العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-06-2007, 08:25 PM   #11
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي أنا وأنا

أنا وأنا

كثيراً ما أناديني
ورغم نداي أُنكِرنُي
وحين ألومني بالصمتِ
يعتذر المدى عني
فأقبلني
وأعقد موثقاً بيني وبيني
أن أجاهدَني
فقد يمتدُّ حبلُ الوصلِ
من رُوحي إلى روحي
ومن بدني إلى بدني
أسابقُني إلي فهمي
فأفهمني ، وأجهلني !
أنافسني على كسبي
فأكسبني ، وأخسرني !
وحين أرى بريق الظفر ،
والخسرانِ في عيني
أسائلني :
( لماذا ؟ ....
كيف ؟ ....
كم ؟ ....
هل ؟ ....
من ؟ ....
متى ؟ ....
أيني ؟ .... ) .
وما زالت مخيلتي
تزمُّ جيوشَ أسئلتي
بلا ردِّ .
برغم السعي والجهدِ .
وحسبي أنني أخطو
على أمل الهدى وحدي .
وحسبي أنني إنْ لمْ
أَكُنْ أُعْتَدُّ مِنْ جندي
فلستُ - ولو لبعض لُحَيْظةٍ - ضدي
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:27 PM   #12
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي غريق

كَليلـــــةٌ عـــن غِلابِ الموج ِ أيديـــــهِ
يقـــــوده المـــوج ِ مـن تيهٍ إلي تـــيهِ

وفي العيــون ِ أســـاطيلٌ مُشـَــــــرَّدةٌ
تَهيمُ إذْ غُيِّبَــتْ عـــــنهــا مَراسيـــــهِ

أُريدُ لَمَّا صُـــروفُ الموج ِ تـَلـْفـَـحُــهُ
بقلبيَ الظامـئ ِ الولــــهان ِ أَحْميـــــهِ

وأتَّقي عنه نارَ الـــــتِّيه قاطـــــــبــــةً
بـــــشَذرةٍ مـــن ضياءِ العينِ أُهديـــهِ

ولا أري دمـــــــعَهُ يكسو ملامحَــــــهُ
ولا أري بســــــمَهُ يومـًا يـُجافيـــــــهِ

لكنَّ قلبِي بكـــــــفٍ لستُ أَملكُــــــــــهُ

فلا علي البُعدِ أقـــــوَى كي أُنـــافِيــهِ

ولـــيس يهوى حـبيباً في هواهُ فــنـَى
فيرتضـيهِ لــــهُ إلفـــاً ويَدنيـــــــــــــهِ

إلا غزالا بــــذات النـــار أَلهَبَــــــــــهُ
وصَيَّـــــــرَ العــذبَ كالزقـوم في فيــهِ

يا بــــــارئَ العشقِ ماءً لا يُجار بــــهِ
ظمآنُـــــه لـيـتـنـي أُروى فأَرويـــــــهِ

بالأمـــس لُمْـتُـنَّـنِـي أني وَلِعتُ بــــــه
(( فـــــذلكن الـــذي لمتــنــنــي فيه))
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:31 PM   #13
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي ذكرى

ذكرى

يا من سطـَّرت على صدري
آياتِ الحزن ِ ولم تدر ِ
أنِّى مفتونٌ بالآياتْ .
راهنتَ كثيراً كم راهنتْ .
ونـَـزَعتَ حوافرَ ريبِ البوح ِ
من الُّلقيا
بيقينِ الصمتْ .
واخترتَ حياتكَ في ذكري
فقصدتَ الموتْ .
جاءتني عبر السُّمِّ الشافي
من وجناتِ الشمسِ العَطشى
كلُّ رسائلكَ الناريةْ .
فارتَعَدَتْ في صدري
- صارخةً – حوريةْ .
تنبِشُ باحثةً عن قلبٍ
لم يَبرحْ محمومَ الأطرافْ .
فيُعَنِّفُهَا التَّربُ الغافي
بزعيقِ الهمسْ :
(( لو كنتَ أتيتَ هنا بالأمسْ
ما كانتْ فاتَتْكَ الأطيافْ )) .
فتَصَبَّبُ ذائبةً ناراً
في أوعيةِ السلوانِ تَسيلْ .
لتعيدَ إلى القلبِ الذكرى
زدني
كم إنَّ الدفءَ جميلْ .
واقتلني قتلاً
باسم الدمعِ الناعسِ في عينِكْ .
أو باسم الجمرِ النابضِ في قلبي
بمُدامِ الصَّحوِ
وعظْنِي بكْ .
حينَ تُراوغُ
هذا الرَّعاشَ المزمنَ في صدرِكْ .
جاوِزْ بي حدَّ النسيانِ
إلى حدِّ مُحالِ النسيانْ .
جاوزْ بي حد الصمتِ
لحد البوحِ برغم الصمتْ .
جاوزْ بي حد الموتِ
لحد العيشِ برغم الموتْ .
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:34 PM   #14
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي لستِ أمي

لســــت أمــــي i


لماذا قلدوكِ الطينَ
رغماً عنكِ إكليلا ؟!
لماذا ألبسوكِ الرجسَ
تشويهاً وتنكيلا ؟!
وعن عينيكِ حَطَّوا الحُسنَ
يا قنديلةً من نورْ .
ويا حوريةً
شاعتْ جلالةُ أمسِها في الحُورْ .
أُنَقِّبُ عنكِ :
أحسبُنِي يتيماً حين أنعاكِ .
إذا أبصرتُ نارَ الأَسْرِ
والأغلالَ مثواكِ .
وأنتِ فريسةٌ
لا كَفَّ يَدفع عنكِ أعداكِ .
فهل في الجِيدِ
- يا حسناءُ -
مغلولانِ كفاكِ ؟!
................
................
سؤالي نارةٌ جبارةٌ
في القلبِ تشتعلُ .
عصارةُ حَيْرتي فيها
تُـرَوِّيها ، وتـُذْكيها
؛ فيُقتلَ داخلي الأملُ .
لأغرقَ في بحيراتٍ
من الأشواقِ والأشواكِ
يا ملعونَ أشواقي وأشواكي .
أَبـِـيتُ الليلَ
أَقتـاتُ السهادَ المرَّ
من ظمأِي
ومن جوعي .
أجلجلُ مثل طاحونٍ
وما صوتي بمسموعِ .
وأنظر ذابلَ الأحلامِ
لمَّا جفَّ ينبوعي .
فأذكرُ جنةً خضراءَ
كانتْ قبلُ تدعوني .
بها أنشودةٌ
نيليةُ الإطرابِ تَحْدُوني .
يُغَنِّيها عصيفيرُ ( فراتيُّ ) اللسانِ ...
له عيونٌ ضوؤُها ( قدسيّْ ) .
وريشٌ لونهُ ( شاميّْ ) .
تـَوَلَّتْ غَزْلـَه بالأمسِ هاماتٌ ( حجازيةْ ) .
وأذكرُ وقتَها خِلاًّ
رفيقاً ... كان لي ظلاًّ
إذا فُزِّعْتُ في يومٍ
وأعيَى عزمتي الآلامُ
يزأرْ رافضاً دوني
وفي عينيهِ إشراقٌ يناديني :
" يميناً ليس لي عذرُ
إذا قَطـَّفْتُ أزهاري
وقلتُ حديقتي لا تُنبتُ الزهرا !
إذا حَرَّقْتُ أشعاري
وقلتُ قريحتي لا تنتجُ الشعرا !
إذا ما أرسَلَتْ أضواءها شمسي
ليلمع بارقُ الآمالِ في نفسي
وأعطتني من الأنوارِ
ما يُجْلِي لياليها
ورُحتُ بساعدي ويدي
عن العينين أُخفيها
لأجعلَ ناصعاً قد شاعَ
في أرجائها حبرا
وقلت :
مدينتي أَضْحَتْ لظُلمةِ صُبحِها قبرا !
يمينا ليس لي عذرُ
إذا ألقيتُ جوهرتي
بطينٍ من عجين اليأس
حتى فاضَ مِرجلُها
وألقتْ عن كواهِلِها
جمالاً كان شَكـَّـلها
وحين قصدتُ أغسِلُها
جعلتُ الدمعَ مسحوقي
ليُبرِئَها ، ويجعلَ ثوبَها الطُهرا
وحين رأيتُها مِن وَقـْعِ ما لاقتْ
غدتْ حَسرى
صرختُ جمانتي غبراءُ
ليستْ تبعثُ السحرا !
يمينا ليس لي عذرُ "
وكانَ ... وكانَ ...
يا حُسْنَ الذي قد كانَ
حتى ضَمَّهُ - مثلي أنا - قبرُ
برغم الجسمِ في الأحياءِ
لكنَّا ...
كلانا في الهوا صفرُ
وحان الحينُ كي أنعاكِ ،
كي أنعاهُ ،
أنعاني
ولا يُنعَوْنَ إخواني
- بنوكِ-
؛ لأنهم أحياءْ .
وما ماتوا بداءِ العشقِ
يا حسناءْ .
بَنُوكِ بَنَوْكِ قبل الهدمِ أنقاضاً
ليُبنى ذلُّ حاضِرِهِم وآتيهم .
ويُهْدَمَ عزُّ ماضيهم .
فما باركتُ في يومٍ مساعيهم .
أنا رغمي أنا فيهمْ
أُنـافـيـهـمْ ،
وأهربُ من منافيهمْ .
ولا يُؤذي معاليهمْ :
سوى أني بصيرٌ
بين عميانِ
نسوا عمداً كرامتهم
ولم يهنأ بسلوانِ
غريبٌ بينهم ... فردٌ
عشقتُ تَفَرُّدِي
حتى لأُقسمُ أنني الجاني
أنا الجاني ... أنا الجاني
...............
...............
وحين يخونني جَلَدِي
ولا أَرضَى مذلتهم
أنادي :
" إيهِ سيدةَ الدُّنَا كُلاًّ ، وسيدتي
ألا عُودي
ليَصلُبَ ثانياً عودي "
فيرتدُّ الصدى أنْ :
" لنْ تعودَ إليكَ سيدةَ الدَّنَا والذُّلِّ
سيئةُ الدُّنَا والكُلِّ
لا تحلمْ بمردودِ
فقد صُلبتْ
وما صَلبتْ لها عودا !
فكيف
- بنافخِ الأرواحِ في الألواحِ -
تَصلبُ عودَ بانيها ؟!
شقيقَ الجرحِ
بل يا جارحَ الجرحِ
اصطبرْ
أو فاتخذْ درباً
إليها
حيثما تـُقـْـتـَاتُ
بين مراتعِ الدودِ "
فأُسلم أنني ما جئت للدنيا
سوي للموتِ في مرعاكِ
يا نفاثةَ السُّمِّ
وحين أموت في حلِّي من الغـَـمِّ
وما من معلنٍ موتي
وما من دابةٍ في الأرض
قارضةٍ لمنسأتي
لتفضحَ قاتلي ... سُمِّي
تنادي في الفضاءِ عصاي
من قاعٍ إلي شَمِّ :
" لقد عَذَّبْـتِـنِي سفاحتي
ضيعتِ لي حلمي
إذن فليَرحمِ الجبارُ مَيْـتـًا لَقَّبُوهُ الأُمَّ
يا من لـُقِّـبَتْ ( أمي ) "
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 08:42 PM   #15
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي حديث الشمس للقمر

لا تـــحترس مني كثـــــــيرا
وفـــر تــــعـــالـيـك الـمـثيرا

واصنع لنفسك منك فيــــــــ
ك طبيعة تأبى النفـــــــــورا

قلها لروحــــك مــــــــــــرة
إني غدوت لها أســــــــــيرا

سترى ألوفا يلهـــثــــــــــــو
ن إلي يرمون الشعــــــــورا

فاسعد بأني قد جــعــــلــــــــ
تك بينهـم أنت الأمــــــيــــرا

يا أيها القــــمــــر الـــــــذي
من أجله أنساب نــــــــــورا

من بدئها تشــكو الخليقـــــة
طعم غربتنــا المريـــــــــــرا

ونرد شكواهــــا بصـمــــــــ
ـت موحش يكوي الصـدورا

الآن تـــــزعــــم أنــنــــــــــا
حال التعانق لن نـــــــــدورا

وبأنه سيــــــكـــــــون لـــــو
نأتي القيامة والنشــــــــورا

يا أيها القـــمـــــر العزيـــــــ
ز تحيتي والقلب يــــــــورى*

إني طردتـك مـن مـــــــــــدا
راتي فعش بعدي كســـــيرا
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 12:21 AM   #16
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا أخي اقليدس المصري
علي هذه القصائد للشاعر اسلام هجرس
ياليتك تكمل القصائد .
وتكمل شيئا عن سيرته الذاتية .
تقبل تحياتي وتقديري
والمودة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 03:41 AM   #17
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي

شكرا على التفاعل أخ سيد عبد الرازق
وتثبيت الموضوع علامة إعجاب وتتويج أفتخر بكونهما لحقا اختياري
سأقوم بإدراج سيرة ذاتية له حصلت عليها من نسخة ديوانه التي وصلتني
وبعض مواقع الشبكة العنكبوتية
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 03:42 AM   #18
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي

أنتظر تعليقات الإخوة والأخوات وانطباعاتهم عن هذا الشاعر
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 03:56 AM   #19
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي

اسم الشهرة إسلام هجرس
البلد مصر
تاريخ المولد 21/03/1988
الوظيفة لم تذكر
نبذة عن الكاتب  الاســــــم : إسلام محمد السيد هجرس
 تاريخ الميلاد : 21/3/1988 م
 العنـــوان : الدلجمون – كفر الزيات – غربية
ش / علي بن أبي طالب - بجوار مركز الشباب
 الدراسـة : كلية التربية جامعة طنطا
 له مجموعة من قصائد الأطفال بقناة المجد الفضائية
 حاصـل على الجائزة الأولى بجريدة آفاق عربية في
مسابقــة الإسراء والمعراج لسنة 1425 هـ عن قصيدة
(( مناجــاة طائر ))
 حاصل على مجموعة من الجوائز على مستوى جامعات مصر منذ بداية دراسته الجامعية
صدر له ديوان بعنوان ( مناجاة طائر )
 له تحت الطبع العديد من الاعمال الشعرية والنثرية
مجالات الكتابة الشعر العمودي, شعر التفعيلة, المسرحية الشعرية, القصة القصيرة , خواطر و نثر فني,
مجالات القراءة الشعر العمودي, شعر التفعيلة, المسرحية الشعرية, القصة القصيرة , الرواية, المسرحية, خواطر و نثر فني, سلاسل روائية, مقالات و دراسات شعرية, مقالات و دراسات نثرية,


((( هذه السيرة المختصرة من موقع أدباء دوت كوم )))
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 04:00 AM   #20
إقليدس المصري
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 21
إفتراضي

وهذا مقال عنه بقلم الناقد / محمد نوح :
(منشور بديوانه الأول)


حول كل شاعر حقيقي يدور جدل ، أي جدل ، ومن أي نوع : مذهبه الفني ... ، لغته ، صوره ، تقليده أو جدته ، موسيقاه ، أغراض شعره أو الأكثر من موضوعاته .... .
والجدل الذي يدور ، أو الذي يجب أن يدور حول شاعرية إسلام هجرس جدل مختلف تماما عن كل ما يطرح في هذه الآونة من أسماء .
إسلام هجرس موهبة اهتزت لها نوادي الأدب وهو في بداية الدراسة الثانوية ، تلك النوادي التي تضم شعراء لهم عشرات السنين يعالجون التجربة الشعرية ، ويظل الشاعر سجين تلك المحاولات في سني عمره الأولى حتى يجئ بنص جيد ثم ينطلق .
والسؤال : كيف لشاعرنا إسلام هجـــــرس بهذا النضج الشديد والوعي العميق بفنيات الصنعة الشعرية التي تشي أن وراءها شاعر سرعان ما سوف يتخلص من قيود الصنعة فتكون له إضافات بالغة الأهمية إن هو استمر - وأحسبه سيستمر- على ما هو عليه .
فـــإذا كـــان تألق إســلام قــد لوحـــظ وهو في المرحلـــة الثانويـــة ، فمتى بـــدأ هاجس (الشعر المنزلي) ذلـــك الهاجـــس الـــذي نظــــل سنـــوات عديدة نخجل من أن يطلع عليه الكبار ؟
فإذا طبقنا على شاعرنا القاعدة السارية على جمهرة الشعراء ؛ فإن بداية هذا الشاعر تكون - فلكيا - قبل أن يولد بخمس عشرة سنة تقريبـــا.
فإذا أضفنا هذا الرقم إلى سنه الآن أو جمعناه على تاريخ هذه السنة 2005 م ؛ فإن أبلغ الشعراء المجايلين لإسلام يستطيعون أن يأتوا بمثل ما أتى هو به في سنة 2020 م .
إلا أنه وهو الماهر في صياغة القصيدة الخليلية والماكر في رفء قوافيها فتبدو طبيعية مفطورة مسبوكة سبيكة واحدة ، برغم ذلك يزعجني ذلك الانضباط الصارم ، والذي يكاد يبلغ حد التقديس للتفعيلات بجزيئاتها من أسباب وأوتاد وفواصل ، فلا تكاد تجد زحافا ولا علة ولا ضرورة شعرية.
وتلك ميزة لاشك ، ولكن لهذه الميزة خطورة في هذا العصر المتسارع الإيقاع فهي لاتدع للعقل فرصة افتراض إيقاع مغاير ، هذا الافتراض الذي خرجت منه كل تجارب الشعر وإنجازاته الرائعة فيما بعد الكلاسيكية ، وهو أمر أنبه إليه صديقي وحبيبي إسلام وأثق أنه واع ٍ كل الوعي بما أقول ؛ لأن من يأتي بأبيات كالثلاثة التي أمثل بها الآن لم يبق أمامه إلا المغامرة ، والمغامرة التي أعنيها هي سلوك شاعر كبير .
يقول إسلام :
جوعت قلبي أدهرا ومنعت عيني أن تـرى
وسكبت آهاتي بأقـــــ ــداح النسيئ المفتـرى
أجري وأجـــري أنني أنسي الخليقة ما جرى

تمنياتي للشاعر / إسلام هجرس بالتوفيق والتفوق الدائـــــــم
محمد عبد السميع نوح
إقليدس المصري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .