العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)       :: حديث فى البيروقراطية (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-01-2015, 09:01 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي تمبكتو مدينة الذهب

تقع تمبكتو ، والمعروفة باسم " مدينة ال 333 قديس " بسبب تاريخها الديني ، في مالي ، على حافة الصحراء . أسسها البدو في القرن الثاني عشر ، وسرعان ما أصبحت المدينة مركزا تجاريا رئيسيا للقوافل التي كانت تتحدى الشعب الصحراوية الغادرة .
المدينة عريقة في التاريخ، و تضم العديد من الهياكل التاريخية الرائعة و الفريدة من نوعها في المنطقة. وتنتشر الأضرحة الحجرية القديمة التي تأوي رفات الرجال المقدسين المسلمين في جميع أنحاء المدينة ، جنبا إلى جنب مع الأضرحة المكرسة لذكرى القديسين والشخصيات الدينية ، ويعود بعضها لقرون خلت.
تمبكتو، أو مدينة الذهب، مركز قديم للعلم، يتحول ببطء الى تراب. الصحراء تخنق الحياة، ولكن السكان يعرفون أن اللوم لا يقع فقط على القوى الطبيعية. لأن تمبكتو تترنح على حافة الوجود أيضا بسبب إهمال الإنسان والحرب والجشع.
في زمن سابق، أكثر ثراء ، وكان في استقبال الزائرين عند الاقتراب من المدينة في قوافل الجمال بعد عبور الصحراء لمدة شهر أشجار المانجو المثمرة الذهبية. وكانت هناك شبكة من القنوات تنعش الهواء. هناك مخطوطات من القرن السادس عشر تصف شبه جزيرة سحرية يتبادل فيها والعرب والأفارقة الملح والذهب. كما أدى مزيج من الرهبة والثروة إلى بناء المساجد الرائعة وإطلاق الحيوية الفكرية. في القرن ال19، توفي مستكشفون أوروبيون في محاولات للوصول الى هنا. وأصبحت تمبكتو عالقة في المخيلة الجماعية كمكان استثنائي قد لا يكون لها وجود على الإطلاق.
أصبحت تمبكتو مؤخرا هدفا للفصائل الإسلامية المتطرفة العازمة على نشر أيديولوجيتها المتعصبة . في عام 2012، بدأ أعضاء جماعة لها صلات بتنظيم القاعدة تدمير المواقع الأثرية الشهيرة . وقد تم هدم أكثر من نصف المزارات والأضرحة في المدينة وحول إلى ركام، بما في ذلك ضريح العالم المسلم سيدي محمود . وقد لقى تدنيس هذه المواقع غضبا دوليا .
ولكن الدعوات لوضع حد لهذا التدمير لاقت آذانا صماء ، و لا يزال ما تبقى في خطر كبير .
اليونسكو تعتبرها من التراث العالمي. ومؤخرا قامت غوغل بمبادرة تسعى إلى جذب الانتباه لهذا الكنز العالمي على شبكة الإنترنت. الهدف هو استعادة المدينة لدورها كمنارة للتسامح والحكمة والابتكار – وهي خصائصها التي اتسمت بها في عصرها الذهبي.






جامع صوفي دمر في تمبكتو.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .