العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-05-2011, 04:41 PM   #1
منير العاصمي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 15
إفتراضي كلنا إرهابيون .... و لكن !

كلنا إرهابيون .... و لكن !

المعروف في الدين الإسلامي أن النبي صلى الله عليه و سلم بنى دولة إسلامية قوية لتحقيق توحيد الله تعالى في العالم، فدعوته كلها جاءت من أجل تحقيق التوحيد، و اطلق بكل ما يملكه من إمكانيات لتنفيذ ذلك بدءا بالكلمة الطيبة و انتهاء بالجهاد في سبيل الله.
و لئن كانت الكلمة الطيبة هي الأصل في الدعوة الإسلامية كما قال الله تعالى ( أعد إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن ) و قد كان لها مفعولها الرائع في أقطار شتى من المعمورة حيث انتشر الإسلام بالكلمة الطيبة إلى أصقاع كثيرة
إلا أنه يبقى الأمر الثاني و هو الجهاد في سبيل الله خيار استثنائيّ قائم، يستعمل في وجه كل من يقف في وجه هذه الدعوة الإسلامية، و قد استعمله النبي صلى الله عليه و سلم و استعمله خلفاؤه الراشدون من بعده و كذا الكثير من الخلفاء من بعدهم
و ذلك انطلاقا من قوله تعالى ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا و إن الله على نصرهم لقدير )
و تقرير أن الكلمة الطيبة هي الأصل و الجهاد عارض ينفي جملة و تفصيلا مسألة الإرهاب عن المسلمين، و لكن هذا ما لن يعترف به إلا المنصفون من الكفار و لكن أين هم ؟!
و لئن كان هذا الأسلوب قد طبّق في مرحلة قوّة المسلمين، فإن مرحلة ضعفهم أيضا لم تخل من دعوة للمسلمين إلى إعداد العدة للجهاد فقد قال الله تعالى ( و أعدوا لهم ما استطعتم من قوة و من رباط الخيل ترهبون به عدو الله و عدوكم )
ثم ينبهنا القرآن الكريم على أن مسألة التكافؤ المادي في القوة العسكرية أو في الأعداد البشرية ليس هو الأصل، فيقول ( إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين ... )
و اليوم و نحن نعيش في عالم متخلف لا يملك من إمكانيات الجهاد شيئا كثيرا فقد انقسم المسلمون بشأن الجهاد إلى قسمين
قسم يسمى تيار الممانعة أو المقاومة أو فسطاط الجهاد أو أو ... إلى غير ذلك من الأسماء
و قسم آخر يسمى تيار الاعتدال أو السلام أو فسطاط الانبطاح ...الخ

و الذي تجدر الإشارة إليه هو أن الغرب دارس جيد لكتبنا، و يعرف جيدا ما هي حقيقة عقيدتنا، و لهذا يدركون أن المسلمين لا يعترفون إلا بأحد ثلاثة أمور :
إما الدخول في الإسلام، و إما الجزية، و إما القتال
و هذا أمر متفق عليه بين جميع طوائف و مذاهب الإسلام و ليس هناك خيار رابع ( إلا إذا كان أحدكم يعرف ذلك فليتفضل علينا به مشكورا )
و لهذا فإن الكفار لأنهم يعرفون جيدا هذه الحقيقة فإنهم يعملون ليل نهار على ضرب الإسلام و المسلمين و إبقائهم في دائرة الضعف و التخلّف حتى لا يصلوا إلى تحقيق هذا الأمر.
أما عن المسلمين أنفسهم فكما ذكرت انقسموا إلى قسمين
قسم أكثر شجاعة و صراحة مع العالم الغربي، حيث يعلن هذه الحقيقة، و يتحدى قوى الغرب مباشرة، دون أن يعبأ بعدم تكافئ القوة، و دون أن يخشى من عواقب هذا التصريح، فهو يرى أن الجهاد واجب حتى و لو أدى ذلك إلى سفك آخر قطرة من دماء المسلمين.
و القسم الآخر ينافق الغرب و يدّعي أنه مسالم و أنه يريد التعايش لا الصراع، و أنه ليست لديه رغبة في نشر الإسلام عن طريق الجهاد، و هذا الموقف نابع من حالة الضعف التي نعيشها، فهم ينظرون إلى الوسائل المادية و عدم تكافئها، و أيضا بعض العواقب الخطيرة التي تنجم عن تبنّي موقف أصحاب الرأي الأول.
و طبعا هذا قسم ليس من الذكاء بحيث يستطيع أن يضحك على قوى الغرب، فالغرب يعرف جيدا أنه موقف أملته الظروف القاهرة، و أن موازين القوة لو انقلبت لعادوا إلى نفس رأي القسم الأول من وجوب إلزام العالم الكافر بإحدى هذه الأمور الثلاث ( الإسلام، الجزية، الجهاد )، و لهذا فإن الرأي السائد في الغرب الكافر أن المسلمين كلهم إرهابيون و ليس ثمة فرق حقيقي بين الفسطاطين من حيث العقيدة، بل الفرق فقط من حيث التكييف و إسقاط الحكم على حسب الوضع الراهن.

و بعد هذا التوضيح الصريح - و الذي ربما لا يوجد أكثر صراحة منه - يبدو أننا أمام عدوّ يعرف جيّدا مواقفنا و يعرف كيف يلعب لعبته لكي يحكم قبضته علينا، و لكن مع الأسف الشديد لا يبدو أن أكثر المسلمين يعرفون أو يهتمون بذلك أصلا !

و ليس لي إلا أن أقول كما قال الله تعالى ( إن نتصروا الله ينصركم و يثبّت أقدامكم )
كما أنني أقول للقوى الغربية، عاملونا كيف شئتم ما دمتك اليوم من يملك بزمام الأمور، لأننا حينما نستردها فسوف نعاملكم بمثل ما تعاملوننا به.
منير العاصمي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-05-2011, 12:42 PM   #2
أمغار
رسول الحب والسلام
 
الصورة الرمزية لـ أمغار
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
الإقامة: تانزروفت
المشاركات: 188
إفتراضي

عندي اسئلة لك يا صديقي منير
لماذا تحب جنيفار لوبيز؟
لماذا تعتقد ان الاحزاب الاسلامية تفوز في الانتخابات التي تنافس فيها "بالصدفة"؟
لماذا تنشر مقالا يخالف الليبرالية السياسية التي تتبناها؟ ان كنت تعرف مامعنى الليبراليزم
هل تعرف ان snoop dogg الذي تحبه انسان بذيء و شارك حسب الموسوعة العالمية النسخة الانجليزية في فيلم اباحي جنسي Snoop Dogg's Doggystyle is a mixed hardcore pornography and hip-hop music
و في الاخير حبيت نطيحلك لكن قوانين الخيمة تمنع ذلك
أمغار غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-05-2011, 08:30 PM   #3
redhadjemai
غير متواجد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 3,723
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أمغار مشاهدة مشاركة
عندي اسئلة لك يا صديقي منير
لماذا تحب جنيفار لوبيز؟
لماذا تعتقد ان الاحزاب الاسلامية تفوز في الانتخابات التي تنافس فيها "بالصدفة"؟
لماذا تنشر مقالا يخالف الليبرالية السياسية التي تتبناها؟ ان كنت تعرف مامعنى الليبراليزم
هل تعرف ان snoop dogg الذي تحبه انسان بذيء و شارك حسب الموسوعة العالمية النسخة الانجليزية في فيلم اباحي جنسي snoop dogg's doggystyle is a mixed hardcore pornography and hip-hop music
و في الاخير حبيت نطيحلك لكن قوانين الخيمة تمنع ذلك
لرواد الصفخة التي فيها خير كثير ..ارمي في محرك البحث قوقل وعيش يا الفكرون في بلاد السلاطة ...

أنا تفرجتو قبل قبل أن أتوب وأصبح أتفرج هيفاء وهبي
__________________

redhadjemai غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-05-2011, 08:35 PM   #4
redhadjemai
غير متواجد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
المشاركات: 3,723
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة منير العاصمي مشاهدة مشاركة

و الذي تجدر الإشارة إليه هو أن الغرب دارس جيد لكتبنا، و يعرف جيدا ما هي حقيقة عقيدتنا، و لهذا يدركون أن المسلمين لا يعترفون إلا بأحد ثلاثة أمور :
إما الدخول في الإسلام، و إما الجزية، و إما القتال
و هذا أمر متفق عليه بين جميع طوائف و مذاهب الإسلام و ليس هناك خيار رابع ( إلا إذا كان أحدكم يعرف ذلك فليتفضل علينا به مشكورا )
هناك خلافات بين المسلمين أنفسهم أشد وأدهى وأمر من الخلاف الذي بين المسلمين والغرب .
__________________

redhadjemai غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .