العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-01-2002, 05:30 AM   #1
عمر مطر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
إفتراضي شعراء عرب محدثون وقدامي وشعرهم . مجمع من منشورات الخيمة.

تعريف بالشاعر (يلحق)

آخر تعديل بواسطة عمر مطر ، 03-01-2002 الساعة 05:32 AM.
عمر مطر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2002, 05:31 AM   #2
عمر مطر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
إفتراضي أنشودة المطر

أنشودة المطر
عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
.أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص الأضواء .. كالأقمار في نهر
يرجه المجداف وهنا ساعة السحر
... كأنما تنبض في غوريهما النجوم


وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
دفء الشتاء فيه و ارتعاشة الخريف
و الموت و الميلاد و الظلام و الضياء
فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
.كنشوة الطفل إذا خاف من القمر


كأن أقواس السحاب تشرب الغيوم
.. وقطرة فقطرة تذوب في المطر
وكركر الأطفال في عرائش الكروم
ودغدغت صمت العصافير على الشجر
أنشودة المطر
مطر
مطر
مطر
تثاءبي المساء و الغيوم ما تزال
.تسح ما تسح من دموعها الثقال
:كأن طفلا بات يهذي قبل أن ينام
بأن أمه - التي أفاق منذ عام
فلم يجدها، ثم حين لج في السؤال
قالوا له : " بعد غد تعود" -
لابد أن تعود
و إن تهامس الرفاق أنها هناك
في جانب التل تنام نومة اللحود
،تسف من ترابها و تشرب المطر
كأن صيادا حزينا يجمع الشباك
ويلعن المياه و القدر
و ينثر الغناء حيث يأفل القمر
المطر
المطر
أتعلمين أي حزن يبعث المطر ؟
وكيف تنشج المزاريب إذا انهمر ؟
و كيف يشعر الوحيد فيه بالضياع؟
،بلا انتهاء_ كالدم المراق، كالجياع
كالحب كالأطفال كالموتى - هو المطر
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبر أمواج الخليج تمسح البروق
سواحل العراق بالنجوم و المحار
كأنها تهم بالبروق
.فيسحب الليل عليها من دم دثار


اصيح بالخليج : " يا خليج
"يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
فيرجع الصدى
:كأنه النشيج
يا خليج"
".. يا واهب المحار و الردى


أكاد أسمع العراق يذخر الرعود
و يخزن البروق في السهول و الجبال
حتى إذا ما فض عنها ختمها الرجال
لم تترك الرياح من ثمود
.في الواد من اثر
أكاد اسمع النخيل يشرب المطر
و اسمع القرى تئن ، و المهاجرين
،يصارعون بالمجاذيف و بالقلوع
:عواصف الخليج و الرعود ، منشدين
مطر"
مطر
مطر
وفي العراق جوع
وينثر الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبع الغربان و الجراد
و تطحن الشوان و الحجر
رحى تدور في الحقول … حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلة الرحيل من دموع
ثم اعتللنا - خوف أن نلام - بالمطر
مطر
مطر
و منذ أن كنا صغارا، كانت السماء
تغيم في الشتاء
،و يهطل المطر
وكل عام - حين يعشب الثرى- نجوع
ما مر عام و العراق ليس فيه جوع
مطر
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
.حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
و كل دمعة من الجياع و العراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي واهب الحياة
مطر
مطر
مطر
".. سيعشب العراق بالمطر


أصيح بالخليج : " يا خليج
"يا واهب اللؤلؤ و المحار و الردى
فيرجع الصدى
:كأنه النشيج
يا خليج"
" يا واهب المحار و الردى


وينثر الخليج من هباته الكثار
على الرمال ، رغوه الاجاج ، و المحار
و ما تبقى من عظام بائس غريق
من المهاجرين ظل يشرب الردى
من لجة الخليج و القرار
و في العراق ألف أفعى تشرب الرحيق
. من زهرة يربها الرفات بالندى
و اسمع الصدى
يرن في الخليج
مطر"
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
حمراء أو صفراء من أجنة الزهر
وكل دمعة من الجياع و العراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي ، واهب الحياة "


ويهطل المطر

(أرجو من أخي المبرح أن يصحح الأخطاء الإملائية )

آخر تعديل بواسطة mubarrah ، 12-01-2002 الساعة 01:10 AM.
عمر مطر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2002, 05:33 AM   #3
عمر مطر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
إفتراضي غريب على الخليج

الريح تلهث بالهجيرة، كالجثام، على الأصيل
و على القلوع تظل تطوى أو تنشر للرحيل
زحم الخليج بهن مكتدحون جوابو بحار
.من كل حاف نصف عاري
و على الرمال ، على الخليج
جلس الغريب، يسرح البصر المحير في الخليج
: و يهد أعمدة الضياء بما يصعد من نشيج
أعلى من العباب يهدر رغوه و من الضجيج"
، صوت تفجر في قرارة نفسي الثكلى : عراق
.كالمد يصعد ، كالسحابة ، كالدموع إلى العيون
الريح تصرخ بي : عراق
و الموج يعول بي : عراق ، عراق ، ليس سوى عراق ‍‍
البحر أوسع ما يكون و أنت أبعد ما يكون
و البحر دونك يا عراق

.. بالأمس حين مررت بالمقهى ، سمعتك يا عراق
وكنت دورة أسطوانه
هي دورة الأفلاك في عمري، تكور لي زمانه
.في لحظتين من الأمان ، و إن تكن فقدت مكانه
هي وجه أمي في الظلام
، وصوتها، يتزلقان مع الرؤى حتى أنام
و هي النخيل أخاف منه إذا ادلهم مع الغروب
فاكتظ بالأشباح تخطف كل طفل لا يؤوب
،من الدروب وهي المفلية العجوز وما توشوش عن (حزام)
وكيف شق القبر عنه أمام عفراء الجميلة
.فاحتازها .. إلا جديله
زهراء أنت .. أتذكرين
تنورنا الوهاج تزحمه أكف المصطلين ؟
وحديث عمتي الخفيض عن الملوك الغابرين ؟
ووراء باب كالقضاء
قد أوصدته على النساء
أبد تطاع بما تشاء، لأنها أيدي الرجال
.كان الرجال يعربدون ويسمرون بلا كلال
أفتذكرين ؟ أتذكرين ؟
سعداء كنا قانعين
. بذلك القصص الحزين لأنه قصص النساء
،حشد من الحيوات و الأزمان، كنا عنفوانه
.كنا مداريه اللذين ينام بينهما كيانه
أفليس ذاك سوى هباء ؟
حلم ودورة أسطوانه ؟
ان كان هذا كل ما يبقى فأين هو العزاء ؟
،أحببت فيك عراق روحي أو حببتك أنت فيه
يا أنتما - مصباح روحي أنتما - و أتى المساء
.و الليل أطبق ، فلتشعا في دجاه فلا أتيه
لو جئت في البلد الغريب إلى ما كمل اللقاء
الملتقى بك و العراق على يدي .. هو اللقاء
شوق يخض دمي إليه ، كأن كل دمي اشتهاء
جوع إليه .. كجوع كل دم الغريق إلى الهواء
شوق الجنين إذا اشرأب من الظلام إلى الولاده
إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون
أيخون إنسان بلاده؟
إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟
الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام
.حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق
واحسرتاه ، متى أنام
فأحس أن على الوساده
ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟
بين القرى المتهيبات خطاي و المدن الغريبة
،غنيت تربتك الحبيبة
وحملتها فأنا المسيح يجر في المنفى صليبه ،
فسمعت وقع خطى الجياع تسير ، تدمي من عثار
.فتذر في عيني ، منك ومن مناسمها ، غبار
ما زلت اضرب مترب القدمين أشعث ، في الدروب
،تحت الشموس الأجنبيه
متخافق الأطمار ، أبسط بالسؤال يدا نديه
صفراء من ذل و حمى : ذل شحاذ غريب
،بين العيون الأجنبيه
بين احتقار ، و انتهار ، و ازورار .. أو ( خطيه)
(و الموت أهون من (خطيه
من ذلك الإشفاق تعصره العيون الأجنبيه
قطرات ماء ..معدنيه
،فلتنطفئ ، يا أنت ، يا قطرات ، يا دم ، يا .. نقود
يا ريح ، يا إبرا تخيط لي الشراع ، متى أعود
إلى العراق ؟ متى أعود ؟
يا لمعة الأمواج رنحهن مجداف يرود
.بي الخليج ، ويا كواكبه الكبيرة .. يا نقود

ليت السفائن لا تقاظي راكبيها من سفار
أو ليت أن الأرض كالأفق العريض ، بلا بحار
ما زلت أحسب يا نقود ، أعدكن و استزيد ،
ما زلت أنقض ، يا نقود ، بكن من مدد اغترابي
ما زلت أوقد بالتماعتكن نافذتي و بابي
في الضفة الأخرى هناك . فحدثيني يا نقود
متى أعود ، متى أعود ؟
أتراه يأزف ، قبل موتي ، ذلك اليوم السعيد ؟
سأفيق في ذاك الصباح ، و في السماء من السحاب
،كسر، وفي النسمات برد مشبع بعطور آب
و أزيح بالثوباء بقيا من نعاسي كالحجاب
:من الحرير ، يشف عما لا يبين وما يبين
.عما نسيت وكدت لا أنسى ، وشك في يقين
ويضئ لي _ وأنا أمد يدي لألبس من ثيابي-
ما كنت ابحث عنه في عتمات نفسي من جواب
لم يملأ الفرح الخفي شعاب نفسي كالضباب ؟
اليوم _ و اندفق السرور علي يفجأني- أعود

واحسرتاه .. فلن أعود إلى العراق
وهل يعود
من كان تعوزه النقود ؟ وكيف تدخر النقود
و أنت تأكل إذ تجوع ؟ و أنت تنفق ما تجود
به الكرام ، على الطعام ؟
لتبكين على العراق
فما لديك سوى الدموع
.وسوى انتظارك ، دون جدوى ، للرياح وللقلوع
عمر مطر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2002, 05:43 AM   #4
عمر مطر
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2000
المشاركات: 2,620
إفتراضي شعراء عرب محدثون وقدامي وشعرهم . مجمع من منشورات الخيمة.

مالي وللنــجـم يرعاني وأرعـاه *** أمســى كلانا يعاف الغمض جفناه
لـي فـيك يا لـيـل آهات أرددهـا *** أواه لو أجدت المـــحزون أواه
لا تحسبنـي محباً أشتكــي وصـبـاً ***أهّون بما في ســبيل الحــب ألقاه
إني تـذكـرت والذكـرى مؤرقـــة *** مجــداً تليداً بأيديــنا أضعــناه
ويح العروبـة كان الـكـون مسرحها *** فأصبحــت تتوارى في زوايــاه
أنّى اتـجـهت إلى الإسلام في بـلـد *** تجده كالطير مقصـــوصاً جناحاه
كم صرّفـتنا يـدٌ كنا نـُصـرّفـهـا *** وبات يحكــمنا شعب ملكنـــاه
هـل تـطلبون مـن المـختار معجزة *** يكفـــيه شعب من الأجداث أحياه
من وحـد العرب حتى صـار واترهـم *** إذا رأى ولد المــوتور آخـــاه
وكيف سـاس رعـاة الشـاة مملـكـة *** ما ساسها قيصر من قبــل أو شاه
ورحـب الـناس بالإسـلام حـين رأوا *** أن الإخـاء وأن العـــدل مغزاه
يا مـن رأى عـمر تـكسوه بردتـه *** والزيت أدم له والكـــوخ مـأواه
يهتـز كـسرى علـى كرسيه فرقــاً *** من بأسه ومـــلوك الروم تخـشاه
هي الـحنيفية عيـن الله تكـلـؤهـا *** فـكـلــما حاولوا تشويهها شاهـوا
سـل المعاني عـنـا إنـنـا عـرب *** شعارنا الـمـجـد يهـــوانا ونهواه
هي الـعروبة لـفـظ إن نطـقت به *** فالشرق والضــاد والإسـلام معناه
استـرشـد الغـرب بالماضي فأرشده *** ونـحـن كان لـنا ماض نـسيـناه
إنّا مشــينا وراء الغرب نقتبـس من *** ضيـائـه فـأصـابتـنا شـظايـاه
بالله سل خلف بحر الـروم عن عرب *** بالأمس كانـوا هنا ما بالهم تاهـوا
فـإن تراءت لك الحمراء عن كثـب *** فسائل الصرح أن الـمجـد والجــاه
وانزل دمشـق وخاطب صخر مسجدها *** عمن بـناه لـعـل الصـخر ينعـاه
وطـف ببغداد وابحـث في مقابرهـا *** عــلّ امرأً مـن بـنـي العباس تلقاه
أين الرشـيد وقد طاف الغمــام بـه *** فـحـيـن جاوزا بـغـداد تـحـداه
هذي مـعالم خـرس كـل واحــدة *** مـنهن قـامـت خـطـيباً فاغراً فاه
الله يشهـد مـا قلـبـت سيرتهـم *** يـومـاً وأخـطأ دمع الـعـين مجراه
ماضٍ نعيشُ علـى أنقـاضـه أمماً *** ونـسـتمد الـقـوى مـن وحيِ ذكراه
لا درّ امرئٍ يـطـري أوائــلـه *** فـخراً ويـطرق إن سـائـلـته ما هو
إنّـِي لأعتـبرُ الإسـلام جـامعـة *** للشـرق لا مـحـض ديـنٌ سـنّهُ الله
أرواحنا تـتلاقـى فـيه خـافـقة *** كالـنحل إذ يـتـلاقـى فـي خـلاياه
دستوره الوحـي والمختار عاهله *** والـمـسـلمون وإن شـتّوا رعـايــاه
لا هـم قـد أصبحت أهواؤنا شيعـاً *** فـامـنـن عـلـينـا براع أنت ترضاه
راع يعـيد إلى الإسـلام سيـرتـه *** يرعى بـنـيه وعـيــن الله تـرعـاه
عمر مطر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-01-2002, 02:51 AM   #5
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي شعراء عرب محدثون وقدامي وشعرهم . مجمع من منشورات الخيمة.

تعريف بالشاعر:
سيد بن جامع بن هاشم بن مصطفى الرفاعي،لكنه اشتهر باسم جده هاشم لشهرته ونبوغه
وله أخ بهذا الإسم-هاشم-،وقد تربى والده جامع على يد ابيه وأخذ عنه العلوم الدينية
توفي والده عام 1949م، أما جده هاشم فكان من الأفاضل العلماء،أما جده الأكبر مصطفى
فقد كان من علماء الأزهر وشيخ الطريقة الرفاعية.
ولد شاعرنا في بلدة أنشاص بمحافظة الشرقية بمصر عام1935م.وبها تعلم وبعد ان حفظ
القرآن الكريم في مدرسة القرية درس في معهد الزقازيق العلمي وتخرج في عام1956م
ثم التحق بكلية دار العلوم وقتل قبل أن يتخرج عام1959م.

وكان في مراحل دراسته بارزا بين زملائه، كان يقول الشعر ولما يبلغ الثانية عشر
من عمره ويقود الطلبة في المظاهرات والإحتفالات ضد الإحتلال البريطاني والأوضاع الفاسدة
السائدة في مصر ولقد أصيب برصاصة طائشة تركت أثرا في أعلى رأسه وفصل من معهد
الزقازيق مرتين الأولى قبل قيام الثورة والثانية بعدها وكان فصله في المرة الثانية
لقيادته للمظاهرات التي خرجت من معهد الزقازيق ضد رجال الثورة الذين ضربوا الإتجاه
الإسلامي وأقصوا محمد نجيب عن قيادة الثورة ورئاسة الجمهورية.
وفي كلية العلوم برز بين الطلاب شاعرا ثم تولى مسؤولية الشاط الأدبي في الكلية
التي كان عميدها الأستاذ الشاعر علي الجندي معجبا به أشد الإعجاب.
كان يتنبأله أن يصبح أشهر شعراء العربية في العصر الحديث.
لكن الموت عاجله وهو لم يتجاوز الخامسة والعشرين من عمره.
وكانت الأحداث الظاهرة التي أدت إلى مقتله هي الخلافات التي وقعت بين الشاعر
ومؤيديه وبين فئة أخرى من الشيوعيين ومؤيديهم في نادي أنشاص الأدبي
وكان واضحا أنه يمثل الإتجاه الإسلامي في الصراع الدائر في مصر بين المسلمين وأعدائهم
وكان الشيوعيون من ذوي النفوذ في تلك الفترة يحاولون طمس الإتجاه الإسلامي و
التنكيل بأصحابه.
ويستدرج الشاعر إلى خصام مصطنع من قبل الشيوعيين في ملعب النادي ويطعن
بالسكاكين ،ويشاء الله أن يموت الشاعر ولكن قبل أن يموت لحق بمن طعنه ليثأر
لنفسه ممن طعنه .
رحم الله هاشم الرفاعي وأسكنه فسيح جناته.
========
المصادر:
1-ديوان هاشم الرفاعي (الأعمال الكاملة)
جمع وتحقيق:محمد حسن بريغش
2-شعراء الدعوة الإسلامية في العصر الحديث -الجزء الثالث-
أحمد عبداللطيف جدع و حسني أدهم جرار
=========================
ملاحظة:
قصيدة الشاعر المشهورة(رسالة في ليلة التنفيذ)نظمها الشاعر على لسان مجاهد
يحكم عليه الطغاة بالموت شنقا وفي ليلة التنفيذ يرسل هذه القصيدة.
وقد فازت هذه القصيدة بجائزة المجلس الأعلى للفنون والآداب بجمهورية مصر
وفازت بإعجاب الجماهير في مهرجان الشعر الذي عقد بدمشق خلال عهد الوحدة بين
مصر وسوريا عام1959م ونالت الجائزة الأولى.
ويقول محقق الديوان محمد بريغش:
كتبت هذه القصيدة في آذار مارس1955م ولها بقية طويلة في ديوان جراح مصر للشاعر
وكان ناشر المجموعة الأولى من شعر الرفاعي محمد كامل حتة قد وضع لها مقدمة يوحي
بها أن القصيدة كتبت سنة1958 وأنها قيلت بمناسبة أحداث العراق زمن عبدالكريم قاسم
..ولكن أصول هذه القصيدة توضح أن كتابتها كانت سنة1955.
==========================
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-01-2002, 02:53 AM   #6
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي رسالة في ليلة التنفيذ

==========رسالة في ليلة التنفيذ===========


أبتاه مــاذا قد يخط بناني

............... والحبل والجلاد منتظرانِ؟

هذا الكتاب إليك من زنزانةٍ

.................مقرورةٍ صخريّةِ الجدرانِ

لم تبق إلا ليلةٌ أحيـا بها

................ وأحسّ أنّ ظلامها أكفانِي

ستمرُّ يا أبتاه لست أشكّ في

...............هذا وتحمل بعدها جثماني

الليل من حولي هدوءٌ قاتلٌ

..............والذكريات تمور في وجداني

ويهدّني ألمي فأنشدُ راحتي

................ في بضع آياتٍ من القرانِ

والنفس بين جوانحي شفافةٌ

...............دبّ الخشوع بها فهزّ كياني

قد عشت أؤمن بالإله ولم أذق

...................إلا أخيراً لذّة الإيمانِ

شكرا لهم أنا لا أريد طعامهم

................فليرفعوه فلست بالجوعان

هذا الطعام المرّما صنعته لي

.................أمّي ولا وضعوه فوق خوان

كلا ولم يشهده يا أبتي معي

................أخوان لي جاءاه يستبقان

مدّوا إليّ به يداً مصبوغةً

.................بدمي وهذي غاية الإحسان

والصمت يقطعه رنين سلاسلٍ

................ عبثت بهنّ أصابع السجّانِ

مـا بين آونةٍ تمـرّ وأختها

.................يرنو إليّ بمقلتي شيطانِ

من كوّةٍ بالباب يرقب صيده

..............ويعود في أمنٍ إلى الدورانِ

أنا لا أحسّ بأيّ حـقدٍ نحوه

................ماذا جنى ؟فتمسّه أضغاني

هو طيب الأخلاق مثلك يا أبي

............ لم يبدُ في ظمأٍ إلى العدوانِ

لكنّه إن نام عني لحظةً

..............ذاق العيال مرارة الحرمان

فلربما وهو المُروّعُ سحنةً

..............لو كان مثلي شاعراً لرثاني

أو عادَ من يدري ؟إلى أولاده

............... يوما وذُكّرَ صورتي لبكاني

وعلى الجدار الصلب نافذةٌ بها

............ معنى الحياة غليظة القضبانِ

قد طالما شـارفتها متأملاً

..........في الثائرين على الأسى اليقظانِ

فأرى وجوماً كالضباب مصـوِّراً

............ ما في قلوب الناس من غليانِ

نفس الشعور لدى الجميع وإن همُ

.............كتموا وكان الموت في إعلانِي

ويدور همسٌ في الجوانح ماالذي

.............بالثورة الحمقاء قد أغراني

أو لم يـكن خيراً لنفـسي أن أُرى

............. مثل الجميع أسير في إذعانِ

ما ضرني لو قد سكتُ وكلما

.............غلب الأسى بالغت في الكتمانِ

هذا دمي سيسيل يجري مطفئاً

...............ما ثار في جنبيّ من نيرانِ

وفـؤادي الموّارُ في نبضاته

................سيكفّ من غدهِ عن الخفقانِ

والظلم بـاقٍ لن يحـطم قيده

.............. موتي ولن يودي به قرباني

ويسير ركب البغي ليس يضيره

............. شاةٌ إذا اجتثت من القطعانِ

هذا حديث النفس حين تشفُ عن

............... بشريتي وتمور بعد ثواني

وتقول لي إن الحيـاة لِـغايةٍ

.............. أسمى من التصفيق للطغيانِ

أنفاسك الحرّى وإن هي أخمدت

................ ستظل تغمرُ أفقهم بدخانِ

وقروح جسمك وهو تحت سياطهم

..............قسمات صبح يتّـقـيه الجاني

دمع السجين هناك في أغـلاله

..............ودم الشهيـد هنا سيلتقيانِ

حتى إذا ما أفعمت بهما الرُبا

..............لم يبقى غير تمرد الفيضانِ

ومن العواصف ما يكون هبوبها

...............بعد الهدوء وراحة الربّانِ

إنّ احتدام النار في جوف الثرى

............... أمر يثير حفيظة البركانِ

وتتابع القـطرات يـنزل بعده

.................سيلً يليه تدفق الطوفانِ

فيموج يقتلع الطغاة مزمجراً

............. أقوى من الجبروت والسلطانِ

أنا لست أدري هل ستذكر قصتي

............ أم سوف يعروها دجى النسيانِ

أو أنني سأكون في تاريخنا

.................متآمراً أم هادمَ الأوثانِ

كل الذي أدريه أن تجرّعي

..............كأس المذلة ليس في إمكاني

لو لم أكن في دعوتي متطـّـلباً

............... غير الضياء لأُمتي لكفاني

أهوى الحياة كريمة لا قيد لا

.............. إرهاب لا استخفاف بالإنسانِ

فإذا سقطت سقطت أحمل عزّتي

............. يغلي دم الأحرارِ في شرياني

أبتاه إن طلع الصباح على الدُنى

...............وأضاء نورُ الشمس كل مكانِ

واستقبل العصفور بين غصونهِ

............... يوماً جديداً مشرق الألوانِ

وسمعت أنغام التـفائل ثرّةً

...............تجري على فم بائع الألبانِ

وأتى يدّق كـما تعوّدَ بابـنا

................. سيدّق باب السجن جلاّدانِ

وأكون بعد هنيهةٍ مـتأرجحاً

...........في الحبل مشدوداً إلى العيدانِ

ليكن عزاؤك أنّ هذا الحبلَ ما

..............صنعته في هذي الربوع يدان

نسجوه في بلدٍ يشعّ حـضارةً

...............وتضاءُ منه مشاعل العرفانِ

أو هكذا زعموا وجئ به إلى

.............بلدي الجريح على يد الأعوانِ

أنا لا أريدك أن تعيش محطـّـماً

..................في زحمة الآلام والأشجانِ

إنّ ابنك المصفودَ في أغلاله

.............قد سيق نحو الموت غير مدانِ

فاذكر حكاياتٍ بأيام الصبا

.............قد قلتها لي عن هوى الأوطانِ

وإذا سمعت نشيج أمّي في الدجى

............ تبكي شباباً ضاع في الريعانِ

وتكتّم الحسرات في أعماقها

................ألماً تواريه عن الجيرانِ

فاطـلب إليها الصـفح إنني

..............لا أبتغي منها سوى الغفرانِ

ما زال في سمعي رنين حديثها

.................ومقالها في رحمة وحنانِ

أبُنيّ إني قد غـدوت عـليلة

.............لم يبقى لي جلد على الأحزانِ

فأذق فؤادي فرحة بالبحث عن

............. بنت الحلال ودعك من عصياني

كانت لهـا أمـنيةً ريـّانةً

................ يا حسن آمالٍ لها وأمان

والآن لا أدري بأيّ جوانح

................ستبيت بعدي أم بأيّ جنان

هذا الذي سطـّـرته لك يا أبي

................بعض الذي يجري بفكرٍ عان

لكن إذا انتصر الضياءُ ومزّقت

..............بيد الجموع شريعةُ القرصانِ

فلسوف يذكرني ويُُكبر هـمّـتي

..............من كان في بلدي حليف هوان

وإلى لقاءٍ تحت ظـلّ عدالةٍ

.................قدسيةِ الأحكام والميزانِ
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-01-2002, 03:34 AM   #7
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي شــــــــباب الإســــــــــلام

======شباب الإسلام========
9شباط-فبراير-1959م


ملكــــنا هذه الدنيا قرونا
...................... وأخضعها جدود خـــالدونا
وسطرنا صحائف من ضياءٍ
.................. فما نسي الزمان ولا نســينا
حملناها سيوفًا لامعاتٍ
...................... غــداة الروع تأبى أن تلينا
إذا خرجت من الأغماد يومًا
....................... رأيت الهول والفتح المبينا
وكنا حين يأخذنا ولي
........................ بطغيان ندوس له الجبينا
تفيض قلوبنا بالهدي بأسًا
.................. فما نغضي عن الظلم الجفونا
وما فتئ الزمان يدور حتى
....................... مضى بالمجد قوم آخرونا
وأصبح لا يرى في الركب قومي
........................ وقد عاشوا أئمته سنينا
وآلمني وآلم كل حـــــــرّ
................... سؤال الدهر أين المسلمونا
ترى هل يرجع الماضي فإني
.................... أذوب لذلك الماضي حنينا؟
بنينا حقبة في الأرض ملكًا
........................ يُدعِّمه شباب طامحونا
شباب ذللوا سبل المعالي
................. وما عرفوا سوى الإسلام دينا
تعهَّدهم فأنبتهم نباتا
.................. كريمًا طاب في الدنيا غصونا
همُ وردوا الحياض مباركات
..................... فسالت عندهم ماء معينا
إذا شهدوا الوغى كانوا كماة
...................... يدكون المعاقل والحصونا
وإن جن المساء فلا تراهم
.................... من الإشفاق إلا ساجدينا
شباب لم تحطمه الليالي
................ ولم يُسلِم إلى الخصم العرينا
ولم تشهدهُمُ الأقداح يومًا
...................... وقد ملؤوا نواديهم مجونا
وما عرفوا الأغاني مائعات
....................... ولكن العلا صيغت لحونا
وقد دانوا بأعظُمهم نضالا
........................ وعلمًا لا بأجرئهم عيونا
فيتحدون أخلاقًا عِذابًا
......................... ويأتلفون مجتمعًا رزينا
فما عرف الخلاعة في بنات
..................... ولا عرف التخنث في بنينا
ولم يتشدقوا بقشور علم
..................... ولم يتقلبوا في الملحدينا
ولم يتبجحوا في كل أمر
...................... خطير كي يقال مثقفونا
كذلك أخرج الإسلام قومي
........................ شبابًا مخلصًا حرًّا أمينا
وعلمه الكرامة كيف تبنى
........................ فيأبى أن يُقيَّد أو يهونا
دعوني من أمانٍ كاذبات
...................... فلم أجد المنى إلا ظنونا
وهاتوا لي من الإيمان نورًا
........................ وقووا بين جنبيَّ اليقينا
أمد يدي فأنتزع الرواسي
.................... وأبني المجد مؤتلقـًا مكينا

================================
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )

آخر تعديل بواسطة الصمصام ، 23-01-2002 الساعة 10:03 PM.
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-01-2002, 02:36 AM   #8
che guevara
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2002
المشاركات: 90
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى che guevara
إفتراضي شعراء عرب محدثون وقدامي وشعرهم . مجمع من منشورات الخيمة.

برد نسيم الحجاز في السحر
........ اذا اتاني بريحه العطر
الذ عند مما حوته يدي
........ من اللالئ و المال و البدر
و ملك كسرى لا اشتهيه
........ اذا ما غاب وجه الحبيب عن نظري
سقى الخيام التى نصبن
........ بشربة الانس وابل المطر
منازل تطلع البدور بها
........ مبرقعات بظلمة الشعر
بيض و سمر تحمي مضاربها
........ اساد غاب بالبيض و السمر
صادت فؤادي منهن جارية
........ مكحولة المقلتين بالحور
اعارت الظبي سحر مقلتها
........ و بات ليث الشرى على حذر
يا عبل نار الغرام في كبدي
........ تكوي فؤادي باسهم الشرر
يا عبل لولا الخيال يذكرني
........ قضيت ليلي في النوح و السهر
__________________
I'd rather die on my feet than live
(on my knees. (Emiliano Zapata

che guevara غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-01-2002, 11:12 PM   #9
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي دين وعروبة

========== دين وعروبة ========
12تشرين ثاني-نوفمبر-1958م


أيّها السائرُ بين الغيهب
...............عاثرُ الخطوِ جـليَّ التعـبِ
ضارباً في لجّــــةٍ غامضةٍ
...............من محيط العالم المضطرب
لاتقف حيران مشبوب الأسى
................ هكذا نهباً لشتّى الريب
ذلك الدرب سلكناه معاً
.............. من قديمٍ لست با المغترب
أنت في الدنيا نماءٌ هائلٌ
...............مشرق الماضي عريقُ النسب
أنت لا تعرف من أنت و لم
............تقرأ التاريخ يا ابن العرب
عد لتاريخك و انشد قبساً
................ من سناً بدّد ليلَ الحقب
تلمس العلّة تشكو بأسها
................ ثمّ لا تدري لها من سبب
أنا أنبيك عن الداء وعن
............... طبّه المهجور ملء الكتب
يا ترى عندك ألقى خبراً
.................. عن أناسٍ بصعيد مجدب
من رعاة الشاء عاشوا زمناً
...............لم يسيروا للعلا في موكب
أدركوا الذلّة ذاقوا مرّها
.............. عرفوا بطش القويِّ الأجنبي
ثم في يوم أبيٍّ مشرقٍ
............. جاءهم بالمجد والنور نبي
فسما في ظلِّ ما جاء به
................ من أجابوه ومن لم يجب
كم رقابٍ فكّها من صفدٍ
.............. كم أسىً قد حطـّه عن منكب
و مشى في ساحة المجد بهم
.................. سادةً تحت ظلال القضب
عرف العالم عنهم نبأً
.................. أُفعمت آياته بالعجب
لم يزل في خاطري أنّ الذي
.............. قوّض الرومان بالرمح أبي
كيف لا أذكر أجداداً لهم
............... فتكة الإعصار عند الغضب
و جواداً قبّـلت حافره
............... لجّة البحر تجاه المغرب
و ملوك الصين تهدي تربها
................ لفتانا في صحاف الذهب
أيُّ روحٍ من هداها انبجست
................ هذه الأضواء مثل الشهب
أيُّ إشراقة نفسٍ رفعت
............... هذه الأمجاد فوق الكوكب
إنها قصة بعثٍ كُتبت
................. بحروفٍ من سناً من لهب
نهضةٌ بالدين شادوا صرحها
.............. ثابت الركن قويَّ الطـُّـنب
أعرفت الآن معنى أن ترى
............... حاقداً يلبس جلد الثعلب
عرف الإسلام ما غايته
................ ما الذي يحمل للمغتصب
فمشى بالكأس مسموماً و كم
.............. يشهد الليل دبيب العقرب
همّه أن يصبح العرب بلا
............... عاصمٍ كالدين عند النوّب
همّه المصباح لو أطفأه
.............. أهلك السارين ليل العطب
و اختلفنا في الورى ألسنةً
.............. يجهل المصريُّ لفظ الحلبي
و افترقنا بينهم أفئدةً
............... جُمعت حول التراث الطيب
و ابتعدنا كلّنا عن هدفٍ
.............. بات يدنيه اتحاد المشرب
أمّة العرب بخيرٍ طالما
................ هي في إسلامها لم تنكب

====================================
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )

آخر تعديل بواسطة الصمصام ، 23-01-2002 الساعة 10:01 PM.
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-01-2002, 09:59 PM   #10
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي في الربيع

=========في الربيع=======
إبريل-نيسان-1955م


ربيعٌ أظـلّته العيونُ السـودُ
...........ومات له فوق الشفاه نشـــيدُ
فلا النيل بسـامٌ بيوم ورودهِ
..........ولا عيده بين المصائب عــــيدُ
بنا من زكام الرعب ماليس عنده
..........يشمُّ نسيمٌ أوتُـشـــــــمُّ ورود
وعادت أناشيد البلابل صرخةً
.........من الظلم في الوادي لها ترديد
وأصبح تحنان الأغاريد آهةً
..........لكلّ بريءٍ أثقلته قـــــــيود
ذكرتُ بمصفرِّ الورود معذّباً
.........يلاحقه الإرهاب وهو طـــــــريد
وأحمر من زهر الرياض كأنّه
.........على الأرض مخضوب الجراح شــهيد
وساقيةٌ باتت تئنُّ فخلتها
.........لدى الليل ثكـلى والفؤاد عميد
بدا ماؤها ينساب حتى ظننتها
........على مصــرَ بالدمع الهتون تجـود
يدور بها أعمى كليلٌ كشعبنا
........يسير وفي الأعناق منه حـــــديد

أخي إن في مصر المراجل جمةٌ
........تُـفـجّـرُ أسوانٌ بها ورشــــــيد
وندّت عن الدلتا من الظلم صرخةٌ
.......فـردّهـــا في أرض مصر صعـــــيد
وحين بدا أن التجبّر زائلٌ
.......وكـــادت بهم أرض البلاد تمـــيد
رمونا بما قد دبّروا من مكيدةٍ
.......لها بذلت تحت الظلام جهـــــــود
وثار من العمال كل أخي هوى
........لتخـلُدَ فينا للشقاء عهـــــود
إرادة شعبٍ قد أذلت وحطّمتْ
.........كذلك نحيا ســـادةٌ وعــــبيد

ألا ليت شعري هل نعيشنّ مرّةً
.........وليس لبطش الحـــاكمين وجــود
وهل ندرك اليوم الذي نرتقي به
.........ولم يبد منّا للطــغــاة سـجود
نريد لمصر العيش حرّاً وإنّه
.........عن الشعب مذ ألف الخضوع بعـيد
ونأمل أن نحيا بمنأى عن الأسى
.........فينزل من فيض الشقاء مــــزيد
أفي مصر نحيا اليوم أم في جهنّمٍ
.........فقدنضجت منّا الغـــداة جــلود
ثلاثة أعوام رأينا خلالها
.........من الهـول ما لا قد رأته ثمـود
وذقنا من الإرهاب مالا يذوقه
.........ولو مرّةً عند الحــدود يهـــود
ولو كان ذلا ينتهي لاحتملته
..........ولكنّه لم يبدُ منه حــــــدود
سقيناهمو منّا الوداد محبّبا
.........فطالعنا لؤمٌ لهم وجـــحــــود
سنغسل عنّا العار يوماً بغضبةٍ
..........لها من دمــاء الثائرين وقودُ

====================================
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .