العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-08-2008, 01:14 AM   #121
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي لا تهربي لا تحزني لا تجزعي

أقرار أمك أمْ قرار أبيكِ
تبت يدٌ بدراهمٍ تغريكِ
فالحب أعظم قيمة من منجم
للماس كيف شعاعه يغريكِ
قد كنتِ لي شهد الحياة وكنتُ مَنْ
بحنانه ووصاله يرويكِ
غدرت بكِ الدنيا وهذا طبعها
ولتغدرنّ بمن همُ غدروكِ
يا نفس عودي للرحيم فإنه
من عيشةٍ ضنكى بلى يحميكِ
وعن الذين تكبّروا واستكْبروا
رب العباد بفضله يغنيكِ
ماذا جنيتِ سوى العذاب وناره
هيا ارجعي فالله من يشفيكِ
فالحبّ في هذا الزمان مسمّمٌ
وأهيله باللؤم قد قذفوكِ
وإذا رأوكِ ترفلين بنعمة
عبست وجوههم وكمْ حسدوكِ
يا نفس إنّ الله يرحم عبده
فتفاءلي خيرا لكي يرضيكِ
إبليس في هذى الحياة مدجّجٌ
بنواهدٍ فحذارِ أن يغويكِ
هي شهوة تقضى وأما بعدها
ندم بنار جهنم يشويكِ
إنّ الحلالَ لطيّبٌ فتلذّذي
بنعيمه واستمتعي أرجوكِ
ودعي الحرامَ لأهله لا تقربي
منه ولو بجواهرٍ سحروكِ
فغدا إله الناس في جناته
إن شئت من شهد الغنى يسقيكِ
فردوسه مملوءة بعجائب
فتقدمي مَنْ غيره يرويكِ
لا تهربي لا تحزني لا تجزعي
سبحان مَنْ غفرانه سيريكِ
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-08-2008, 12:19 AM   #122
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي أُردنّ شمّ الهوى العذريْ بواديكا

أُردنّ شمّ الهوى العذريْ بواديكا
واستنشق الوصلُ طيباً من لياليكا
يا جنة الله فوق الأرض منفردا
تاج العروبة والأخلاق أهلوكا
عَمّانُ سيّدة الدنيا وعاصمة
بها الذي خلق الدنيا يحلّيكا
كلّ البلاد سواك اليوم يا وطني
كئيبة إنّ عَيْنَ الله تحميكا
بالوالدين ونفسي ثم ما ملكت
يدايَ يا سيّد الأوطان أفديكا
بتراؤنا فوق ظهر الأرض ساحرة
من العجائب قلْ لي من يضاهيك
وفي الشمال عروس الحسن إربدنا
كالنار تحرق دوما من يعاديكا
وفي الجنوب نجوم من قبائلنا
فإنّ في الكرك الشمّاء هاويكا
في غربك السّلطُ غدران وأودية
فيها من القدس أصوات تناديكا
ريمون في جرشٍ عرسٌ لقافيتي
فمن بربك يا أردنّ يعلوكا
عواصم الأرض قفراء ومعتمة
أمام حسنك ما أحلى مغانيكا
أبصرتها رقصت شوقا لتطربنا
فوق الغصون عصافيرا تغنّيكا
إن أنسَ لا أنسَ زرقاء العيون هنا
حيّ الأحبة يا مشتاق يدعوكا
ولست أنسى عروس الورد كَفْرَسَد
ما زال فيها دم الأشواق مسفوكا
ومن يرَ الشمس يدركْ أنها اتَّقَدت
فقط ليصبح فيك النور متروكا
فمن أحبك نبض القلب يهديكا
وصيّر الله من عاداك صعلوكا
وصيتي إنْ أمتْ للناس قاطبة
أنْ يدْفنوني ولكنْ في مآقيكا
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-09-2008, 11:52 PM   #123
شاعر الحجاز
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2008
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 6
إرسال رسالة عبر MSN إلى شاعر الحجاز إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى شاعر الحجاز
إفتراضي

الأخ الفاضل شاعر الحجاز مرحبا بكم هنا بيننا .
أرجو أن يكون الرد موضوعيا والنقد بناء
لايتطرق إلي التجريح أو السب أو القذف .
فهيثم العمري هذا الأمر يشغله ويكتب فيه علي كل أحواله .
واحتار هنا الناس معه في هذا واختلف معه الكثيرون
ووصل الحد للتطاول بالألسنة وهذا مخالف لشرع الله وللأداب العامة
ونحن لانتفق مع هيثم العمري في كل مايكتب
وهناك شعراء كثيرون حذوا حذو هيثم وأكيد أنت تعرفهم
هذي الله الجميع لجادة الصواب وجعل مانكتب حجة لنا لاعلينا
تحياتي لكم أخي وكامل تقديري
وعذرا علي حذف ردك
وكل عام وأنتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آخر تعديل بواسطة السيد عبد الرازق ، 14-09-2008 الساعة 09:24 PM.
شاعر الحجاز غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-10-2008, 10:41 PM   #124
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي يا عيد بشّرْ هل هنالك من جديدْ

يا عيد بشّرْ هل هنالك من جديدْ
أم أنت كالمعتاد بالشكوى تعودْ
ما زال أقصى المسلمين مكبلا
وبلادنا ثكلى تمزقها الحدودْ
حتى الشعوب مريضة ,, فمسلسلُ الشّ
هوات ألهى الغافلين عن السجودْ
لو كان فيهم صالحٌ ما صدّقو
ه وصدّقوا من جهلهم غبن اليهودْ
قد أصبحوا فوق التراب أذلةً
وعلى النبيّ المصطفى سبّ الحقودْ
والله لولا فرحة الأطفال لم
أقبلْْ وجود العيد في العام الجديدْ
صار النّفاق مبجّلا ,, علماؤنا
باتوا على الفئران في الدنيا أسودْ
ونسوا بِأنّ الفقر كالسرطان يأ
كلُ أمةً من خيرها لا تستفيدْ
حكّامها يستحلمون بنفطها
وقصورهم ملئت بربات النهودْ
في ساحة الأِعلام تحسب أنهم
سبحان من أعطى كهارون الرشيدْ
مع أنّ إبليس اللعين يخافُ مِنْ
أفكارهم وبوجهه عنهم يحيدْ
يا لائمي إنّ السكوتَ مصيبةٌ
والجهرُ بالبتار لو تدري نديدْ
أنا قد علمت فلا خلاص من الأذى
هيهات أنجو من لئيم أو حسودْ
إني رأيت الناس حولي هكذا
نصفٌ كعادٍ والبقية من ثمودْ
حتى حسبت الله بدّلَ خلْقه
فالنمرُ جحشٌ والحمير هي الأسودْ
زمنٌ أهيلهُ يرفلون بعارهمْ
هُُمُ في المنازل حول تلفازٍ قعودْ
إنّ الحقيقةَ مرةٌ ومذاقها
جَمْرُ الْجوى كالسّمّ يجري في الوريدْ
ليس العجيب بما أراه وإنما
أم العجائب إنْ نَقُلْ هل مِنْ مزيدْ
ما هذه الدنيا سوى أكذوبةٍ
والناس فيها يبحثون عن الخلودْ
يا عيد قلْ لي هلْ أتيت مجدِّدا
أمْ أنّ وجْهك كاذبٌ كسرابِ بيدْ
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-11-2008, 10:34 PM   #125
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي وإذا ذكرتُ النهدَ قال سفيههمْ

أوطاننا قد أصبحتْ مثل الطلولْ

وعلى العروبة إنّ أمريكا تبولْ

والحاكم العربيّ قدّس عرشهُ

فوق الخيال وفوق إدراك العقولْ

فإذا انتقدتُه قيلَ أني كافرٌ

وكأنّني عاديتُ يا ويلي رسولْ

وإذا ذكرتُ النهدَ قال سفيههمْ

عنّي كلاما تستحي منه العجولْ

تبّتْ نفوس التافهين فإنها

حَقدتْ على الشّرفاءِ أربابِ العقولْ

منْ أينَ أبدأٌ بالكلامِ إذا أردْ

تُ الْخوضَ في نُظُم بها كفرَ النخيل

قد أصبحت هذى الحياة جهنما

ولهيبها حصد السنابل والحقولْ

حتى المنابر أصبحتْ مشبوهةً

في الجمْعةِ الغرّاءِ يصعدها عميلْ

فتراه يقرأُ خطبةً كتبتْ لهُ

ومفادها .. جرفتْ كرامتنا السّيولْ

حيصٌ وبيصٌ هكذا أحوالنا

كثر النهيقُ وفارق السمعَ الصهيلْ

شرفاؤنا سكنوا السجون ومنهمو

منْ ليس يملك قوت يومه يا سؤولْ

وشبابُنا شدّوا الرّحالَ إلى مصي

رٍ غامضٍٍ هربا من الظلم الثّقيلْ

ماذا تبقّى في بلادٍ أهلها

ناموا وسادَ قرارهمْ عبدٌ جهولْ

أشكو إلى المولى فإنه قادرٌ

إنْ شاءَ قومي أنْ يظلّهم البديلْ

فالله حتما لنْ يغيّر وضعنا

إلا إذا شِئنا ويكفينا عويلْ

هي سنّة الرحمن ليس بوسعنا

تبديلها والفرعُ يؤمنُ بالأصولْ

يا ربّنا إني أتيتكَ باكياً

وعلى الأِلهِ وعطفهِ إني دخيلْ

سبحان من بعثَ النبيّ المصطفى

إنْ شاء يسقيني رحيق السلسبيلْ
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-12-2008, 01:18 AM   #126
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي يا ناعسَ الطّرفِ الذي أعيانـي

يا ناعسَ الطّرفِ الذي أعيانـي
أنّى بربّك قدْ أسـرت كيانـي
زيّنت في عيني الحياة وفجـأة
فجّرت بركاناً مـن الأحـزانِ
عاقبت من يهواك يا أسطورتي
ورحلت عن بحرٍ من التحنـانِ
فظلمت نهدك واعتبرت حبيبـه
ماضٍ هوى في ذمّـة النّسْيـانِ
هلْ كانَ فقري ذلك العيب الذي
قد هزّ فيكِ كرامـة البُعـرانِ
إني أراكِ جعلتِ نفسكِ متعـةً
لحثالـةِ الأمـوالِ والأوثــانِ
وركضت خلف مقامرٍ في جيبه
بنْـكٌ مـن الآلامِ والأشجـانِ
العقلُ يرفض أنْ يقـودَ خيالـه
سحرٌ ترعْرعَ في هدى الشّيطانِ
أنسيتِ قولكِ لـي بأنـي جنّـةٌ
وبأنّ روحكِ تشتهي ريحانـي
قد كنت أحلـى وردة جوريّـة
تصبو لرؤية حسنهـا العينـانِ
كانتْ تغارُ إذا كتبـتُ قصيـدةً
في مقلتيـكِ عزيزتـي عمّـانِ
فأعرتِ سمْعكِ للوشاة وهكـذا
ناصرتِ أهل الزور والبهتـانِ
وتركتِ أصدقَ عاشقٍ في أمّـةٍ
مسلوبـة الأفكـارِ والوجْـدانِ
لا تلطمي ندماً ولكـنْ فكّـري
كيف الرجوع إلى نعيم جنانـي
أنا لمْ أقلْ أني نسيـتُ حبيبتـي
يا نحلةً قـدْ فارقـتْ بستانـي
عودي مكانك في الفؤادِ محصّنٌ
بالصّدقِ والأِخلاصِ والأِيمـانِ
والله ما جرّبتُ أنسى منْ بكـتْ
في حضْرة المشتاقِ والْولْهـانِ
بلْ انني ما زلت أطلب وصلها
متمسّـكٌ بشريعـةِ الرحمـانِ
كان الْحلالُ ولمْ يزلْ وطن الّذي
قد حـرّمَ التّنكيـلَ بالعطشـانِ
فصّلتُ قافيتي بكامـل حسْنهـا
وغزا المحيطُ سريرة الغـدْرانِ
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-12-2008, 06:20 PM   #127
محمود راجي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 542
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق مشاهدة مشاركة
لن يغدر الشعر بالقرطاس والقلم

--------------------------------------------------------------------------------

قالت ندمت فقلت الموت للندم
إني أحبك من رأسي إلى قدمي
فكيف أندم قد أحييت قافيتي
وكنت أشعر قبل العشق بالعدم
في ثغرك الشهد لن تنساه لي قبل
لن يغدر الشعر بالقرطاس والقلم
لا لست أخفيك أنت الروح في جسدي
أنا الذي كنت قبل الوصل كالصنم
أنت التي غيرت شأني وخارطتي
وزينت شيمة الأخلاق في قيمي
يا منية النفس إن البرق في شفتي
قد قال أنك نبع الخير كالديم
حبيبتي أيكة الأنوار يسكنها
نبض السعادة والأفراح والنعم
سمعت طيرا شدا لحنا فأعجبني
كأن قوله أغصان من الحكم
من زاره طيف من يهوى يعذبه
وفي الزيارة ما يشفي من الألم
يا طير غن وزد يا طير يعجبني
يا طير يسكرني ما فيك من نغم
هل يفهم العلج يا طيرا يدغدغني
بأن بغداد لا تشتاق للعجم
هل يفهم البوم أن القدس آنستي
هيهات يفهم أعمى القلب بالكلم
فإن ضربت لهم يوما أنا مثلا
من نهره شربت ديمومة الأمم
هل يلحق الغافل المعتوه قافلتي
أم يترك العقل في دوامة البهم
كذلك الحال والمحتل أكرمه
من قال للذئب لا تسهو عن الغنم
عاث الجهول فسادا في شكيمته
حتى تخيل أن اللؤم كالكرم
أنى ويا ليت أنى سوف تسحقه
قد أصبح المعتدي من عترة الرحم
لا فض فوك يا هيثم....
راااااااااااااااااااائعة هي وكل قصائدك
تنوع جميل في الموضوعات ينم عن شاعر فذ
بارك الله فيك
__________________
**********
كن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعا ::: يلقى بصخر فيلقى اطيب الثمر


محمود راجي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-01-2009, 01:47 AM   #128
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي هذهِ غزّة هاشمْ

هذهِ غزّة هاشمْ
قلْعةٌ في وجهِ غاشمْ
أهلُها أفْضلُ قوْمٍ
علّموا النّاسَ الْمكارمْ
سطّرَ الأطْفالُ فيها
قصّةَ الْحرّ الْمُقاومْ
فجّروا في الْقلْبِ نوراً
فتّتوا ما كانَ قاتمْ
يا فلسطينَ تباهي
بافْتِخارٍ لا يُقاومْ
لقّني الأعْداءَ درْساً
إنّ نصْرَ الله قادمْ
أنتِ مهْدُ الشّهداءِ
قدْسنا أمُُّ العواصمْ
أنتِ أرضعْتِِ حروفاً
أصْبحتْ بيتَ الْمعاجمْ
أنْتِ عظّمتِ صغيراً
ثمّ صغّرْتِ الْعظائمْ
أصْبحَ الأمرُ مريباً
بينَ محكومٍ وحاكمْ
فعروش الظّلم تهوي
عنْد أصحاب العزائم
سنّةُ الموْلى تعالى
لمْ يذرْ عزّاً لظالمْ
صاحبُ الْحقّ جهورٌ
ليسَ كالشّيطانِ كاتمْ
منْ يرَ الظُّلْمَ وَيَسْكتْ
كانَ فوقَ الأرضِ آثمْ
وضَعَ اللهُ فروقاً
بينَ أمّيٍّ وعالمْ
وختام الْمسْكِ أدْعو
ربّنا حسْنَ الخواتمْ

هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-02-2009, 02:42 PM   #129
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي حبيبُ الرّوح يا قاسـي

حبيبُ الرّوح يا قاسـي
فديتكَ نبْضَ إحساسـي
خفيفُ الظّـلِّ يَذْبَحُنـي
فراقُـكَ أيّهـا النّاسـي
فصِلْ واطْفئْ لهيبَ النّا
رِ وانْقِذْني من اليـاسِ
أنا أهْـواكَ كالْمَجْنـو
نِ منْ رأسي إلى ساسي
فؤادي بـاتَ معلـولاً
وأنْتَ طبيـبُ أنْفاسـي
سيَذْبلُ عمْـرُ مشْتـاقٍ
يَحِـنُّ لــورْدكَ الآسِ
فمنـذُ بدايـة الدّنـيـا
وأنْتَ بَريـقُ نبراسـي
فكيـف الآن تتْركنـي
أنام أسيـرَ وسواسـي
تجـرّأَ بعدكـمْ كلـبٌ
وليّـهُ عبـدُ نـخّـاسِ
فأقْسَـمَ أنْ سيحظرنـي
بقـدْرة كيـدِ خنّـاسِ
فَثارَ الشِعـرُ كالْبُرْكـا
نِ يلْعَنُ أصْلَ دَسّـاسِ
وطارَ الحَرْفُ بالأخْبـا
رِ بيْنَ الْجِـنِّ والنّـاسِ
وغَـرّدَ فَـوْقَ أشْيـاخٍ
وَأطْرَبَ سَمْعَ شَمّـاسِ
كأنّـه طالـبٌ ثــأراً
كزيرٍ خَلْـفَ جَسّـاسِ
يظنّ بعيـض حسّـادي
باني عفـتُ قرطاسـي
ولو نظروا إلى قلمـي
لخافوا ضربـة الفـاسِ
سينْدمُ عن قريبٍ مـنْ
يعكّر صفوَ أعراسـي
فـإنّ النّهـدَ مشغـوفٌ
ويعشقُ وصْلَ أضراسي
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-06-2009, 02:52 AM   #130
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

زدْ يــا لـسـان عـلـى الـكـلامِ كـلامـا
واجـهــرْ بـقـولـكِ وازجــــرِ الأوهــامــا
ودع الـتـشـبــبَ بـالـنـســاء فـإنــهــا
حــربٌ ستـدمـي ساحُـهـا الأَقـدامــا
انـظــر إلـــى وطـــن الـعـروبـة إنــــه
كـغـزالــةٍ يـســعــى لــهـــا أوبــامـــا
مــنْ أجلـهـا قـطـعَ الفـراسـخَ واثـقــاً
بـالـنـصـرِ فــاقــذعْ بــعــده الـحـكـامـا
سـيـزيـدُهـمْ ذلاً يـلــيــق بـمـثـلـهـم
وسـيـصـبـحــون أمـــامـــه أقـــزامـــا
فأمـامـهـم رجـــلٌ يـهـيـمُ بـخـيـرهـم
ووراؤهــــمْ صــــارَ الـنـهــارُ ظــلامـــا
تـجـتـاحُ أعــــراض الــبــلاد مـصـيـبـةٌ
فـتـرقــبــوا سـتـنــكِّــسُ الأعـــلامـــا
الـنـاسُ فــي نــومٍ عمـيـقٍ هـمّـهـمْ
ببـطـونـهـم لــــمْ يـكـفـلـوا الأيـتـامــا
عـمّـانُ تُـشْـهِـدُ نـهـدهـا بطـهـارتـي
فـأنــا الـــذي بجمـالـهـا قـــدْ هــامــا
دافـعـتُ عــنْ بـغـداد حـيــن رأيـتـهـا
تـبـكـي ويـرثــي قيـسـهـا الأهـرامــا
ونـصـرتُ غـــزّة واعتـنـيـتُ بجـرحـهـا
بـقــصــائــدٍ تـــتــــدرّع الأســـلامــــا
أنصفتُ أسـرى المشركيـن بأحرفـي
والـحــقّ كـــانَ ولـــمْ يــــزلْ قــوّامــا
قـتـلُ الأسـيـر مـحـرمٌ فــي شرعـنـا
إنّ الــكــريـــمَ يــحــبّـــذُ الأِكـــرامــــا
لبـنـانُ فـــي تـمّــوز كـــانَ يضـمّـنـي
بحـنـانـهِ كــــي أحــضــنَ الأحــلامــا
إنّ المـقـاومـة الشـريـفـة حـطّـمــتْ
بثـبـاتـهـا فــــوق الــثـــرى أصـنــامــا
هـذي الحقيقـة هـل هنـاك مـجـادلٌ
فــــي جـيـبــهِ قــــدْ خــبَّــأ الأيــامــا
أبحـرتُ فـي عشـقِ العروبـة مغـرمـاً
بـصـحــائــفٍ لا تــنــكـــرُ الأقـــلامــــا
لجأتْ إلى القدس الشريف قصيدتي
والمسـجـدُ الأقـصـى يـريـدُ سـلامــا
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .