العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-12-2014, 09:58 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي الجيوش المرتزقة: فرقة العشرة آلاف

كانت فرقة "العشرة آلاف" تشكيلة متنافرة من المحاربين اليونانيين الذين تعاقدوا مع قورش الأصغر لمساعدته في طرد شقيقه الملك ارتحشستا الثاني عن العرش الفارسي. في عام 401 قبل الميلاد، قاتل الجنود الهيلينيين المرتزقة -وكثير منهم من قدامى المحاربين الذين تصلبوا خلال الحرب البيلوبونيزية - جنبا إلى جنب مع قورش الأصغر وجيشه من المتمردين ضد قوات الملك ارتحششتا في موقعة كونكسا المنطقة المعروفة اليوم بالفلوجة في العراق. وفي حين أن العشرة آلاف صمدوا في القتال، قتل قورش في المعركة. كما قتل قادة الضباط في الجيش اليوناني غدرا من قبل المرزبان الفارسي تيسيفيرنس، والذي كان يتفاوض معهم على هدنة والعودة بأمان. أصبح الجيش الآن في قلب بلاد مجهولة، وبعيد ألف ميل من الوطن وفي حضرة عدو مزعج. وتقرر الذهاب شمالا نحو وادي دجلة والوصول لشواطئ البحر الأسود، حيث كانت هناك عدة مستعمرات يونانية.
اضطر من تبقى منهم تحت وطأة ضربات قوات ارتحشستا الثاني وأهالي المنطقة المعادين، للتكاتف فيما بينهم والكفاح للخروج من أراضي العدو. بعد انتخاب زينوفون كقائد جديد للفرقة ، شرع هذا الجيش في رحلة استغرقت تسعة أشهر من قلب بابل على طول الطريق إلى الميناء اليوناني ترابيزوس ( طرابزون)على البحر الأسود. وعلى الرغم من مواجهة كمائن مستمرة ، وقسوة الطقس والمجاعة، وصلوا إلى أرض صديقة مع حوالى ثلاثة أرباع أعدادهم سليمة.
عقب هذه الخدمة الحربية انصرف كسينوفون إلى حياة الكتابة الجدية في التاريخ فوضع قصة الحملة الفارسية التي قادها قورش الأصغر بعنوان الأناباسيس، وتاريخاً لليونان منذ حوالي السنة 400 بعنوان الهيلينيكا، وكتاباً عن سقراط بعنوان أشياء جديرة بالتذكّر. وكتب أيضاً ندوة سجَّل فيها مناقشات مع سقراط.
لاحقا تحولت قصة قيادة زينوفون لفرقة العشرة آلاف حكاية بطولية كلاسيكية وألهمت فيلم المحاربون "ووريورز" عام 1979.
يصف هيرودوتس الفرقة بأنهم قوة مشاة ثقيلة كانت تحت قيادة هيدارنس وحافظت دوما على تعداد عشرة آلاف مقاتل. وزعم بأن اسم الوحدة أتى من عادتها بأن تستبدل أي محارب مريض أو مصاب إصابة خطيرة أو مقتول بواحد جديد على الفور، حتى يبقي تعداد الوحدة وتماسكها. ولكن يبدو أن هيرودتس كان يتكلم عن فرقة فارسية هي الخالدون التي تعتبر في التراث الفارسي من أعظم الفرق المقاتلة التي كسبت الحروب في تاريخ فارس.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .