العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 24-09-2009, 03:46 PM   #401
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة إيناس مشاهدة مشاركة
أخي المشرقي الإسلامي
كم يشرفني ويسعدني أن أحضى بمقعد في ساحتك الراقية والهادفة
فألف شكر لك .... ودام لنا التواصل
وأنا أختي العزيزة أشكر لك حسن تواصلك وهذا الذي أقوله سيقوله أي واحد له خبرة بالأدب والثقافة خاصة إذا قارن بين أعمالك بمنظور تاريخي .
أنت مبدعة وتبذلين جهدًا كبيرًا والله سيوفقك .
شكرًا لحسن تواجدك
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2009, 12:51 AM   #402
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل : ملكة القمح تسكن أعلى النهر
اسم العضو: نزار المصري
(19)
أعلى النهر

كانت تسكن حبيبتي

وابنها

خطفته غربان الحقل

فسأكتب

عنك بكل الاسى قصيدتي

رغم

صخب موسيقى الحفل

رغم

رائحة العفن في البارود

رغم

قسوة الوشوم الحجريه

أنتظرك

مع قسوة النهر وبعد الحدود

عودي

يانجمه السفر القصية

سأكتب

عن الغربه وسط دفء الاوطان

عن أرجوحة البحر

وعن مليكة القمح

عن

الشهداء في ساحة ألأقحوان

عن

غفوة حبيبتي بين السنابل

عن

الغدر عن القبح

أو حتى عن القمع

عنك

ياعروس الدم

عن

لحدي وسط الجدائل

وأفكر في!!!

الحلول فى البدائل

الخبز والياسمين بديلا

عن قهر السنين

عادت وحفرت

وشما تحت شفتيها

وبنت كوخا

بجوار المحيط حيث مرفأها

ونست النهر

أو تناست نهر مقلتيها

متى تنتهي

يا سنين الجهل والجحود؟

متى يعود

فارس الزنابق والصمود؟

****

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 01-05-2011 الساعة 11:07 AM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2009, 10:35 AM   #403
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

تسكن طيبتي أم طبيبتي ؟ هي طيبتي (من الطيبة والسلوك الحسن ) أليس كذلك ؟
غربان الحقل الغربان رمز للنظام الاستبدادي والتعبير في غاية الروعة وهو أن الغربان تخطف الطيبة حتى سلوك الإنسان الطيب حتى خبايا نفسه السليمة خطفتها الغربان . ذك الطمع الذي لم يبق على قيمة ولم يجعل لها مكانًا .

العنوان ملكة القمح تسكن أعلى النهر فيه إشارة تحذير لاحتمالية سقوطها ورغم أن النهر يروي إلا أنه لن يغني عنها شيئًا وقد اجتثت جذورها كما لن يغني عن الطفل الوليد أبواه شيئًا وقد فقد رأسه . إذًا التحذير شديد من حالة احتقان لهذه المملكة .


رغم

صخب موسيقى الحفل

(حفل الانتصار على الشعب البسيط الطيب ) حفل زائف
رغم

رائحة العفن في البارود
الموازاة بين البارود والموسيقى جعلت الحالة موحية بشدة فهناك الحفل الذي موسيقاه البارود إنها حفلة دموية يشرب السافلون نخبها الدم الأحمر الطيب دم الأبرياء
رغم

قسوة الوشوم الحجريه

الوشوم الحجرية ... كل كلمة اخترتها بملقاط يا عزيزي فهي وشوم حجرية وليست صخرية والحجر أضعف من الصخر إذًا هي وشوم قابلة للزوال ر وح الأمل تنبعث بشدة من هذه الأشطر التي يبدو أن الأداء الاحترافي بلغ فيها شأوًا بعيدًا . ما أجمل أن يكون الشاعر هو ذلك الإنسان الذي يصنع الحزن كي يصنع الفرح المقابل له ويصنع اليأس ليبين كيفية الانتصار عليه وشوم حجرية وبارود عفن الرائحة وغربان ...أنى السبيل إلى الصبح ؟ولا أظنه .
أنتظرك

مع قسوة النهر وبعد الحدود

اللـــــــــــــــــــــــــــه !! لله درك أخي ما اسوأ أن يكون النهرقاسيًا .. هذا دليل على ما فعلته الغربان حولت الطيبة إلى عنف حتى جعلت النهر عذب الماء مالحًا قاسيًا . النهر غير البحر غير المحيط وحينما نقول الصباح الحزين نكون قد ألغينا ضوء الشمس ما أشد الحزن في هذا المعنى حينما يكون النهر قاسيًا ؟!!! كأنما النهر هو هذه الطيبة التي اختطفتها الغربان.
عودي
صوت النداء في كلمة عودي فيه دليل البعد والغربة حرفا المد الواو والياء يوحيان بصدى متسع لا يسمعه من حوله نداء يائس
عن أرجوحة البحر
الدولة التي تعصف بها تيارات الهوى الهوى السياسي والهوى الخارجي ..أرجوحة لن تنال من البحر إلا ملوحة مائه أو أسماك القرش
وعن مليكة القمح
وصف للدولة وإيماء باك عن أزمة الخبز في مملكة القمح
عن

الشهداء في ساحة ألأقحوان
الملحمة تشتد حين تكون البساتين هي المدافن لكن حسبها أن فيها أبطالاً وليسوا أباطيل.
عن

غفوة حبيبتي بين السنابل

الغفوة اليأس غفوة طويلة لمملكة القمح لاسيما وأن فمحها استُلِـــب عن بكرة أبيه
عن

الغدر عن القبح

أو حتى عن القمع

عنك

ياعروس الدم

عن

لحدي وسط الجدائل

تبد والحالة لا تنتهي حتى الجدائل حتى العروس لم تستطع إيقاف الدم بل صارت هي نفسها ساحة دماء . إنه الوطن الأكبر الذي تلوثت بساتينه فصار مدفنًا ولم يعد يزقزق الطير فيه .
وأفكر في!!!

الحلول فى البدائل
لغة نزار قباني تسللت إليك بشدة وهنا يبدو الأداء التقريري وكأن الشاعر يقول دعوا الألفاظ الشاعرية لنكون في البدائل والحلول
الخبز والياسمين بديلا
سخرية الشاعر عن الياسمين بديل الخبز.. ليت شعري هل تصلح البساتين مزارع للقمح .
عن قهر السنين

عادت وحفرت

وشما تحت شفتيها
لا أرى لهذا الشطر معنى بالمرة
وبنت كوخا

بجوار المحيط حيث مرفأها

محاولة التحدي والصمود لكوخ بجوار المحيط . لما قسا النهر غامرة المملكة بمجاورة المحيط حيث القسوة الحقيقية والأسماك المتوحشة إنها حبيبة تتحدى من أجل محبوبها (الشعب ) وتبني المرفأ السكون الأخير بجوار المحيط ترى هل تهزم المحيط وتحيله ماء ً عذبًا أم يأكلها المحيط ؟ أم تتعلم الجمود والبرود وتصير هي والمحيط صديقين ؟ تساؤلات وأطروحات مخيفة عن المستقبل في ثنايا هذا السطر .
ونست النهر

أو تناست نهر مقلتيها

متى تنتهي

يا سنين الجهل والجحود؟

متى يعود

فارس الزنابق والصمود؟


لا داعي مطلقًا لكلمة الزنابق فهي خارج الحقل الدلالي لكلمة البحر والنهر والمرفأ . الفارس والخيل من لغة البر والمرفأ والسفينة من لغة البحر . لو قلت متى يعود
رباننا وسيد الصمود ..
العمل أحسن من سابقه (شغب هادئ برائحة البحار ) وهو كعمل نثري اكتملت فيه نسبة 60% تقريبًا من خصائص العمل الاحترافي ولو أنك ظللت بهذه الخطى لمدة شهرين بإذن الله أتوقع لك مستقبلاً باهرًا في فن النثر أو الخاطرة حتى تتعلم أوزان الشعر .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2009, 02:34 PM   #404
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل : من وراء الجدران
اسم الكاتب:حمزة المقالح
(خارج منتدى الخيمة)
(20)
من وراء الجدران اتمدد فوق اشلاء الحروف .. العق الغدر وجرح ينزف على عتبات القصيدة .. دفق شعوري مثل طير سجين .. اغفو فتهذي الريح تحت وسادتي بصدى يمسك الشمس بظفائرها نحو الغروب ..

يستشري في عمري حزن مثخن بجراحات اليمة وسؤال مر "متى اعود الى وطني؟"

انهض ملموم احمل جسدي على قائمتين لصباح مالح .. اشرق من نافذتي قبل شروق الشمس والقى نظرة على الشارع الذي يجثم في حارة ضيقة ينتهي الصمت ولا احدا سوا عجوز يجمع اشياءه القديمة ويفك قيده الذي حفر في معصميه ... عرفت كيف للانسان ان يحتفظ بالصراخ المخنوق ليستجدي الراحلين نحو الوطن بان يعيدو الروح للجسد .. فيا وطني المبلل بالدمع والحطام ,, ايها المزروع كالحرف في شفة القصيدة .. عما قريب إنا نحوك عائدون ...

http://www.ye1.org/vb/archive/index.php/t-253857.html
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 25-11-2009 الساعة 09:55 PM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2009, 03:19 PM   #405
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

التعبير أتمدد فوق أشلاء الحروف كان تعبيرًا مركبًا، كثيفًا في نفس الوقت ، وتشكيليًا ، إذ تشبه الحروف بالجثث الآدمية ويأتي لفظة التمدد لتفيد استرخاء لكنه استرخاء يعبر عن التقزز لاسيما وأنه من وراء الجدران وكونه وراء الجدران فيعني هذا حالة من الحصار والانحباس .
العق الغدر وجرح ينزف على عتبات القصيدة
جاء هذا التعبير ليدل على استشراء الغدر لكن لفظة ألعق تختلف عن أتجرع ، وتصور حالة اللعق يأتي ليعبر عن توجس ما من الشيء المذاق وكأن ثمة فطرة سوية يحتفظ به من يتحدث الكاتب على لسانه ، وتأتي لفظة عتبات القصيدة لفظة عميقة لتعبر عن الوطن والذي قد صار مستعليًا على المواطن حتى صار له عتبات حتى يصل المواطن إليه وهذا تعبير عن مدى العلاقة العكسية بين المواطن والوطن وإذا كان ثمة نزيف فلابد من مصدر له ، وعدم ذكر المصدر جاء غالبًا بشكل مقصود تحاشيًا لذكر اسم المتسبب في هذا الجرح لدناءته.


اغفو فتهذي الريح تحت وسادتي بصدى يمسك الشمس بظفائرها نحو الغروب ..

تصوير الريح بالوحش كان في صالح النص وإن كان هذا تعبيرًا غير جديد والريح هنا تأتي كناية عن الأفكار المتلاحقة التي تعتمل في ذهن المتحدث ،لكن تعبير صدى يمسك الشمس بضفائرها نحو الغروب تعبير غير سليم لأن لا علاقة بني الصدى وهو شيء محسوس غير مادي وبين الشمس وهي شيء ملموس ولكن الفكرة نفسها كانت عبقرية تشكيلية للغاية لكن كون من الصعب رسم هذه الصورة للصدى فيمكن القول إن ثمة ضعفًا في التجانس في خصائص المشبه والمشبه به كان في هذه الجزئية الملونة بالأحمر .


يستشري في عمري حزن مثخن بجراحات اليمة وسؤال مر "متى اعود الى وطني؟"
كانت الجملة يستشري في عمري حزن مثخن شاعرية على إيقاع بحر الخبب وزادت الحالة أسى كونها غنائية وزادها جمالاً أن يكون الحزن مثخنًا بالجراح الأليمة وكأن هناك بشكل ضمني جراح غير أليمة ،إن هذا التعبير جاء ليقول إن هذا الجرح يختلف عما سواه من الجروح لعله الجرح الوحيد الذي شعر المتحدث فيه بالألم وجاءت كلمة الوطن بعد كل تلك الأسطر لتحدث عنصر التشويق والإجابة على السؤال الذي كان القارئ ينتظره ما هو هذا الذي كان يتحدث الكاتب عنه ومجيئ كلمة الوطن في هذا الوقت أتت لتعبر عن معنى آخر أن الوطن هو ليس أول ما يشعر الفرد بالحنين إليه وإنما الجراح فمجيء الجراح قبل الوطن ينبئ عن فكرة مردها أن (أبناء الوطن) أي الجراح يسبقون أمهم (أي الوطن) فكأنما وظيفة الوطن أن يعرّف الحزن به ويأتي دليلاً عليه وكأن الجراح هو الذي يقود الوطن .


انهض ملموم احمل جسدي على قائمتين لصباح مالح
الأصح ملمومًا كان التعبير عن الإنسان ومكانته في أسوأ الحالات تعبيرًا عبقريًا في كلمة ملمومًا كأنما هي قمامة أو قطع متناثرة تلملم وهذا تعبير عن معاناة الإنسان في وطنه وتعبير قائمتين وإن كان معبرًا عن معنى من معاني الخيل إلا أنني لا أراه يعبر عن حيويتها وعنفوانها بقدر ما يعبر عن حيوانيتها وامتطائيتها .



اشرق من نافذتي قبل شروق الشمس والقى نظرة على الشارع الذي يجثم في حارة ضيقة ينتهي الصمت ولا احدا سوا عجوز يجمع اشياءه القديمة ويفك قيده الذي حفر في معصميه ...
الشعور بعنصري الزمان والحركة كان جيدًا للغاية ، فمع ظهور كلمة الوطن وتأخرها جاء تأخر كلمة شروق الشمس وجاء شروق الإنسان ليعطي انطباعًا مؤداه أن الإنسان هو الشمس الأولى في هذه الحياة وتأكد ذلك بكلمة قبل شروق الشمس و الأصح كلمة عجوز تجمع أو كهل يجمع ..وكلمة سوى تكتب كما هي ملونة بالأخضر

لاحظ أن في هذا التعبير نوعًا من التسرع،لأن مجيء العجوز الذي يجمع الأشلاء القديمة ظهر بلامقدمات وظهر وكأنه أمر سهل لا عناء فيه ، لعل الصورة الذهنية عندما تسيطر على الفرد تجعله مستعجلاً التعبير عن المضمون بشكل أسرع من العمليات المنطقية الضرورية لذلك.
عرفت كيف للانسان ان يحتفظ بالصراخ المخنوق ليستجدي الراحلين نحو الوطن بان يعيدو الروح للجسد

هذه كسابقتها منفصلة عن جو النص بشكل كبير .

فيا وطني المبلل بالدمع والحطام ,, ايها المزروع كالحرف في شفة القصيدة .. عما قريب إنا نحوك عائدون
تأتي لفظة النداء معبرة عن الأمل الأخير الذي هو آخر استجداء أو تقليد للعجوز لينتهي المتحدث من الحديث إلى الوطن حتى يصل إلى خلاصة الكلام وهي العودة ، كانت النهاية بها في صالح النص لأنها أكدت إيجابية الموقف الذي يتخذه المتحدث وهو النداء وليس الصمت.
كذلك الوطن المبلل بالدمع أتت عبارةفي مكانها المناسب فالوطن لم يبلل بالندى ولا بماء الغيث وإنما بالدمع لينفي احتمالية أي خير آت للوطن .لكن الحطام لا علاقة له بالدمع ولا يكون مبتلاً وهنا نكون إزاء خطأ في خصائص البيئة التشبيهية .
أخيرًا النداء يتكرر مرة أخرى ليعبر عن ماهية الوطن ويأتي التعبير بأيها المزروع كالحرف في شفة القصيدة ليعبر عن تعدد في مستويات الخطاب ، فالوطن المبلل بالدمع تعبير للبسطاء بينما الحرف في شفة القصيدة للمثقفين وكأنه استنهاض لهم واستدعاء وتعبير عن ماهية الحرف ووظيفته في الحياة لئلا يكون أداة للهذر والترف الفكري والثقافي ، وكان تعبيرًا عبقريًا عن مدى التلازم فكما أن الحرف لا يفارق أول القصيدة أو شفتها فالوطن كذلك لا يفارق الإنسان .
وكان التعبير مميزًا في الجانب التجسيدي له وهو أن تكون القصيدة فمًا يتحدث كأنها جزء من إنسان وكأن اللسان هو الشيء الوحيد الذي يخلد ذكر صاحبه.
العمل اتسم بدرجة كبيرة من التشكيلية والتعبيرات المجازية المنتقاة بعناية كما أنه اتسم بالقصر والوعي بمواطن أو مواضع استخدام الكلمات ،ولغة الخطاب .
عمل مميز أشكرك عليه ودمت مبدعًا .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2009, 12:00 AM   #406
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المرحلة الرابعة
اسم العمل :ليلة لا تكف عن البكاء
اسم الكاتب:أبو نواف البكاري
(من خارج منتدى الخيمة)
(1)






ليلة لا تكف عن البكاء
(1)
أحدق بروحي
اتلفت حول جراحي
فحيح الليل المتوجع يئن بخاصرتي
لاشئ غيرالأنين
ليال منفعله لاتعرف الهدوء
زمن مغلف بالوهم .....
وغربة سمراء..
وشجون ليس لها آخر
وقمر جريح ينزف بالاف الذكريات
(2)
حبيبتي ...
ذكرياتي حلم لاهث
وحروفي تلملم ما تبقى من دفئ الجلسات
قصائدي اليك تجتاز ممرات الوهم المخيف
ودمعي طوفان لايوقفها ضجيج الواهمين
الطريق اليك حجارة بلهاء
علب فارغه
هرطقات كانت تدندن بها عجائز قريتي وهن راحلات الى سفوح الجبل
لست ادري كيف اعود اليك
جدران غربتي صدئه
آذاني ادمنت على الوهم
ربما ان عدت تتمتمين :
_ليته لم يعد

***
p://www.rabitat-alwaha.net/~alomary/moltaqa/showthread.php?t=33636
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2009, 12:06 AM   #407
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

أحدق بروحي
أتلفت حول جراحي
فحيح الليل المتوجع يئن بخاصرتي
لاشئ غيرالأنين

كان حضور الفعل المضارع بشكل واضح يدل على حالة استمرارية غير معلومة أمد النهاية،كما
أن الجمل كانت ذات طابع إيقاعي قريب من الشعر ، ربما جاء ذلك بشكل متعمد أو غير متعمد
للتعبير عن سرعة إيقاع الحياة وسرعة حدوث المشاكل والملمات.
فحيح الليل تعبير جعل له سمة من سمات الأفعى ، لكن لماذا يئن الليل ؟ هذا الليل المشبه
بالأفعى لابد أنه واجه قوة أو حدثًا أقوى منه جعله يئن إذ أنه لا يئن بلا سبب ،وتأتي جملة
لا شيء غير الأنين لتترك القارئ يتجول بفكره في أنحاء العمل ويتخيل ما يكون سببًا لهذا الألم.
لكن غلبة عنصر التصور أدت إلى صورة غير مفهومة السبب وهي يئن بخاصرتي ، ما علاقة الخاصرة بالليل وحزنه ؟ وكيف يمكن تصور هذه الصورة وما دلالتها؟ في تصوري أنها خطأ يأتي بسبب
توالي الصور الآتية إلى الذهن عند تخيل الحدث.
ليال
منفعلة لاتعرف الهدوء
زمن مغلف بالوهم .....
وغربة سمراء..
وشجون ليس لها آخر
وقمر جريح ينزف بآلاف الذكريات

الكلمات المذكورة كلها عبرت عن حالة عاصفة من الاضطرابات ، وجملة ليال منفعلة
فيها أنسنة لليل وهذا يجعل الحالة الشعورية أعمق ويجعلنا أمام حالة توحي بانتهاء
الحياة على سطح الكوكب ، ويأتي الزمن المغلف بالوهم ليزيد الصورة حيرة ، ويجعل
لتوالي العناصر الداخلة في تكوين الحدث إيقاعًا نفسيًا سريعًا . ومع هذه السرعة يكون
من الخطأ هذه النقاط ...... لأن الحدث السريع لابد من التعبير عنه بنقاط قيلة .
والجملة الأجمل القمر الجريح النازف بالذكريات ، إذ أن ذلك يجعل للقمر دلالة أخرى
وهي دلالة قلبية يكون القمر فيها جزءًا من القلب ، وهذه الحوادث كلها هي أقرب
إلى أن تكون حوادث متحققة في عالم القلب ، والذي يميز هذه الجملة أنها مركبة من
خيالين ، فالقمر لا ينزف فقط ، وإنما ينزف ذكريات وهذا يدل على مكانة الذكريات التي
تجري مجرى الدم ،وأين يا ترى تقع هذه القطرات من الدماء ؟
إن فكرة نزف القمر هي إذن ضمني لانتهاء الحياة واستقرار الظلام وخبو الأمل الباقي
من الضياء .وإذا كانت الذكريات هي الماضي ، فإنه لا حاضر لمن لا ماضي له ، وهذا
كله يجعل الحاضر في بؤرة الغموض واللاشيئية المتوقعة.


حبيبتي ...
ذكرياتي حلم لاهث
وحروفي تلملم ما تبقى من دفئ الجلسات

كأن المبدع كان يتذكر هذا الحدث واستخدام تقنية الفلاش باك flash back ليخاطب
الحبيبة بعد أن تذكر هذه الأيام العاصفة ، واستخدام هذه التقنية كان في صالح النص لأنه
جعل المتلقي يربط بين حالتين مختلفتين ويصل إلى الفكرة بشكل غير مباشر .
قصائدي إليك تجتاز ممرات الوهم المخيف
ودمعي طوفان لايوقفها ضجيج الواهمين
الطريق إليك حجارة بلهاء
علب فارغه
اتسمت هذه المقطوعة كلها بالجانب التشكيلي ، والأصح أن تقول دمعي طوفان لا يوقفه ....وليس" لا يوقفها" لكن من الصعب أن أجد دلالة للحجارة البلهاء ،إذ أن الحجارة صماء بكماء لا روح فيها ولا حياة.
قد يقول قائل إن هذه اللفظة تأتي كمقابل للحجارة الشاهدة على تاريخ الحب وأيامه الجميلة ، لكني لا أرى في النص قرينة تؤكد على هذا المعنى .العلب الفارغة كانت قريبة الصلة من الطريق على اعتبار أن كلاً منهما يكون ممتلئًا ، لكن العلاقة شكلية فحسب ، وليس في النص ما يجعلها قريبة الصلة من الجانب المضموني.
هرطقات كانت تدندن بها عجائز قريتي وهن راحلات إلى سفوح الجبل
ربما تكون الصورة غالبة على التفكير ، فكثير من الريفيات يعبرن خضرته وقريب من
منازلهن الجبال لكن هل تستطيع العجائز تسلق سفوح الجبال ؟ وماذا يفعلن ؟
لقد انتقلت بين عوالم عدة ، أولها العوالم الخربة المعبرة عن انتهاء الحياة على
سطح الأرض وهذا المقطع جاء ليعيدني إلى أجواء ريفية جميلة عبقة في تركيا
ربما أو سوريا أو العراق ، لكني أراها بعيدة الصلة عن النص بشك أو آخر .
القرية وما تثيره من معان جميلة في الذهن ..الخضرة ، البساطة ،الهدوء
في حضرة هذا النص تكون مقحمة على الصحراء القاحلة ، وحالة انتهاء الحياة
من على الأرض وأنين الأفاعي ...إلخ
لهذا يكون من الضروري الحذر في تناول الجوانب البيئية ومراعاة علاقاتها بالحالة
النفسية والدلالة المباشرة وغير المباشرة لها
لست
أدري كيف أعود إليك
جدران غربتي صدئه
لفظة جدران الغربة تقليدية معتادة ، ولعل من طريف التوافقات أنني علقت على نص
بنفس الاسم للأخ العزيز حمزة المقالح . لكن كان تعبير صدئة جيدًا للغاية إذ أنه
قوّى من قيمة الجدران وحولها إلى جدران حديدية ، لأن الحديد هو الذي يصدأ .
وتشبيه الجدران بالصدئة يدل على مدى استغراقها في القدم حتى استحالت على العلاج.
آذاني أدمنت على الوهم
كان جيدًا أنسنة الأذن وأعطاؤها سمة من سمات الإنسان لأن ذلك يجعل العالم الافتراضي
الذي يعيشه المبدع أكثر حضورًا في الذهن وتوقدًا في الوجدان .لكن ثمة تصحيح لغوي :
"
أدمنت على الوهم " ، تصحيحها :"أدمنت الوهم"
ربما إن عدت تتمتمين :
_ليته لم يعد

هذا الجزء من النص زاده جمالاً وكان خاتمة جيدة وقوية للحالة لاسيما في ارتباطها بالعنوان ليلة لا تكف عن البكاء . وأعطى هذا الجزء للنص حيوية واتقادًا شديدين ، فالليلة لا تنام من البكاء بسبب قولها ليته لم يعد ، أو أن النفس هي التي تقول ذلك القول أو يمكن تأويل العنوان على أنه ليلة َ لا تكف عن البكاء والضمير المستتر عائد على المحبوبة .
إن البكاء في نهاية الأمر هو القاسم المشترك لجميع هذه المكونات ، ويكون البكاء هو الكلمة النهائية إذ تتفاعل الحياة مع هذه الحالة الحزينة ، ويستمر البكاء إلى اللانهاية .
ليلة لا تكف عن البكاء عنوان يتسم باتساع الدلالة واحتمالات التأويل ، كما أن الصراع يكون حاضرًابقوة بين حالتين بكاء المفارقة ، وفتتور الحب أو مفاجأة النتيجة .
النص كان قويًا للغاية ، واتسم بالقدرة على رصد الحالات الانفعالية المتباينة وكان استخدام اللغة
المجازية عنصرًا فاعلاً في رفع مستواه ، وإن كان يؤخذ عليه الانفصال بين الحالة ومكونات البيئة

التي تستمد منها الصورة والانفعال .عمل جيد ، أرجو لك التوفيق فيما تكتب ، دمت مبدعًا وفقك الله
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-10-2009, 09:52 PM   #408
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل :كركبات شتوية
اسم الكاتبة: نعمة ناصر
(خارج منتدى الخيمة)
(2)




اكره الحدود والقواعد ..
كما اكره نفسى المتمرده ...
التى تؤرقنى وتحيل حياتى الى جحيم لا يطاق!
.....
سؤال يتجول فى روحى دون توقف
لما>ا اتيت؟؟
........

حين بدات بترويض احلامى
واقنعتها ان المستحيل يظل مستحيل
اقتحمت المعركه
واشعلتها ضدى!
.......

فارس انت
لكنك لم تات رافعا السيف لتحمينى
بجنون لا ارض له
اقتحمت قلبى
والقيت السلام!!!
......

ان اخبرتك انى احبك
فانتظر
حتى تسمع
ولكن؟؟؟
.......

ان اخبرتك انى ارفضك
فااغضب
وحدثنى عن كرامتك
وكبريائك
وانسحابك من المعركه
وحين تهدأ
انظر الى البحر بعينى
وحيرتى تسبح بلا مرفأ..

.....

دعنا نتحدث عنهم
ونغرق فى حروف فارغه
انا وانت
لا يحق لنا التوحد...









http://karkabat.blogspot.com/
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-10-2009, 09:55 PM   #409
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

اكره الحدود والقواعد ..
كما اكره نفسى المتمرده ...
التى تؤرقنى وتحيل حياتى الى جحيم لا يطاق!
من الممكن أن أجعل كراهية الحدود والقواعد مدخلاً لمناقشة العمل الأدبي ، إذ أن الحدود والقواعد هنا تأتي لتعبر عن ما يمكن نسميه(أتيكيت) في الحب.
وهذه القواعد تعد مصدر أرق وضيق لما تقيد به الحب ، لهذا تأتي رؤية تعبر عن حب غير تقليدي ، سواء على صعيد الطبيعة الإنسانية للمحبوب أو المواقف وردات الأفعال تجاه
المشاعر الإنسانية المختلفة.إن عصرنا يموج بالكثير من ضروب التمرد ، تمرد على التقاليد المعتادة تمرد على الثقافة تمرد على الهوية تمرد على الحب وكيفية التواصل من خلاله . ومن خلال هذا التمرد يصل الانفعال ليتمرد على النفس ، وإزاء هذه الحالة المتوترة ابتداء يكون الحدث سريعًا متماشيًا مع إيقاع العصر وأحداثه وهذا الحدث الذي تدور حوله الخاطرة وإن كان تقليديًا إلا أنه ينبغي أن يحمل فكرة غير تقليدية لتحقيق معنى التمرد المنشود .

.....
سؤال يتجول فى روحى دون توقف
لماذا اتيت؟؟
الخطاب إلى المحبوب والذي يعد الشغل الشاغل لمن تتحدث الكاتبة على لسانها ، ومع بدء الحديث تتضح خبايا هذا الانفعال وكلمة لماذا أتيت تعطي انطباعًا بأننا أمام حالة معاودة مجيء أو طرد أو خصام تبِعه قدوم الشخص الذي تحول إلى (مغضوب عليه) مرة أخرى، وعلى هذا فلابد أن تكون سيرورة الخاطرة في اتجاه يفسر هذا السبب وربما يجد كل كاتب له تأويلاً مختلفًا في ضوء طريقة فهمه النص الأدبي والتعبير عنه.
........

حين بدات بترويض احلامى
واقنعتها ان المستحيل يظل مستحيل
اقتحمت المعركه
واشعلتها ضدى
كان جميلاً تعبير ترويض الأحلام ، والترويض لا يأتي إلا إذا كان هناك تمرد ما ، والذي يحسب للكاتبة أنها جعلت للأحلام سمة حيوان متوحش ، وهذا التناقض لصورة الحلم الوردية يحدث مفاجاة للمتلقي ويجعل فلسفة الحياة ومعانيها مختلفة لديه في تعبير ابتكاري يظهر ماهية النفس وهي ترويض الأحلام .وترويض الأحلام يقصد به النظرة الواقعية لذلك كانت الجملة أقنعتها أن المستحيل يظل مستحيلاً كانت زائدة لأن هنالك ما يفسرها .والخطاب يبدو أنه للمحبوب القريب أكثر مما يبدو أنه للبعيد وذلك لعدم وجود أدوات نداء كما أن عبارة لماذا أتيت تعطي الانطباع بالحضور والتواجد الآني .!
.......

فارس انت
لكنك لم تات رافعا السيف لتحمينى
بجنون لا ارض له
اقتحمت قلبى
والقيت السلام!!
البدء بنعت المخاطَب بالفروسية جاء يعبر عن حالة من التدليل أو المدح وأتت المفاجأة في الأداة لكن وفي رأيي أن هذه الأداة كان من الممكن الاستعاضة عنها بحيث يبدو النص مفاجأة في دلالته بدلاً من كلمة لكن التي تعطي التهيؤ لدى القارئ بحالة كان يتوقعها وهذا أفسد عنصر المفاجأة .ويحسب للكاتبة أنها ما زالت محافظة على خط التمرد والذي هو نقطة انطلاق النص ، فالجنون هو المطلب وهذا يتماشى مع التمرد على الذات .إنه تعبير عن عصر انقلبت فيه الأفكار والموازين حتى صار الجنون الخلاص النهائي من متاعب العقل والقواعد .وكانت جملة جنون لا أرض لها تعبيرًا مجازيًا عن شدة الاتساع ، وهذا يحسب للنص ، فلم تقل الكاتبة بجنون كالسماء ، وإنما تبدو الغاية في التحليق إلى أعلى حيث لا جاذبية تحد غمرة هذا الحب والنشوة المعلقة في الفضاء.
تبدو الحِرَفية في كلمة ألقيت السلام ، والتي تدل على سلوك عادي وعلى مكانة المحبوبة وهي أنه حب عابر ، والجميل أن تتمازج اللغة الفصحى في دلالتها الحرفية مع العامية في دلالتها الماورائية لتأتي كلمة ألقيت السلام كلمة عربية فصيحة لكنها في الإطار العامي تأتي للتعبير عن الأشياء العابرة ، ويبدو التركيب اقتحمت قلبي وألقيت السلام معبرًا عن شيء منتظر بعد الاقتحام فإذ به أمر بسيط للغاية مما يجعل التضحية الممثلة في قبول الاقتحام تضحية مهدرة.إنه لسان الأنثى الغضوب على هذا المحبوب الذي يمارس لعبة الأنثى ويبادلها الموقع بطريقته الخاصة ، فيجذبها إليه ولكنه لا يروي غليلها ، فلا هو كان غائبًا ولا هو كان حاضرًا معها على الشكل الذي كانت تتمناه .
......


ان اخبرتك انى احبك
فانتظر
حتى تسمع
ولكن؟؟؟
.......

ان اخبرتك انى ارفضك
فااغضب
وحدثنى عن كرامتك
وكبريائك
وانسحابك من المعركه
وحين تهدأ

كان هذا الجزء زائدًا معبرًا عنه بألفاظ أخرى أكثر إيجازًا
انظر الى البحر بعينى
وحيرتى تسبح بلا مرفأ..
اتسم هذا الجزء من النص بمراعاة النظير الحيرة السابحة التي يقابلها المرفأ والمرفأ هو الاستقرار النفسي الذي تنشده
.....

دعنا نتحدث عنهم
ونغرق فى حروف فارغه
انا وانت
لا يحق لنا التوحد
ختام جيد للعمل ، إذ أن استدعاء المخاطب للحديث عن الآخرين كان يعبر عن سخرية به ، فكأنه هو سيد من يتحدثون عن غيرهم ، طالما تحدث عن غيره فالمؤكد أنه يختلف عنهم لكن العجيب والمفاجئ أنه كان مثلهم لذلك كلمة عنهم تأتي مقصودًا بها عنك أنت واستخدامها بهذا النسق يدل على غيابه من القلب ، حتى إنها في حضرته لا تتحدث عنه ولكن تتحدث عن آخرين وتسقط سماتهم عليه .وميز النص الختام القوي وكان البدء بالضمير أنا لتأكيد أسبقيتها عنه ، فهو مرة يصنف كجماعة غائبة ومرة أخرى يأتي اسمه متأخرًا عن المحبوبة .
وجاء التعبير التوحد الذي لا يتحقق أو لا يحق قويًا معبرًا عن محصلة العلاقة غير الناجحة. وكانت هذه العبارة في نهاية الجملة لتؤكد التلاشي الذي يحيط علاقتهما معًا ، ففي كل الحالات هو غائب
النص اتسم بالهدوء والتركيز وإن كان يعيبه بعض التداعي في التعبيرات الزائدة ، كما أن معنى التمرد كان فاعلاً فيه حتى النهاية والتي تحمل تمردًا على إمكانية التعانق الوجداني وعنوان كراكيب وجع كان متسقًا مع الموضوع ، إذ أن الكلمات هي الكراكيب وتفقد -لدى الكاتبة- قيمتها بينما يتحدث الوجع بلسانه الفصيح فالكراكيب هي الجسم والوجع هو الجوهر وهو الذي أدى بالكاتبة إلى إدراج هذه الخاطرة .
عمل جيد بحاجة إلى بعض الأدوات المساعدة لاكتمال قوته . دمت موفقة باركك الله . .
***
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-10-2009, 11:03 PM   #410
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اسم العمل :هبوط اضطراري
اسم الكاتبة : الحنين
(3)

هل ..؟!
ما أعظمه من سؤال ..!!
يطرق نواقيس الخطر حين يهوي على الروح
بكل ما يحمله من استفهام ..!!
صداع مرير به بعض من عذوبة ..
أنّى لهما الاجتماع ..؟!
هما يتحدان ليصبحا في حضن (بروازٍ ) واحد ..
يجعل للألم جمال غير ممنون
ويهدي للأمل دمعاتٍ رقراقة تذيب الجليد





هـل ..
في ذلك جموح فرسان خيال ..؟!
أم أن في بواطنها تختبئ رموز العقل ..؟!
شمعة تنير أركان العتمة ..
تعتلي لترنو بهامتها أقاصي القمم ..
بكل همّة و شموخ ..
تنسج من خيوط الظلام ما يرتق جروحاً
تزداد عمقاً لتشابه الأخدود العظيم ..






هــل ..
وصلتَ يوماً لتلك السعادة التي تحملك على أجنحة من الماس ..؟
ترفرف ونبضاتك لتعلو فتلامس حرائر سحابة مرت مسرعة ..
ثم ما لبثت تلك المشاعر حتى ارتدت وشاحاً من قلق

فهـــل ..
ستطول سعادتي ..؟!
أم أنها مجرد ( سحابة ) مرت عابرة ..!!









يا أيها الجنون رفقاً بي ..
فإن في بعض التحليق ..
هبوط اضطراري موجع ..!!


__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 16-10-2009 الساعة 04:11 AM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .