العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-06-2007, 01:22 AM   #51
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

تشتمل القلوب ماقد ينبئك به البنان قبل أن يفصح عنه اللسان ..

ولكنك قد توفق الى فهم ما لم يوفق به غيرك .. وقد يكون ماتوفق الى فهمه ويهدى اليك .. ليس معلوما أصلا لدى قائله .. واسبابه .. واتعابه .. ومعانيه ..

كقول احدهم .. ان محمدا صلى الله عليه وسلم .. كان يعرف الكتابة والقراءه .. وانه وانه وانه .. غير أمي .. ولكنه ولكنه ولكنه ....

الى مالا يدع للقارئ في خلد .. ذرة شك في صدق الكاتب ..

فماذا .. بعد ذلك !!!!













سيقولون .. الاعراب اشد كفرا ونفاقا ..









والاميين .. جميعا !!!!











وسيغلبون .. في اتقان .. اللغة ... واعرابها .. وجمعها .. وصرفها ..












ولكن ...








دون .. أي روح !!!!













دون أي معنى .. وجوهر ...













دون .. فضل ....









يوم انها نجــد وأنـــــا مـن سكنهـــــــــا
واليوم مايسكن بها كــل ممـــرور

أنا أحمد الله اللي فكني من شطنها ***
واليوم أصوت بين عرعر وأبا القور
__________________

آخر تعديل بواسطة *سهيل*اليماني* ، 28-06-2007 الساعة 01:54 AM.
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-11-2007, 11:20 PM   #52
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

عن معاوية بن الحكم السلمي رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: بينا أنا أصلي مع رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم إذ عطس رجل من القوم
فقلت: يرحمك اللَّه. فرماني القوم بأبصارهم.
فقلت: واثكل أُمِّيَاه! ما شأنكم تنظرون إلي؟
فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم!
فلما رأيتهم يصمتونني لكأني سكت.
فلما صلى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم فبأبي هو وأمي ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه، فوالله ما كهرني ولا ضربني ولا شتمني.
قال: إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن، أو كما قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم.
قلت: يا رَسُول اللَّهِ إني حديث عهد بجاهلية وقد جاء اللَّه بالإسلام، وإن منا رجالاً يأتون الكهان؟ قال: فلا تأتهم قلت: ومنا رجال يتطيرون؟
قال: ذلك شيء يجدونه في صدورهم .

وما حدّث به سيدنا أنس رضي الله عنه إذ يقول: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي وأنا معه فأدركه أعرابي, فجذبه جذبا شديدا, وكان على النبي بٌرد نجراني غليظ الحاشية فنظرت إلى عنق رسول الله صلى اله عليه وسلم وقد أثرت فيه حاشية البرد, فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وضحك, وقال: ما شأنك؟ فقال له الأعرابي: يا محمد, احمل لي على بعيري هذين من مال الله الذي عندك, فإنك لا تحمل لي من مالك ولا من مال أبيك, فسكت النبي صلى الله عليه وسلم, ثم قال: المال مال الله وأنا عبده, ثم قال: ويُقاد منك يا أعرابي ما فعلت بي؟ قال الأعرابي: لا, قال النبي: ولم؟ قال الأعرابي: لأنك لا تكافئ السيئة بالسيئة, فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم, ثم أمر أن يحمل للأعرابي على بعير شعير وعلى الأخر تمر.

وجاءه أعرابي يطلب شيئا فأعطاه ثم قال له: هل أحسنت إليك؟ فقال الأعرابي: لا ولا أجملت, فغضب المسلمون وقاموا إليه, فأشار إليهم أن كفوا, ثم قام ودخل منزله, وأرسل إلى الأعرابي, وزاده شيئا, ثم قال له: أحسنت إليك؟, قال: نعم فجزاك الله من أهل وعشيرة خيرا, فقال النبي صلى الله عليه وسلم له: إنك قلت ما قلت وفي نفس أصحابي شيء من ذلك فإن أحببت فقل بين أيديهم ما قلت بين يدي, حتى يذهب من صدورهم ما فيها عليك, قال: نعم, فلما كان الغد أو العشي جاء, فقال النبي صلى الله عليه وسلم, إن هذا الأعرابي قال ما قال, فزدناه, فزعم أنه رضي, أكذلك؟ قال الأعرابي: نعم, فجزاك الله من أهل وعشيرة خيرا,
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: إن مثلي ومثل هذا الأعرابي كمثل رجل كانت له ناقة فشردت عليه, فأتبعها الناس, فلم يزيدوها إلا نفورا, فناداهم صاحب الناقة: خلوا بيني وبين ناقتي, فإني أرفق بها وأعلم بها, فتوجه لها بين يديها فأخذ لها من قُمام الأرض, فردها هوناً هونا حتى جاءت واستناخت وشد عليها رحلها, واستوى عليها, وإني لو تركتكم حيث قال الرجل ما قال فقتلتموه, دخل النار.

قال عمر رضي الله عنه: (لما كان يوم الفتح ورسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة أرسل إلى صفوان بن أمية وإلى أبي سفيان بن حرب وإلى الحارث بن هشام فقلت: (لقد أمكن الله منهم لأعرفنهم بما صنعوا حتى قال صلى الله عليه وسلم: مثلي ومثلكم كما قال يوسف لإخوته: (قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ), قال عمر: فافتضحت حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم, كراهية أن يكون بدر مني, وقد قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قال .

وعن سهل بن سعد رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ
أن امرأة جاءت إلى رَسُول اللّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم ببردة منسوجة
فقالت: نسجتها بيدي لأكسوكها. فأخذها النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم محتاجاً إليها فخرج إلينا وإنها لإزاره.
فقال فلان: اكسنيها ما أحسنها!
فقال: نعم فجلس النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم في المجلس ثم رجع فطواها ثم أرسل بها إليه.
فقال له القوم: ما أحسنت! لبسها النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم محتاجاً إليها ثم سألته وعلمت أنه لا يرد سائلاً.
فقال: إني والله ما سألته لألبسها، إنما سألته لتكون كفني.
قال سهل: فكانت كفنه




يَوَدُّ الفتى لوْ خاضَ عاصِفَةَ الرَّدَى
وصَدَّ الخميسَ المَجْرَ والأَسَدَ الوَرْدا

ليُدْرِكَ أَمجادَ الحُروبِ ولوْ دَرَى
حقيقَتَها مَا رامَ مِنْ بيْنها مَجْدا

فما المجدُ في أنْ تُسْكِرَ الأَرضَ بالدِّما
وتَرْكَبَ في هَيْجَائها فرساً نهْدا

ولكنَّهُ في أَنْ تَصُدَّ بِهمَّةٍ
عَن العالمِ المرْزُوءِ فيْضَ الأَسى صَدَّا
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-11-2007, 07:38 AM   #53
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي



نفتقد إلى الحلم والأناه...ونسعد عندما يهب القوم لنجدتنا

ونحن لا نعرف أنا قد نهلك قبل هلكته ...


أصبحت أخلقنا ذات بعد محدود .ما بين مكافيئين أو غير مبالين

ولم يعد عندنا ذلك الصبر والاحتساب. حتى في تعليم الغير

من غير عصبية


صباحك جنة أيها النجم الحزين
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-02-2008, 01:18 PM   #54
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة على رسلك


نفتقد إلى الحلم والأناه.. ونسعد عندما يهب القوم لنجدتنا

ونحن لا نعرف أنا قد نهلك قبل هلكته ...


عنا من بنى السمت من غير ساس
كراجي بنينٍ بليّا مساس

وبالناس من يشتهي الطايلات
ولا له بها من صَلَفْها عساس

وكم من غلامٍ يدور البيان
وله بالخفا صالحٍ واندساس

يروم الهوى والغوى والدلال
بتعمير كاسٍ ونشمي راس

يراعي ظلاله كغنجا طموح
وهو فيه وصف الفتى بو نواس

كحيلٍ جميلٍ كغصنٍ يميل
يشادي الضيا بالظلام ان أكاس

فقل له ترى الفخر في خصلتين
هي المدّ والردّ في الاعتباس

وهذي فنون الهوى من بغاه
وباقي الهوى عقب ذولي خساس


أصبحت أخلقنا ذات بعد محدود .ما بين مكافيئين أو غير مبالين

ولم يعد عندنا ذلك الصبر والاحتساب. حتى في تعليم الغير

من غير عصبية



لمثلك في ترك الجواب جواب
كذلك في ترك العتاب عتاب

فلا خير في عتْبٍ على غير موجب
ولا عاتبٍ يرضى العتاب عِقاب

ولا مصطفي خلٍّ وهو كان رسله
غدا يتّقي سمر القنا بكتاب

ولا مبصرٍ من صاحبه ما يريبه
عيانٍ ويندب في قفاه رْكاب

وخفضٍ لذو الألباب من راي مرشد
كذلك من فوق الفؤاد حجاب

وصبرٍ على الجاني صوابٍ وربما
على حالةٍ كان الصواب جواب

فمن هانت ارقاب المهمّات عنده
غدا يتّقي رمي العدا بثياب

فلوها امرت بالسو أو تاهت القدا
هداها من الراي السديد شهاب

وكم جاهلٍ بالجد قد جاد نفعه
وحلمٍ من الجد الردي تباب

والاشوار فيها من كذوبٍ وناصح
وللكل من فتوى نباه جواب



صباحك جنة أيها النجم الحزين


يقولون : قد أعذر من أنذر .. أي من حذرك ما يحل بك فقد أعذر إليك أي صار معذورا عندك .. !!!

ونقول بل .. قد انذر من اعذر !! اي من قبل عذرك في الاولى .. لن يعذرك في الثانية .. على مانرى .. دون الاخلال في المعنى الاول ..



الاعتذار .. انما لتأكيد وضمان البقاء .. والاستمرار .. لا لرد الاعتبار .. والانقطاع بعده ..


هكذا .. تكمل السنن الرواتب لما اختل من فرائض ..


وصلى المصلي همه الفرض وأقضاه
وما يقبل الراكـع علـى غيـر نيـه

والناس لو تروى عن الغيب رويـاه
ليـه أتهمـو مريـم ومريـم بريـه

وشهد لهـا عيسـى وحقـق نوايـاه
وصارت عليها فجوج حيفـا فضيـه

وحمله وتصويره ووضعه ورويـاه
فـي ساعـة وحـده وفجـر سريـه

ومن يابس النخلـه تساقـط جنايـاه
جبريل وصاه الولـي بـه وصيـه

والظلم ظلمـا أنصحـك لا تمهـزاه
والا أنت نفسـك بالنصايـح غنيـه

والعرف مركز وأهل العرف تهـواه
والجهـل تهـواه النفـوس الدنـيـه

وترا عقيد الشعر مـا تـاه مسـراه
يـدل بالنجـم اليمـانـي غـزيـه
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-03-2008, 06:30 AM   #55
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي


( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ .. لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) ..



( اِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ )

أي يصرفون أموالهم ويبذلونها لمنع الناس عن الدخول في دين الإِسلام، ولحرب محمد عليه السلام،

قال الطبري: لما أصيب كفار قريش يوم بدر، ورجع فلُّهم إِلى مكة .. قالوا:يا معشر قريش إِن محمداً قد وتَرَكم وقتل خياركم، فأعينونا بهذا المال على حربه لعلنا ندرك منه ثأراً بمن أصيب منا فنزلت الآية ( فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً)

أي فسينفقون هذه الأموال ثم تصير ندامة عليهم، لأن أموالهم تذهب ولا يظفرون بما كانوا يطمعون من إِطفاء نور الله وإِعلاء كلمة الكفر

(ثُمَّ يُغْلَبُونَ) إِخبار بالغيب أي ثم نهايتهم الهزيمة والاندحار ( كتب الله لأغلبن أنا ورسلي )

( وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ )

أي والذين ماتوا على الكفر منهم يساقون إِلى جهنم، فأعظم بها حسرة وندامة لمن عاش منهم ومن هلك .

( لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ ) أي ليفرق الله بين جند الرحمن وجند الشيطان، ويفصل بين المؤمنين الأبرار والكفرة الأشرار، والمراد بالخبيث والطيب الكافر والمؤمن

( وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ ) أي يجعل الكفار بعضهم فوق بعض

( فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا ) أي يجعلهم كالركام متراكماً بعضهم فوق بعض لشدة الازدحام

( فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ ) أي فيقذف بهم في نار جهنم

( أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) أي الكاملون في الخسران لأنهم خسروا أنفسهم وأموالهم.

والحمد لله رب العالمين .. ولا يظلم ربك احدا .. ولكن كانوا هم الظالمين ..


( فبدل الذين ظلموا منهم قولا غير الذي قيل لهم فأرسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون ) ..

( إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين )



ولكن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم و رضى عنهم ..

صدقوا .. اذ صبروا وتحملوا .. فلم يطلبوا شيئا من ذلك ..

ومابهم من ضيق والم .. وحزن .. تجليه رؤيته عليه الصلاة والسلام .. فيزول حينما يكونوا معه .. وينعدم ما انتظروا لقائه صلى الله عليه وسلم ..


فكان حبه صلى الله عليه وسلم .. هدفا وغاية .. ووسيلة .. وقدر حباهم به الله !! ملأ قلوبهم .. واشغل أفئدتهم .. فأخلصوا وخلصوا لله

وفوا .. فوفى الله لهم ..

( ان الله يدافع عن الذين آمنوا ان الله لا يحب كل خوان كفور )

عن أبي ذر قال ‏"‏بات رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة يشفع لأمته، فكان يصلي بهذه الآية ‏( ‏إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم‏) كان بها يسجد، وبها يركع، وبها يقوم، وبها يقعد حتى أصبح‏"‏‏.‏

فقال ابي ذر .. ‏"‏قلت للنبي صلى الله عليه وسلم بأبي أنت وأمي يا رسول الله قمت الليلة بآية من القرآن، ومعك قرآن لو فعل هذا بعضنا لوجدنا عليه‏؟‏ قال‏:‏ دعوت لأمتي‏.‏ قال‏:‏ فماذا أجبت‏؟‏ قال‏:‏ أجبت بالذي لو اطلع كثير منهم عليه تركوا الصلاة‏.‏ قال‏:‏ أفلا أبشر الناس‏؟‏ قال‏:‏ بلى‏.‏ فقال عمر‏:‏ يا رسول الله إنك إن تبعث إلى الناس بهذا نكلوا عن العبادة، فناداه أن ارجع فرجع، وتلا الآية التي يتلوها ‏{‏إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم‏}‏‏.‏


من لا تشابهه الأحياء في شيم
أمسى تشابهه الأموات في الرمم

عدمته وكأني سرت أطلبه
فما تزيدني الدنيا على العدم

ما زلت أضحك إبلي كلما نظرت
إلى من اختضبت أخفافها بدم

أسيرها بين أصنام أشاهدها
ولا أشاهد فيها عفة الصنم

حتى رجعت وأقلامي قوائل لي
المجد للسيف ليس المجد للقلم

اكتب بنا أبدا بعد الكتاب به
فإنما نحن للأسياف كالخدم

أسمعتني ودوائي ما أشرت به
فإن غفلت فدائي قلة الفهم

من اقتضى بسوى الهندي حاجته
أجاب كل سؤال عن هل بلم

توهم القوم أن العجز قربنا
وفي التقرب ما يدعو إلى التهم

ولم تزل قلة الإنصاف قاطعة
بين الرجال ولو كانوا ذوي رحم

فلا زيارة إلا أن تزورهم
أيد نشأن مع المصقولة الخذم

من كل قاضية بالموت شفرته
ما بين منتقم منه ومنتقم

صنا قوائمها عنهم فما وقعت
مواقع اللؤم في الأيدي ولا الكزم



__________________

آخر تعديل بواسطة *سهيل*اليماني* ، 24-03-2008 الساعة 06:56 AM.
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-04-2008, 05:15 AM   #56
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي


عندما نتكلم .. فنحن نتكلم !!






نسمع ..





ونرى ..







نفكر ..






نمشي .. ونقف !!





نتبايع .. نتعاهد ..




نعقد .. لهدف ؟؟



ونحل .. بسبب ..




لالشئ ..




هكذا ,, من رحل ؟؟





فادكر ..






قبل ان .. ما .. لا ان !!





مدكر




كن انت هو .. استغفر الله .. واستقم كما امرت ..




وابرأ من الظلم واهله .. واربأ بنفسك عما .. في ما هم !!





تقرب الى الله لا تقعد .. لا تغفل لا تبتعد كثيرا .. وتنتهي .. بحسرتك وتقف ..

ابدأ بما يسر لك .. واعلمه الذي امرت به .. اتبعه واسلكه .. واعمله قصدا .. ميسرا






واصبر .. ومع الصبر .. قرب .. وزلفى ...


كن الدافع .. غضب الله ..


الم تر .. كيف .. كان الانبياء وكان الرسل ..



فيم انت .. الا من ,, متبع

فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ .. وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ



ضربت بها التيه ضرب القمار
إما لهذا وإما لذا

فلما أنخنا ركزنا الرماح
فوق مكارمنا والعلا

وبتنا نقبل أسيافنا
ونمسحها من دماء العدا

لتعلم مصر ومن بالعراق
ومن بالعواصم أني الفتى

وأني وفيت وأني أبيت
وأني عتوت على من عتا

وما كل من قال قولا وفى
ولا كل من سيم خسفا أبى

ولا بد للقلب من آلة
ورأي يصدع صم الصفا

ومن يك قلب كقلبي له
يشق إلى العز قلب التوى

وكل طريق أتاه الفتى
على قدر الرجل فيه الخطا


__________________

آخر تعديل بواسطة *سهيل*اليماني* ، 07-04-2008 الساعة 06:05 AM.
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-04-2008, 01:17 PM   #57
غــيــث
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
المشاركات: 7,934
إفتراضي

أطلّ علينا النجم ... وقد أفل .. واطال

لا احب الآفلين

على الأقل حث الخطى في دورانك حولنا ... أواختر مسار أقرب لنا

بزوغك جميل ... يانعمة الله

ماني بمن ياتي ولا يدرى به *** شطرٍ حفظته ما عرف كتابه

ارف خشذ .. سام رام .. أميم بار .. عك ومعد ..
__________________

غــيــث غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2008, 08:28 PM   #58
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة غــيــث


أطلّ علينا النجم ... وقد أفل .. واطال


لا احب الآفلين


ماداراة للعين


على الأقل حث الخطى في دورانك حولنا ... أواختر مسار أقرب لنا ..

لئن حم بعد القرب نأي ولم احز
من الوصل مايشفي الفؤاد من الوجد

ولم تكتحل عيناي منك بنظرة
يعود بها نحس الفراق الى السعد

فلي لحظات في الفؤاد بمقلة
من الذكر تدنيكم .. كانكم عندي

اذا هاج مافي القلب للقلب وحشة
فزعت الى انس التذكر من بعد



بزوغك جميل ... يانعمة الله
ماني بمن ياتي ولا يدرى به *** شطرٍ حفظته ما عرف كتابه


ارف خشذ .. سام رام .. أميم بار .. عك ومعد ..

عش ابق .. اسم سد .. قد جد .. مر انه .. رف اسر .. نل
غظ ارم .. صب احم .. اغز اسب .. رع زع .. دل اثن .. تنل


فهذا دعاء لو سكت كفيته
لأني سألت الله فيك وقد فعل.


خذ ما تراه ودع شيئا سمعت به
في طلعة البدر ما يغنيك عن زحل.

تمسي الأماني صرعى دون مبلغه
فما يقول لشيء ليت ذلك لي.
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2008, 07:36 AM   #59
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي


أحق عافٍ بدمعك الهـمـم
أحدث شيء عهداً بها القدم

وإنما الناس بالملوك ومـا
تفلح عرب ملوكها عجم

لا أدب عندهم ولا حسب
ولا عهود لهم ولا ذمم




قال النبي صلى الله عليه وسلم .. أكرموا الخبز ..

كما روي عنه عليه افضل الصلاة والسلام انه قال .. ( أكرموا الخبز .. فإن الله أكرمه، فمن أكرم الخبز أكرمه الله ) ..

عن عائشة أنها قالت دخل عليَّ النبي صلى الله عليه وسلم فرأى كسرة ملقاة، فقال يا عائشة أحسني جوار نعم الله، فإنها قلما نفرت عن أهل فكادت أن ترجع إليهم ..

وروي عنها بلفظ .. قالت دخل عليَّ النبي صلى الله عليه وسلم البيت فرأى كسرة ملقاة، فأخذها فمسحها، ثم أكلها، وقال‏:‏ يا عائشة أكرمي كريمك، فإنها ما نفرت عن قوم فعادت إليهم،‏.‏

وروي عن ابن عباس مرفوعا .. ما استخف قوم بحق الخبز إلا ابتلاهم الله بالجوع




ان شكر النعمة بتقديرها .. واحترامها .. والمحافظة عليها .. وعدم اسرافها .. فهكذا تكون ..

والحمدلله رب العالمين .. عندها .. بحق قدرها ..



ولعله مما تعلمون .. ازمات الخبز الاخيرة والتي حدثت في الدول العربية ..


فكيف السبيل اذن !!

والمملكة العربية السعودية .. تتبرع بتصدير زيت الزيتون للبنان .. كجانب من المساعدات الانسانية !! كما جاء في نشرة اخبار الامس !!!



والمملكة العربية السعودية .. بحلول عام 2016م .. لن يزرع قمح في اراضيها ..

وستستورده !!!

فمن يورده ؟؟؟





إني وإن لمت حاسدي فما
أنكر أنى عقوبة لهـم

وكيف لايحسد امرؤ علم
له على كل هامة قدم

يهابه أبسأ الرجال بـه
وتتقي حد سيفه البهم

كفاني الذم انني رجل
اكرم مال ملكته الكرم

يجني الغني للئام لو عقلوا
ما ليس يجني عليهم العدم

هم لأموالهم ولسن لـهـم
والعار يبقى والجرح يلتئم






__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-06-2008, 12:59 PM   #60
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

روي عن ابن عباس رضي الله عنهما انه قال :‏

كانت الخيل وحشا لا تركب، فأول من ركبها إسمعيل عليه السلام، فبذلك سميت العراب‏.‏


وروي عنه ايضا قوله ‏:‏

كانت الخيل وحشا كسائر الوحوش، فلما أذن الله تعالى لإبراهيم وإسمعيل برفع القواعد من البيت قال الله عز وجل‏:‏ إني معطيكما كنزا ادخرته لكما .

ثم أوحى الله إلى إسمعيل عليه السلام‏‏ أن اخرج فادع بذلك الكنز، فخرج إسمعيل عليه السلام إلى أجناد وكان موطنا منه وما يدري ما الدعاء ولا الكنز .. فألهمه الله الدعاء فلم يبق على وجه الأرض فرس إلا أجابته فأمكنته من نواصيها وذللها له ..

فاركبوها وأعدوها فإنها ميامين، وإنها ميراث أبيكم إسمعيل عليه السلام‏.‏



وأخرج الثعلبي عن علي رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

‏لما أراد الله أن يخلق الخيل قال للريح الجنوب‏:‏ إني خالق منك خلقا فأجعله عزا لأوليائي، ومذلة على أعدائي، وجمالا لأهل طاعتي فقالت الريح‏:‏ اخلق ..

فقبض منها قبضة فخلق فرسا فقال له‏:‏ خلقتك عربيا، وجعلت الخير معقودا بناصيتك، والغنائم مجموعة على ظهرك، عطفت عليك صاحبك وجعلتك تطير بلا جناح فأنت للطلب وأنت للهرب، وسأجعل على ظهرك رجالا يسبحوني ويحمدوني ويهللوني، تسبحن إذا سبحوا وتهللن إذا هللوا وتكبرن إذا كبروا‏.‏

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما من تسبيحة أو تحميدة أو تكبيرة يكبرها صاحبها فتسمعه إلا تجيبه بمثلها .

ثم قال‏:‏ سمعت الملائكة صنعة الفرس وعاينوا خلقها، قالت‏:‏ رب نحن ملائكتك نسبحك ونحمدك فماذا لنا‏؟‏ فخلق الله لها خيلا بلقا أعناقها كأعناق البخت، فلما أرسل الله الفرس إلى الأرض واستوت قدماه على الأرض، صهل فقيل‏:‏ بوركت من دابة أذل بصهيلك المشركين، أذل به أعناقهم، وإملاء به آذانهم، وأرعب به قلوبهم ..

فلما عرض الله على آدم من كل شيء قال له‏:‏ اختر من خلقي ما شئت‏؟‏ فاختار الفرس قال له‏:‏ اخترت لعزك وعز، ولدك خالدا ما خلدوا وباقيا ما بقوا، بركتي عليك وعليهم ما خلقت خلقا أحب إلي منك ومنهم‏


أخرج أبو عبيدة عن عبد الله بن دينار رضي الله عنه قال ‏"‏مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم وجه فرسه بثوبه وقال‏:‏ إن جبريل بات الليلة يعاتبني في أذلة الخيل‏"‏‏.‏


وأخرج ابن سعد عن أبي واقد أنه بلغه ‏"‏أن النبي صلى الله عليه وسلم قام إلى فرسه فمسح وجهه بكم قميصه فقالوا‏:‏ يا رسول الله أبقميصك‏؟‏ قال‏:‏ إن جبريل عاتبني في الخيل‏"‏‏.‏




لا أُبْغِضُ العِيسَ لكِني وَقَيْتُ بهَا
قلبي من الحزْنِ أوْ جسمي من السّقمِ

طَرَدتُ من مصرَ أيديهَا بأرْجُلِهَا
حتى مَرَقْنَ بهَا من جَوْشَ وَالعَلَمِ

في غِلْمَةٍ أخطَرُوا أرْوَاحَهُم وَرَضُوا
بمَا لَقِينَ رِضَى الأيسارِ بالزَّلَمِ

في الجاهِلِيّةِ إلاّ أنّ أنْفُسَهُمْ
من طيبِهِنّ به في الأشْهُرِ الحُرُمِ

نَاشُوا الرّماحَ وَكانتْ غيرَ ناطِقَةٍ
فَعَلّمُوها صِياحَ الطّيرِ في البُهَمِ

مَكْعُومَةً بسِياطِ القَوْمِ نَضْرِبُها
عن منبِتِ العشبِ نبغي منبتَ الكرَمِ

وَأينَ مَنْبِتُهُ مِنْ بَعدِ مَنْبِتِهِ
أبي شُجاعٍ قريعِ العُرْبِ وَالعَجَمِ
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .