العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب ترجمة القرآن الكريم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عشر من الخصال للباحثات عن الجمال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب صحف إبراهيم (ص) (آخر رد :ابراهيم العموري)       :: نقد كتاب وصف المطر والسحاب وما نعتته العرب الرواد من البقاع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب كونوا على الخير أعوانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مفردات سريانية في لغتنا الدارجة (حرف الدال) (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب الرشوة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الحج عرفة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نحو القلوب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تصديق القرآن الكريم للكتب السماوية وهيمنته عليها (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 15-08-2020, 09:27 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,438
إفتراضي قراءة فى كتاب الكاما سوترا


قراءة فى كتاب الكاما سوترا
قرأت ترجمة منذ عشر سنوات أو يزيد للكتاب ويبدو أنها كانت ترجمة فعلية للنص الأصلى اقتصرت على أفعال الجماع حيث تم شرحها بالصور أو الرسوم وأما هذه الترجمة فهى ترجمة عن الترجمة الانجليزية لريتشارد بيرتون وأرثبنت والمترجم هو رحاب عكاوى والكتاب كما قرأته ليس ترجمة للنص الأصلى وإنما هو دراسة للنص الأصلى وغيره من جانب المترجمين الإنجليز حيث يذكرون أراء فاتسيايانا كما يذكرون آراء غيره ممن قبله أو بعده
الكتاب تأليف الهندوسى مالاينجا فاتسيايانا والكتاب كما يقول المترجمون فى اللغات المختلفة نابع من الدين الهندوسى وهو ما يقوله المؤلف أنه وفقا للكتاب المقدس فى أخر فقرات الكتاب وهى:
"إن أى عمل من الأعمال لا ينظر إليه باغتباط لمجرد أن العلم يصرح به لأن من الواجب أن نتذكر أن العلم يهدف إلى أن يجرى التصرف وفقا للقواعد التى يحويها فى حالات خاصة فقط ولقد جرى تأليف كتاب الكما سوترا بعد الإطلاع على كتابات بابرافيا ومن سواه من قدامى المؤلفين وبعد التأمل فى معانى القواعد التى وضعوها وجرى تأليفه وفقا لمبادىء الكتاب المقدس ولمصلحة العالم من قبل فاتسيايانا فى الوقت الذى كان يعيش فيه عيشة طالب دين ويستغرق كليا فى الإله"ص203
وطبقا لكلام الكتاب فالجماع ليس حلالا ولا حراما فى الهندوسية أى ليس فضيلة ولا رذيلة وإنما ضرورة جسدية وطبقا لما فى الكتاب تعتبر الهندوسية دينا إباحيا حيث لا حلال ولا حرام فى الجماع إلا نادرا فالمرأة تجامع من تريد سواء كان متزوجة أو لا والرجل يجامع من يشاء من النساء زوجات أو غيرهن والرجل يجامع الرجل أو المرأة تجامع المرأة
وتعنى الكما أو الكاما كما فى الكتاب " التمتع بالأشياء المناسبة عن طريق الحواس الخمس أى السمع والحس والبصر والذوق والشم وبمساعدة العقل والروح وعامل هذه المتعة هو الاتصال العجيب بين عضو ص31 الإحساس وموضوعه والشعور الواعى بالسرور الناجم عن ذلك الإتصال يسمى كما "ص32
والكاما يجب تعلمه من الكاما سوترا أى كتاب آراء فى فن الحب الهندوسى كما قيل فى ص32" و يجب تعلم الكما من الكاما سوترا أى آراء فى الحب وما يعمله المواطنون عادة"ص32
ومن يمارس الضرما وهى الأفعال المميزة الدينية والأرثا وهى متع الدنيا من ملك وغيره والكما وهى المتعة يسعد دنيا وأخرة فى الهندوسية وفى هذا قال الكتاب
"وهكذا فإن الرجل الذى يمارس الضرما والأرثا والكما يتمتع بالسعادة فى الحياة الدنيا والآخرة والأشخاص الصالحون يمارسون تلك الأعمال" ص34
ويبين الكتاب وجود لذة الزواج الشرعى ووجود لذة المتعة مع غير الزوجات والأول قانونى والثانى ليس فيه أمر ولا ليس فيه نهى فهو مباح للمتعة وهذا هو النص :
" عندما يمارس اللذة الرجال من الطبقات الأربع وفقا لأحكام الكتاب المقدس بحيث يمارسها كل منهم مع عذارى طبقته فإن تلك اللذة تصبح سبيلا لايجاد سلالة شرعية وشهرة طيبة... ولكن ممارسة الكما مع نساء الطبقات الدنيا ومع نساء قاطعتهن طبقتهن ومع النديمات ومع النساء اللواتى تزوجن للمرة الثانية أمر لا يوصى بها ولا ينهى عنه والغرض من ممارسة الكما مع مثل هؤلاء النسوة هو المتعة فقط "ص46
وقد شرح الكتاب الحالات التى يباح فيها للرجل جماع زوجات الآخرين ونذكر طرفا منه وهو :
"وقد أبدى جونيكابترا رأيا يقول بوجود نوع رابع من النيكاز وهى المرأة التى يلجأ إليها الرجل فى إحدى المناسبات الخاصة حتى ولو سبق لها أن كانت متزوجة من شخص أخر والمناسبات الخاصة هى:
" عندما يفكر الرجل كما يلى:
أ-هذه امرأة لا تخضع إلا لإرادتها ولقد سبق لعدد كبير من الرجال قبلى أن استمتعوا بها ولذلك بوسعى أن ألجأ إليها باطمئنان كمل لو كانت نديمة وإن كانت تتبع طبقة أعلى من طبقتى ولكننى بعملى هذا لا اخالف تعاليم الضرما أى الدين أو كما يلى:
ب- هذه امرأة تزوجت مرتين واستمتع بها رجال آخرون قبلى ولذلك فليس ثمة اعتراض على لجوئى إليها أو كما يلى:
ج- هذه المرأة أفلحت فى تملك قلب زوجها العظيم القوى وسيطرت عليه وهو صديق لعدوى فإذا اتحدت معى فإنها ستحمل زوجها على الابتعاد عن عدوى ص47
وبناء على أسباب عديدة أباح القوم جماع زوجات الآخرين وفى نهاية تلك الأسباب قال الكتاب:
" وبناء على هذه الأسباب وما شابهها فإنه يجوز الاتصال الجنسى بزوجات الآخرين ولكن يجب أن يكون مفهوما بوضوح أن ذلك الاتصال غير مسموح به إلا لأسباب خاصة وليس لمجرد الشهوة الجسمية "ص48
ورغم الإباحية التى تعتبر شبه كاملة فى الهندسية فهناك محظورات مثل تحريم جماع النساء التاليات:
"ويجب تجنب الزواج من النساء التاليات: الفتاة المخفية الفتاة المسماة باسم قبيح الفتاة ذات الأنف الأفطس ..الفتاة الصلعاء .. الفتاة التى دنسها شخص أخر ..والفتاة الصديقة وصغرى أخواتها..."ص96
"البرصاء المجنونة المرأة التى أبعدتها طبقتها المرأة التى تفشى الاسرار .. الشديدة البياض الشديدة السواد .. وأخيرا زوجة القريب والصديق والعالم إذا كان من البراهمة أو الملك "ص49
ورغم هذا التحريم لزوجة أو زوجات الملك فإنه فى موضع آخر أباح لزوجات الملك والرجال جماعهن لأن الملك لا يقدر على جماع كل هذا العدد الكبير من النساء يوميا ومن ثم فمن القسوة تركهن بلا جماع فترة طويلة ولذا يباح للرجال غير الملك جماعهن كما فى النصوص التالية:
" ولما كانت نساء قسم الحريم الملكى مطلعات على أسرار بعضهن البعض متفقات على تحقيق هدف واحد فإنهن يساعدن بعضهن والشاب الذى يستمتع بهن جميعا ويعرفنه جميعا يستطيع المضى فى التمتع بهن ما دام الأمر هادئا وغير معروف خارج نطاق قسم الحريم "ص155" وفى مقاطعة سترى رايا يستمتع أبناء طبقة الملك وأقرباءه بزوجاته وفى منطقة جاندا يستمتع البراهمة والأصدقاء والخدم والعبيد بزوجات الملك "ص155
وكما أباح الكتاب لزوجات الملك جماع الرجال الآخرين فإنه أباح للملك وأمثاله جماع زوجات الآخرين حتى أن زوجاته يساعدنه على ذلك وفى هذا يقول الكتاب:
"ولذلك فإن ذوى السلطة يجب ألا يرتكبوا عمل غير لائق علنا لأن ذلك مستحيل بالنظر لمراكزهم وإن حدث فهم حقيق باللوم ولكن إذا وجدوا القيام بمثل ذلك العمل أمرا ضروريا فإن عليهم أن يستغلوا الوسائل المناسبة والموصوفة فى الفقرات التالية :
يوسع شيخ القرية أو الموظف الملكى فيها والرجل المكلف بجمع سنابل القمح المتساقطة لأن يجتذب النساء القرويات بمجرد أن يطلب إليهن ذلك ص148
"أو ان زوجات الملك بعد أن يكن قد تعرفن على زوج المرأة التى يرغب الملك فيها يحملنها على زيارتهن فى قسم الحريم حيث تقوم إحدى جوارى الملك التى تكون قد أرسلن هناك بالعمل المذكور أعلاه أو ان إحدى زوجات الملك يجب أن تتعرف على المرأة التى يرغب الملك فيها وذلك "ص150 ...وإلى هنا ينتهى الحديث عن طرق اجتذاب زوجات الآخرين سرا وهذه الطرق المذكورة أعلاه بخصوص اجتذاب زوجات الآخرين تجرى ممارستها بصعوبة رئيسية فى قصور الملوك ؟ص151
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .