العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العبرة في شهر الصوم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أحكام وآداب زيارة مسجد النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The green tea (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نظرات فى كتاب الحكم بقطع يد السارق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أسرار المعوذتين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تحية المسجد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب جزء فيه قراءات النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: جائحة كورونا ذريعة للظلم وهضم حقوق الإنسان في المغرب (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 19-03-2011, 04:23 PM   #1
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
Thumbs down عجاج ثورات الفتاوى..

عجاج ثورات الفتاوى..


عصفت ثورتنا المباركة بدمى العرب عصفا ، فقد نسفت سفاحيى الهرطقة بين هارب ومخلوع ، وآضطرت البقية بين مرتعد وهزيل ، وفضل الفصيل الاخر الترقب والتدليس ، مستحسنا وكالعادة آستنجاد آصحاب الفتاوى الطازجة من وعاظ السلاطين ، فآل سعود ليس آسعد حالا من رمت بهم ثورة شباب العرب خارج سور العرين ، لذا فقد جلبوا وعاظهم " وأصدرت هيئة كبار علماء ال سعود بيانا "حرمت" فيه قيام عرب الجزيرة بالتظاهر أو الخروج على الحاكم ، مؤكدة أن الإصلاح لا يكون بالمظاهرات التي تثير الفتن ". وكآن ال سعود مرجعيتهم القرآن الكريم والسُنة المطهرة ، واذا كان كذلك ؛ فلما نرى بنوك الربا فى بطون مكة وحول المسجد الحرام ، والقواعد العسكرية الغربية فى جزيرة العرب تتحرى خطنا ذهبا بالقتل وآيابا رمينا فى معتقلات الجزيرة الكوبية ، هذا بغض النظر عن الفضائيات الداعرة التى يملكها آل سعود ....

لاشك ان آل سعود ليس آقل شئنا من الهارب والمخلوع فجميعهم حاول آستغلال وتر الدين لضرب نغمات الفتاوى فى الهواء الطلق ؛ لكن لم يثمر وترهم لانه جاء متاخر قياسا بسرعة السيل الثورى العارم ، ولانهم نخروا الدين آلآسلامى بسوسة الديمقراطية الغربية التى آستعبدتهم وبها آستعبدونا بدورهم آيضا..

هذه الفتوى بدعه و كل بدعه ظلاله وكل ظلاله بالنار ، فكيف نجمع بين تحريم المظاهرات وحلال الفساد والظلم والاستعباد والتعاون مع الاعداء ..!.
آليس ال سعود من وقع على ميثاق الامم المتحدة وهى مواثيق وضعية ومخالفة للقرآن والسُنة بآقامة بدعم الغرب ماديا عند حلول اى كارثة وما بناء القواعد العسكرية الغربية الدائمة فى جزيرة العرب ضاربى فتوى العلماء الذين افتوا للملاء بحرمتها فرمى بهم فى غياهب السجون وكل من آعترض على ذلك ، آضافة الى رفض جمهورالمسلمين للقواعد العسكرية الغربية التى يماررس عناصرها اللواط والسحاق على آرض محمد ومهبط الوحى ، ومن يدفع نفقات تلك الجيوش الصليبية ، آليس آموال فقراء المسلمين ..؟.
فاذا المظاهرات حرام فما حكم استيلاء عبد العزيز آل سعود على جزيرة العرب بالتعاوان مع المخنث لورنس و بالسلاح البريطاني و سفك دماء المسلمين في حائل ، وما حكم ال سعود لجزيرة العرب حـكما وراثيا وهو يخالف الكتاب والسُنة ..

خبير السياسة الشرعية الدكتور محمد بن صالح العلي - في حديث للجزيرة نت- إستطرد قائلا "بحسب قواعد السياسة الشرعية، إذا ما أفتى علماء البلد الشرعيون بالخروج على الحاكم، فإنه ينبغي على علماء المسلمين في كل مكان مناصرتهم وتأييدهم، لأنهم أعلم بحال البلد" وهذا حدث فى عام (1990) على آثر جلب الماكنة الغربية للاحتلال ارض المسلمين...

وقال العلي أيضا إن "السؤال الذي ينبغي طرحه على أولئك الذين أفتوا بعدم جواز المظاهرات هو: هل مرجعية تلك الأنظمة مرجعية إسلامية أم أن مرجعيتها غير إسلامية؟"، مضيفاً "إذا أريد محاكمة أي نظام فلا بد من الرجوع إلى مرجعيته".

ثم سمح لنا الشرع الحنيف بالاحتجاج والتظاهر وقد حدث فى عهد الرسول الاعظم صلواتنا عليه
" وللتظاهر أصل في الشرع ووقع في عصر الرسالة الذي هو عصر الوحي والتشريع، حين خرج عمر بن الخطاب في مقدمة صف، وحمزة بن عبد المطلب في مقدمة صف آخر، ومشيا في مظاهرة بمكة لكي يرى المشركون قوة المسلمين، ولم ينزل وحي بتخطئة أو تحريم هذا الفعل، بل نرى أنها قد تصل إلى حد الوجوب بحسب الحال ".
ولم يرد عن النبي (صلى الله عليه وسلم) انه قال إن فعل عمر وحمزة بدعة أو إفساد في الأرض، ولم يصف من قام به بأنه لا عقل له ".
ففتاوى تحريم المظاهرات هي فتاوى علماء سلاطين العرب والمسلمين المنافقين في كل مكان وزمان
" وقد سبقت أصدار هذه الفتاوي في مصر وذلك في مجلة الإذاعة والتليفزيون العدد رقم 3739 الصادر بتاريخ 11 / 11/ 2006 بالصفحة الخامسة
حيث أفتت الدكتورة سعاد صالح وكانت عميدة لإحدى كليات الأزهر بأن المظاهرات مفسدة وأن نتائجها حرام شرعا. إنها فتاوي علماء السلطان في أرض النفاق من المحيط إلي الخليج - وهذه الفتاوي تسئئء للإسلام بكل الوسائل"


آصدار الفتاوى ماهو ألا وسيلة لذبح ثورتنا المباركة التى تسعى جاهدة الى آنهاء الانظمة العميلة بشكل قاطع لارجعة فيه ، فاعتبار المظاهرات "محرمة " هذا أول رأي فقهي غربى في العالم آلآسلامى وقد صدره آل سعود الذين لايعيروا للشرعية اى عيار وذلك بحكم آلآدلة آلآنفة الذكر ، ثم ان الفتوى تخدم ال سعود خصوصا وضد المسلمين عموما وهذا ماينفية الشرع جملة وتفصيلا ، وقد ثبت أن آل سعود مع من يحارب آلآسلام والمسلمين ..
__________________
۩ ۞۩ ۩۞۩۩۞۩۩۞
لا اله الا الله محمد رسول الله
★☀ الله أكبر☀★
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .