العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-06-2008, 01:16 PM   #1
الفاتح العربي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 15
إفتراضي البرقع ( مكة حبيبتي ) شعرفصحي عمودي . للدكتور

البرقع


( مكة حبيبتي )


شعر

د . محمد نجيب المراد



شَبَّبـتُ فيها فاستثـرتُ الأدمُعـا
لا الشِّعرُ جاملني ، ولا الدمعُ ادعى

قلبي الذي في حبهـا . . . ولحبها
غنّى القصائدَ في الغرام . . . وأسمَعَـا

أواهُ مِـنْ وَجْـدِ القلـوبِ فإنهُ
إنْ زادَ أوْ إن قلَّ . . . كانَ مُوَجِّعـا





لمـا دنـوتُ ، سألتُها في أنْ أرى
فإذا سفورُ الوجـهِ كان . . . البرقعا

فرجـوتهُـا ، فَتَعزّزتْ ، وتمنّعـت
فرضيـتُ في وصلٍ يجيءُ . . . تمنُّعا

حبـي ، وحسبي بالدلالِ . . وإنني
واللهِ . . أرضى أن يكـونَ تَصنَُّعا

ضيَّعتُ عمـري في انتظارِ وصالِها
أنا .. ماحزنـتُ بأن يكونَ مُضيَّعا

وضممتُها بين الضلوعِ ... صبابةً
ورجوتُها ... فـي أَنْ تَضُمَّ الأضلعا

وشربتُ دمعَ العشقِ ،كأسَ تَضلُّعٍ
الدمعُ يُشـربُ ،إن عشقتَ ، تَضَلُّعا





كم طفتُ حولَ ربوِعها ... مستعبراً
وبقربها ...هذا فؤاديَ كم ... سعى

ووقفتُ عندَ البابِ علَّ . . . عسى
فالحبُّ ...كان تصبُّراً ... وتَوَقُّعـا

البابُ... هذا البابُ...كم طَرقَتْ يديْ
ووقفتُ أنتظرُ الجوابَ ... مُـد مِّعا

أطرقتُ ... بعد الطَرْقِ ، أدعو باسمها
الله َ. . . ماوهنتْ يدايَ على الدعا

فسمعـتُ في عمقِ السكونِ إشارةً
فازدادَ قلبـي غبطـةً . . وتسرَّعا

ولربما ، أعطـى الحبيبُ علامـةً
أحيا بهـا أرضَ المحـبِّ ، وأَمرَعا





كان اللقـاءُ على العِشاءِ ، فجئتُهـا
فإذا بريحِ المسكِ . . . كـانَ تضوَّعا

وإذا المؤذِّنُ للصلاةِ ...... مُكبّـراً
وإذا بحشدِ النـاسِ ،كـانَ تجمَّعـا

فوقفتُ مرتبكاً ... وكلّي ... أعينٌ
فرأيتُ نوراً خالصاًِ . . . قد شَعشَعا

فصُعِقْـتُ ثمّ صحوتُ ، بعد سُويعةٍ
وكأنَّ قلبي عنـد صعقَِتهِ ... وعى

ورأى بمحضِ الصدقِ أسرارَ الهـوى
ما أجمـلَ الأسرارَ بـلْ مـا أروعا

قـد يصبحُ القلبُ المحـبُّ منـازلاً
للمشرقاتِ ، وكـان قبل ، البَلْقَعا





أحببُتها ، وأحبَّ تربتَها . . . أبـي
وكذاكَ جَـدّي ، حَجَّهـا ، وتمتَّعا

ورأيتُهم ، صَلُّوا إليها . . . قِبـلةً
وتعهـدّوا أنْ لا أكـونَ . . . مضيِّعا

وتضرّعوا بالليلِ . . . نحو ربوعها
فسمعتُـه ... قد كـادَ أنْ يتضرعا

ورأيتُ جَدّي ، قبل " حجٍ " بـاكيا
ورأيتُ – أقسمُ – منه دمعـاً هُمَّعا

مَلكتْ علنيا اللبَّ ، سبحان الذي
خلقَ المهابةَ والجمالَ . . . وأبـدعا

فترى الجموعَ أمام هيبتهـا ، انحنَوْا
للهِ . . . خرّوا سجَّداً . . . أو رُكّعا





هـي كعبةُ الأسرارِ ، هـذي مكةٌ
دامتْ علـى مرِّ العصـورِ ، الأرفعا

أُرضِعتُ حبكِ ، مكةٌ ، منذ الصِّبا
أو قبـل حتى أَنْ أكونَ ... وأُرضَعا

وَنَزَلتُ بابَكِ ، صادقاً . . . مُتبتِّلاً
ورجوتُ أنْ تضعي لأجلي ... البرقعا
[/center]
الفاتح العربي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-06-2008, 07:16 PM   #2
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

أُرضِعتُ حبكِ ، مكةٌ ، منذ الصِّبا
أو قبـل حتى أَنْ أكونَ ... وأُرضَعا

وَنَزَلتُ بابَكِ ، صادقاً . . . مُتبتِّلاً
ورجوتُ أنْ تضعي لأجلي ... البرقعا

الفاتح العربي .
تحية عطرة لك .
لنقلك شعر الدكتور المراد .
هذا هواها وهذا بعض تعلقي . أني حللتم فريحها يسري معي .
تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 01:37 AM   #3
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

إني سكبت على الطلول الأدمعا
والقلب من ظلم الفراق تفرقعا
في مكة نور الحبيب المصطفى
جاب الورى وإلى المدينة أسرعا
أخي الفاتح العربي تحاياي
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-06-2008, 01:42 AM   #4
يتيم الشعر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2001
الإقامة: وأينما ذُكر اسم الله في بلدٍ عدَدْتُ أرجاءه من لُبِّ أوطاني
المشاركات: 6,363
إرسال رسالة عبر MSN إلى يتيم الشعر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى يتيم الشعر
إفتراضي

القصيدة جميلة للشاعر السوري الجميل

شاهدته يلقيها في برنامج شاعر العرب

يتيم الشعر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-06-2008, 07:53 PM   #5
عبدالحكيم العوفي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 15
إفتراضي

رائعة وتستحق مكة
عبدالحكيم العوفي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .