العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد رسالة المعلمين للجاحظ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال إذا الصحف أحرقت لخميس العدوي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: التقنية والكلفة المالية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب مَعَاني أسماء الأَنْبِيَاءْ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مساجلة بالشعر النبطي ( شاركونا ) (آخر رد :ماهر الكردي)       :: اجمل ورده لمن تهديها من الاعضاء؟؟؟ (آخر رد :ماهر الكردي)       :: صباح الخير يا اردن .......... (آخر رد :ماهر الكردي)       :: 1441h.... 2020 © (آخر رد :ماهر الكردي)       :: كل عام أنتم بخير بمناسبة شهر رمضان (آخر رد :ماهر الكردي)       :: أية وقاحة في عون السلطة حين يضرب مواطنا في سن جده (آخر رد :محمد محمد البقاش)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 14-01-2011, 02:08 PM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,414
إفتراضي المشروع النهضوي العربي

المشروع النهضوي العربي




المسوَّدة الرابعة







قائمــة المحتويــات


مقدمـة............................................ ..................................... 3

الفصل الأول: في ضرورة النهضة............................................ . 5
1- تراجعٌ عربيّ يدعو إلى استنهاض........................................... ......... 6
2- السياق العالمي والإقليمي للتدهور........................................... ........ 10
3- غياب مشروع نهضوي معاصر............................................. ....... 14
4- من أجل البناء على مكتسبات وتراكمات مشاريع النهضة السابقة.................... 16
أ- تحليل أسباب وعوامل إخفاق مشاريع النهضة السابقة........................ 17
ب- تعظيم عوامل القوة في تلك المشاريع وإعادة تثميرها....................... 19
5- في المشروع النهضوي العربي الذي نريدُه.......................................... 19
أ- طبيعةُ المشروع النهضوي وأهدافُه.......................................... 20
ب- شكل العلاقة بين عناصر المشروع النهضوي.............................. 21

الفصل الثاني: التَّجدُّد الحضاري........................................... .... 22
1- في معنى التجدُّد الحضاري وضرورته........................................... ... 23
2- المداخل والوسائل.......................................... ........................ 24
3- من أجل نسقِ قيمٍ نهضوي............................................. ............. 26

الفصل الثالث: الوحدة............................................ ............... 28
1- في ضرورة الوحدة العربية........................................... .............. 30
2- في العلاقة بين القوميّ والقطري........................................... ......... 31
3- في المضمون الاجتماعي والديمقراطي للوحدة....................................... 32
4- في نمط بناء الوحدة............................................ .................... 33

الفصل الرابع: الديمقراطية....................................... .............. 36
1- في ضرورة الديمقراطية....................................... ..................... 36
2- الشورى والديمقراطية...................................... ........................ 37
3- الديمقراطية نظام شاملٌ للحكم............................................. .......... 38
4- آليات تحقيق الديمقراطية وتعزيزها.......................................... ....... 40
5- الديمقراطية كنظامٍ اجتماعي........................................... ............. 41

الفصل الخامس: التنمية المستقلة.......................................... .. 43
1- في ضرورة التنمية المستقلة.......................................... .............. 43
2- في المفهوم الشامل للتنمية المستقلة.......................................... ........ 43
3- غاياتُ التنمية المستقلة ووسائلُها......................................... ........... 45
4- توجّهات استراتيجية من أجل التنمية المستقلة....................................... 46

الفصل السادس: العدالة الاجتماعية........................................ .. 50
1- ملكية وسائل الإنتاج في منظومة العدالة الاجتماعية................................. 50
2- منظومة سياسات العدالة الاجتماعية........................................ ......... 51
3- بعض آليات تعزيز العدالة الاجتماعية........................................ ...... 53

الفصل السابع: الاستقلال الوطني والقومي................................. 54
1- استراتيجية الاستقلال الوطني والقومي........................................... ... 55
أ- تحرير الأرض العربية........................................... ........... 55
ب- تصفية القواعد العسكرية الأجنبية.......................................... 56
ج- مواجهة المشروع الصهيوني.......................................... ..... 56
د- مقاومة الهيمنة الأجنبية بأشكالها كافة........................................ 58
هـ- بناء القدرة الاستراتيجية الذاتية........................................... 58
2- استراتيجية الأمن الوطني والقومي........................................... ....... 59
أ- استراتيجية الرّدع............................................ ....... 59
ب- مواجهة التهديدات غير العسكرية................................... 60

الفصل الثامن: آليات تحقيق المشروع...................................... 62
1- القوى الاجتماعية والسياسية والوسائل النضالية..................................... 62
2- نحو تجسيد المشروع........................................... .................... 67
أ- آليات النهضة ومؤسساتها......................................... .......... 67
ب- كيف نجسّد المشروع النهضوي........................................... . 68


مقدمـة

بدأت فكرة المشروع النهضوي العربي في التَّبلور منذ العام 1988 في أعقاب انتهاء مركز دراسات الوحدة العربية من إنجاز مشروعه العلمي الكبير الذي حمل اسم: مشروع استشراف مستقبل الوطن العربي (الذي أصدر المركز دراساته الجزئية والتركيبية) وطرحت توصياتُهُ – في جملةِ ما طرحت – الحاجة إلى مشروعٍ نهضوي. وقد أدرج المركز ضمن مخططه العلمي الموضوعات والقضايا التي تمثل مادةَ المشروع النهضوي كمسائلَ فكرية ذاتِ أولوية في برامج النشر والندوات من أجل توفير مادة علمية يُبْنَى عليها لبلورة رؤيةٍ نهضوية. في الأثناء، كلّف المركز بعض أصدقائه الباحثين تقديمَ مقترحات حول تصوُّر المشروع ومخطَّطه، وتوصَّل بمجموعةٍ منها عُرِضت على مناقشات داخلية في عام 1996. وفي أيار/مايو 1997، عقد المركز حلقة نقاشية في القاهرة حضرها عدد من الباحثين العرب تدارست على مدى يومين مخطط المشروع الأوّلي وأدخلت عليه تعديلات، كما وضعت المخطط الأولي لندوة المشروع الحضاري النهضوي العربي.

وقد عقد المركز هذه الندوة في فاس في العام 2001 وشارك فيها ما يزيد عن المائة باحث من التيارات الفكرية كافة، تناولت بحوثُها ومناقشاتُها – على مدار أربعة أيام – القضايا النهضوية الست التي تشكل أهداف المشروع وهي: الوحدة العربية، والديمقراطية، والتنمية المستقلة، والعدالة الاجتماعية، والاستقلال الوطني والقومي، والتجدُّد الحضاري. ونشر المركز الوقائع الكاملة للندوة ضمن كتاب صدر عنه في نهاية العام نفسه.

وشكَّل المركز، عقب الندوة مباشرة، لجنة صياغة مخطط المشروع في ضوء بحوث الندوة ومناقشاتها، عقدت اجتماعها التمهيدي التشاوري في فاس. وكلَّف المركز باحثيْن بإعداد مقترحات لمخطط المشروع لعرضه على اللجنة في اجتماع قادم. وقد عُقِد الاجتماع هذا في بيت مِرِي بلبنان في تموز/يوليو 2001، وتناول – خلال يومين من المداولات – مواد المخطط الأولي بالدرس والتدقيق منتهياً إلى إقرار صيغةٍ شبه نهائية له ما لبث المركز أن أقرَّها في صيغةٍ نهائية في آب/أغسطس 2001 مشكِّلاً فريقاً لتحرير فصوله من أعضاء لجنة الصياغة.

وقد أعدَّتِ اللجنةُ الأوراقَ الثمان الخلْفية لنصّ المشروع في ضوء حصيلة ندوة فاس ومُرفقاتٍ أخرى من مواد مرجعية للاستعانة بها لهذا الغرض. ثم سمَّى المركز أحد أعضاء لجنة الصياغة منسقاً وكلّفه في صيف العام 2004 بتحرير المسوَّدة الأولى لنصّ المشروع اعتماداً على أوراقه وبحوثه الخلفية ومادة ندوة فاس. وبعد إنجاز المسوَّدة الأولى، دعا المركز إلى عقد اجتماع للجنة الصياغة في القاهرة (تموز/يوليو 2005) لمناقشة المسوّدة حضرهُ خمسَة عشر عضواً من أعضائها الثمانية عشر وبعد يومين من المناقشة، أُحيلت الملاحظات إلى منسق التحرير قصد إدخال التعديلات اللازمة على النصّ. ثم دعيَت لجنةُ الصياغة إلى الاجتماع ثانيةً في القاهرة في تموز/يوليو 2006 لمناقشة المسوَّدة الثانية. غير أن العدوان الصهيوني على لبنان (في حرب تموز 2006) وإغلاق المطار والحصار الذي ضُرِبَ على لبنان حال دون سفر خمسة من أعضائها إلى القاهرة مما اضطر إلى تأجيله لينعقد في شكل ندوة موسعة في بيروت (تشرين الثاني/نوفمبر 2006) دُعيَ إلى المشاركة فيها باحثون من خارج لجنة الصياغة. ثم أدخلَ منسقُ التحرير ثانية التعديلات على مسوَّدة النص لتُعرض المسوَّدة الثالثة بعد ذلك بأشهر على المؤتمر القومي العربي (2007). وبعد تعديلها مرة أخرى في ضوء ملاحظات أعضاء المؤتمر، ها هو نصّ المشروع في مسودته الرابعة قبل النهائية يُعْرَض على الرأي والمناقشة في نطاق أوسع.

لقد حرص مركز دراسات الوحدة العربية، منذ بداية عمله على هذا المشروع، على مشاركة التيارات الفكرية كافة في إنجازه (قوميين وإسلاميين ويساريين وليبراليين) حتى يأتي ممثِّلاً نظرةَ الأطياف الفكرية والسياسية كافة بحسبانه مشروعاً للأمة جمعاء لا لفريقٍ منها دون آخر. ولقد كان الجميع مشاركاً في المراحل كافة: من إعداد المقترحات والتصورات، إلى فرق العمل التي ناقشت المخطط وأقرَّته، إلى الباحثين والمشاركين في ندوة فاس، إلى أعضاء لجنة الصياغة وفريق التحرير. وبالروحية نفسِها، يَحْرص المركز على أن يتوّج عمله بعرض نصّ المسوّدة الرابعة هذا على مناقشةٍ أوسع يستفيد من حصيلتها في إعداد نصّها النهائي.

ولهذا الغرض ارتأى المركز إرسال المسودة إلى عدد كبير من الشخصيات الفكرية والسياسية العربية لقراءتها وإبداء الرأي فيها، ونشرها على موقعه الالكتروني لعموم القراء العرب للغاية نفسِها. وهو يأمل في أن يتلقى ملاحظات الجميع للاستفادة منها عند صياغة النص النهائي الذي سيكون جاهزاً في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2008.


مركـز دراسـات الوحـدة العربيـة
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .