العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الى الزعمـاء العرب -- ستـذكـرون هذه اللحظة (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب مختصر رسالة في أحوال الأخبار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال القيادة وبناء الفِرق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مسرحية " أعضاء الخيمة العربية في وليمة المشرف العام " بطولة كل الأعضاء (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة جاتا gta 2019 كامله بال... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فوائد الزنجبيل لعلاج حب الشباب (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: اذا دعوتهم ليوم كريهة سدوا شعاع الشمس بالفرسان ،،هنـا اخبارهم (آخر رد :اقبـال)       :: نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-03-2014, 04:10 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي أسباب سقوط الإمبراطورية الرومانية

في أواخر القرن الرابع، انهارت الإمبراطورية الرومانية الغربية بعد ما يقرب من 500 عاما كأكبر قوة عظمى في العالم. وعزا المؤرخون انهيارها إلى مئات من العوامل المختلفة التي تتراوح بين الفشل العسكري والضرائب المعيقة إلى الكوارث الطبيعية، وحتى إلى تغير المناخ. ولا يزال آخرون يرون أن الإمبراطورية الرومانية لم تسقط حقا في 476 م، بما أن نصفها الشرقي استمر لألف سنة أخرى في شكل الإمبراطورية البيزنطية.
وفيما لا يزال كيف ومتى سقطت الإمبراطورية- موضع نقاش مستمر، ظهرت بعض النظريات الأكثر شعبية التي تقدم تفسيرات عن تراجع روما وتفككها أختار منها:
1 . غزوات القبائل البربرية
النظرية الأكثر بساطة حول انهيار روما تحدد الأسباب بسلسلة من الخسائر العسكرية المتواصلة ضد قوى خارجية. إذ كانت روما تتصارع مع القبائل الجرمانية لعدة قرون وتعرضت للتخريب والهجمات. وأخيرا ، في 476 ، قام الزعيم الجرماني أودواكر بثورة وخلع الإمبراطور رومولوس أوغستولوس . منذ ذلك الحين ، لم يتمكن إمبراطور روماني أن يحكم مرة أخرى من إيطاليا ، مما دفع كثيرين إلى القول بأن عام 476 كان سنة تعرض الإمبراطورية الغربية للضربة القاضية .

2 . المشاكل الاقتصادية و الاعتماد المفرط على عمالة الرقيق
عندما كانت روما تتعرض للهجوم من قوى خارجية ، كانت أيضا تعاني من أزمة مالية حادة . فالحروب المستمرة و الإسراف في الإنفاق أفرغت بشكل ملحوظ خزائن الإمبراطورية، و كان فرض الضرائب الجائرة والتضخم يوسع الفجوة بين الأغنياء والفقراء. وقد دفعت زيادة الضرائب العديد من أعضاء الطبقات الغنية للفرار إلى الريف وإقامة إقطاعيات مستقلة. في الوقت نفسه ، تعرضت الإمبراطورية لشح في اليد العاملة. كان اقتصاد روما يعتمد على العبيد وقد كانت الحملات العسكرية تؤمن تقليديا تدفق يد عاملة جديدة من غزو الشعوب. ولكن عندما توقفت الغزوات في القرن الثاني ، بدأ هذا المنبع يجف. وجاءتها ضربة أخرى في القرن الخامس ، عندما استولى الفندال على شمال أفريقيا و بدأوا بتعطيل تجارة الإمبراطورية بأعمال القرصنة التي اعتمدوها في البحر الأبيض المتوسط. مع تعثر الاقتصاد وتراجع الإنتاج التجاري والزراعي ، بدأت الإمبراطورية تفقد قبضتها على أوروبا.

3 . صعود الإمبراطورية الشرقية
في أواخر القرن الثالث، قسم الإمبراطور دقلديانوس الإمبراطورية إلى نصفين ، الإمبراطورية الغربية ومركزها مدينة ميلان، والإمبراطورية الشرقية في بيزنطة ، التي عرفت فيما بعد باسم القسطنطينية. سهل التقسيم حكم الإمبراطورية في المدى القصير ، ولكن مع مرور الوقت تباعد الشطران بشكل محسوس . فشل الشرق والغرب بالعمل معا لمكافحة التهديدات الخارجية ، واختلفا في كثير من الأحيان على الموارد والمساعدات العسكرية . مع اتساع الهوة ، نمت ثروة الإمبراطورية الشرقية التي تتحدث اليونانية إلى حد كبير بينما انحدر الغرب الذي يتحدث اللاتينية في الأزمة الاقتصادية. الأهم من ذلك، أن قوة الإمبراطورية الشرقية حولت غزوات البرابرة إلى الغرب . ذلك أن مدينة القسطنطينية مع ملك مثل قسطنطين كانت محصنة و تخضع لحراسة مشددة ، بينما كانت ايطاليا ومدينة روما التي كان لها فقط قيمة رمزية بالنسبة للكثيرين في الشرق تتراجع. وفيما انهارت البنية السياسية لروما أخيرا في القرن الخامس ، فقد استمرت الإمبراطورية الشرقية لألف سنة أخرى قبل أن تتغلب عليها الإمبراطورية العثمانية في 1400.

4 . التوسع المفرط والإسراف في الإنفاق العسكري
في أوجها ، امتدت الإمبراطورية الرومانية من المحيط الأطلسي إلى نهر الفرات في الشرق الأوسط ، ولكن ربما كان ذلك أيضا سبب سقوطها. فقد واجهت الإمبراطورية مع مثل هذه الأراضي الشاسعة للحكم ، كابوس الإدارة واللوجستية . وحتى مع شبكات الطرق الممتازة ، كان الرومان غير قادرين على التواصل بشكل فعال سريع لإدارة ممتلكاتها. كافحت روما لحشد ما يكفي من القوات والموارد للدفاع عن حدودها من الثورات المحلية و هجمات الخارج ، وتم ضخ المزيد والمزيد من الأموال ، مما أبطأ التقدم التكنولوجي وسقطت البنية التحتية المدنية في روما في حالة سيئة .

5 . الفساد الحكومي وعدم الاستقرار السياسي
إذا كان حجم روما الهائل قد جعل من الصعب حكمها ، فإن القيادة غير الفعالة أدت إلى تضخيم المشكلة. الإمبراطور الروماني كان دائما في خطر، ولكن خلال القرنين الثاني والثالث أصبح يواجه ما يشبه حكم الإعدام . الحرب الأهلية دفعت الإمبراطورية إلى حالة من الفوضى ، وتعاقب أكثر من 20 رجلا على العرش في غضون 75 سنة فقط ، وعادة بعد مقتل سلفهم. الحرس الإمبراطوري – كان يغتال الأمبراطور و يثبت السيادة الجديدة بحسب رغباته. في إحدى المرات طرح المركز على المزاد وأعطي لأعلى مزايد. الفساد لم يسلم منه مجلس الشيوخ مما أفقد الشعب ثقته بحكامه.

6. المسيحية و فقدان القيم التقليدية
تلازم تراجع روما مع انتشار المسيحية، و جادل البعض بأن صعود عقيدة جديدة ساهمت في سقوط الإمبراطورية. فقد أنهى اعتناق المسيحية قرونا من الاضطهاد ، لكنها قضت أيضا على نظام القيم الروماني التقليدي الذي كان يعتبر الإمبراطور ذي مركز إلهي ، وحولت التركيز نحو ألوهية التوحيد بعيدا عن مجد الدولة. وفي الوقت نفسه، أخذ باباوات الكنيسة دورا متزايدا في الشؤون السياسية، مما زاد من تعقيد الحكم. هذه النظرية غير مجمع عليها ، ويقول معظم العلماء الآن أن نفوذ المسيحية باهت بالمقارنة مع العوامل العسكرية والاقتصادية والإدارية .

7. ضعف الجحافل الرومانية
كان جيش روما خلال معظم تاريخه موضع حسد من العالم القديم. ولكن خلال التراجع، بدأت هذا الوضع بالتغير. بدأ الأباطرة مثل دقلديانوس و قسطنطين بسبب عدم قدرتهم على تجنيد عدد كاف من الجنود من المواطنين الرومان ، بتوظيف المرتزقة الأجانب لدعم جيوشهم. وقد تضخمت صفوف الجحافل في نهاية المطاف بالقوط الجرمانية و البرابرة الآخرين، لدرجة أنه بدأ الرومان باستخدام الكلمة اللاتينية " barbarus " بدلا من " جندي ". كان هؤلاء الجنود محاربين شرسين ، ولكن كان لديهم أيضا القليل أو لا ولاء للإمبراطورية. وانقلب الضباط المتعطشون للسلطة في كثير من الأحيان على أرباب عملهم الرومان
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .