العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب قطيعة الرحم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب الإخلاص (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرية الصليبى ونقد السواح فى أرض العهد القديم وتعارضهم مع القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب ترجمة القرآن الكريم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عشر من الخصال للباحثات عن الجمال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب صحف إبراهيم (ص) (آخر رد :ابراهيم العموري)       :: نقد كتاب وصف المطر والسحاب وما نعتته العرب الرواد من البقاع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب كونوا على الخير أعوانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مفردات سريانية في لغتنا الدارجة (حرف الدال) (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب الرشوة (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 29-07-2020, 09:31 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,442
إفتراضي نقد كتاب أحاديث وردت في فتنة الدجال


نقد كتاب أحاديث وردت في فتنة الدجال(من صحيح الجامع الصغير)للشيخ الألباني
الكتاب من إعداد أبو أحمد معتز أحمد عبد الفتاح والكتاب عبارة عن اختيار الروايات الواردة فى كتاب الجامع الصغير للألبانى فى موضوع الدجال وفى هذا قال المعد فى مقدمته:
"هذا بحث صغير عن الدجال وهو أحد علامات الساعة الكبرى وإنه لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال و إن الله عز و جل لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال وقد امرنا النبي (ص)أن نتعوذ من شر فتنة الدجال بعد التشهد وسيقتل عيسى ابن مريم (ص) الدجال بباب لد بالشام وقد نقلت من صحيح الجامع الصغير للشيخ الألباني الأحاديث التي تذكر الدجال وطريقتي أن أذكر الحديث(ذكرت 65 حديث) وقد أذكر جزءا من شرحه وأقتصر على تحقيق الشيخ الالبانى والشرح من فتح القدير للمناوى (وليس لي إلا الانتقاء والترتيب مع النقل الحرفي للحديث وشرحه)"
وقد قمت بحذف الشرح لأن الغرض من النقد هو بيان الأخطاء والتناقضات فى الروايات وبيان صحتها
والآن لتناول الروايات :
الأحاديث:
1ــ في أمتي كذابون و دجالون سبعة و عشرون منهم أربع نسوة و إني خاتم النبيين لا نبي بعدي تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 4258 في صحيح الجامع"

هنا عدد الدجالين حتى القيامة27 منهم4 نساء وهو ما يناقض كونهم كلهم رجال قريبا من الثلاثين أى 29 فى الرواية التالية:
2ــ لا تقوم الساعة حتى تقتل فئتان عظيمتان دعواهما واحدة و لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريبا من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7417 في صحيح الجامع"
والروايتان السابقتان تناقضات الرواية التالية التى لم تحدد عددا وهى:
3ــ يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم و لا آباؤكم فإياكم و إياهم لا يضلونكم و لا يفتنونكم تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 8151 في صحيح الجامع"
الروايات الثلاث السابقة لم تذكر وجود الدجال الأوحد ومن ثم فهى تناقض وجودة كما فى الرواية التالية:
4ــ غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال الأئمة المضلون تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 4165 في صحيح الجامع"
هنا أخوف ما يخيف النبى(ص) على الأمة الآئمة المضلون وهو ما يناقض كون المخيف هو الشرك الخفى فى قولهم:
5 ــ ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟ الشرك الخفي أن يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 267 في صحيح الجامع"
6ــ إن الساعة لا تقوم حتى تكون عشر آيات : الدخان و الدجال و الدابة وطلوع الشمس من مغربها وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونزول عيسى وفتح يأجوج ومأجوج ونار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم حيث باتوا و تقيل معهم حيث قالوا تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 1635 في صحيح الجامع"

الخطأ أن الدخان من علامات القيامة ويخالف هذا أن الدخان حدث فى عهد النبى (ص)بدليل أن الله طلب منه أن يرتقبه وينتظره وفى هذا قال تعالى "فارتقب يوم تأتى السماء بدخان مبين"
وكون الآيات عشرة يخالف كونهن ثلاث قى الرواية التالية:
7ــ ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا : طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 323 في صحيح الجامع"
8ــ يا أيها الناس ! هل تدرون لم جمعتكم ؟ إني و الله ما جمعتكم لرغبة و لا لرهبة و لكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع و أسلم و حدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن المسيح الدجال ; حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم و جذام فلعب بهم الموج شهرا في البحر ثم ارفئوا إلى جزيرة في البحر حين غروب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقالوا : ويلك ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة قالوا : و ما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق قال : لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة فانطلقنا سراعا حتى دخلنا باب الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا و أشده وثاقا مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا : ويلك ما أنت ؟ قال : قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهرا ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر ما يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا ويلك ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة قلنا و ما الجساسة ؟ قالت اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعا و فرقنا منها و لم نأمن أن تكون شيطانة قال : أخبروني عن نخل بيسان قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ؟ قلنا له : نعم قال : أما إنها يوشك أن لا تثمر قال : أخبروني عن بحيرة طبرية ؟ قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قلنا : هي كثيرة الماء قال : إن ماءها يوشك أن يذهب قال : أخبروني عن عين ذعر قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال هل في العين ماء ؟ و هل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم هي كثيرة الماء و أهلها يزرعون من مائها قال : أخبروني عن نبي الأميين ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة و نزل يثرب قال : أقاتله العرب ؟ قلنا : نعم قال : كيف صنع بهم فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب و أطاعوه قال : قد كان ذلك ! قلنا : نعم قال أما إن ذلك خير لهم أن يطيعوه و إني أخبركم عني أنا المسيح و إني أوشك أن يؤذن لي بالخروج فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة و طيبة هما محرمتان على كلتاهما كلما أردت أن أدخل واحدة منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها و إن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها ألا أخبركم ؟ هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة ألا كنت حدثتكم ذلك ؟ فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه و عن المدينة و مكة ألا إنه في بحر الشام أو في بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7889 في صحيح الجامع"
الأخطاء عدة نكتفى منها بكون الملائكة فى الأرض تحرس مكة والمدينة وهو ما يناقض كون الملائكة لا تنزل الأرض لعدم اطمئنانها فيها والملائكة فى السموات وحدها مصداق لقوله تعالى "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقوله "وكم من ملك فى السموات"
وأيضا علم الجساسة بالغيب الذى لا يعلمه إلا الله وحده ممثلا فى أخبار بيسان وزغر وطبرية وفى هذا قال تعالى " لا يعلم من فى السموات والأرض الغيب إلا الله"
9ــ ينشو نشو يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج قرن قطع كلما خرج قرن قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 8171 في صحيح الجامع"

11ــ أما فتنة الدجال فإنه لم يكن نبي إلا قد حذر أمته و سأحذركموه بحديث لم يحذره نبي أمته إنه أعور و إن الله ليس بأعور مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن ; و أما فتنة القبر فبي تفتنون و عني تسألون فإذا كان الرجل الصالح أجلس في قبره غير فزع ثم يقال له : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول : محمد رسول الله جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه فيفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال له : انظر إلى ما وقاك الله ثم يفرج له فرجة إلى الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له : هذا مقعدك منها و يقال له : على اليقين كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله و إذا كان الرجل السوء أجلس في قبره فزعا فيقال له : ما كنت تقول ؟ فيقول : لا أدري فيقال : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول : سمعت الناس يقولون قولا فقلت كما قالوا فيفرج له فرجة من قبل الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له : انظر إلى ما صرف الله عنك ثم يفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا و يقال: هذا مقعدك منها على الشك كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله ثم يعذب "تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 1361 في صحيح الجامع"
الخطأ أن الدجال أعور وأن الله ليس بأعور وهو جنون لأن من المعروف أن الله لا يحل فى أماكن فكيف نظن حلوله فى الأماكن وهل يظن القائل أن الله يحل فى بلاد الأرض ؟
الخطأ الثانى وجود فتنة فى القبر بعد الموت وهو ما يناقض ان الفتنة تكون فى الحياة الدنيا كما قال تعالى "ونبلوكم بالشر والخير فتنة"
الخطأ الثالث المسلم يموت فى قبره لأنه يبعث فيما بعد ولا ينعم والكافر يظل حيا فى قبره يعذب وهو ما يناقض كونه فى نعيم كما قال تعالى"ولا تقولوا لمن يقتل فى سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون"
12ــ ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي هذا حتى الجنة والنار ولقد أوحي إلى أنكم تفتنون في قبوركم مثل أو قريبا من فتنة المسيح الدجال يؤتى أحدكم فيقال له : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن فيقول : هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات و الهدى فأجبنا و آمنا و اتبعنا هو محمد ثلاثا فيقال له : نم صالحا قد علمنا إن كنت لموقنا به وأما المنافق أو المرتاب فيقول : لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5722 في صحيح الجامع"
الجنون هو القول" ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي هذا" فرؤية كل شىء تتطلب أن يكون عمر الرائى قدر أعمار كل من رآهم ولكن رؤية كل شىء فى مجلس واحد قد يكون ساعة أو اكثر غير ممكن
13ــ ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5588 في صحيح الجامع"

هنا ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال وهو ما يناقض كون الدجال أكبر الفتن فى رواية 48ــ يا أيها الناس ! إنها لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال"


البقية https://arab-rationalists.yoo7.com/t1107-topic#1323
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .