العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-01-2010, 01:58 PM   #1
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي رثاء شعب محمد محمود الزبيري . اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم

رثاء شعب

محمد محمود الزبيري . اليمن


بدأت المرثاة على إثر مصرع الثورة اليمنية الدستورية عام
1948م وأنا مطارد في الهند ، هارب من البشر محظور علي أن أمشي
على ظهر الأرض ، اسمي مسجل في القائمة السوداء بمصر في عهد
فاروق ، فلما سقط الطاغية ، وحررتنا ثورة 23 يوليو أتممت المرثاة
الضارية في حدائق قصر المنتزة بالإسكندرية بعد أن أصبح ملكا للشعب
وبذلك تحول القصر الباذخ وجنانه الفيحاء بفضل الثورة المجيدة من
محراب تعبد فيه سلالة الملوك وتتولد عناصر الفساد وتلعب وترتع ،
إلى ساحات يجلد فيها الطغاة وتسحبهم فيها لعنات الشعب على وجوههم


ما كنت أحسب أني سوف iiأبكيه
وأن شِعري إلى الدنيا سينعيه

وأنني سوف أبقى بعد iiنكبته
حيا أمزق روحي في iiمراثيه

وأن من كنت أرجوهم iiلنجدته
يوم الكريهة كانوا من iiأعاديه

ألقى بأبطاله في شر iiمهلكة
لأنهم حققوا أغلى iiأمانيه

قد عاش دهراً طويلا في iiدياجره
حتى انمحى كل نور في مآقيه

فصار لا الليل يؤذيه iiبظلمته
ولا الصباح إذا ما لاح iiيهديه

فإن سلمتُ فإني قد وهبت iiله
خلاصة العمر ماضيه ، iiوآتيه

وكنت أحرص لو أني أموت iiله
وحدي فداء ويبقى كل iiأهليه

لكنه أجل يأتي iiلموعده
ما كل من يتمناه iiملاقيه

وليس لي بعده عمر و إن iiبقيت
أنفاس روحي تفديه ، iiوترثيه

فلست أسكن إلا في iiمقابره
ولست أقتات إلا من iiمآسيه

وما أنا فيه إلا زفرة iiبقيت
تهيم بين رفات من iiبواقيه

إذا وقفتُ جثا دهري iiبكلكله
فوقي وجرَّت بيافوخي iiدواهيه

وإن مشيتُ به ألقت iiغياهبه
على طريقي شباكا من iiأفاعيه

تكتلت قوة الدنيا iiبأجمعها
في طعنة مزقت صدري وما iiفيه

أنكبةٌ ما أعاني أم رؤى iiحلم
سهت فأبقته في روحي iiدواهيه

أعوامنا في النضال المرّ iiجاثية
تبكي النضال ، وتبكي خطب iiأهليه

بالأمس كانت على الطغيان iiشامخة
تجلوه عاراً على الدنيا iiوتخزيه

وارتاع منها طغاة ما لها iiصلة
بهم ، ولا كان فيهم من iiتناويه

لكنهم أنسوها شعلة iiكشفت
من كان عريان منهم في iiمخازيه

فأجمعوا أمرهم للغدر ، iiوانتدبوا
لكيدنا كل مأجور ، iiومشبوه

واستكلبت ضدنا آلاف iiألسنة
تسومنا كل تجريح ، iiوتشويه

من كل مرتزق لو نال iiرشوتنا
أنّا لنا كل تبجيل ، وتنويه

وكل طاغية لو ترتضي iiمعه
خيانة الشعب جاءتنا iiتهانيه

وكل أعمى أردنا أن نرد iiله
عينيه ، فانفجرت فينا iiلياليه

وكل بوق أصم الحس لو iiنبحت
فيه الكلاب لزكاهتا مزكيه

وألَّبوا الشعب ضد الشعب iiواندرأوا
عليه من كل تضليل وتمويه

يا شعبنا نصف قرن في iiعبادتهم
لم يقبلوا منك قربانا iiتؤديه

رضيتهم أنت أربابا وعشت iiلهم
تنيلهم كل تقديس ، iiوتأليه

لم ترتفع من حضيض الرق iiمرتبة
ولم تذق راحة مما iiتقاسيه

ولا استطاعت دموع منك iiطائلة
تطهير طاغية من سكرة iiالتيه

ولا أصخت إلينا معشراً iiوقفوا
حياتهم لك في نصح iiوتوجيه

نبني لك الشرف العالي iiفتهدمه
ونسحق الصنم الطاغي iiفتبنيه

نقضي على خصمك الأفعى iiفتبعثه
حيا ونشعل مصباحا iiفتطفيه

قضيت عمرك ملدوغا ، وهأنذا
أرى بحضنك ثعبانا iiتربيه



( يتبـــــــــــــــع )
__________________
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-01-2010, 01:58 PM   #2
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي

تشكو له ما تلاقي وهو iiمنبعث
الشكوى وأصل البلا فيما iiتلاقيه

أحلى أمانيه في الدنيا دموعك iiتج
ريها ورأسك تحت النير iiتحنيه

وجرحك الفاغر الملسوع iiيحقنه
سماً .. ، ويعطيه طبا لا iiيداويه

فلا تضع عُمُر الأجيال في iiضعة
الشكوى فيكفيك ماضيه ، iiويكفيه

فما صراخك في الأبواب iiيعطفه
ولا سجودك في الأعتاب iiيرضيه

لا عنقك الراكع المذبوح iiيشبعه
بطشا ، ولا دمك المسفوح iiيرويه

فامدد يديك إلى الأحرار متخذا
منهم ملاذك من رق iiتعانيه

ماتوا لأجلك ثم انبتَّ من iiدمهم
جيل تؤججه الذكرى ، iiوتذكيه

يعيش في النكبة الكبرى iiويجعلها
درسا إلى مقبل الأجيال يمليه

لا يقبل الأرض لو تعطى له iiثمنا
عن نهجه في نضال ، أو مباديه

قد كان يخلبه لفظ يفوه iiبه
طاغ ، وبخدعه و عد ، iiويغويه

وكان يعجبه لص يجود له
بلقمة سلها بالأمس من iiفيه

وكان يحتسب التمساح راهبه
القديس من طول دمع كان iiيجريه

وكان يبذل دنياه iiلحاكمه
لأنه كان بالأخرى يمنيه

وكان يرتاع من سوط يلوح iiله
ظنا بأن سلام ألرق iiينجيه

واليوم قد شب عن طوق ، وأنضجه
دم ، وهزته في عنف iiمعانيه

رأى الطغاة بأن الخوف يقتله
وفاتهم أن عنف الحقد يحييه

قالوا انتهى الشعب إنا سوف نقذفه
إلى جهنم تمحوه ، iiوتلغيه

فلينطفىء كل ومض من iiمشاعره
ولينسحق كل نبض من iiأمانيه

وليختنق صوته في ضجة iiاللهب
الأعمى وتحترق الأنفاس في iiفيه

لنشرب الماء دما من iiمذابحه
ولنحتسي الخمر دمعاً من iiمآقيه

و لنفرح الفرحة الكبرى iiبمأتمه
ولنضحك اليوم هزءاً من بواكيه

ولنمتلك كل ما قد كان يملكه
فنحن أولى به من كل iiأهليه

ولينسه الناس حتى لا يقول iiفم
في الأرض ذلك شعب مات iiنرثيه

ويح الخيانات من خانت ، ومن قتلت
عربيدها الفظ يرديها iiوترديه

الشعب أعظم بطشا يوم iiصحوته
من قاتليه ، وأدهى من iiدواهيه

يغفو لكي تخدع الطغيان غفوته
وكي يجن جنونا من iiمخازيه

وكي يسير حثيثا صوب iiمصرعه
وكي يخرَّ وشيكا في iiمهاويه

علت بروحي هموم الشعب iiوارتفعت
بها إلى فوق ما قد كنت iiأبغيه

وخولتني الملايين التي iiقتلت
حق القصاص على الجلاد iiأمضيه

عندي لشر طغاة الأرض iiمحكمة
شِعري بها شر قاض في iiتقاضيه

أدعو لها كل جبار ، iiوأسحبه
من عرشه تحت عبء من iiمساويه

يحني لي الصنم المعبود iiهامته
إذا رفعت له صوتي iiأناديه

أقصى أمانيه مني أن iiأجنبه
حكمي ، وأدفنه في قبر iiماضيه

و شر هول يلاقيه ، iiويسمعه
صوت الملايين في شعري iiتناجيه

وأن يرى في يدي التاريخ iiأنقله
بكل ما فيه للدنيا iiوأرويه

يرى الذي قد توفي حلم iiقافة
مني فيمعن رعبا في iiتوفيه

وليس يعرف أني سوف ألحقه
في قبره ازداد موتا ، أو iiمرائيه

أذيقه الموت من شعر iiأسجره
أشد من موت عزريل iiقوافيه

موت تجمّع من حقد الشعوب على
الطغيان فازداد هولا في iiمعانيه

يؤزره في اللظى غمزي ii،ويذهله
عن الجحيم ، وما فيه ، ومن iiفيه

سأنبش الآه من تحت الثرى iiحُمما
قد أنضجته قرون من iiتلظيه

وأجمع الدمع طوفانا أزيل iiبه
حكم الشرور من الدنيا وأنفيه

أحارب الظلم مهما كان طابعه ال
برَّاق أو كيفما كانت iiأساميه

جبين جنكيز تحت السوط iiأجلده
ولحم نيرون بالسفود iiأشويه

سيان من جاء باسم الشعب iiيظلمه
أو جاء من " لندن " بالبغي iiيبغيه

" حجاج حجة " باسم الشعب iiأطرده
وعنق "جنبول" باسم الشعب iiألويه
__________________
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .