العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-11-2010, 11:17 PM   #1
ضياء الدين البري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 32
Arrow ورجّـع قلبي ياشاطر .. ضياء الدين البري

السلام عليكم .. مجرد رأي

كلام من قلبي



ورجّـع قلبي ياشاطر


.....


بتنده قلبي وتشاور

وماتسأل ولاتعدّي

تقـرّب مني وتهدّي

وتبعد عني وتـْحاور

بتقصد يعني أتجنن

وحبك في الظلام عيني

يهوّن لي ويحضنـّي

وطيفك لمّا بيزورني

يقول الصبر ماتردي

دا قلبه شوفته بيكابر

وبيحاول يصون ودك

وعايز برضو تخدعني.؟

تخلليني علي قدك

تتوّهني ولا يهمّك

كإن عنيّـا متشوفك

ولاقلبي سكن خوفك

وهمسك جاني يغصبني

عايزني اقبل ونتقابل

وصورتك جايّا تتسامر

تكلـّمني ، تصبـّرني

بحنيّـه تنسّيني

سنين بـُعدك وحرماني

عايزني ارجع لأحضانك.؟

تعالي قوللي سامحيني

وانا نادم علي بعدك

تعيش العمر تحلم بي

هاكمّـل نص أحلامك

أشوف قلبك هنا جانبي

ورجّـع قلبي ياشاطر




........



أشكركم

وللجميع تحياتي
ضياء الدين البري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-12-2010, 06:02 PM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أولاً اسمح لي عزيزي ضياء الدين أن أبدي رأيي في هذه القصيدة . وثانيًا سامحني لتأخري في الرد .
هذه القصيدة تتسم بقدر كبير من التماسك وانضباط القافية والوزن وتكامل العديد من أدوات الكتابة الشعرية .
بتنده قلبي وتشاور


وماتسأل ولاتعدّي
في هذا الجزء كان الجميل أن يكون المحبوب (النذل) على هذه الدرجة من القرب والتي معها لا يصل محبّه ، فنحن أمام مفارقة تعود إلى الترادف في تنده ، وتشاور وما يقابلها ما تسأل ولا تعدي فكأن هذا المحبوب أراد شيئًا كأنه الاستفزاز أو إحداث أثر البعد في نفس محبه وتذكيره به دون وصاله . فالنداء يكون للقريب والبعيد لكن الإشارة تكون للقريب ، ومع هذا القرب كان النداء والإشارة أداتين يستغني بهما المحبوب عن التقرب أكثر إلى من يحبه ، وهذا ما أكدته في البيت التالي له :

تقـرّب مني وتهدّي


وتبعد عني وتـْحاور
فهذه العملية من المحاورة والمناورة تجعلني أشعر بالمحبوب وكأنه يركب سيارة يهدئ سرعتها ثم ينحرف بعدها عن المحب الذي يتلظى بنار فراقه .

بتقصد يعني أتجنن


وحبك في الظلام عيني
هنا حدث نوع من التقديم والتأخير بين الظلام وعيني وتقدير الكلام وحبك عيني في الظلام والمقصود أنني أبصر بك يا نور حياتي فكلمة عين جاءت مرادفة من طريق الكناية لمعنى الإضاءة وهذا يُحسب لك استخدام الكناية .

يهوّن لي ويحضنـّي


وطيفك لمّا بيزورني


يقول الصبر ماتردي
جميل ها هنا تشخيص الصبر كأنه إنسان يقول ويسمع ، وكذلك القلب عندما يشخص أي يحوّل إلى إنسان يسمع ويرى ويراوغ ، وهذا يشعر القارئ بأن النذالة قد استحكمت في شخص هذا الطرف الآخر بشكل كبير ينبض في كل جزء من قلبه .

دا قلبه شوفته بيكابر


وبيحاول يصون ودك


وعايز برضو تخدعني.؟


تخلليني علي قدك
غريب ها هنا لفظة على قدك ، فهذه الكلمة توحي بضآلة المحبوب إلا إذا كان الغرض هو السخرية منه بشكل غير مباشر.

تتوّهني ولا يهمّك


كإن عنيّـا متشوفك


ولاقلبي سكن خوفك
جميل ها هنا قلبي سكن خوفك ، إذ يكون الخوف وكأنه مسكن من شدة اتساعه وهي صورة مكررة لكنها في هذا النص كانت متماشية بشكل جيد.

وهمسك جاني يغصبني
جميل ها هنا التضاد بين الهمس والغصب أو الإكراه وهو يصور مدى قوة تأثير الهمس في المحب الذي يقاوم كبرياءه المنتزع منه ، ويبرز حالة الاختلاف بين كلا الطرفين طرف يقبل وآخر ينفر .

عايزني اقبل ونتقابل


وصورتك جايّا تتسامر
ربما تكون صورتك تعريضًا بهذا المحبوب كناية عن شكله الذي صار كأنه مجرد صورة ، وتبرز المفارقة الأطرف في أن الصورة هي التي تتكلم وتصبر إلا إذا كان المقصود أن صورة المحبوب وهي بالطبع أنثى ماثلة أمامه معلقة على الحائط أو في شيء من المرئي أمامه .
تكلـّمني ، تصبـّرني



بحنيّـه تنسّيني


سنين بـُعدك وحرماني


عايزني ارجع لأحضانك.؟


تعالي قوللي سامحيني


وانا نادم علي بعدك


تعيش العمر تحلم بي


هاكمّـل نص أحلامك


أشوف قلبك هنا جانبي


ورجّـع قلبي ياشاطر


الجزء الأخير اضطربت فيه القوافي بشكل كبير وأحدثت حالة من الشرود لي شخصيًا عند قراءتها لكن النص بوجه عام كان جميلاً باستثناء الجزء الأخير الذي كان فيه ما يشابه الرغبة في ختم القصيدة بأي طريقة وكأن الشاعر يتململ من القصيدة فأراد إغلاقها بهذا الشكل !
لكن الأجمل هو أن القصيدة كانت في مجملها قصيرة وواضحة ، وكان الحدث وتناوله عاديين لكن المكسب في هذه القصيدة سهولة انسياب التعبيرات ووضوح معالم للعمل الأدبي التي تحتاج فقط إلى بعض التكثيف وتحسين لاستخدام هذه الأدوات التي أمسكت بزمامها لكنك تحتاج إلى القبض عليه.
وفقك الله على المدى ودمت مبدعًا لك مني خالص الشكر والتحية والإخلاص .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .