العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الحج عرفة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نحو القلوب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تصديق القرآن الكريم للكتب السماوية وهيمنته عليها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد رسالة في تأثير الزمان والمكان على استنباط الأحكام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب حجاب المرأة المؤمنة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كيف تكون عبقريا (دراسة أكاديمية) (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: إدماج التعليم الخصوصي في العمومي ــ الاستثمار في حقوق التعليم للشعب والأمة لا يجوز لأ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب العويص (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Hell and rain of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب مفهوم الدين في الاصطلاح الإسلامي (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 14-10-2009, 10:53 AM   #1
القوس
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2002
المشاركات: 2,839
إفتراضي تكنولوجيا " الكلاسين " عند العرب

تكنولوجيا " الكلاسين " عند العرب


بقلم : أسامة فوزي



* قررت قبل السفر أن أشتري دستة من " الكلاسين " فتوجهت الى أحد المولات الكبيرة في مدينة هيوستون وطلبت من موظف أنيق فيها أن
يدلني على مكانها فأشار بأصبعه الى مجموعة من الارفف وقال لي : هناك ..
* توجهت هناك ...فاذا بي أجد عشرة ارفف ضخمة تضم عشرات الانواع من الكلاسين المغلفة بعلب أنيقة مثل الشيكولاتة ... كلها ملونة ... وعلى أغلفتها صور لرجال عراة مفتولي العضلات يلبسون أنواعا عجيبة من الكلاسين فأصابتني الحيرة واعتقدت لاول وهلة أني أخطأت العنوان وأن هذا الركن مخصص لكلاسين مفتولي العضلات فقط أو لكلاسين العاملين في محلات الطبلس - العراة - لكن الموظف الانيق الذي لحق بي أكد لي أن هذا الركن يضم جميع أنواع الكلاسين الرجالية الموجودة في المحل وانه باع واحدا منها يوم امس للشيخ حسن نصرالله " هذه مزحة "


* أصابتني حيرة شديدة وقررت التخلص من الحرج بطلب المساعدة من الموظف الانيق في اختيار الكلسون المناسب لي ..... فمط الموظف بوزه بحرفنة وسألني : هل تريد الكلسون " هانغ لفت أو هانغ رايت "؟ Hang left or Hang right?


* بصراحة...لم أفهم السؤال لانني متخصص باللغة العربية وادابها وليس بتكنولوجيا الكلاسين ... فقلت له وأنا محرج: ماذا تعني ؟ ... نظر الي الموظف بطرف عينه محتقرا جهلي بتكنولوجيا الكلاسين بخاصة وأنه اكتشف من لكنتي الانجليزية اني من دول العالم الثالث ... فمط بوزه شبرين وبدأ يلقي علي محاضرة في الكلاسين وكأنه عميد كلية ال
كلاسين في جامعة " أم القوين " .

* قال : تصنع الكلاسين في أمريكا على نوعين : رايت ولفت .... فاذا كنت تضع بيضاتك على اليمين يجب عليك شراء الكلاسين الممهورة بعبارة : هانغ رايت


Right .. واذا كنت تضعها على الشمال فعليك اختيار كلاسين من نوع : هانغ لفتLeft .

* تصببت عرقا من الحرج وحاولت أن استخف دمي فقلت للموظف الانيق وأنا اتفحص بيضاته جيدا لمعرفة نوع الكلاسين التي يلبسها : نحن في بلادنا لا نعترف بالتمييز العنصري بين البيضات .....وكلاسيننا كلها مصنوعة من قماش واحد وبمقاسات واحدة ... لفت أو رايت مش مشكلة ... المهم أن يكون الكلسون مزودا بخيط متين من المطاط حتى لا يسحل .

* مد الموظف يده الى رف علوي والتقط مجموعة من الكلاسين المغلفة في علبة أنيقة ومبرومة مثل اصابع البقلاوة وسألني قبل أن يضعها بين يدي : هل تريدها فلاي Fly أو نو فلاي no Fly

* فزرني الموظف بسؤاله الذي لم افهمه وقلت له بالعربية : ولك يا ابن الكلب ...أريد شراء " كلسون" وليس "طيارة "!! .

* لم يفهمني طبعا ولكنه أدرك أني "غشيم " واني " ثور الله في برسيمو " بالنسبة لتكنولوجيا الكلاسين ... فتمغط أمامي مثل الدكتور محمد البرادعي وواصل محاضرته ... قائلا : بعض الكلاسين تصنع بفتحة من الامام حتى تسهل على لابسها " الطرطرة " وهو واقف دون أن يضطر الى تسحيلها وهذه النوعية من الكلاسين يكتب على علبتها عبارة " فلاي


Fly" ... أما النوع الاخر فلا فتحة فيه وتمهر علبته بعبارة " نو فلاي No Fly" .

* كانت هذه هي المرة الاولى التي اكتشف فيها ان جميع كلاسيني وكلاسين الامة العربية من المحيط الى الخليج من نوع" فلاي


Fly " أي أن لها فتحة من الامام وذلك منذ زمن الحجاج بن يوسف الثقفي وحتى معمر القذافي ...ليس لاننا سبقنا عصرنا في صناعة الكلاسين وانما لان كل عواصمنا ومدننا ومحلاتنا التجارية تبنى بلا مراحيض عامه ... والمواطن المزنوق عليه أن " يطرطر" في الشارع ....تحت الشجر...أو في الساحات العامة .... ومنا من يطرطر وهو واقف في طوابير الجمعيات التعاونية أو أمام دوائر المخابرات ... وفي مطار صنعاء — مثلا - قد تضطر مثلي الى الطرطرة امام مكتب الجوازات في المطار لعدم وجود مراحيض في قاعة الوصول لان اقرب مرحاض عام في صنعاء موجود في القصر الجمهوري ومن المؤكد ان الاخ العقيد علي عبدالله صالح لن يسمح لي بأن اتشرف وأشخ عليه — اقصد على الحمام وليس على الرئيس -

* لا أدري لماذا خطر في بالي أن أتصل بالمحطة


الفضائية أثناءعرضها للحوار المفتوح والمباشر مع معمر القذافي كي أسأله عن نوع الكلاسين التي يلبسها فخامته بخاصة أنني لم أجد لها ذكرا في "الكتاب الاخضر" ... وأذا كان القذافي الذي يطالبنا بمقاطعة المنتوجات الامريكية يظهر في مؤتمراته الصحافية وهو يدخن مالبورو ....فمن يضمن لنا أن سيادته لا يلبس كلاسين من نوع " فلاي " امريكية الصنع .


__________________
مأساتي معاك تزيد

واتم بعيد .. وتتم بعيد
وأتم مثل الحزن ..

أنطر سحابة عيد
أجي ملهوف ..
عطش تحت المطر ملهوف
وقتي يطوف .. لوني ضايع ومخطوف
القوس غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .