العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 15-08-2007, 10:20 AM   #1
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي وأعداء الله يعيبون على طالبان خطف المنصرين .


قوات أمريكية تعتقل أطفال عراقيين :

اعترف الجيش الأمريكي باعتقاله أكثر من 750 حدثًا عراقيًا في معتقلاته في أنحاء العراق المختلفة.
وذكرت شبكة "سي إن إن" نقلاً عن مسئولين عسكريين أن الجيش يعتقل 750 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين 11 إلى 17 عامًا في معتقلاته في العراق.
وبرر المسئولون احتجاز هؤلاء الصغار بزعم تزايد تجنيد مسلحي العراق للأطفال وتكليفهم بزرع عبوات ناسفة ومتفجرات وعمليات استكشاف.


وهنا يتعاون عباّد الصليب على حرب المسلمين .

قوات فلبينية

شوهدت وحدات من القوات الخاصة الأمريكية تقود أرتالاً عسكرية تابعة للجيش الفلبيني اليوم الثلاثاء في جزيرة جولو الجنوبية التي تشهد مواجهات دامية مع المقاتلين الإسلاميين.
والتقط مصور وكالة الأنباء الفرنسية صورًا لقوات أمريكية على متن عربة من نوع همفي جيب مدرّعة، ويعتلي سطحها جنديان بالمدافع الرشاشة مع علم أمريكي صغير على خوذة أحد الجنديين.
وقالت الوكالة: إن هذه القوّات الأمريكية كانت جزءًا من رتل عسكري فلبيني مكلف بمطاردة مقاتلي جماعة أبو سياف التي تدعي السلطات صلتها بتنظيم القاعدة وتحملها المسئولية عن بعض الهجمات العنيفة التي وقعت في الفلبين الفترة اماضية.

وأخرى جيوش الوثنيين تقتل المسلمين في بلادنا .

توفى ستة أشخاص متأثرين بجروح أصيبوا بها بعد أن فتح الجيش الإثيوبي النار في مقديشو على حافلة كانوا بداخلها لترتفع بذلك حصيلة القتلى إلى12 شخصًا.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية في مستشفى بمقديشو قولها اليوم الثلاثاء: إن ستة أشخاص توفوا متأثرين بالجروح التي أُصيبوا بها ليل الاثنين الثلاثاء.
وأضافت المصادر أنه ما زال هناك 93 جريحًا يُعالجون في المستشفى جراء إصابتهم بالرصاص الذي أطلقه الجيش الإثيوبي على حافلة ظنًا منه بأنها كانت تنقل مسلحين.


وهنا يجتمعون سرا ليحيكوا مؤامراتهم علينا .

كشف قائد الجيش الأسترالي الجنرال بيتر ليهي عن اجتماع سري شارك فيه رؤساء جيوش 19 دولة، من بينها الولايات المتّحدة، واليابان وإندونيسيا وماليزيا، في سيدني قبيل قمّة آسيا والمحيط الهادي "أبيك".
وقال الجنرال ليهي: "الجنرالات اجتمعوا في فندق سيدني الأسبوع الماضي لمناقشة مكافحة الإرهاب، وحفظ السلام وقضايا أخرى ذات اهتمام مشترك .

يتعاونون لإرسال جنودهم للعراق .

وفي التقرير قالت لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطاني: "من السابق لأوانه إعطاء تقييم نهائي جازم حول نتيجة الخطة الأمريكية الخاصة بالدفع بقوات إضافية في العراق .

ونحن نسجن من يرسل جنودا لمساندة العراقيين .

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الاثنين أحكامًا بالسجن بحق خمسة أردنيين على خلفية تجنيد عناصر للقتال في العراق.
وأخبر مصدر قضائي وكالة فرانس برس أن "المحكمة أصدرت حكميْن بالسجن ثلاث سنوات بحق زهير جمال حمدان (34 عامًا) ونضال عطا سالم (34 عامًا) إلا أنها خفضت عقوبتهما إلى السجن سنة و8 أشهر بعد الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية لإعطائهما فرصة لإصلاح نفسيهما".


اللهم أكفني أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم .




جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-08-2007, 10:54 AM   #2
البوسنوي
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 334
إفتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله...

الله يجزيك خير على الموضوع الجميل
__________________
.
" بوش وعدنا بالهزيمة والله سبحانه وتعالى وعدنا بالنصر وسننتظر اي الوعدين ينجز اولا "

.
البوسنوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-08-2007, 03:34 PM   #3
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

بارك الله فيك أخي البوسنوي , وليت أعداء الله ورسوله يكفون أقلامهم وألسنتهم عن المجاهدين , فهؤلاء الرجال يكفيهم ماهم فيه من تكالب الأعداء عليهم , وكما يقول الشاعر :
ولظلم ذي القربى أشد غضاضتا على القلب من ضرب الحسام المهند .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-08-2007, 05:51 PM   #4
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي تقرير: طالبان تجني فوائد الاختطاف‏.. أحرجت أمريكا وانتزعت اعترافا بوجودها



تقرير: طالبان تجني فوائد الاختطاف‏.. أحرجت أمريكا وانتزعت اعترافا بوجودها


الأهرام / جاءت إدارة حركة طالبان الأفغانية لأزمة الرهائن الكوريين الجنوبيين لتمثل لطمة جديدة للولايات المتحدة الأمريكية والحكومة الأفغانية‏,‏ وتؤكد أن الحركة‏-‏ بعد ست سنوات من سقوطها‏-‏ مازالت تمثل قوة حقيقية في أفغانستان‏,‏ وتتمتع بتنظيم جيد جعلها تحقق مكاسب سياسية عديدة من هذه الأزمة‏,‏ دفعتها إلي تمديد ثلاث مهل للحكومتين الأفغانية والكورية الجنوبية لتحقيق مطالبها‏,‏ قبل إعلانها أنها لن تقتل أيا من الرهائن قبل التفاوض المباشر الجاري حاليا مع الوفد الكوري الجنوبي‏.‏
الأزمة تفجرت باختطاف حركة طالبان ثلاثة وعشرين كوريا جنوبيا بينهم ثمانية عشر امرأة في التاسع عشر من شهر يوليو الماضي‏,‏ وطالبت الحركة الحكومة الأفغانية بالإفراج عن سجنائها مقابل إطلاق سراح الرهائن‏,‏ لكن هذه المطالب قوبلت كالعادة برفض الرئيس حامد كرزاي والحكومة الأفغانية‏,‏ خصوصا بعد الجدل الذي أثارته عملية الإفراج عن الصحفي الإيطالي دانييلي ماسترو جاكومو في مارس الماضي‏,‏ وتأكد الرفض الأفغاني علي تحقيق مطالب الحركة بعد اللقاء الأخير الذي جمع الرئيسين الأمريكي جورج بوش والأفغاني حامد كرزاي أخيرا في كامب ديفيد‏,‏ الذي اتفق خلاله الرئيسان علي أنه لن يكون هناك أي تنازل مع طالبان بشأن أزمة الرهائن‏,‏ وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جوردون جوندور إن بلاده تعمل قدر المستطاع مع الحكومتين الأفغانية والكورية الجنوبية لتسريع عملية الإفراج عن الرهائن‏,‏ موضحا أن أي تنازل من قبل كابل سيشجع طالبان علي المضي في عمليات الخطف‏.‏
الحركة الأفغانية أدارت الأزمة الحالية للرهائن الكوريين الجنوبيين بطريقة تؤكد رغبتها في تحقيق أقصي استفادة‏,‏ وهو ما دفعها إلي تمديد أكثر من مهلة‏,‏ ورغم قتلها اثنين من الرهائن في بداية احتجازهم‏,‏ إلا أنها عادت وأعلنت أنها لن تقتل الآخرين قبل إجراء المحادثات المباشرة مع الوفد الكوري الجنوبي الذي ذهب إلي أفغانستان لهذه الغاية‏,‏ كما سربت الحركة عن طريق أحد الرهائن‏-‏ الذي اتصلت به الخارجية الكورية‏-‏ أنها قامت بتقسيم المختطفين إلي مجموعات صغيرة في مناطق متفرقة‏,‏ ويعني ذلك فشل أية محاولة لتحرير الرهائن باستخدام القوة‏,‏ وهو ما دفع الكوريين إلي مطالبة القوات الأمريكية والحكومة الأفغانية بعدم القيام بأية عملية عسكرية قد تودي بحياة الرهائن‏.‏
وعلي الرغم من الرفض الأمريكي الأفغاني للتفاوض مع حركة طالبان وتنفيذ مطالبها‏,‏ فإن الحركة حققت عددا من المكاسب السياسية من أزمة الرهائن الكوريين الجنوبيين‏,‏ منها أن الحركة عادت بقوة إلي واجهة الإعلام العالمي وأكدت أنها تتمتع بالقوة العسكرية علي الأرض وأنها ليست مجرد مجموعة من الفلول كما تصورهم الإدارة الأمريكية‏,‏ خصوصا مع ارتفاع عدد الرهائن هذه المرة‏,‏ وهو ما يعني فشل أمريكا ودول التحالف المشاركة لها في حربها بأفغانستان في حسم المعركة لصالحها بعد مرور ست سنوات كاملة علي إسقاط الحركة‏,‏ ومن شأن ذلك تأليب الرأي العام الداخلي في تلك الدول وزيادة مساحة المطالبة بسحب القوات من معركة خاسرة ولا نهاية لها‏.‏
ولعل الهدف الأهم الذي حققته طالبان من أزمة الرهائن الكوريين كان انتزاعها الاعتراف بوجودها‏,‏ حيث سعت حكومة كوريا الجنوبية‏-‏ تحت ضغط من الرأي العام الداخلي‏-‏ إلي إجراء محادثات مباشرة مع ممثلين عن الحركة‏,‏ ومن جانبها حاولت طالبان استثمار ذلك الاعتراف بطلبها أن تقدم الأمم المتحدة ضمانات لحفظ سلامة أعضاء وفدها‏,‏ وبالتالي يكون هناك اعتراف ضمني من المنظمة الدولية أيضا بوجود الحركة كقوة علي الساحة السياسية الأفغانية‏,‏ ويمثل ذلك صفعة قوية للإدارة الأمريكية والحكومة الأفغانية خصوصا أنهما تعارضان بشكل دائم إجراء محادثات مع الحركة الأفغانية تمنحها مكاسب سياسية‏.‏
وفي محاولتها لإثبات حسن النيات تجاه حركة طالبان قبل التفاوض المباشر معها أمرت كوريا الجنوبية منظمات الإغاثة التابعة لها بمغادرة أفغانستان في نهاية أغسطس الحالي‏,‏ كما سبق وحظرت علي مواطنيها السفر إلي أفغانستان بعد عملية الاختطاف‏,‏ ومن المتوقع أن تطلب الحركة الأفغانية من الحكومة الكورية الجنوبية سحب قواتها من أفغانستان‏,‏ خصوصا مع تصريحات الكوريين بأنهم لا يملكون تحقيق مطالب الحركة بتحرير سجنائها لدي الحكومة الأفغانية‏,‏ وفي حال نجحت الحركة في انتزاع وعد من الكوريين بسحب قواتهم تكون قد حققت هدفا مهما ومطلبا أساسيا ودائما لديها بعزل القوات الأمريكية وكسر التحالف الدولي ضدها‏.‏
أزمة الرهائن الكوريين الجنوبيين تعزز أيضا الطرح بأن حركة طالبان أصبحت تتمتع بدعم كبير من المواطنين الأفغان‏,‏ نتيجة للعداء بينهم وبين القوات الأجنبية نتيجة لقصف تلك القوات الدائم للمدنيين وسقوط المئات منهم بين قتيل وجريح‏,‏ كما أكدت الأزمة محدودية وفقر المعلومات الاستخباراتية المتوافرة لدي القوات الأجنبية عن الحركة والمواقع التي تتحصن بها‏,‏ رغم التنازلات التي تقدمها هذه القوات لكل من يمدها بالمعلومات ومنها السماح له بزراعة المخدرات‏,‏ حيث إن تلك القوات لم تتعرف علي موقع واحد لاحتجاز أي من الرهائن المقسمين والموزعين علي أكثر من مكان‏,‏ وبالتالي فمن المرجح أن تظل حرب الاستنزاف القائمة بين حركة طالبان من جهة وبين القوات الأجنبية والحكومة الأفغانية من جهة أخري قائمة لفترة طويلة قادمة‏.‏
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-09-2007, 05:01 PM   #5
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي

__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .