العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نظرات فى كتاب النظر من النسوة للرجال بغير شهوة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: القرفة (آخر رد :ابن حوران)       :: نظرات فى كتاب مراتب الجزاء يوم القيامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: رخصة استنشاق الأوكسيجين (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: << لواعج الذكرى >> (آخر رد :أ.عبد الله يحي البت)       :: تراتيل وجدانية . ديوان شاعر جازان عبد الله  (آخر رد :أ.عبد الله يحي البت)       :: قراءة فى كتاب ظاهرة العناد عند الطفل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب دراسات في أصول اللغات العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المقاطعة الاقتصادية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: شاهد: فجر مرعب في قضاء بلد.. عجلة ترمي عينات دم ومسحات لمصابي كورونا في الشوارع (آخر رد :اقبـال)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 12-03-2010, 03:58 AM   #1
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي العيدية - مصطفى يحي

بسم الله الرحمن الرحيم
العيدية
مصطفى يحي
(عضو مقل له 7 مشاركات فقط في ا لخيمة)

(العمل مكتوب خارج موقع الخيمة)



صاحت به فجــأة ..
"تعـــال يا صغيري ..! "
نظر لها مليًا .. ومن عينيها التي تحتضنانه فهم كل شيء .. ترك باقي الأطفال يكملون لعـب الكرة ، وعين بعضهم تتابع انسحابه قبل أن يعودوا لركل الكره من جديد .
ذهب ملابسه البسيطه ورائها ، تبعها إلي الغرفه المظلمه الفارغه .. وفوق الفراش الوحيد الصغير ، يجلس يننتظر أمه التي ولّتـه ظهرها تخرج شيئًا من تحت الوساده المهلهلة ، خبأته خلف ظهرها .
صوت آذان المغرب يجلجل في المسجد البعيد .. وصوت صياح الأطفال بالخارج يتراشق مع صوت أمه الهامس :
"خمن .. ماذا خبأت لك ؟ "
يبتسم وجهه الصغير ، تعلو عيناه نظره ترقب متلهف ، ترتفع سبابته لتحتل مكانها الدائم بين سنتيه الصغيرتين :
" لا أعرف .. ماذا ؟ "
تلتف يدها لتقدم له علبه صغيره مزركشه ملتفه بكيس أبيض .
يختلط الانبهار بالفرحه في وجهه البرئ ، إذ يقبض علي علبته وبين أصابعه الصغيره التي تجيد عملها تفتح خيوط العلبه .. يضحك .. ينظر لأمه .. وتحتضنها يداه الصغيرتان :
" متي أحضرتيها ؟ "
" أمس .. حين خرجت مع بابا .. "
تخرج أصابعه بعض القطع .. وينظر لها في عتاب :
" ولم تخبراني ؟؟ "
تلثم خده - الذي تحول إلي كرة صغيرة - وهي تحتضن وجهه الصغير بكفيها :
"اليوم الوقفه .. وغدًا العيد "
يتوقف عن المضغ لحظه :
" وهنـــد ؟!"
تمسح بيدها علي رأسه :
" معي ثلاث علب أخري . واحده أخري لك .. واثنتان لأختـك .. إنها لم تأتي من عند خالتك بعد !"
يزدرد ما بفيه ، وهو يجنب جزءًا من القطع داخل العلبه "
" هذا الجزء لأبي .. أحتفظي به له "
وتمتد يده الصغيره بالباقي إلي فم أمه :
" وهذا لكِ "
تمسك كفه الصغيره ، وتحولها إلي فمه :
" دعك مني . أنا أكلت كثيرًا .. هذا نصيبك "
يتوقف صوت الصلاه .. وتبدأ أدعية ليله العيد في الترنم الجميل ..
" أنتي لم تأكلي شيئًا .. أعرف هذا .. "
ويمضغ القطع هامسًا في إصرار :
" سنأكل من العلبه الثانيه معًا"
تحتضنه .. وتقبله ..
وحين يعود إلي لعب الكره .. ينظر لأمه التي تتابعه من فرجه في النافذه هناك ...
ويبتسم .


www.darlila.com/forums/index.php?showtopic=3345...


***
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .