العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-01-2010, 06:37 PM   #1
كمال أبوسلمى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2009
المشاركات: 29
Post ريـــاح المســــاء ــ قصة قصيرة

رياح المساء !!

قصة قصيرة جدا !!


القصة الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة مدن الخيال بمنتدى العناقيد




السماء تبدو في عناق مع الجمال.. صفاء كقلوب البراءة، وبياض كنصاعة الثلج على شامة الجبال، وأمي تغازل "صحن العدس تفليه حبّة حبّة "، وتداعب أسماعي بأغنية طروبية جميلة.. الوقت عصر، والعمر ثوان معدودة.
،،،،،،
ـ أمي سأخرج للعب مع أترابي بالحي..
ـ يا بني، يجب أن أراك قبل شهقة الغروب، وإن تأخرت أًخبرت أباك..!!
كنت أتجرأ على العصيان أحيانا..لأن اللعب يغريني كي أتناسى وحدتي بالبيت..
ودلفت حيث الخلان.. لعبنا قليلا.. تصادمنا.. ضحكنا...
فجأة مرت ريح سموم عجاج، تحبس الأنفاس، تصطدم بكل ما يسامرها في خلجات المرور، كان حملها جسارا، فأغدق أنفاسه المـكتنزة، وعرى كل الذي يقابله..
الصياح.. البكاء.. الأنفاس تختلط بالأنفاس.. البعض يحتمي بالبعض.. هنا عمار.. هيثم.. وهناك موسى وإلياس..
كبرت أسوار وألسنة العويل، إزدادت الريح ثورانا، تحاملها غبار كثيف أغرز فضاعته بقدرة قادر، استشاط المكان رعبا.. حين غرة وجدتني أبتعد شيئا فشيئا عن الصحب.
كانت المسافة تكبر.. تكبر..
وأنا أتباعد.. أتباعد..

حملتني الريح حيث لا أدري.. وعلى سرير وجسد متهالك.. رأيت صورة أمي وقد قطبت جبينها.



********* 28 أوت 2008م *********


ملاحظة :
الذي بين الظفرين مقطع للصديق القاص ع ح عمران








آخر تعديل بواسطة المشرف العام ، 03-02-2010 الساعة 09:55 PM.
كمال أبوسلمى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-01-2010, 12:10 AM   #2
ابن يوسف الطبيب
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 184
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابن يوسف الطبيب إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابن يوسف الطبيب
إفتراضي

كثير منا قد يخدع في جمال الطبيعة وقت المساء ولكنه لا يعلم ان المساء قد يحمل له بعض مما قد لا يسره فالمساء دائما هو نهاية لكل حلم جميل كان ليكتمل لولا المساء وستائره المنسدلة ليكمن كل منا إلى شخصيته بمفرده فيرى فيها ما لا يراه الآخرون وفي كبره يتذكر أنه لولا دفء امه وصرامة والده لأصبح ضمن ما تحمله رياح المساء إلى من اختاروا السير بمفردهم وأعرضوا عن غيرهم ......
"رياح المساء " اسم رائع لقصة ومضمون أروع بورك قلمك أخانا الفاضل وأهلا بك بيننا...
ابن يوسف الطبيب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2010, 10:27 PM   #3
هـــند
مشرفة
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
الإقامة: بلاد العرب
المشاركات: 4,260
إفتراضي

الكثير منا تخدعه مناظر الدنيا الخلابة و ينصرف عن نصائح ذي القربى،و ينسى أن بين بعض تفاصيل هذه الظواهر الخادعة معظم الوقت خناجر تصنع فواجع يترتب عنها ندم. و يبدأ ندب الحظ و يا ليت الذي جرى ماكان.
ومضة جميلة أخي كمال أبو سلمى و المزيد من التألق في جديدك.
تحياتي.
__________________


آخر تعديل بواسطة هـــند ، 27-02-2010 الساعة 12:34 AM.
هـــند غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2010, 11:44 PM   #4
الجنرال 2009
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,590
إرسال رسالة عبر MSN إلى الجنرال 2009
إفتراضي

نص جميل بهذه اللغة الناضجة، وهذه الكلمات الراقية والرائعة
شكرا
__________________


الجنرال 2009 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-04-2010, 03:58 PM   #5
كمال أبوسلمى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2009
المشاركات: 29
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن يوسف الطبيب مشاهدة مشاركة
كثير منا قد يخدع في جمال الطبيعة وقت المساء ولكنه لا يعلم ان المساء قد يحمل له بعض مما قد لا يسره فالمساء دائما هو نهاية لكل حلم جميل كان ليكتمل لولا المساء وستائره المنسدلة ليكمن كل منا إلى شخصيته بمفرده فيرى فيها ما لا يراه الآخرون وفي كبره يتذكر أنه لولا دفء امه وصرامة والده لأصبح ضمن ما تحمله رياح المساء إلى من اختاروا السير بمفردهم وأعرضوا عن غيرهم ......
"رياح المساء " اسم رائع لقصة ومضمون أروع بورك قلمك أخانا الفاضل وأهلا بك بيننا...

قراءة واعية من مرب علمته الحياة كيف يبني جمال اللحظات ,,
أحييك أخي الراقي على قوة ملاحظتك ,وعلى وعيك ونضوج فرتك,,

كل الود والثناء,,
كمال أبوسلمى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-04-2010, 04:00 PM   #6
كمال أبوسلمى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2009
المشاركات: 29
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة هـــند مشاهدة مشاركة
الكثير منا تخدعه مناظر الدنيا الخلابة و ينصرف عن نصائح ذي القربى،و ينسى أن بين بعض تفاصيل هذه الظواهر الخادعة معظم الوقت خناجر تصنع فواجع يترتب عنها ندم. و يبدأ ندب الحظ و يا ليت الذي جرى ماكان.

ومضة جميلة أخي كمال أبو سلمى و المزيد من التألق في جديدك.
تحياتي.

وآنئذ لاينفع الندم ,ولالسير إلى الخلف ,,
شكرا لهذا العطاء الوارف ,,

دمت بكل مكرمة ,,

وردي ,,
كمال أبوسلمى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-04-2010, 04:02 PM   #7
كمال أبوسلمى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2009
المشاركات: 29
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الجنرال 2009 مشاهدة مشاركة
نص جميل بهذه اللغة الناضجة، وهذه الكلمات الراقية والرائعة
شكرا

شكرا لمرورك الألق ولعبارات الإشادة,,

ود وورد,,
كمال أبوسلمى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-06-2010, 08:32 PM   #8
محمد الحيالي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2010
المشاركات: 36
إفتراضي

حلو ان نجد من يوصل الفكرة
بهذا الشكل البسيط والمتطور
باقصر الجمل واغنى المعاني
ورسم صورة حلوة سلسة رائعه
الام اروع مخلوق واعذب انسان واخوف على ابنها من الزمن
لفلذة كبدها في هذا المساء
والابن في صحوته المغرية بالفتوة والعمر الغصنوي الشبابي
الطافح بروعة هذا الاندفاع ...
المشهد كله اتزان

شكرا لك اخي لما تنشر
انحنائي واحترامي
محمد الحيالي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-06-2010, 07:33 PM   #9
كمال أبوسلمى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2009
المشاركات: 29
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محمد الحيالي مشاهدة مشاركة
حلو ان نجد من يوصل الفكرة
بهذا الشكل البسيط والمتطور
باقصر الجمل واغنى المعاني
ورسم صورة حلوة سلسة رائعه
الام اروع مخلوق واعذب انسان واخوف على ابنها من الزمن
لفلذة كبدها في هذا المساء
والابن في صحوته المغرية بالفتوة والعمر الغصنوي الشبابي
الطافح بروعة هذا الاندفاع ...
المشهد كله اتزان

شكرا لك اخي لما تنشر
انحنائي واحترامي

الشكر الشكر العميق لتقييمكم الفاره أيها الأديب الراقي ,,
ثمة مايسعد في بناء المبتغى,,
دمت برقيك,,
مودتي وكل المنى,,
كمال أبوسلمى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .