> > >

         ::   ( :)       ::   ( : )       ::   ( :)       ::   ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )       ::  ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )      

 
31-01-2009, 07:36 PM   #1
 
: Apr 2004
: --
: 3,296
. . . .

.
.
.

" "

--------------------------------------------------------------------------------


..



.

.. ..

.. ..

..

- -



..

..

..

, , , , , , ,



.. ..

..

..

, .. ( )

.. .. , ..

..

, ,

.. ....

, , ..

, , ..

..

, , ..

.. .. ..

,

,

.. ..
__________________
     
31-01-2009, 07:41 PM   #2
 
: Apr 2004
: --
: 3,296

في وداع بوش/ فاروق جويدة

--------------------------------------------------------------------------------

فارحل وعارك في يديك

للشاعر/فاروق جويدة

كل الذي أخفيته يبدو عليك
فاخلع ثيابك وارتحل
اعتدت أن تمضي أمام الناس
دوما عاريا
فارحل وعارك في يديك

لا تنتظر طفلا يتيما بابتسامته البريئة
أن يقبل وجنتيك
لا تنتظر عصفورة بيضاء
تغفو في ثيابك
ربما سكنت إليك

لا تنتظر أما تطاردها دموع الراحلين
لعلها تبكي عليك
لا تنتظر صفحا جميلا
فالدماء السود مازالت تلوث راحتيك

وعلي يديك دماء شعب آمن
مهما توارت لن يفارق مقلتيك
كل الصغار الضائعين
علي بحار الدم في بغداد صاروا‏..‏

وشم عار في جبينك
كلما أخفيته يبدو عليك
كل الشواهد فوق غزة والجليل
الآن تحمل سخطها الدامي

وتلعن والديك
ماذا تبقي من حشود الموت
في بغداد‏..‏ قل لي
لم يعد شيء لديك

هذي نهايتك الحزينة
بين أطلال الخرائب
والدمار يلف غزة
والليالي السود‏..‏ شاهدة عليك
فارحل وعارك في يديك
الآن ترحل غير مأسوف عليك‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
انظر إلي صمت المساجد والمنابر تشتكي
ويصيح في أرجائها شبح الدمار
انظر إلي بغداد تنعي أهلها
ويطوف فيها الموت من دار لدار
الآن ترحل عن ثري بغداد

خلف جنودك القتلي
وعارك أي عار
مهما اعتذرت أمام شعبك
لن يفيدك الاعتذار
ولمن يكون الاعتذار ؟

للأرض‏..‏ للطرقات‏..‏ للأحياء‏..‏ للموتي‏..‏
وللمدن العتيقة‏..‏ للصغار ؟‏!‏
لمواكب التاريخ‏..‏ للأرض الحزينة
للشواطيء‏..‏ للقفار ؟‏!‏
لعيون طفل مات في عينيه ضوء الصبح
واختنق النهار ؟‏!‏

لدموع أم
لم تزل تبكي وحيدا
صار طيفا ساكنا فوق الجدار ؟‏!‏
لمواكب غابت
وأضناها مع الأيام طول الانتظار ؟‏!‏
لمن يكون الاعتذار ؟
لأماكن تبكي علي أطلالها

ومدائن صارت بقايا من غبار ؟‏!‏
لله حين تنام
في قبر وحيدا‏..‏ والجحيم تلال نار ؟‏!!‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
لاشيء يبكي في رحيلك‏..‏
رغم أن الناس تبكي عادة عند الرحيل
لاشيء يبدو في وداعك
لا غناء‏..‏ ولادموع‏..‏ ولاصهيل
مالي أري الأشجار صامتة
وأضواء الشوارع أغلقت أحداقها

واستسلمت لليل‏..‏ والصمت الطويل
مالي أري الأنفاس خافتة
ووجه الصبح مكتئبا
وأحلاما بلون الموت
تركض خلف وهم مستحيل
اسمع جنودك

في ثري بغداد ينتحبون في هلع
فهذا قاتل‏..‏ ينعي القتيل‏..‏
جثث الجنود علي المفارق
بين مأجور يعربد
أو مصاب يدفن العلم الذليل
ماذا تركت الآن في بغداد من ذكري
علي وجه الجداول‏..‏

غير دمع كلما اختنقت يسيل
صمت الشواطئ‏..‏ وحشة المدن الحزينة‏..‏
بؤس أطفال صغار
أمهات في الثري الدامي
صراخ‏..‏ أو عويل‏..‏
طفل يفتش في ظلام الليل

عن بيت تواري
يسأل الأطلال في فزع
ولا يجد الدليل
سرب النخيل علي ضفاف النهر يصرخ
هل تري شاهدت يوما‏..‏
غضبة الشطآن من قهر النخيل ؟‏!‏
الآن ترحل عن ثري بغداد
تحمل عارك المسكون
بالنصر المزيف
حلمك الواهي الهزيل‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
هذي سفينتك الكئيبة
في سواد الليل ترحل
لا أمان‏..‏ ولا شراع
تمضي وحيدا في خريف العمر‏..‏
لا عرش لديك‏..‏ ولا متاع
لا أهل‏..‏ لا أحباب‏..‏ لا أصحاب
لا سندا‏..‏ ولا أتباع

كل العصابة فارقتك إلي الجحيم
وأنت تنتظر النهاية‏..‏
بعد أن سقط القناع
الكون في عينيك كان مواكبا للشر‏..‏
والدنيا قطيع من رعاع
الأفق يهرب والسفينة تختفي
بين العواصف‏..‏ والقلاع

هذا ضمير الكون يصرخ
والشموع السود تلهث
خلف قافلة الوداع
والدهر يروي قصة السلطان
يكذب‏..‏ ثم يكذب‏..‏ ثم يكذب
ثم يحترف التنطع‏..‏ والبلادة والخداع
هذا مصير الحاكم الكذاب
موت‏..‏ أو سقوط‏..‏ أو ضياع

***‏
ما عاد يجدي‏..‏
أن تعيد عقارب الساعات‏..‏ يوما للوراء
أو تطلب الصفح الجميل‏..‏
وأنت تخفي من حياتك صفحة سوداء
هذا كتابك في يديك فكيف تحلم أن تري‏..‏
عند النهاية صفحة بيضاء
الأمس مات‏..‏

ولن تعيدك للهداية توبة عرجاء
وإذا اغتسلت من الذنوب
فكيف تنجو من دماء الأبرياء
وإذا برئت من الدماء‏..‏ فلن تبرئك السماء
لو سال دمعك ألف عام لن يطهرك البكاء
كل الذي في الأرض
يلعن وجهك المرسوم
من فزع الصغار وصرخة الشهداء
أخطأت حين ظننت يوما
أن في التاريخ أمجادا لبعض الأغبياء‏..‏

***‏
ارحل وعارك في يديك
وجه كئيب
وجهك المنقوش فوق شواهد الموتي
وسكان القبور
أشلاء غزة والدمار سفينة سوداء
تقتحم المفارق والجسور
انظر إلي الأطفال يرتعدون
في صخب الليالي السود‏..‏
والحقد الدفين علي الوجوه
زئير بركان يثور

وجه قبيح وجهك المرصود
من عبث الضلال‏..‏ وأوصياء الزور
لم يبق في بغداد شيء‏..‏
فالرصاص يطل من جثث الشوارع
والردي شبح يدور
حزن المساجد والمنابر تشتكي
صلواتها الخرساء‏..‏
من زمن الضلالة والفجور

***‏
ارحل وعارك في يديك
ما عاد يجدي أن يفيق ضميرك المهزوم
أن تبدي أمام الناس شيئا من ندم
فيداك غارقتان في أنهار دم
شبح الشظايا والمدي قتلي
ووجه الكون أطلال‏..‏ وطفل جائع
من ألف عام لم ينم
جثث النخيل علي الضفاف

وقد تبدل حالها
واستسلمت للموت حزنا‏..‏ والعدم
شطآن غزه كيف شردها الخراب
ومات في أحشائها أحلي نغم
وطن عريق كان أرضا للبطولة‏..‏
صار مأوي للرمم‏!‏
الآن يروي الهاربون من الجحيم
حكاية الذئب الذي أكل الغنم
‏:‏ كان القطيع ينام سكرانا
من النفط المعتق
والعطايا‏..‏ والهدايا‏..‏ والنعم

منذ الأزل
كانوا يسمون العرب
عبدوا العجول‏..‏ وتوجوا الأصنام‏..‏
واسترخت قوافلهم‏..‏ وناموا كالقطيع
وكل قافلة يزينها صنم
يقضون نصف الليل في وكرالبغايا‏..‏
يشربون الوهم في سفح الهرم
الذئب طاف علي الشواطيء
أسكرته روائح الزمن اللقيط

لأمة عرجاء قالوا إنها كانت ـ ورب الناس ـ من خير الأمم‏..‏
يحكون كيف تفرعن الذئب القبيح
فغاص في دم الفرات‏..‏
وهام في نفط الخليج‏..‏
وعاث فيهم وانتقم
سجن الصغار مع الكبار‏..‏
وطارد الأحياء والموتي
وأفتي الناس زورا في الحرم
قد أفسد الذئب اللئيم

طبائع الأيام فينا‏..‏ والذمم
الأمة الخرساء تركع دائما
للغاصبين‏..‏ لكل أفاق حكم
لم يبق شيء للقطيع
سوي الضلالة‏..‏ والكآبة‏..‏ والسأم
أطفال غزه يرسمون علي
ثراها ألف وجه للرحيل‏..‏
وألف وجه للالم
الموت حاصرهم فناموا في القبور
وعانقوا أشلاءهم
لكن صوت الحق فيهم لم ينم
يحكون عن ذئب حقير

أطلق الفئران ليلا في المدينة
ثم اسكره الدمار
مضي سعيدا‏..‏ وابتسم‏..‏
في صمتها تنعي المدينة
أمة غرقت مع الطوفان
واسترخت سنينـا في العدم
يحكون عن زمن النطاعة
عن خيول خانها الفرسان
عن وطن تآكل وانهزم
والراكعون علي الكراسي
يضحكون مع النهاية‏..‏

لا ضمير‏..‏ ولا حياء‏..‏ ولا ندم
الذئب يجلس خلف قلعته المهيبة
يجمع الحراس فيها‏..‏ والخدم
ويطل من عينيه ضوء شاحب
ويري الفضاء مشانقا
سوداء تصفع كل جلاد ظلم
والأمة الخرساء
تروي قصة الذئب الذي خدع القطيع‏..‏
ومارس الفحشاء‏..‏ واغتصب الغنم

***‏
ارحل وعارك في يديك
مازلت تنتظر الجنود العائدين‏..‏
بلا وجوه‏..‏ أو ملامح
صاروا علي وجه الزمان
خريطة صماء تروي‏..‏
ما ارتكبت من المآسي‏..‏ والمذابح
قد كنت تحلم أن تصافحهم
ولكن الشواهد والمقابر لا تصافح
إن كنت ترجو العفو منهم

كيف للأشلاء يوما أن تسامح
بين القبور تطل أسماء‏..‏
وتسري صرخة خرساء
نامت في الجوانح
فرق كبير‏..‏
بين سلطان يتوجه الجلال
وبين سفاح تطارده الفضائح

***‏
الآن ترحل غير مأسوف عليك
في موكب التاريخ سوف يطل وجهك
بين تجار الدمار وعصبة الطغيان
ارحل وسافر‏..‏
في كهوف الصمت والنسيان
فالأرض تنزع من ثراها
كل سلطان تجبر‏..‏ كل وغد خان
الآن تسكر‏..‏ والنبيذ الأسود الملعون
من دمع الضحايا‏..‏ من دم الأكفان

سيطل وجهك دائما
في ساحة الموت الجبان
وتري النهاية رحلة سوداء
سطرها جنون الحقد‏..‏ والعدوان
في كل عصر سوف تبدو قصة
مجهولة العنوان
في كل عهد سوف تبدو صورة
للزيف‏..‏ والتضليل‏..‏ والبهتان
في كل عصر سوف يبدو
وجهك الموصوم بالكذب الرخيص
فكيف ترجو العفو والغفران
قل لي بربك‏..‏
كيف تنجو الآن من هذا الهوان ؟‏!‏
ما أسوأ الإنسان حين يبيع سر الله للشيطان

***‏
في قصرك الريفي‏..‏
سوف يزورك القتلي بلا استئذان
وتري الجنود الراحلين
شريط أحزان علي الجدران
يتدفقون من النوافذ‏..‏ من حقول الموت
أفواجا علي الميدان
يتسللون من الحدائق‏..‏ والفنادق
من جحور الأرض كالطوفان
وتري بقاياهم بكل مكان
ستدور وحدك في جنون
تسأل الناس الأمان
أين المفر وكل ما في الأرض حولك
يعلن العصيان ؟‏!‏

الناس‏..‏ والطرقات‏..‏ والشهداء والقتلي
عويل البحر والشطآن
والآن لا جيش‏..‏ ولا بطش‏..‏ ولا سلطان
وتعود تسأل عن رجالك‏:‏ أين راحوا ؟
كيف فر الأهل‏..‏ والأصحاب‏..‏ والجيران ؟
يرتد صوت الموت يجتاح المدينة
لم يعد أحد من الأعوان
هربوا جميعا‏..‏
بعد أن سرقوا المزاد‏..‏ وكان ما قد كان
ستطل خلف الأفق قافلة من الأحزان
حشد الجنود العائدين علي جناح الموت
أسماء بلا عنوان

صور الضحايا والدماء السود‏..‏
تنزف من مآقيهم بكل مكان
أطلال بغداد الحزينة
صرخة امرأة تقاوم خسة السجان
صوت الشهيد علي روابي القدس‏..‏
يقرأ سورة الرحمن
وعلي امتداد الأفق مئذنة بلون الفجر
في شوق تعانق مريم العذراء
يرتفع الأذان
الوافدون أمام بيتك يرفعون رؤوسهم
وتطل أيديهم من الأكفان
مازلت تسأل عن ديانتهم

وأين الشيخ‏..‏ والقديس‏..‏ والرهبان ؟
هذي أياديهم تصافح بعضها
وتعود ترفع راية العصيان
يتظاهر العربي‏..‏ والغربي
والقبطي والبوذي
ضد مجازر الشيطان
حين استوي في الأرض خلق الله
كان العدل صوت الله في الأديان
فتوحدت في كل شيء صورة الإيمان
وأضاءت الدنيا بنور الحق
في التوراة‏..‏ والإنجيل‏..‏ والقرآن
الله جل جلاله‏..‏ في كل شيء
كرم الإنسان

لا فرق في لون‏..‏ ولا دين
ولا لغة‏..‏ ولا أوطان
‏'‏خلق الإنسان علمه البيان‏'‏
الشمس والقمر البديع
علي سماء الحب يلتقيان
العدل والحق المثابر
والضمير‏..‏ هدي لكل زمان
كل الذي في الكون يقرأ
سورة الإنسان‏..‏
يرسم صورة الإنسان‏..‏
فالله وحدنا‏..‏ وفرق بيننا الطغيان

***‏
فاخلع ثيابك وارتحل
وارحل وعارك في يديك
فالأرض كل الأرض ساخطة عليك






__________________
ابن حوران
     
31-01-2009, 07:53 PM   #3
 
: Apr 2004
: --
: 3,296

مدح النبي عليه الصلاة والسلام بسور القرآن كلها

--------------------------------------------------------------------------------

قصيدة للشاعر أبو عبد الله شمس الدين محمد بن احمد بن علي الهواري المالكي الاندلسي النحوي المعروف بابن جابر الأعمى
يمدح النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم بالتورية بسور القرآن كلها



في كل فاتحة للقول معتبره ..حق الثناء على المبعوث بالبقره

في آل عمران قدما شاع مبعثه ..رجالهم والنساء استوضحوا خبره

من مد للناس من نعماه مائدة ..عم ت فليست على الأنعام مقتصره

أعراف نعماه ما حل الرجاء بها ..إلا وأنفال ذاك الجود مبتدره

به توسل إذ نادى بتوبته في البحر يونس والظلماء معتكره

هود ويوسف كم خوف به امنا ..ولن يروع صوت الرعد من ذكره

مضمون دعوة إبراهيم كان وفي ..بيت الإله وفي الحجر التمس أثره

ذو امة كدوي النحل ذكرهم ..في كل قطر فسبحان الذي فطره

بكهف رحماه قد لاذ الورى وبه ..بشرى ابن مريم في الإنجيل مشتهره

سماه طه وحض الأنبياء على ..حج المكان الذي من اجله عمره

قد افلح الناس بالنور الذي عمروا ..من نور فرقانه لما جلا غرره

أكابر الشعراء اللسن قد عجزوا ..كالنمل إذ سمعت أذانهم سوره

وحسبه قصص للعنكبوت أتى ..اذ حاك نسجا بباب الغار قد ستره

في الروم قد شاع قدما أمره و به ..لقمان وفق للدر الذي نثره

كم سجدة في طلى‏ الأحزاب قد سجدت ..سيوفه فأراهم ربه عبره

سباهم فاطر السبع العلى كرما ..لمن بياسين بين الرسل قد شهره

في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ..فصار جمع الأعادي هازما
زمره

لغافر الذنب في تفضيله سور ..قد فصلت لمعان غير منحصره

شوراه ان تهجر الدنيا فزخرفها ..مثل الدخان فيعشي عين من نظره

عزت شريعته البيضاء حين اتى ..احقاف بدر وجند اللّه قد نصره

فجاء بعد القتال الفتح متصلا ..وأصبحت حجرات الدين منتصره

بقاف والذاريات اللّه اقسم في ..ان الذي قاله حق كما ذكره

في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ..والأفق قد شق إجلالا
له قمره

أسرى فنال من الرحمن واقعة ..في القرب ثبت فيه ربه بصره

أراه أشياء لا يقوى الحديد لها ..وفي مجادلة الكفار قد ازره

في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل في ..صف من الرسل كل تابع أثره

كف يسبح للّه الحصاة بها ..فاقبل إذا جاءك الحق الذي قدره

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها ..نالت طلاقا ولم يصرف لها نظره

تحريمه الحب للدنيا ورغبته ..عن زهرة الملك حقا عندما نظره

في نون قد حقت الامداح فيه بما ..أثنى به اللّه إذ أبدى لنا سيره

بجاهه سال نوح في سفينته ..سفن النجاة وموج البحر قد غمره

وقالت الجن جاء الحق فاتبعوا ..مزملا تابعا للحق لن يذره

مدثرا شافعا يوم القيامة هل ..اتى نبي له هذا العلى ذخره

في المرسلات من الكتب انجلى نبا ..عن بعثه سائر الأخبار قد سطره

ألطافه النازعات الضيم في زمن ..يوم به عبس العاصي لما ذعره

إذ كورت شمس ذاك اليوم وانفطرت ..سماؤه ودعت ويل به ألفجره

وللسماء انشقاق والبروج خلت ..من طارق الشهب والأفلاك مستتره

فسبح اسم الذي في الخلق شفعه ..وهل أتاك حديث الحوض إذ نهره

كالفجر في البلد المحروس غرته ..والشمس من نوره الوضاح مستتره

والليل مثل الضحى اذ لاح فيه الم ..نشرح لك القول في اخباره العطره

ولو دعا التين والزيتون لابتدرا ..إليه في الحين واقرأ تستبن خبره

في ليلة القدر كم قد حاز من شرف في الفخر لم يكن الإنسان قد قدره

كم زلزلت بالجياد العاديات له ..ارض بقارعة التخويف منتشره

له تكاثر آيات قد اشتهرت ..في كل عصر فويل للذي كفره

الم تر الشمس تصديقا له حبست ..على قريش وجاء الروح إذ أمره

ارايت أن اله العرش كرمه ..بكوثر مرسل في حوضه نهره

والكافرون إذا جاء الورى طردوا ..عن حوضه فلقد تبت يدا
الكفره

إخلاص أمداحه شغلي فكم فلق ..للصبح أسمعت فيه الناس مفتخره

أزكى صلاتي على الهادي وعترته ..وصحبه وخصوصا منهم عشره



صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين
__________________



الموضوع للأخت إيناس .
     
01-02-2009, 02:05 PM   #4
 
: Sep 2008
: 186









































***************


































































**************
























*************












*************






















































*************










































************




















































" "

**********










ѿ











!








" "










**********

" "





" "


" "














" "





" "


" "


" "





    
01-02-2009, 03:07 PM   #5
 
: Dec 2005
: 429

الى اخي الحبيب شهيد غزة عدنان احمد البحيصي
أللهُ يا رايةً مدى الزمنِ
فاضت سناً في البحارِ والمُدُنِ
كم احتمت تحت ظلها أُممٌ
عوذُ دخيلٍ بجامح الفتن
يا رايةً ماتزال عاليةً
على رؤوسِ الرماحِ والسُّنَنِ
ما زلتَ رمزَ الخلودِ يا عَلَماً
ليس لغيرِ العلى بِمُرتَهَنِ
وكم سمت أنجمٌ وما أفَلَت
رغم ليالٍ حفلن بالمِحَنِ
مُعوَّلي في علاك يا وطني
غداة أمسي بقبضة الوهن
أنت هنائي وملجأي وطني
تذكرني في الهناء والحزن
عشت بلاد الفلاحِ والشهداء كالبحيصيّ فارسِ الزمنِ
قد هانت النُعْمُ تحت أخمصِهِ
ولم يُرَكَّعْ لها ولم يهُنِ
وقال درب الجهاد لاحبةً
أقوى ادراءاً لحملةِ الجبن
حمت وطيساً فليس من كَلِمٍ
يبعد من رامها ولا وسنِ
ما هزم الرومَ غيرُ منصلتٍ
بالغصب يؤتى الطلابُ لا المِنَنِ
وخير صوتٍ نداءُ مئذنةٍ
حَيَّ على الطيبات في عدنِ
ماذا عساي انتظرت من زمن
شعري غريبٌ به بلا وطنِ
وما عسى أن يكون ذو ثمن
محصوله أنه بلا ثمن
وشرُّ ما في زماننا نزقٌ
أمسى حكيما بغفلة الزمنِ
إن تكُ للجبن رايةٌ رُفِعت
فليت أنَّ الحياةَ لم تَكُنِ
يا شعراء البلاد قد أزفت
ساعة شعري أوان هاجرني
شوارد الأمس عنه قد بعدت
بعد انغماسي بحملةِ الظنن
صارخةٌ دمعتي فلو وهنت
صرخة شعري السكوت لم يهن
وليس للشعر موضعٌ بدمي
ألسر ما عاد فيه كالعلنِ
وفي الحشا ما غدا سوى ألمي
مذ همسة الشعر غادرت بدني
وبسمتي هاجرت وما رجعت
لأعيُني فالهناء غير هني
في زمنٍ لم تَصُلْ فوارسه
في الحرب إلاّ بساحة الهدن
فلا تلمْ وقفتي على طلل
لم يبق لي من ربىً ولا فننِ
عدنان ياأكرم الفوارس لكنْ لم أُرَكَّع لها ولم أهًنِ
مازن عبد الجبار ابراهيم العراق
__________________
     
01-02-2009, 03:07 PM   #6
 
: Dec 2005
: 429




















































__________________
     
02-02-2009, 01:30 AM   #7
 
: Jan 2007
: 1,366
























    
02-02-2009, 11:01 PM   #8
 
: Apr 2004
: --
: 3,296

بنا افتخر الزمان/للأمير عبدالقادر الجزائري

--------------------------------------------------------------------------------

بنا افتخر الزمان


لنا في كل مكرمةٍ مجالُ
ومِن فوقِ السِّماكِ لنا رجالُ
ركبنا للمكارمِ كلّ هولٍ
وخُضنا أبحُراً ولها زِجالُ
إذا عنها توانى الغيرُ عجزاً
فنحنُ الراحلونَ لها العِجالُ
سِوانا ليس بالمقصودِ لمّا
ينادي المستغيثُ: ألا تعالوا!!
ولفظُ الناس ليس له مُسمًى
سوانا والمنَى مِنّا يُنالُ
لنا الفخرُ العميمُ بكل عصرٍ
ومصرٍ.. هل بهذا ما يقالُ؟!
رفعنا ثوبَنا عن كلِّ لؤْمٍ
وأقوالي تصدّقها الفِعالُ
ولو ندري بماء المزْنِ يزري
لكانَ لنا على الظمأ احتمالُ!!
ذُرا ذا المجدِ ـ حقاً ـ قد تعالتْ
وصدْقاً قد تطاولَ، لا يُطالُ
فلا جزَعٌ ولا هلعٌ مَشينٌ
ومنّا الغدرُ أو كذبٌ محالُ
ونحلُم إنْ جنَى السفهاءُ يوماً
ومِن قبل السؤالِ، لنا نوالُ
ورثْنا سؤدُداً للعُربِ يبقَى
وما تبقَى السماءُ ولا الجبالُ
فبالجَدِّ القديم علتْ قريشٌ
ومنّا فوق ذا طابتْ فَعَالُ
وكانَ لنا ـ دوامَ الدهر ـ ذكرٌ
بذا نطقَ الكتابُ ولا يزالُ
ومِنّا لم يزلْ في كل عصرٍ
رجالٌ للرجالِ هُمُ الرجالُ
لقدْ شادوا المؤسسَ مِن قديمٍ
بهم ترقى المكارمُ والخصالُ
لهمْ هُممٌ سمتْ فوقَ الثُريا
حماةُ الدين، دأبهمُ النضالُ
لهمْ لسنُ العلوم، لها احتجاجٌ
وبيضٌ، ما يثلّمها النزالُ
سلُوا، تخبركمُ عنا فرنسا
ويصدقُ إن حكتْ منها المقالُ
فكمْ لي فيهمُ من يومِ حربٍ
به افتخرَ الزمانُ، ولا يزالُ

للشاعر الأمير عبد القادر الجزائري
__________________
المشاركة للأخ الفجر الجديد .
     
02-02-2009, 11:04 PM   #9
 
: Apr 2004
: --
: 3,296

يا أمتي وجب الكفاح / شعر: د. يوسف القرضاوي

--------------------------------------------------------------------------------

يا أمتي وجب الكفاح فدعي التشدق والصياح
ودعي التقاعس ليس ينصر من تقاعس واستراح
ودعي الرياء فقد تكلمت المذابح والجراح
كذب الدعاة إلى السلام فلا سلامُ ولا سماح
ما عاد يجدينا البكاء على الطلول ولا النواح
لغة الكلام تعطلت إلا التكلم بالرماح
إنا نتوق لألسنٍ بكم على أيد فصاح
***
يا قوم.. إن الأمر جدُ قد مضى زمن المزاح
سموا الحقائق باسمها فالقوم أمرهمو صراح
سقط القناع عن الوجوه ، وفعلهم بالسر.. باح
عاد الصليبيون ثانيةً.. وجالوا في البطاح
عاثوا فساداً في الديار كأنها كلأ مباح
عادوا يريقون الدماء ، لا حياء من افتضاح
والباطنية مثلوا الدور المقرر في نجاح
دور الخيانة وهو معلوم الختام والافتتاح
عادوا وما في الشرق (نور الدين) يحكم أو (صلاح)
كنا نسينا ما مضى لكنهم نكئوا الجراح
لم يخجلوا من ذبح شيخ, لو مشى في الريح طاح
أو صبية كالزهر لم ينبت لهم ريش الجناح
لم يشف حقدهمو دم سفحوه في صلف وقاح
عبثوا بأجساد الضحايا في انتشاء وانشراح
وعدوا على الأعراض لم يخشوا قصاصا أو جناح
ما ثم (معتصم) يغيث من استغاث به أو صاح
أرأيت كيف يكاد للإسلام في وضح الصباح؟
أرأيت أرض الأنبياء, وما تعاني من جراح؟
أرأيت كيف بغى اليهود, وكيف أحسنا الصياح؟
غصبوا فلسطينا وقالوا: مالنا عنها براح
لم يعبأوا بقرار (أمن), دانهم أو باقتراح
عاد التتار يقودهم جنكيز ذو الوجه الوقاح
عادت جيوشهمو تهدد بالخراب والاجتياح
عادوا ولا (قطز) ينادي المسلمين إلى الكفاح
لولا صلابة فتية غر, بدينهمو شحاح
بذلوا الدماء, وما على من يبذل الدم من جناح
***
عاد المروق مجاهرا ما عاد يخشى الافتضاح
نفقت هنا سوق النفاق تروج الزور الصراح
فيها يباع الفسق تحت اسم الفنون والانفتاح
وترى الفساد يصول جهرا في الغدو وفي الرواح
من كل أكذب من مسيلمة, وأفجر من سجاح
وجد الحصون بغير حراس, لها فغدا وراح
ومضى يعربد, لا يبالي, في حمانا المستباح
وتعالت الأصوات تدعو للفجور وللسفاح
مسعورة, إن رحت تزجرها تمادت في النباح
ما من (أبي بكر) يؤدبهم ويكبح من جماح
ويعيدهم لحظيرة الإيمان قد خفضوا الجناح
***
يا أمة الاسلام هبوا واعملوا، فالوقت راح
الكفر جمع شمله فلم النزاع والانتطاح؟
فتجمعوا وتجهزوا بالمستطاع وبالمتاح
يا ألف مليون, وأين همو إذا دعت الجراح؟
هاتوا من المليار مليونا, صحاحا من صحاح
من كل ألف واحدا أغزوا بهم في كل ساح
من كل صافي الروح يوشك أن يطير بلا جناح
ممن يخف إلى صلاة الليل بادي الإرتياح
ممن يعف عن الحرام, وليس يسرف في المباح
ممن زكا بالصالحات, وذكره كالمسك فاح
ممن يهيم بجنة الفردوس لا الغيد الملاح
من همه نصح العباد وليس يأبى الإنتصاح
يرجو رضا مولاه, لم يعبأ بمن عنه أشاح
مر على أعدائه ولقومه ماء قراح
إن ضاقت الدنيا به وسعته (سورة الإنشراح)
***
لا بد من صنع الرجال ، ومثله صنع السلاح
وصناعة الأبطال علم فى التراث له اتضاح
ولا يصنع الأبطال إلا فى مساجدنا الفساح
فى روضة القرآن فى ظل الأحاديث الصحاح
فى صحبة الأبرار ممن فى رحاب الله ساح
من يرشدون بحالهم قبل الأقاويل الفصاح
وغراسهم بالحق موصول, فلا يمحوه ماح
من لم يعش لله عاش وقلبه ظمآن ضاح
يحيا سجين الطين, لم يطلق له يوما سراح
ويدور حول هواه يلهث ما استراح ولا أراح
لايستوي في منطق الإيمان سكران وصاح
من همه التقوى وآخر همه كأس وراح
شعب بغير عقيدة ورق تذريه الرياح
من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح)
***
يا أمتى , صبراً، فليلك كاد يسفر عن صباح
لابد للكابوس أن ينزاح عنا أو يزاح
والليل إن تشتد ظلمته نقول: الفجر لاح


أعتقد انها تجسد حال الأمة رغم أنها قيلت منذ ما يقرب من ثلاثة عقود
     
02-02-2009, 11:08 PM   #10
 
: Apr 2004
: --
: 3,296

كلـّما رحْتُ إليكِ اخترع َالقلبُ مِنَ الرقص فنونْ
واستبدَتْ لهْفة ٌحَيرى وشوقٌ وجنونْ
إنَّ في حسنكِ آياتِ ضُحى
رَتلـَتـْها الروحُ فالدنيا لـُحونْ
قصرَتْ عينايَ في استيعابها !!
ليتَ وجهي احتشدَتْ فيهِ عيونْ
*
أنتِ في بحر شراييني إلى أعماق روحي تـُبحرينْ
وعلى قرطاس قلبي كلَّ أشعار غرامي تقرئينْ
أنا لمْ اكتبْ ولا قافية ً
أنا اُمّيٌّ وعَيٌّ ليسَ لي حَرفٌ مُبينْ
إنـّما حسنـُكِ قدْ ألهَمَني
فإذنْ أنتِ التي كنتِ على جدران قلبي تكتبينْ
*
سَكبَ الحُسنُ على وجهكِ عطرا ًفروى
نُضرة ًفيهِ وفنَّ الفتنةِ
وعلى روحيَ قدْ ألقى الهوى
كلَّ سحر ٍ فأنا مُستغرقٌ في دهشتي
أغزلُ الليلَ اشتياقا ًوجَوى
ريشتي تسكرُ مِنْ مِحبرتي
*
أنا مأخوذ ٌبصمتي والذهولْ !!
إنـّها سيدة ُالعشق أتـَتْ
لمْ تقلْ شيئا ًولكنْ ها هوَ العشقُ بعينيها يقولْ
دخلـَتْ غرفة َروحي
فالمرايا مَدَّتِ الأعناقَ في عُرْي ٍجَموح ِ
وجنوني هوَ والشوقُ ووَجْدي وجروحي
في ازدحام ٍوذهولْ !!
يطلبونَ الإذنَ منها بالدخولْ
[/frame] للشاعر خالد صبر سالم . قصيدة سيدة العشق .
     

« | »

: 1 (0 1 )
 
:


You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

HTML


- -
Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .