العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الإبادة لحكم الوضع على حديث «ذِكْرُ عَليٍّ عبادة» (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-11-2009, 01:45 PM   #1
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي لحظات الفراق

حوار بين عاشقين لحظة فراق ........

هي : غداً زفافك إلى أخرى . .
فلماذا أصررت على رؤيتي اليوم ؟
هو : كي أودعك قبل الرحيل .


هي :ماأرحم الرحيل بلا وداع .

هو : أردت أن أراك للمرة الأخيرة قبل أن . .


هي : قبل أن تعقد قرانك على إمرأة اخترتها
بعقلك ..

هو : أنتي تعلمين أني لم اخترها بإرداتي ..


هي : حديث عقيم اعتاد العشاق على ترديده عند
المحطة الأخيرة من الحكايه . .
فترفع عنه حفاظا على صورة جميله لك في
قلبي . .

هو : تصرين على ذبحي بسخريتك .


هي : ذبحك ؟ ومَن أنا كي أذبحك يا سيدي؟ أنا مجرد بطلة . .
أدت دورها في حكايتك بكل صدق وغباء ..

هو :أنتي كل شي ..


هي : أنا بقايا حكاية فاشلة . .
ختمتها بقانون العقل . . ثم جئت الآن كي
تتلاعب بالبقايا ..

هو : أتلاعب ؟ تدركين جيدا أن إحساسي نحوك كان صادقا ..


هي : كان صادقا . . وكذب !


هو : افهميني أرجوك . .
يمر الانسان بظروف تجبره على التخلي عن أشياء يؤلمه التنازل عنها . .


هي : لم يُبق لي الحزن مساحه لفهم أشياء لم تعد تجدي ..


هو : أنا أحببتك جداً . . كنت عمري كله..


هي : لم أكن عمرك كله . . كنت مرحلة من
عمرك وانتهت ..

هو : كنت أجمل مراحل العمر . .
إنك تلك المرحلة من العمر التي لاتطفئ
السنوات أنوارها أبدا . . ولاتغلق الأيام أبوابها .

هي : . . . . .


هو : لماذا أنتِ صامته ؟ نظراتك الدامعه تكاد تقضي على آخر خيوط المقاومه داخلي.


هي : غدا زفافك . . فماذا يجب أن أقول ؟
هل أتظاهر بالفرح ؟ هل أغني لك أغنيه الزفاف
التي يصرخ بها قلبي الآن ؟

هو : أعلم أن لحظات الفراق مؤلمة ..


هي : ليس دائما سيدي . . فأحيانا لاتكون مؤلمة . .
أحيانا تكون قاتله . . كالجلطه الدماغية . . تدمر
كل خلايانا ولايتبقى الا الصمت . .

هو : يؤلمك فراقي ؟


هي : فراقك يقتلني . . يرفعني من فوق هذه
الارض . .
يأخذني الى اعلى ارتفاع فوق الكره الارضيه .
. ويلقي بي بلا انتهاء.

هو : ماذا تتمنين الآن ؟


هي : أتمنى أن أفقد ذاكرتي ..


هو : كي تمسحي تفاصيلي معك و منك ؟


هي : كي أنسى موعد إعدامي غدا . .
كي لاتلمحك عيناي وأنت تتقدم في اتجاه أخرى . .
حاملا بيديك عمري كله كي تنثره تحت قدميها ..


هو : لاتُحملي قلبي فوق طاقته . . فبي الحزن الكثير ..

هي : بل أنا يا سيدي من يتحمل الآن فوق طاقته . .
فلا أحد يعلم مرارة إحساس إمراة عاشقه ليله
زفاف فارسها إلى أخرى .

هو : لكن قلبي سيبقى معك ..


هي : وماينفعني قلب رجل مضى كي يمنح

حبه وحياته وعمره سواي . .

تاركا خلفه هذا الكم المخيف من الحزن و

الذكرى والعذاب والحنين . .

وبقايا امرأة ؟

ترى. . هل ستمنحها أطفالي ؟

هل تذكر أطفال أحلامنا ؟ أطلقنا عليهم أسماء

ذات مساء دافئ بالحب ..

هو : بكائك يمزقني .


هي : لايجب أن تتمزق أو تحزن . .

يجب أن تكون في قمة فرحك وقمة أناقتك وقمة

قسوتك . . فغدا ليلة عمرك ..

هو : ليالي عمري أنتي . . وأعلم اني ضيعتها ..


هي : وليالي عذابي أنت . . وأعلم أنها
ستضيعني ..

هو : لا أستحق منك كل هذا الحزن ..


هي : وأنا لا أستحق منك كل هذا الخذلان ..


هو : خذلتني الظروف فخذلتك . .
سامحيني . .
اغفري لقلبي الذي أحبك . . اغفري لظروفي
التي خذلتك . .


هي : قد أغفر يوما . . لكن هل سأنساك ؟


هو : قد ياتي النسيان يوما . . فيسقطني من أجندة ذاكرتك .



هي : أخشى أن يأتي بعد أن أفقد القدرة على البدء من جديد ..



هو : سأرحل الآن . . شكرا على أجمل عمر و
أغلى إحساس ..



. . ويرحل تاركا خلفه أنثى في حالة قهر


ملطوش بتصرف

__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2009, 02:08 PM   #2
redhadjemai
غير متواجد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 3,723
إفتراضي

يدير الرجال غالبا حوارهم جيدا في لحظة كهذه ، ويعلمون جيدا أنهم لايقولون الحقيقة ..كل ما في الأمر أنه بحث في جيوب سترة مرقعة اسمها الضمير عن حبة حلوى يواسي بها الطرف الآخر ...ورعشة عروسه الجديدة بين يديه ستغيبه عن كل ماض جميل ..وتنذره بأيام رتيبة قادمة ..سرعان ما يعود يلهث ككلب يبحث عن بقاياه في قلب التي أحبته وتركها ...لكن بشرعية الحب والحياة مرة أخرى ..خارج شرعية الدين والعرف والمجتمع..وخارج رقابة مجتمع يشكل أغلبيته أناس مثله ..الأمر كله إيذاء إنسان سواء كان رجلا أو امرأة ..فالقلوب الطيبة الرقيقة ليست حكرا على النساء فقط ..مادامت الرجولة ليست ذكورة فقط .

مرات كثيرة يجب أن نبحث عن عذر قوي ..عن كل ألم أو إيذاء أو تجن ..عذر اسمه العبث فمادام الكل يعبث فماذا سيفعل نبي وحده بين خشب مسندة ...فإما أن ينتحر ..أو يتنازل عن الوحي ...هذا إن تأكد أنه لا يكذب على نفسه ..فالشر مرات يلبس ثوب الخير حين يجد أمامه شرورا من لون آخر ...للتعايش طبعا .

الوضع مزر .
__________________

redhadjemai غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2009, 07:26 PM   #3
sunset
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية لـ sunset
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 480
إرسال رسالة عبر ICQ إلى sunset إرسال رسالة عبر MSN إلى sunset إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى sunset
Post

ما الدنيــا

إلا لحظــــــــــات جمـــــــيلة

أجمــل مــا فيهـــا

اللقــــــــــــــاء

وأصعب ما فيهــــا

الفــــراق

وعنــــدما تأتــى لحظــات

الفـــــراق

تتجمــع الدموع فى العيـــون

وتبــــقى اللحظـــات

الجميلة

إذا أردتـــــــى الرحيــــــــــــــــــل
دعى لـى أفكـــــر كيف الوداع

سفينــــــــــه قلبي تابى المسيـــر
وكيف تسيــــــر وأنتى الشــــراع

وليـلي الجميـــل سيبقــى ظلامــا
وكيف يضــيء وانتى الشعـــــاع
__________________

sunset غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 08:14 AM   #4
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة redhadjemai مشاهدة مشاركة
يدير الرجال غالبا حوارهم جيدا في لحظة كهذه ، ويعلمون جيدا أنهم لايقولون الحقيقة ..كل ما في الأمر أنه بحث في جيوب سترة مرقعة اسمها الضمير عن حبة حلوى يواسي بها الطرف الآخر ...ورعشة عروسه الجديدة بين يديه ستغيبه عن كل ماض جميل ..وتنذره بأيام رتيبة قادمة ..سرعان ما يعود يلهث ككلب يبحث عن بقاياه في قلب التي أحبته وتركها ...لكن بشرعية الحب والحياة مرة أخرى ..خارج شرعية الدين والعرف والمجتمع..وخارج رقابة مجتمع يشكل أغلبيته أناس مثله ..الأمر كله إيذاء إنسان سواء كان رجلا أو امرأة ..فالقلوب الطيبة الرقيقة ليست حكرا على النساء فقط ..مادامت الرجولة ليست ذكورة فقط .

مرات كثيرة يجب أن نبحث عن عذر قوي ..عن كل ألم أو إيذاء أو تجن ..عذر اسمه العبث فمادام الكل يعبث فماذا سيفعل نبي وحده بين خشب مسندة ...فإما أن ينتحر ..أو يتنازل عن الوحي ...هذا إن تأكد أنه لا يكذب على نفسه ..فالشر مرات يلبس ثوب الخير حين يجد أمامه شرورا من لون آخر ...للتعايش طبعا .

الوضع مزر .

نعم الوضع مزر

حين نصل لنقطة أننا نكذب يكون الوضع مزر

هذا حوار واقعي يارضا وكثيرا مايحدث ______ لم نتخلى عن مشاعرنا الجميلة

أهو الخوف أم الرضوخ أم عدم الثقة بالاخر

هل تتصور أن الهارب هنا سوى أكان هو أم هي سيمضى مرتاح الضمير ؟؟

هل ستنمحي هذه الصفحة من ذاكرته ؟؟

وحين يعود أدراجه نادما مخذولا سيجد الطرف الاخر فاتحا ذراعيه ويستقبله بالورود

غريب الدنيا والاغرب نحن

شكرا رضا لمرورك الطيب
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 08:16 AM   #5
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة sunset مشاهدة مشاركة
ما الدنيــا


إلا لحظــــــــــات جمـــــــيلة

أجمــل مــا فيهـــا

اللقــــــــــــــاء

وأصعب ما فيهــــا

الفــــراق

وعنــــدما تأتــى لحظــات

الفـــــراق

تتجمــع الدموع فى العيـــون

وتبــــقى اللحظـــات

الجميلة

إذا أردتـــــــى الرحيــــــــــــــــــل
دعى لـى أفكـــــر كيف الوداع

سفينــــــــــه قلبي تابى المسيـــر
وكيف تسيــــــر وأنتى الشــــراع

وليـلي الجميـــل سيبقــى ظلامــا

وكيف يضــيء وانتى الشعـــــاع

اذا كانت هي خيط من نور في ليلك

لاتدعها ترحل


شكرا لك ولروعتك نبضك
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 01:31 PM   #6
النبيل
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 182
إفتراضي

الأستاذة العزيزة ريــّا


تمعنت في الكلمات وحاولت أن أتطلع لأبعاد قادتني اليها بسلاسة تماسك الأفكار وصدق التعابير ..

لكن ياسيدتي..ماذا لو قلبنا طرفي المعادلة..؟؟

من المؤكد أن الحديث سيتشابه في إلقاء الملامة وتبادل التُهم بين هذا الطرف وذاك..

هذه الحياة تمضي رغم غرابتها ..والإنسان مخلوق عجيب غريب ربما هو اعظم كائن لديه القدرة

على التكيّف مع المحيط وغالبنا ما يرفع راية الإستسلام ويرضخ لواقع فعلي تحت أي عذر ٍ أو مبرر ٍ

ربما لأن بعض المنافع الشخصية أو الخفية أو التي لايقدر على التصريح بها أو مواجهة حقيقتها

من تدعه يسلم للأمر الواقع..بعض التأسي أو الندم أو التباكي على ماض ٍ جميل ..هو نوع من التكفير عن

الذات لا أكثر..

سيظل الإنسان أكثر حيرة في معنى الإنسان..

وأي كائن بشري لن يتمكن من سبر أغوار نفسه ولو مَنَّ الله عليه بشيء من بصيرة ..

فكيف لمخلوق تشغله الحياة وقلة التجارب والتواصل الحقيقي مع الخالق جلَّ في علاه ..؟

المؤكد أن المتاهة ستكون بلا إنتهاء..وستقود حتما إلى دوامة متاهة جديدة..

وبين هذا وذاك..ها نحن نتبادل الأدوار بجدارة..


سُعدت أن ابحر بعيدا في زرقة .. بحر كلمك الصادق..

اتمنى لك ِ وليراعك المبدع التقدم والحياة الزاهرة


احترامي
النبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 02:11 PM   #7
sunset
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية لـ sunset
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2002
المشاركات: 480
إرسال رسالة عبر ICQ إلى sunset إرسال رسالة عبر MSN إلى sunset إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى sunset
إفتراضي

ايها الاعضاء الكرام

نحن نتكلم عن

الفــراق

أى لظروف مــا يضطر
هو أو هى
ان يبتعد واحد عن الاخر

أو ربما الاثنان عن بعضهم

فلما الملامه

هل المرء يختار لنفسه الشقاء

فى حياة كل واحد شيء افترق عنه

او فارقه

ولكن دون قصد او بقصد

فهو القدر وحده يمتلك ويعرف

لماذا نفترق ولماذا نقترب

وليست الملامه

او الصفح

هو من يعيد الاقتراب

او يمحو الفراق

__________________

sunset غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 09:49 PM   #8
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة النبيل مشاهدة مشاركة
الأستاذة العزيزة ريــّا


تمعنت في الكلمات وحاولت أن أتطلع لأبعاد قادتني اليها بسلاسة تماسك الأفكار وصدق التعابير ..

لكن ياسيدتي..ماذا لو قلبنا طرفي المعادلة..؟؟

من المؤكد أن الحديث سيتشابه في إلقاء الملامة وتبادل التُهم بين هذا الطرف وذاك..

هذه الحياة تمضي رغم غرابتها ..والإنسان مخلوق عجيب غريب ربما هو اعظم كائن لديه القدرة

على التكيّف مع المحيط وغالبنا ما يرفع راية الإستسلام ويرضخ لواقع فعلي تحت أي عذر ٍ أو مبرر ٍ

ربما لأن بعض المنافع الشخصية أو الخفية أو التي لايقدر على التصريح بها أو مواجهة حقيقتها

من تدعه يسلم للأمر الواقع..بعض التأسي أو الندم أو التباكي على ماض ٍ جميل ..هو نوع من التكفير عن

الذات لا أكثر..

سيظل الإنسان أكثر حيرة في معنى الإنسان..

وأي كائن بشري لن يتمكن من سبر أغوار نفسه ولو مَنَّ الله عليه بشيء من بصيرة ..

فكيف لمخلوق تشغله الحياة وقلة التجارب والتواصل الحقيقي مع الخالق جلَّ في علاه ..؟

المؤكد أن المتاهة ستكون بلا إنتهاء..وستقود حتما إلى دوامة متاهة جديدة..

وبين هذا وذاك..ها نحن نتبادل الأدوار بجدارة..


سُعدت أن ابحر بعيدا في زرقة .. بحر كلمك الصادق..

اتمنى لك ِ وليراعك المبدع التقدم والحياة الزاهرة


احترامي

اهلا بك سيدي الكريم

كم يسعدني مرورك عاى متواضع صفحتي

لو قرأت تعقيبي للاخ رضا لعرفت اني قلبت الادوار فعلا

هنا نقف ___ هل سيندم من اختار الفراق ويصحح خطأه

أم سيمضى مدعيا أنه لم يخطأ


شكرا لك
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 09:53 PM   #9
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة sunset مشاهدة مشاركة
ايها الاعضاء الكرام



نحن نتكلم عن

الفــراق

أى لظروف مــا يضطر
هو أو هى
ان يبتعد واحد عن الاخر

أو ربما الاثنان عن بعضهم

فلما الملامه

هل المرء يختار لنفسه الشقاء

فى حياة كل واحد شيء افترق عنه

او فارقه

ولكن دون قصد او بقصد

فهو القدر وحده يمتلك ويعرف

لماذا نفترق ولماذا نقترب

وليست الملامه

او الصفح

هو من يعيد الاقتراب

او يمحو الفراق
احمد مساء الورد

شكرا لعودتك

لوم المحب يا أحمد من عشمه

والذي يحب بصدق ويشعر انه لم يقصر يوما يشعر بالقهر والخذلان

ومن حقه الملامة لكن ليس من حقه الاستماتة من أجل ذكريات جميلة

وليس من حقه أن يقف في محطة الانتظار
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2009, 10:30 PM   #10
النبيل
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 182
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ريّا مشاهدة مشاركة
اهلا بك سيدي الكريم


كم يسعدني مرورك عاى متواضع صفحتي

لو قرأت تعقيبي للاخ رضا لعرفت اني قلبت الادوار فعلا

هنا نقف ___ هل سيندم من اختار الفراق ويصحح خطأه

أم سيمضى مدعيا أنه لم يخطأ



شكرا لك
الأستاذة الفاضلة ريــّا


شكرا ً لك سيدتي..

حين تحدثت عن تبادل الأدوار في مواقف الحياة كنت اسجل النظرة الواقعية لعبثية الحياة

أحيانا ً يتخذ طرف معين من طرفي المعادلة الرجل_المرأة موقفا ً ما يجسد قناعاته الفكرية

والعاطفية ..وربما ما نتج من تجليات مشاعر سلبا ً أو إيجابا ً من وجهة الطرف الآخر..

إنما يجسد واقع حياتي معاش..ليس بالضرورة أن يشابه اي تصور أو حقيقة لرجل وإمراة

في اي مكان آخر على سطح الكرة الأرضية..

البشر يتشابه في الكثير مع غيره من بني البشر ولكنه أبدا ً ما كان ليطابق أو يشابه في

تفاصيل الحس الأنساني او الواقع الحياتي ووجهة تحسسه لمعطيات الحياة سلبا ً أو إيجابا ً

مع اي مخلوق آخر حتى ولو كان أخا ً له إبن أم وأب ..أي رغم التشابه الجيني لايمكن

أن يكون هناك تطابق سلوكي..بنسبة معينة ما ..وهذا من قدرة الخلاق العظيم وحكمته

سبحانه وتعالى ..في ما أعطانا من دلائل قدرته وأيضا ً عدله بالقسطاس بين بني البشر

أي لكل انسان مميزاته وايضا مسؤليته وحده كفرد في تحمل نتائج سلوكياته أمام الله

جلّ في علاه وأمام الناس خاصة وعامة ً..

أرجو أن لاتحمل مداخلتي على ما نقل يراعك الجميل من حوار واقعي جميل أي تصور

آخر أني اضعك في موقف ما في الضد أو الموافقة على تفاصيل الحوار


عذرا ً للإطالة ..


لك ِ مني الإحترام الجم والتقدير


محبتي

النبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .