العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-01-2009, 09:30 PM   #1
الاستاذة شيماء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
إفتراضي وقفة مع الذات


ان الحمد الله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا فمن يهديه الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له
و اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له و اشهد ان محمد عبده و رسوله صلي الله عليه و علي اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا .
ان اول طريق للنجاح في الحياة هو نجاحكم في ادارة ذواتكم و التعامل مع انفسكم بفاعلية و ان الفشل في النفس يؤدي الي الفشل في الحياة عموما لذلك .. موضوعنا كما قراتم بعنوان : وقفة مع الذات


مضي عام و اتي عام جديد رحل عنا عام و رحلت معه ايام و لحظات و لن ترجع هذه الايام و لا اللحظات رحلت و حملت معها كل فعل فعلناه و كل خير قدمناه و كل شر ارتكبناه و النتيجة النهائية لهذا العام ماثلة امامنا الأن و الكل منكم يعرف نتيجته كلنا معرض للخطأ لكننا لدينا الحرية كي نصحح أخطائنا قد نجرح الاخريين لكننا قادرين على ان نعتذر لهم و نتعامل مع غضبهم قد يجرحون الاخرون لكننا نشعر بدرجة من القوة الداخلية كفيلة بأن تجعلنا قادرين على الحب مرة اخري

لنفعل ما نراه مناسب من اليوم لنبدئ حياتنا من جديد لنعبر عن ذواتنا لنعثر علي حياتنا و نعشها بطريقتنا ( ان الله لا يغير بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم ) و التغيير قد يكون ايجابيا للافضل


اخي القارئ / اختي القارئة

اذا كان عليكم ان تنطلقوا فانطلقوا من هنا لا تقفوا كثيرا امام ماضيكم لانه سيحيل حاضركم جحيما و مستقبلكم حطاما يكفيكم منه وقفة اعتبار تعطيكم دفعة جديدة في طريق الحق و الصواب كثيرا منكم سلبت منه معاني السعادة احيانا و هنا ادعوا الي وقفة ثبات
( ان في النفس لدرر اذا استطاعم ان تكتشفوها و تصقلوها لتغيرت حياتكم نحو الافضل الشئ الكثير )


اذا لم تستطعوا ان تنظروا امامكم لان مستقبلكم مظلم و لم تستطعوا ان تنظروا خلفكم لان ماضيكم مؤلم فأنظرو الي الاعلي تجدون ربكم تجاهكم ابتسموا فان هناك من يحبكم يعتني بكم ينصركم يسمعكم و يراكم انه ( الله ) ما اخذ منكم الا ليعطيكم و ما ابكاكم الا ليضحككم و ما حرمكم الا ليتفضل عليكم و ما ابتلاكم الا لانه يحبكم


يؤثر تقديركم لذواتكم في اسلوب حياتكم و طريقة تفكيركم و في عملكم و في مشاعركم نحو الأخريين و في نجاحكم و انجاز اهدافكم في الحياة فمع احترامكم و تقديركم لذواتكم تزداد الفاعلية و الانتاجية فلا تجعل اخفاقات الماضي تؤثر عليكم فتقودكم الي الوراء او تقيدكم عن السير قدما لذالك فنحن ندعوكم في هذه السنة لنسيان عثرات الماضي و لنجعل ماضينا سراج يمدنا بالتجارب و الخبرة في كيفية التعامل مع القضايا و الاحداث اذا يعتمد مستوي تقديرك لذاتك علي تجاربك الفردية


و من المهم ان نعرف اننا نستطيع ان نختار الطريق الذي نشعر معه بالثقة و نستطيع من خلاله ان نعبر عن ذاتنا لكي ننجح في حياتنا
لكل من يريد ان يحسن صورته الذاتية ان يكون مدرك لوضعه الحالي و علاقته بنفسه و رؤيته لنفسه فأجعلو لكم عادة و هي الملاحظة المنتظمة مع انفسكم و انظروا دائما كيف تنظرون اليها من وقت لاخر


كونوا انتم و لا تكونوا غيركم فليس هناك شخصين متشابهين في كل شئ ارفعوا رؤسكم و افتخروا بذواتكم فليس هناك احد لديه كل ما لديكم من صفات و معاني عيشوا حياتكم باحترام و تقدير فانتم تملكون شخصية فريدة انظروا الي انفسكم بصورة ايجابية تأملوا لصفات الايجابية التي تمتلكوها فعندما يكون هذا السلوك دائما في حياتكم تكونون ذو شخصية مميزة كونوا شجاعين مع انفسكم فليس هناك احد مسؤل عن خطئكم و اخفقاتكم فلا تلومون لاخريين بانهم لا يحملونكم المسؤلية فالمسؤلية تأخذ و لا تطلب لذلك : ( فان النظرة الذاتية هي مفتاح شخصية الانسان و سلوكه فاذا قمتم بتغير النظرة الذاتية فانكم ستغيرون الشخصية و السلوك )


فانتم قادرين علي النجاح اذا فكرتكم في النجاح النجاح يكمن في الارادة و الاعتقاد بامكانية تحقيق النجاح فالنجاح بمعني تحقيق عدة اشياء ايجابية تسعدنا و تشعرنا بالارتياح و الاطمئنان

دعوا لانفسكم الحرية في الاختبار و الحركة و النمو و النجاح
حلقوا في خيالكم و لنمضي من خلال خيالنا نحو عزيمة تملكنا
لا بد لنا من اليوم بل اقصد من الان ان نتخذ خطوة جادة من خلالها نكتشف ذواتنا

اخواني الكرام / اخواتي الكريمات

النجاح الذي نحصل عليه ينطلق من خلال فكرة نصنعها نحن و نمضي نحن في تحقيقها

كلام رائع كلام جميل اعرف ما يدور في اذهانكم . اين الفرصة ؟ اين الظروف المواتية ؟ انتي تتكلمين عن ظروف مهيأة وقفة مع الذات نحن امامنا الكثير من العقابات لا نستطيع امامنا الكثير من الحواجز و انتي تتحدثين عن وقفة بها فكرة و طموح و عزيمة و اهداف حديثنا اولا عن المشاكل التي تحيط بنا
أليس كذالك اليس هذا ما تقولونه في انفسكم ؟ ربما تدور هذه العبارات في اذهان البعض منكم عند قرئته هذا المقال
و سؤال يطرح نفسه

اليس حديثي هو المشكلة الاساسية في هذا الزمن ؟

اذا كنتم مهملين لذواتكم فكيف لي ان احدثكم عن مشاكل اخري
لماذا لا نسعي للعمل و تحقيق ذواتنا و نري باعيننا الطموح و الهدف الذي نسعي اليه

انتم تمتلكون ميزات رائعة في انفسكم

تمتلكون ارادة تمتلكون عزيمة تستطعون استخدامهم في عمل الكثير تستطعون ان تكونون اكثر من عاديين في خدماتكم فلذالك اذا نظرنا الي النقطة المظلمة فلن نشاهد المساحة البيضاء من حولنا و اذا نضرنا الي نقطة الضعف فلن ننظر الي مزايانا التي نجدها و نحصل عليها من بمجرد ان نراها

كلكم تريدون الان ان تتعرفوا علي مميزاتكم تريدون ان تعرفون الاشياء التي يمكن من خلالها ان تحققوا نجاحاتكم و لكن الاهم من ان نعرف مميزاتنا هو ان نفكر كيف يمكننا ان نحولها الي نجاح لنثبت به ذاتنا و ان نحولها الي خطوات نصل بها الي ما نريد

قولوا افكاركم بعد عملها في اذهانكم تحدثوا بها ثم اكتبوها ثم خططوا لتنفيذها ثم انطلقوا بعزيمة ستحققون ذواتكم ستصلون الي ما تريدون و ستكونون كما تريدون و ذالك ما تريدون و ذلك ما اريد


اسال الله سبحانه و تعالي ان يجعلنا كم نطمح و كما نأمل و كما نريد ان نكون

و في الاخير اريد ان اقول :

الحياة تجربة وصناعة الذات فكرة تخلق الامل لا بد ان يحذوه العمل و بذلك نستطيع ان نكون و نستطيع ان نحقق ذواتنا .. وصلي الله و سلم علي نبينا محمد .. لا تنسونا من دعوة صالحة في ظهر الغيب .

الاصدار/ جريدة البشائر

بقلم / الاستاذة شيماء الدويري

•كاتبة تونسية واختصاصية فى علم النفس
الاستاذة شيماء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2009, 09:55 PM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأستاذة العزيزة شيماء :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
لا أخفيك كم أشعر بالسعادة لمشاركتك هذه ، وجميل للغاية أن تكون أولى المشاركات ترنيمة أمل بين نعيق غربان اليأس ، لكّم هو جميل أن تتراقص أضواء شمعة في كهف مظلم ليس به إلا الخفافيش..
أسلوبك العلمي المنظم والمهذب والذي يدل على استحقاقك هذا القدر من الاحترام مس نقاطًا ضرورية وهي :
* أن الفرد ذاته يعيش في كيان اجتماعي محيط به يتأثر به ويؤثر فيه ، وأن أشكال هذا التفاعل تختلف وفقًا للمدخلات الثقافية والبيئية المحيطة به.
*أنه إذا كان هناك من يؤكد على فردية الدور والنجاح والقيادة ، وإذا كان هناك من يؤكد على حتمية الجماعة اللاغية للخصوصية الإنسانية فإن النجاح المطلوب هو النجاح الذي يؤمن بالمصلحة الجمعية أو الجماعية للأفراد كلهم ويحقق بالوقت نفسه الطموح الشخصية الذاتية للافراد شرط عدم تصادمها وشرط كونها آتية من إيمانهم المطلق بمشروعية هذه الأهداف ، فلا انفصال إذًا بين الفرد والمجتمع.
*تتكون رؤية الفرد لذاته في ضوء رؤية الآخرين له ، وهو ما يعني أن يكون الآخرون مرآة للفرد ويعني كذلك أن يكون متوازنًا في تقييم نظرة الناس إليه .فلا يوافق كل ما يقال له على طول الخط ولايعارضه كذلك على طول الخط .
*كثير من الطاقات البشرية معطّلة بسبب تمكّن كل فرد للعمل مفردًا وفشله في الاندماج في المجموعة.
*وجود هدف يسعى الفرد لتحقيقه هو المنطلق الذي من خلاله تبدأ هذه الطاقات في أخذ مسارها الصحيح كي تفرّغ فيه ،ومن هنا يكون السؤال : لماذا نعيش ؟ وما هي أهدافنا في الحياة ؟ لماذا لا نبحث عن أهداف حقيقية نسعلى لتحقيقها ؟ هل نهاية الكون تكمن في الفشل في الوصول إلى هدف ما ؟كيفية تحقق الدافعية لدى الفرد من خلال قناعاته الداخلية بأهمية الدور الذي يعيش فيه في الحياة ومن خلال وجود كيان إنساني يعاضده ويشجعه بكل السبل على تحقيق الأهداف ؟ إنها نقاط كثيرة لو حاولنا الإجابة على جزئية منها سنلبث أمدًا طويلاً . لكن حسبك أن قمت ِبطرح هذا الموضوع في هذا التوقيت المناسب حتى لا تكون الهوامش أهم من المتون وكي لا تطفى الفروع على الأصول ولا ننساق في صراعات جانبية تؤدي بنا إلى تدمير الملكات المبدعة التي وهبنا إياها الله عز وجل .
مرة أخرى أشكرك على هذا الطرح وأرجو أن تكون هذه لبنة في بناءصرح عملاق من الإبداع والنشاط الذي يخدم الفرد والمجتمع .شكرًا لك وجزاك الله خيرًا وفي انتظار ردودك المفيدة .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-01-2009, 09:55 PM   #3
السمو
" الأصالة هي عنواننا "
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: السعودية
المشاركات: 10,672
إرسال رسالة عبر MSN إلى السمو
إفتراضي

حيا هلا بك يا أستاذة شيماء معنا وبيننا في حوار الخيمة

سائلاً المولى أن تبقي معنا هنا لتنثري كلمات الفأل التي تتناثر بين جنبات هذا المقال

فنحن في هذا الوقت بالذات بحاجة إلى مثل هذه الكلمات

وشكراً جزيلاً لك
__________________
الحياة قصيرة فلا تقصرها بالهم والأكدار
الشيخ /ابن سعدي
السمو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-01-2009, 05:35 PM   #4
الاستاذة شيماء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي مشاهدة مشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

الأستاذة العزيزة شيماء :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
لا أخفيك كم أشعر بالسعادة لمشاركتك هذه ، وجميل للغاية أن تكون أولى المشاركات ترنيمة أمل بين نعيق غربان اليأس ، لكّم هو جميل أن تتراقص أضواء شمعة في كهف مظلم ليس به إلا الخفافيش..
أسلوبك العلمي المنظم والمهذب والذي يدل على استحقاقك هذا القدر من الاحترام مس نقاطًا ضرورية وهي :
* أن الفرد ذاته يعيش في كيان اجتماعي محيط به يتأثر به ويؤثر فيه ، وأن أشكال هذا التفاعل تختلف وفقًا للمدخلات الثقافية والبيئية المحيطة به.
*أنه إذا كان هناك من يؤكد على فردية الدور والنجاح والقيادة ، وإذا كان هناك من يؤكد على حتمية الجماعة اللاغية للخصوصية الإنسانية فإن النجاح المطلوب هو النجاح الذي يؤمن بالمصلحة الجمعية أو الجماعية للأفراد كلهم ويحقق بالوقت نفسه الطموح الشخصية الذاتية للافراد شرط عدم تصادمها وشرط كونها آتية من إيمانهم المطلق بمشروعية هذه الأهداف ، فلا انفصال إذًا بين الفرد والمجتمع.
*تتكون رؤية الفرد لذاته في ضوء رؤية الآخرين له ، وهو ما يعني أن يكون الآخرون مرآة للفرد ويعني كذلك أن يكون متوازنًا في تقييم نظرة الناس إليه .فلا يوافق كل ما يقال له على طول الخط ولايعارضه كذلك على طول الخط .
*كثير من الطاقات البشرية معطّلة بسبب تمكّن كل فرد للعمل مفردًا وفشله في الاندماج في المجموعة.
*وجود هدف يسعى الفرد لتحقيقه هو المنطلق الذي من خلاله تبدأ هذه الطاقات في أخذ مسارها الصحيح كي تفرّغ فيه ،ومن هنا يكون السؤال : لماذا نعيش ؟ وما هي أهدافنا في الحياة ؟ لماذا لا نبحث عن أهداف حقيقية نسعلى لتحقيقها ؟ هل نهاية الكون تكمن في الفشل في الوصول إلى هدف ما ؟كيفية تحقق الدافعية لدى الفرد من خلال قناعاته الداخلية بأهمية الدور الذي يعيش فيه في الحياة ومن خلال وجود كيان إنساني يعاضده ويشجعه بكل السبل على تحقيق الأهداف ؟ إنها نقاط كثيرة لو حاولنا الإجابة على جزئية منها سنلبث أمدًا طويلاً . لكن حسبك أن قمت ِبطرح هذا الموضوع في هذا التوقيت المناسب حتى لا تكون الهوامش أهم من المتون وكي لا تطفى الفروع على الأصول ولا ننساق في صراعات جانبية تؤدي بنا إلى تدمير الملكات المبدعة التي وهبنا إياها الله عز وجل .
مرة أخرى أشكرك على هذا الطرح وأرجو أن تكون هذه لبنة في بناءصرح عملاق من الإبداع والنشاط الذي يخدم الفرد والمجتمع .شكرًا لك وجزاك الله خيرًا وفي انتظار ردودك المفيدة .

و عليكم السلام و رحمة الله و براكاته

اخي**المشرقي الاسلامي **

مااجمل حروفك الجميله وترانيمك الرائعه

فحروفك تخجل حروفي اشكرك اخي على هالمرور الاكثر من رائع...

لكـ اكليل من الورد

خيتك

شيماء
الاستاذة شيماء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-01-2009, 05:38 PM   #5
الاستاذة شيماء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السمو مشاهدة مشاركة
حيا هلا بك يا أستاذة شيماء معنا وبيننا في حوار الخيمة

سائلاً المولى أن تبقي معنا هنا لتنثري كلمات الفأل التي تتناثر بين جنبات هذا المقال

فنحن في هذا الوقت بالذات بحاجة إلى مثل هذه الكلمات

وشكراً جزيلاً لك

اخي**السمو **

مااجمل ترانيم حروفك على متصفحي ومااحلى هذا

الحضور وماارقى هذه الكلمااات التي نسجتهاا هناا

حضورك ينثر الورد هنا اشكرك

اخي على هالمرور...

لكـ عناقيد الشكر وباقات الامتنانـ

خيتك

شيماء
الاستاذة شيماء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-01-2009, 12:22 AM   #6
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الأستاذة العزيزة شيماء :
في الوقت الذي أثمّن فيه بشدة اختيارك لهذا الموضوع لا سيما في هذا التوقيت
فإني أرجو منك أن تضيفي إلينا المزيد من الأفكار والمقالات أملاً في زيادة الإفادة
وجزاك الله خيرًا
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-01-2009, 09:09 AM   #7
ليث الصحراء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 7
إفتراضي

الاستاذة شيماء

بالك الله فيك على هذه الكلمات الصاقة والنافعه
__________________
مسلم ودينه محل إتهام..

عربي وسمعته ليست محل إهتمام..

وثقتي بنفسي عنوانها الصدق و تتجاوز الايهام ..
ليث الصحراء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2009, 09:33 PM   #8
الاستاذة شيماء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
إفتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم

جزيل الشكر لك اخي ليث الصحراء علي المرور
و انت اخي الفاضل المشرق الاسلامي ان شاء الله سأطرح لكم المزيد في كل مقال اكتبه
الاستاذة شيماء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2009, 10:37 PM   #9
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

الحياة تجربة وصناعة الذات فكرة تخلق الامل لا بد ان يحذوه العمل و بذلك نستطيع ان نكون و نستطيع ان نحقق ذواتنا .. وصلي الله و سلم علي نبينا محمد .. لا تنسونا من دعوة صالحة في ظهر الغيب


على نبي الله ألف صلاة وسلام

الأستاذة شيماء
نَورتِ ونورتْ الخيمة بك، فأهلا وسهلا بك أختي معنا، وهنيئا لنا بوجودك بيننا

مقالك هذا غاية في الجمال والروعة قلبا وقالبا، فسلمت يمناك وجزاك الله كل خير
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2009, 06:59 PM   #10
الاستاذة شيماء
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
إفتراضي

اخي **ايناس**

اطلالتك الجميله تسعدني

فحروف مقالي تنتظركي

وتنتظر ردكي الجميل حضوركي متصفحي كون

وساامااا افتخر فيه اشكركي على هالاطلاله الرائعه,,,

لكـي اكليل من الورد

خيتك

الاستاذة شيماء
الاستاذة شيماء غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .