . . . سيأتي يحدث العجب العجاب
إنهم أطفالنا إن شاء الله





http://mo3takal.blogspot.com/ قيد الانشاء

لذكرى السنونو المهاجر http://www.echaikh.7p.com
الشيخ غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 01:18 AM   #5
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الشيخ أبو الأطفال
بسرعة اعطوني الجواب انه الاسبوع الاخير و لا اريد تضييع الفرصة
س: يقول: ما حكم الاشتراك في المسابقات التي تقدمها الصحف المحلية؟ وهل هي من الميسر؟

الجواب : الاشتراك في المسابقات، أرى عدم مشروعيته؛ وذلك لأن هذه الشركات لم تقصد نفع المشتركين، ولكنها قصدت الدعاية إلى نفسها والشهرة؛ حتى تعرف ، وحتى يقصدها الناس، ويكثروا التعامل معها.
نقول: إن هذا ما قصدوا به إلا أن الناس يكثرون من شرائها؛ حتى يربح أهلها؛ والدليل على ذلك أنهم كانوا يطبعون مثلا مائة ألف، والآن صاروا يطبعون ألف ألف أو قريبا منها، يربحون في كل عدد أعدادا كبيرة لأجل هذه المسابقات.

الشيخ / عبد الله بن جبرين ( من موقعه )
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 01:25 AM   #6
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

ليأذن لي أخي الحبيب / ماهر
في وضع هذا الموضوع الذي نشر لأحد الكتاب المسجلين معنا في الحوار
وهو الأخ / ماجد بن رائف ، والذي لن نحظى برؤية مشاركاته بعد
نشرت في جريدة الوطن السعودية بتاريخ 29 مايو 2008 م


"يانصيب" ( 1-2)

قلب عينيك لذات اليمين ثم لليسار در، ثم توجه بهما إلى الأعلى وإن شئت، فإلى الأسفل. ولا أظنه سيرتد إليك طرفك من إحدى الجهات الأربع السابقة دون أن ترى أو أن تسمع إعلانا عن مسابقة ثقافية "لاحظوا أنها ثقافية" يطالبك منظموها بضرورة الاشتراك فيها بأسرع وقت ممكن حتى لا تفقد مثل هذه الفرصة النادرة والتاريخية للفوز بمبلغ نصف مليون ريال ثم يقوم المذيع بسرد مجموعة من الاقتراحات عن كيفية الاستفادة من هذا المبلغ الضخم كشراء بيت المستقبل أو تسديد ديونك المتلتلة أو استكمال علاج أسنانك التي عاث فيها السوس فسادا!! أو باقي أضغاث أحلامك التي طالما وددت أن تعيشها كحقيقة، كل ما عليك فقط هو إرسال رسالة "فارغة" للرقم (*****) "إذا كانت الرسالة خاوية والمسابقة ثقافية فأظننا الآن قد توصلنا إلى أصدق تعريف لظاهرة الخواء الفكري والثقافي"! ثم إنه وبعد إرسالك لهذه الرسالة فإنه يتوجب عليك الانتظار بجانب جهاز جوالك فربما اختارك جهاز الكمبيوتر "يبدو أنني أحسن الظن كثيرا" من بين مليوني ساذج للفوز بمبلغ نصف مليون ريال!!
من هو العاقل الذي سيرفض عرضا كهذا، "بيت الأحلام" مقابل رسالة واحدة! أظن جميع سكان الشقق التي ضاقت على أفرادها حتى اضطروا لإلغاء المجلس وتحويله لغرفة للنوم، سيشاركون في هذه المسابقة التي ستحل مشكلتهم العظمى في الوقت الذي تقف فيه تحويشة العمر - بافتراض وجودها طبعا ـ عاجزة عن شراء أطنان الحديد اللازمة لتشييد نصف دور من منزل الأحلام فضلا عن المنزل بأكمله!.
أؤكد مرة أخرى أن الفكرة مغرية فيما لو كنت أنت سعيد الحظ وحصلت على المبلغ ثم قمت بسداد كل ديونك السابقة واللاحقة كأقساط السيارة وقرض البنك وديون أقاربك وأصدقائك وجيرانك وصاحب السوبر ماركت....إلى آخر القائمة حتى تستطيع الخروج من منزلك بكل شجاعة ودون أن تضطر إلى النظر من عين الباب السحرية للتأكد من خلو المكان من أي أثر للديّانة!.
و سيسيل اللعاب لهذه الفكرة أكثر وأكثر فيما لو فكرت عزيزي القارئ الكريم وفي حال كنت أنت المحظوظ أنه بإمكانك استخدام الجائزة لعلاج قريبك المريض في الخارج بعد أن تكرمت عليه مستشفيات الداخل بموعد يبعد "وقتيا" بما يكفي لإنشاء أربع مدن طبية كاملة!.
باختصار إنهم يرقصون على سيمفونية "جراح المواطن واحتياجاته" إنهم يفصلون ويا ليتنا نلبس!!


"يا نصيب" (2-2)


وأفضل تعريف لمسابقات اليانصيب هو: تلك المسابقة المدفوعة الأجر مسبقا "من المتسابق الأفدغ بالتأكيد " صحيح أنها تمنح فرصا متساوية لكل المشتركين فيها للفوز بالجائزة الكبرى بغض النظر عن مستوى الغباء والدلاخة الذي يتمتع به المتسابق! ولكن من يصدق بأن هنالك "جائزة كبرى"؟
تقول الرواية إن نصابا عاش في العهد القديم ـ بالمناسبة يتكيّف النصاب مع كل الظروف المكانية والزمانية ـ احتاج أن يشتري حماراً فذهب إلى الريف واتفق مع بائع الحمير على شراء حمار ينحدر أصله من أجود وأنقى سلالات الفصائل "الحميرية" بمبلغ 200 ريال، دفع الرجل المبلغ على أن يحضر في الغد لاستلام حماره الأصيل! وفي الغد وفي موعد تسليم البضاعة فوجئ الرجل ببائع الحمير وهو يقدم له أحرّ التعازي وأصدق المواساة في حماره الذي لقي حتفه مساء البارحة إثر مرض عضال لم يمهله طويلاً!. وعندما طالب الرجل بماله أخبره البائع بأنه قد صرف المال ولا مجال لاسترجاعه! وعندها طالب الرجل بجثة الحمار على الأقل من باب "العوض ولا الخسارة".! وبعد أن استغرب البائع من طلب الرجل وشك في قدراته العقلية سلّمه الجثة ثم دعا الله العزيز القدير أن يسخرهما لبعضهما وأن يجمع بينهما بخير.!
أخذ الرجل جثة الحمار وعاد بها إلى مدينته وهناك قام بنشر ملصقات غطى بها جدران المدينة وشوارعها عن مسابقة "يانصيب" وأن الفائز الأول سيحصل على جائزة لا تخطر على البال.. وفي أسفل الإعلان وبالبنط الذي لا يراه أحد كتب هذه العبارة "سعر كوبون الاشتراك في المسابقة 50 ريالاً "! تهافت السذج من كل حدب وصوب للاشتراك في المسابقة وشراء كوبون بل وكوبونين وثلاثة فالجائزة لا تخطر على البال!. وبعد أن جمع هذا النصاب مبلغ 4000 ريال أعلن موعدا للإعلان عن الفائز المنكوب!. وفي الموعد تجمع السذج في مكان واحد "كانت فرصة مواتية لإبادتهم جميعا " وبعد عملية سحب نزيهة تم اختيار أحد المنكوبين للفوز بالجائزة وعاد الجمع الخاسر يندب بعضهم حظه العاثر ويشتكي البعض للآخر من نزاهة لجنة التحكيم.!
حضر الفائز المنكوب لاستلام جائزته وعند الكشف عن هويتها وهو الحمار الذي كان أصيلا!! ثار واستشاط غضبا لمدة لم تتجاوز الـ5 دقائق، أطلق من خلالها الكثير من السباب والشتائم التي تقبلتها اللجنة المنظمة بروح رياضية! ولأنه مظلوم فقد طالب بحقه من هذه اللجنة الظالمة، وبعد اجتماعات عدّة بين منظم المسابقة ونفسه قرر أخيرا أن يعيد له مبلغ 50 ريالا هي قيمة كوبون المسابقة. أخذها المنكوب وعاد إلى بيته وهو يدعو الله أن يوفق اللجنة وأن يجزيها خير الجزاء.! "ما أشبه الليلة بالبارحة".!

هنا و هنا

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2008, 01:33 PM   #7
فرناس
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 281
إفتراضي

لــــــــــــــو_ ولو تفتح عمل الشيطان فزت _ رأي انك تشغله في تجارة , ثم تتخلص من رأس المال ...
ثم تجي جنب صالح كامل و تعطي الناس المواعظ اللي تقطع القلب .
فرناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 12:59 AM   #8
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة فرناس
لــــــــــــــو_ ولو تفتح عمل الشيطان فزت _ رأي انك تشغله في تجارة , ثم تتخلص من رأس المال ...
ثم تجي جنب صالح كامل و تعطي الناس المواعظ اللي تقطع القلب .



تبييض أموال يعني، أستغفر الله العظيم




و لكن لا يمنع أن الأمر موجود و واقع و ممن يدعي الفضيلة و الدين مع الأسف


حياااااااااااك الله أخي فرناس، لك غيبة

خير يا رب
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2008, 08:00 PM   #9
مطحس
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 68
Talking

اذا فزت

نصيحه اشتري فيه حشيش .... واهو حرااام وانته بتحرقه
مطحس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 01:10 AM   #10
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مطحس
اذا فزت

نصيحه اشتري فيه حشيش .... واهو حرااام وانته بتحرقه



طيب و ذا لم يوجد حشيش

ماكو شيء آخر نستغله فيه


وينك أصبحت زي هلال العيد

بتصل فيك غدا إن شاء الله
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .