العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-06-2007, 06:41 PM   #11
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

متابعون
متأملون
و لأجود الشعر محبون

لا فض الله فيهكم و لا حرمنا صحبتكم
رزقنا و غياكم الجنة
واصلوا بارك الله فيكم و جزاكم كل خير
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-06-2007, 12:51 AM   #12
محمد دخيسي أبو أسامة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2007
المشاركات: 25
إفتراضي

محمد دخيسي أبو اسامة

في وجدة .... ومن العيون
إلى روح محمد بنعمارة

العيون ساقية تموج بين أمواج بحر لجي، تنبع فيها روافد القيد والدمارْ
العين... دمعة للهوى الأزلي ، الغائب، الداهم للديارْ
العين... قنطرة العبور إلى مأوى الروح والريح والربح والبوارْ
للعيون باب هشيم، داؤه ودواؤه بين ديار تلك السادة الأخيارْ
وحورية العيون.. لاهثة سوط الجلاد
وصوت العراك
وسبط النادل الماشي بكراسي الزبناء والزوارْ

لوجدة بين هاذي العراسي ثقب في سم الخياطْ
لوجدة نهر أبجدي يلتحف حروف الشوق
وتزمجر بين أغصانه عرصات السياطْ
لوجدة دمع، ورشق بالحجار والنقاطْ
لوجدة هذا البيع والبيعة وبيع كل ما يراق بدم اللهو حتى حدود الرباطْ
محمد دخيسي أبو أسامة- العيون ماي 2007
محمد دخيسي أبو أسامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-06-2007, 08:24 PM   #13
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي نور الحجون عليك ألف سلام . شعر عبد الرحيم محمود.

[FRAME="11 70"]نور الحجون عليك الف سلام
لك جدتي يا نور كل ظلام
يكفيك أنك كنت حصن نبينا
مذ جاءنا بالهدي والإسلام
قد كنت نورا للنبي ببيتــــه
ونصيف أمته بعصر لئام
دثرته ، صدقت ما أوحى له
رب البرية صاحب الإنعام
يا أم كل المؤمنين بصدقها
وبعقلها الموزون بالإلهام
هدأت روع محمد إذ أنزلت
إقرأ ، فهبت دولة الأصنام
حتى تحارب أحمدا في ربه
وتهدد التوحيد بالإعدام
فوقفت كالطود الأشم مدافعا
في حين دان الناس للحكام
قد كنت نصف المسلمين أما كفى
فخرا لحواء على الأيـــــــــــــــام
فنصرت سيدنا كجيش كامل
وصنعت حصن نبينا المقدام
ناصرته فالروع صار سكينة
وشددت فيه عزيمة الصمصام
فمضى بدعوته يبوح وقلبه
فيه الثبات وحد كل حسام
قد راودوه فقال : لا ، فكأنه
جبل من الإصرار والإقدام
وإذا أتاك ففيك كل تحنن
داوى جروح فؤاده المترامي
يا جدتي إن الزمان أضاعنا
في بحر ذل عاصف وقتام
وأضاعنا الحكام في أفعالهم
وغدوا كأسود صرصر بغمام
هلا دعوت لنا بحق كتابه
وبحق طه سيد الآنــــــــــــام
حتى يعود إلى الزمان رواءه
ويكون سيدتي إليك مرامي
[/FRAME]
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-06-2007, 08:26 PM   #14
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

[FRAME="11 70"]شَمْسُ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ
(1)
يَكْفِيكِ زَهْواً ، كُنْتِ زَوْجَ مُحَمَّدٍ نِعْمَ الصَّفِىُّ ، وَنِعْم زَوْجاً صَافِيَــهْ
وَبَلَغْتِ فى التَّقْوَى جَمَالاً مُفـْرَداً أَذْوَى بِنُورِهِ ، زَيْفَ حُسْنِ الْغَانِيَهْ
كُنْتِ الْحَلِيلَةَ ، وَالْخَلِيلَةَ ، وَالْوَفَا وَبُحُورَ حُسْنٍ بِالْفَضَائِــلِ جَارِيَــهْ
وَمَلاذَ أَمْــــــــنٍ لِلْحَبِيبِ يَضُمُّـــهُ وَكُفُوفَ أمٍّ بِالْوَلِيــــــــدِ حَانِيَــــهْ
وَشَدَدْتِ أَذْرَهُ عِنْدَ كُــــــلِّ بَلِيَّـــةٍ لِجِرَاحِ قَلْبِــــهِ كُنْتِ أَنْتِ الآسِيَــهْ
حَطَّمْتِ عَنْهُ كَأْسَ يُتْمٍ جُرِّعَـــــهْ وَغَدَوْتِ أَنْتِ يا خديجَـــةُ أَهْلِيَــهْ
(2)
فى كُلِّ يَوْمٍ فى حِــرَاءَ يَؤُمُّــــــهُ لِيُنَاجِى رَبَّهُ فى اللَّيَالِى الدَّاجِيَــهْ
كُنْتِ عُيُوناً ، كُنْتِ رُوحاً هَفْهَفَتْ مِثْلَ الْمَلاكِ ، دَيْدَبَانــــــاً حَامِيَـــهْ
يَا لَهْفَ قَلْبِكِ حِينَ جَاءَكِ رَاجِفاً مِثْل الزَّغِيبِ بِيَوْم عَصْفٍ عَاتِيَـهْ
مَا ثَمَّ عُضْوٌ إِلاَّ هَــــــزَّهُ رَجْفَـــةٌ وَمِنَ الْجَبِينِ فُيُوضُ فَصْدٍ جَارِيَهْ
لَمَّا أَتَى الْمَلَكُ الأَمِيــــنُ مُبَشِّــراً وَيَضُمُّهُ ضَمَّ الْجِبَالِ الرَّاسِيَـــــهْ
وَيَقُولُ اقْرَأْ _يَا مُحَمَّدُ – بِاسْمِهِ رَبِّى اصْطَفَاكَ لِلْوُجُودِ هَادِيَـــــهْ
رِيعَ النَّبِىُّ وَمِلْءُ حَرْفِــهِ رَجْفَـةٌ ويخال روحه فى المنية كابيــه
مَا أنَا بِقَارِىءِ ، إنِّى أمِّىٌّ أَنَــا وَالْْحَرْف يَخْرُجُ مِثْلَ رُوحٍ خَابِيَهْ
جِبْريلُ ضَمَّهُ ثُمَّ كَــــــرَّرَ أَمْـــرَهُ كَالأُولَى رَدَّ مُحَمَّدٌ فِى الثَّانِيَــهْ
وَكَذاكَ ضَمَّهُ ضَمَّةً مِنْ هَوْلِهَـا فزع الوجود ، والرَّوَاسِى هَاوِيَـهْ
عَقِبَ الثَّلاثِ ، قَدْ تَلا أَمْرَ السَّمَا اقْرَأْ – مُحَمَّدُ – بِاسْمِ رَبِّكَ بَعْدِيَهْ
فَهُوَ الَّذِى خَلَقَ الأَنَـــامَ وَعَلَّـــمَ وَالْكَوْنُ سَبَّحَ وَالنُّجُومُ السَّارِيَــهْ
(3)
وَأَوَى إِلَيْكَ يَا خَدِيجَةُ "دَثِّــرِِى" وَغَزَلْتِ مِنْ دِفْءِ الْحَنَانِ الأَغْطِيَهْ
دَثَّرْتِهِ بِحَنَانِ عَطْفِكِ يَحْتَمِــــى سَكَّنْتِ قَلْبَهُ " تِلْكَ بُشْرَى حَالِيـَـهْ
قَلْبِى يُحَدِّثُ – قُرَّعَيْنِى – بِأَنَّـكَ سَتَكُونُ خَاتِمَةَ الشُّمُوسِ الْهَادِيَـهْ
وَبِذَاكَ بَشَّرَنِى ابْنُ عَمِّى وَإِنَّـهُ هُوَ أَهْـلُ عِلْمٍ يُهْتَدَى فى الْبَادِيَـهْ
قَدْ كُنْتِ حِصْنَهُ وَالْمُقَوِّى بَأْسَـهُ ضِدِّ النَّوَائِبِ ، كَالسَّعِيرِ الْحَامِيَهْ
قَدْ كُنْتِ رَوْضاً للزُّهُورِ، وَهَبْتِهِ غُرَّ الذَّرَارِى النَّيِّراتِ النَّادِيَــــــهْ
صِرْنَ شُمُوساً بِالْهِدَايَةِ تَسْطَـعُ وَأَرِيجَ عِطْرٍ لِلْمَنَاقِبِ شَاذِيَـــــــهْ
(4)
لَمَّا أَجَبْتِ نَدَاءَ رَبِّك فِى رِضَـــى وَقَعَ الْمُصَابُ عَلَيْهِ وَقْعَ الْغَاشِيَـهْ
يَا بِئْسَ عَاماً لِلرَّحِيـــلِ فِإنَّــــــهُ قَصَمَ الضُّلُوعَ ، وَالدُّمُوعُ هَامِيَهْ
وَظَلَلْتِ ذِكْرَى فِى الْفُؤَادِ أَرِيجُهَا وَهَوَاكِ ، نَبَضَاتُ الحَيَاةِ الْجَارِيَهْ
رَضِىَ الإلِهُ عَنْكِ يَا شَمْسَ النِّسَا وَرَوَانَا نُورَكِ فى الْجِنَانِ الْعَالِيَهْ
فِى صُحْبَةِ الْهَادِى الشَّفِيعِ نُجَمَّعُ نُسْقَى بِكَفِّهِ شَرْبَةً كَـــــمْ هَانِيَـــهْ
لا تَظْمَأُ - بَعْدُ - الْقُلُوبُ لأَنَّهَـــــا أَنْهَارُ عَدْنٍ فى الْحَنَايَا رَاوِيَـــــهْ

شعر : أحمد السلامونى
[/FRAME]
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2007, 06:52 PM   #15
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

[FRAME="11 70"]يا زوج َخير ِ نبي ًّ في النبيين شعر الشاعر اليمني علي محمد السليم .

--------------------------------------------------------------------------------

يــــا زوج َخير ِ نبــي ًّ فـــي النبييــــن__=__وخير زوج ٍله في نصرة الديـــــن

يــــا أمَّ تلك التــــي زهراء كـُنـْيـَتـُهـــا__=__خديجة َ الطهر يـــا أم المساكيـــن

خير َ النســـاء وحق الله مــــــا خـُلِقت__=__أنثى بقدرك من ماء ٍ ومن طيــــن

نورُ الحجـــون وأم المؤمنيــن فمــــــا__=__يرقى لأخمصها شعر الدواويــــــن

لمـّا أتــاك رســول الله مرتجفــــــــــا ً__=__والوحي يرهقه في صوت جبريــن

هدّأت ِ روعه ُ " لا يخزيه خالقـــــه"__=__في لطف قول ٍ وتثبيتٍ وتطميـــــن

آمنت ِ قبل جميع النـــــــاس عارفــــة ً__=__بأنَّ أحمد َ لا يؤتـــى مـــــن الدون

وحي السماء من العليــــاء يحملـــــــه__=__هذا الأمين الى الأمي ِّ ياسيــــــــن

شَددت ِ أزرَه في أعباء بعثتـــــــــــــه__=__فكنت قلبا ً رحيما ً وارفَ الليــــــن

وكنت عونا ً له في نشر دعوتـــــــــه__=__طودا ً بوجه طغاةٍ من ملاعيــــــــن

مــــا كان أحزنَ يوما ً يوم َ أن رحلتْ__=__في عام حزن ٍ بمر ِّ الصبر ِ مشحون

ما أبدل الله طــــــه منذ أن رحلــــــت__=__بخير ِ منهـــا نســاءاً دون تعييــــن

إن شــاركتكِ رســــولَ الله نسوتـُــــهُ_=___فالآل منـــك ومن خير النبييــــــــن

" أعدت ِ لي ذكرَ عصر ٍ قد حييت به"__=__خيرُ العصـــور بحب الله مســـكـون

سـودي نســاءَ جنان ِ الخلد ِ قاطبـــة ً__=__ورافقــــي احمدا ً كلَّ الأحــاييــــــن

أمـاهُ أنــتِ وأم ّ ُ المؤمنيـــــن فيـــــا__=__رب ّ ِ اجز ِها بـثواب ٍ غير ِ ممنـون
[/FRAME]
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-05-2009, 11:35 PM   #16
محمود راجي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 542
إفتراضي

موضوع جميل...
أتمنى من المشرقي تجديده وبث الروح فيه....
__________________
**********
كن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعا ::: يلقى بصخر فيلقى اطيب الثمر


محمود راجي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-05-2009, 12:10 AM   #17
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

(محمود) سعيك أخي العزيز ، وحقيقة أنا يسعدني توالي الندوات الشعرية وإن كان معناها سيختلف ، فمن اتجاه ينضوي تحت مدرسة (أغراض الشعر ) إلى اتجاه آخر هو الحالة أو الموقف مساحة شاسعة تختلف في رؤى ومنطلقات كل منهما . أنا من حيث المبدأ يسعدني ذلك وفي الوقت نفسه لا أريد أن نقيد الشاعر بموضوع معين ، فله أن يكتب ما أراد وعلينا أو عليكم أنتم الحكم وإبداء الرأي . ربما أقوم في الأسابيع القادمة بإذن الله بعرض لأبرز القصائد العمودية (الحداثية) والتعليق عليها لشعراء مختلفين داخل وخارج الخيمة ، وفي النهاية لا أدرى آنجح كمدير ندوات شعرية أم أن دوري يقتصر فقط أو ترتفع قيمته فقط عند إبداء الرؤى النقدية (والتي لا تدل بالضرورة على فهم جيد لمعنى النقد)؟
أشكرك على هذا الاقتراح المثري للحوار وبإذن الله أشرع في تنفيذه المدة القادمة .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .