العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الإبادة لحكم الوضع على حديث «ذِكْرُ عَليٍّ عبادة» (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-10-2010, 11:28 AM   #1
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي عند قبر أبى..........

كان الجو رخاء...
الأنسام تهب منعشة ندية و الشمس قد مالت الى المغيب أو أوشكت
و الشفق الرقيق الذى طالما سمع بثى ونجواى يتناثر حولها
لكى يتجمع فى هالة موكبها عند الرحيل.
لم يكن فى المقبرة أحد كانت فى وحشتها الخالدة وصدى الأنسام البعيد
يصل اليها كأنه يطرق بابا موصدا.. أتراهم هؤلاء الاعزاء يسمعون وقع قدمى؟؟ و لكن مالهم لايهشون للقائى كالعهد بهم ..كلا.. انهم لايسمعون..بل من يدرى لعلهم يسمعون و لكن هذا الحاجز الرقيق السميك بين الأحياء و الأموات يحول بينهم و بين ما يريدون..!
وقفت خاشعا أسألهم فلا يجيبون أتحدث فلا أسمع غير رجع الصدى و كأن حديثى لهم اذا تحدثت يسمع و لوكان الهمس.
و أسفأه انى لاجيل البصر فيما حولى فلا ألقى الا صمتا مقبضا و حشائش نبتت هنا وهناك و تماوج الأشجار المحيطة يملأ النفس رهبة و خشوعا
و هاهو ذا المساء ينشر ظله الرقيق و النور يزحف عليه الظلام كأنه الحياة يدركها الموت !
أأعود مع الليل أم أظل هنا الى أن يأذن الله..
هنا حيث أخذت صور الماضى تتابع على خاطرى فى شريط متناسق..
لكم آثرت أن اعيش معه. كان أحلى من كل ما حفل به الحاضر..
كانت فيه الطفولة المبتسمة و الأب الرحيم.. كانت فيه اليد الكريمة تأسو الجراح و تمسح الدموع و الصدر الذى الى نآوى اليه ... كلا ما أشد حاجتنا مهما نبلغ من المجد و الثروة و الجاه الى القلب الأول الذى اشتعل فيه الهم حينا و نبض بالفخر و الزهو حينا!.. ما أشد حاجتنا الى الراعى الذى يسهر و نحن نيام و العين التى ترصد خطواتنا و القلب الذى ينفتح لمجدنا و يستر كل شئ حتى عارنا !
الليل يتقدم و لابد ان اعود .. ان الحاجز الرقيق السميك الذى يفصل بين
الاحياء و الأموات لا يجعلنا حيث هم و لا يجعلهم حيث نحن
ذهبوا بمسراتهم و آلامهم و مضينا بمسراتنا و آلامنا..
أجتازوا العتبة الكبرى و بقى علينا أن نسير اليها مجهدين تارة راضين تارة و لكن الطريق واحد..
سلام الله عليك يا أبى و رحمك رحمة واسعة " اللهم أنى اشهدك أن أبى كان بى رحيما فكن به رحيما وكان معى كريما فكن معه كريما وكان لى ساترا
فاستره يوم الحشر يا رب العالمين"
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-10-2010, 04:27 PM   #2
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

رحمه الله رحمة واسعة و أجزل له العطاء و الأجر ..

من حقه الآن الدعاء و طلب أن يناله نصيب من أفعال الخير التي تنوى له .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-10-2010, 05:13 PM   #3
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Post

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين مشاهدة مشاركة

سلام الله عليك يا أبى و رحمك رحمة واسعة " اللهم أنى اشهدك أن أبى كان بى رحيما فكن به رحيما وكان معى كريما فكن معه كريما وكان لى ساترا
فاستره يوم الحشر يا رب العالمين"
"و قل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا " صدق الله العظيم .
عظم الله لكم الأجر في فقيدكم العالي أخي الحبيب محي الدين ،
و ندعو الله تعالى البر الرحيم أن يتقبله عنده في أعلى فراديس الجنان مع النبي العدنان عليه الصلاة و السلام ...اللهم آمين .

و مادام قد ترك ابنا صالحا يدعو له ، هكذا نحسبك أخي و لا نزكي على الله أحدا ، فعمله و هو منتقل غير منقطع ...فالجهد الجهد يا أخي ...!


خاطرة جميلة جمال الحزن الساكن فيها


أخوك : صلاح الدين .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-10-2010, 05:27 PM   #4
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

يرحمه الله ويبارك صلتك الرحم به بعد موته ، إنها لحظات نحتاجها كقطرات لكنها على رقتها تفتت صخر القلوب وما فيها من سواد وضنك .
إليك هذا الرابط للشاعر المصري أحمد بخيت ستجده غالبًا عبر عما بداخلك :
http://www.youtube.com/watch?v=Jik7ImGOIwo
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .