العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-01-2009, 10:25 PM   #11
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

سا حاول ان شاء الله
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-01-2009, 04:17 AM   #12
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

تل الزعتر

تل الزعتر

مظفر النواب

هذي الأرض تسمى بنت الصبح
نساها العرب الرحل عند المتوسط
تجمع أزهار الرمان
وساروا باديتين
ولما انتبهوا وجدوا كل سقوط العالم فيها
قالوا مرثية
أيهم الميت أن القبر يزخرف
أم تكترث الشاة لشكل السكين
نشاز مكتمل هذا
ثدي في الأرض
إلى جانب كفين صغيرين كأوراق الكرمة
طفل يكبر بين الجثث المحروقة
قولوا يا عرب الردة مرثية
أيهم الميت أن القبر يزخرف
أم تكترث الماعز للحقل إذا حضر الذبح
ماذا يطبخ تجار الشام على نار جهنم
إن الطاعون قريب
أول ما يظهر نجم مثقوب
قلق .... يرسل أضواء مهلكة
وتضيء محاجر جمجمة
تلعب فيها الريح بتل الزعتر
إن تراب العالم لا يغمض عيني جمجمة
تبحث عن وطن
منذ قليل سقطت عاصمة الفقراء
صنوج العنة قد ضربت حتى البيت الأبيض
خصيان العرب الحكام إرتجفت شرفاً
أبناء الكلب هنا
صرخ الكرش الأشقر ... أردى طفلا
سحب البزازة دامية من فمه وازدان بها
أبناء الكلب هنا ... يعني بالضبط هنا
جمد الأطفال
وقد ذهب البؤس بكل ملامحهم
وقف الله مع الأطفال الوسخين
فعاصمة الفقراء لقد سقطت
حاول طفل أن يسـتـر جثة جـدته
فمن المخجل أن تعرض أفخاذ الجدة
أردوه على فخـذيها
لا بأس بني فذاك غطاء
هل تلد المرأة في الخيمة إلا جيشاً ؟ أولاد الوسخة
أولاد فلسطين... سوف تعودون الى أرض فلسطين ولكن جثثا
نظر الأطفال إلى الوطن العربي
خصيان العرب الحكام إرتجفت شرفاً
صرح نفط ابن الكعبة أن يعقد مؤتمرا
لسنا في زمن التفكير
سيأتي ذلك.. يأتي ذلك... يأتي ذلك
والجوكر في اللعبة أضحى معروفا
بلاع الموسي كذلك
كيف يغيب النخر عليكم ؟
يا أهل الفطنة بالنخر لقد سقطت عاصمة الفقراء
وقيل قديما مأرب بالجرذ لقد سقطت
نسقا والنسوة يرفعن أياديهن ويمشين فرادى
والحامل تكشف بيت أنوثتها
طرحوا الحامل أرضا
سحبوا رحماً يتكون فيها في الليل فدائي
أسمعتم عرب الصمت
أسمعتم عرب اللعنة
لقد وصل الحقد إلى الأرحام
أسمعتم عرب اللعنة
إن فلسطين تزال من الرحم
دعاة الدين الأمريكي بمكة
والسوق عليها في الأوج
مزاد علني يا أشراف
ثلاثون قتيلا في الساعة يا اشراف
ثمانون على تجار الشام
ثمانية وثمانون على تعطيل الدستور
تسعون على ملك النفط
التفتوا أولاد الوسخة من أبطأ لفته الصلية
صمت... صمت... صمت
ما هذا الصمت يسمى في اللغة العربية
أنهار البهجة
غارت في الليل سريعا
رفست الجسد الواحد للأطفال
تراب العالم أعلن عن وحشته
لم يكف الحقد
سمعنا الصلية ثانية
نال الله من الأرض
وأمعاء الأطفال على كفيه الضارعتين
بكى في الليل بكاء خشنا وتوسل بالناس
يعودون إلى تل الزعتر
فالله كذلك من عاصمة الفقراء
وهؤلاء الجيران تعودهم
وتعود أن تنشر بين الخيمة والخيمة في الصبح ملابسهم
كان يلم ملابسهم أحيانا
لا تقتربوا ... لا تقتربوا
لحم الأطفال سيلعب والغميضة شاملة
هذي اللعبة لا يقطعها أحد أبدا
خصيان الردة قد كبرت
أسمعتم... أسمعتم
أسمع صوت الشعب الغاضب في لحمي
لا تقتربوا... لا تقتربوا... لا تقتربوا
ماذا ثمن الطفل الواحد
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-01-2009, 04:23 AM   #13
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

أسمعتم... أسمعتم
أسمع صوت الشعب الغاضب في لحمي
لا تقتربوا... لا تقتربوا... لا تقتربوا
ماذا ثمن الطفل الواحد
ماذا ثمن الغمازة
ماذا ثمن العينين الضاحكتين صباحاً
ماذا ثمن الحمل الطيب في زاوية الخيمة
والردات على الأبواب
ماذا ثمن الشفتين مناغاةً وحليبا
كلا... كلا... كلا
لا تقتربوا
لحم الأطفال سيلعب والغميضة شاملة
للقاتل شيء آخر غير القتل
كم القتل قليل في هذا الموضع
عشرون على لحية قابوس
مزاد علني
سبعون على أسد العلم الإيراني
مزاد علني يا سادة....هيا
تسعون على مؤتمر القمة
أوراق التوت لقد سقطت
نزل الأشراف من القمة بالعورات علانية
بينهم الصامت بالله يغطي عورته
أكثرهم خجلا كان المأموث
جماهير الصمت تغض الأنظار ... هذا خجل
لا تقتربوا أكثر من ذلك
فالمذبحة الآن مشوهة
جثث الأطفال بلا فرح
وأميز رائحة الرضع
والخرز الأخضر يورق في اللحم المحروق
أكانوا قبل قليل حقا أطفالاً
لا تدعوا أي صغير يذهب من هذا الدرب
سيبتسم اللحم المحروق له
إن كنيسة شربل تحرق أطفالا
هذا اللحم يفوح دخانا ورديا
يصبغ خد الدين بحمرته... ابتعدوا
ابتعدوا...
ابتعدوا...
ابتعدوا خطوات أخرى
خلوا الأضواء وخلوا تل الزعتر يعتاد الظلمة
لم يحن الوقت
عاصمة الفقراء لقد سقطت
لن أبكي أبدا من قاتل
لن أبكي إطلاقا
أبكي من يبحث في القمة عن دولته
نزل الشرفاء من القمة
آثار سحاق في جبهتهم
أكثرهم خجلا كان المأموث
رأيتم أحدا يحمل قرناً منقرضاً
ألقوا القبض عليه
فذاك ملك القوادين جميعا
غاص بوحل الردة إلا رأس القرن فظلت بارزة
وسخ كل الظلفيات الوطنية
وحلها جعل الردة شاملة... وحد أعلام الردة
أصحاب الأظلاف اجتروا فالظلمة قاسية
هذا ليل عربي ...
والمذبحة انطفأت توقيتا قبل القمة
أتهم المأموث النجدي وتابعه
ديوث الشام وهدهده
قاضي بغداد بخصيته
ملك السفلس
حسون الثا ني
جرذ الأوساخ المتضخم في السودان
والقاعد تحت الجذر التكعيبي على رمل دبي
مشتملا بعباءته
وكذاك المعوج بتونس من ساقيه إلى الرقبة
أستثني.. أستثني المسكين برأس الخيمة
كان خلال الأزمة يحلم
والشفة السفلى هابطة كبعير
والأنف كما الهودج فوق الهضبة
لا تقتربوا
كونوا ليلا
كونوا قدرا وجموعا داكنة غامضة الحجم
بدون قناديل ... بدون صراخ شرقي
يفسد هذي المذبحة
المحتاجة للرضع
بصمت سيروا
كونوا ليلا وتراتيل دامية
من كان تشوه أو كان يموت بطيئاً يتقدم قدام الجناز
العين المفقوءة
والكف المقطوعة
والساق المبتورة
والجثث المحروقة
تحمل واضحة
ويقول القبطان بدون عويل شرقي
وببطء... أبطأ ... أبطأ
خلوا الأجساد كما هي كانت
أبطأ... أبطأ
هذا الإبطاء اللائق محترم
وضعوا المذبحة الآن هنالك
قدام نيافات رصيد المال الديني
رصيد الدين المالي
رصيد القتل
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-01-2009, 04:29 AM   #14
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

رصيد الدين المالي
رصيد القتل
آباء الغرب المحترمين سلاماً
نحن النجس الشرقي جئنا لنقدم هذا الشكر لكم
أحباب سفينتنا همس القبطان بدون عويل
وبدون صراخ شرقي
صفاً صفاً فالغرب يحب التنظيم
ولا يهتم بعاطفة متأخرة يذرفها الشرق البائس
من أولئك... قذر... نجس شرقي
حاشى قدرك يا رب رؤوس الأموال
فنحن النجس الشرقي تراب أتفه من أي تراب
نحمل جثتنا عربونا لصداقتكم
أبطأ... أبطأ
إن البند الثالث سوف يطل من الشرفة
سوف يبارك هذي التسوية السلمية للذبح
سبحان البند الثالث
سبحان جلاسكو
سبحان وفاق الدبين
خوفنا الكهان من التفجير النووي
ولكن ذبحوا أكثر من ذلك أضعافا
هذا المنطق فيه ثقوب
تنقل موتا وأساطيلاً
وعقودا للنفط
فأبطأ.. أبطأ.. أبطأ
فيم السرعة؟
قوات الردع لقد وصلت
فسوات القمة رغم خلاف الأفكار اتصلت
قوات الردع لقد وصلت
معجزة القرن العشرين لقد حصلت
بالنفط هدمنا لبنان
وبالنفط سنبني لبنان
يا رب كفى خجلا
يا رب كفى ثيرانا
يا رب كفى
ها هو سفودي بالحقد أجمله
ها هي أقفاص صدور سبايا المسلخ تشتعل النيران بها
ها نحن نمد صراطك بين ضحايا تل الزعتر والدامور
ونحضر كل القردة
قردة...
أتحدى أن يرفع منكم أحدا عينيه أمام حذاء فدائي
يا قردة
النار هنا لا تمزح يا قردة
الشعب الحاقد جاع
أنا أسمع أمعاء تتلوى ألماً جوعاً غضباً
كل يحمل سفودين اثنين
ويا رب كفى خجلا
يا رب كفى حكاما مثقوبين
وهذي ساعة نار
ألقوا أول أقزام الردة في النار وهاتوا الآخر
من أنت؟
أنا... يفرط
يابن ال....
ألقوه كذلك
هاتوا المتكرش
خلوا جمهور البحرين هنا يحضره
والله أنا الشيخ ابن الشيخ حفيد الشيخ ...
كفى هذي الخاء الوسخة
تشتاقك نار الله بكل عقالك
والدهن الهولندي المتأخر فيك
ها هو سفودي يا رب أجمـّله
لن نرحم منهم أحدا
دلوهم في النار ببطء
منذ قرون يلتذون بنا
منذ قرون يشون الشعب على نيران مناقلهم
أبطأ... أبطأ
ننسل جدث الأطفال ونقعد قدام كنيسة روما
نعرض كل بضاعتنا
يا سادة يا سواح المعمورة
يا أبناء العطر الفاخر
هذا تل الزعتر
هذي الترقوة الشفافة فاطمة بنت فلان
وفلان نجس مجهول مات على جسر العودة
هاتيك جماجم فاخرة
يمكن أن يصنع منهن قناديل للميلاد
وأجمل أيقونات عرفت
هذي الفقرات السوداء لطفلين يتيمين من المسلخ
واحترقا ملتصقين
بالامكان لمن شاء يجس ويختبر الجودة
جسوا.... جسوا
لا تخشوا شيئا
هذا النجس الشرقي رخيص
يا سيد من بلد الحرية
هذي المقل المقلوعة
آخر أنماط صدرها تمثال الحرية
هذا ليس بفخار
بل جسد كان يضيء كما الشمعة
ثم شواه بنو شمعون لتخرج منه الأفكار الثورية
أولئك نحن
عظام... جمجمة... زبل ... أيتام
لكنا نقتحم التاريخ ونملأ عالمكم بالفقراء المشبوهين
سنقرع راحتكم بيتا بيتا
نخنقكم في اليقظة والكابوس
معاذ الله أثير الرحمة في أحد
إن إثارة أي حذاء أسهل من ذلك
أدعوكم لمشاهدة التحف الشرقية للمتعة
والله لمحض المتعة
صرح نفط بن الكعبة
ماذا صرح نفط بن الكعبة
كل العالم مشغول
ماكنة الأرقام ارتبكت
لا حول ولا قوة إلا بالله
فنفط ابن الكعبة
لا يدري ما صرح نفط ابن الكعبة
نفط ابن الكعبة سريالي
يا رب كفى بقراً
يا رب كفى حكاماً مثقوبين
وكل فقير يحمل سفودين
تعالوا فقراء الأقوام جميعاً
نفتك نمسح أصباغ الطبقات المومس
يأكل قط ما يشبع عائلة في عدن
تنهبنا شركات وتصدر نشرات
إن لصوصا عربا إرهابيين
يجوبون مطارات العالم
في كل مطارات بني عطر وخنازير
نجرد جردا تنفض حتى الفقرات
يعلم كلب الشرطة أن يعرف رائحة العربي
ويعرف رائحة اللا جيء من غير اللاجيء
إن كلاب الشرطة هذه لتنسق بالتأكيد
مع السلطات العربية والأمريكية والقردة
قردة .... قردة
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-01-2009, 04:36 AM   #15
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

إن كلاب الشرطة هذه لتنسق بالتأكيد
مع السلطات العربية والأمريكية والقردة
قردة .... قردة
يا سادة يا سواح المعمورة
في الشرق لنا حكام قردة
أجلس قدام كنيسة روما أعرض كل بضاعتنا
هذا الجوع العربي المالك للنفط
هذا نصف خليج
تلك معاهدة ستسلم شط البصرة
هذي رخيوت
وهنا يا سادة تسكن كل العبرات وأبكي حمماً
أحد يعرف رخيوت؟
أحد يعرف رخيوت وحوف؟
فما تلك من الأفلاك السيارة والمكتشفات
ولكن وطنا عربيا
مملكة للجوع وللأوبئة الجلدية والقيء
وللثورة أيضاً
شاهدت بعيني الحامل تأكل مما يتقيأ طفل محموم
وتغذي الولد الآخر من نفس القيء الأسود
ما أعظم ما صنع النفط العربي بنا !!
نتجشأ حتى التخمة جوعا
والملك النفطي يخاف على النقد من الفئران
وهذا الغرب بكل تكامله وتفاضله الذريين
على النفط جميعا يجمعنا
وعلى النفط جميعا يذبحنا
يحيا النفط
يحيا الغاز
يحيا ملك الغازات
يحيا رأس الخيمة
تحيا لحية قابوس بن سعيد
هل أحد يعرف كيف يكون الطعم المالح للقيء ؟
وهل يعرف كيف التينة قد نسف النبع الطيب
من بين يديها
فالتفت حتى يبست وتكاد تموت
فمدت إذ ذاك من الكاهل عرقاً
وارتشفت ماء الجنة من بين يد الله
فإن التينة في الأرض العربية ليس تموت
هذه التينة أعجزت الخرتيت
وأعجزت الأحلاف وأعجزت الشاه
وباسمك باسمك أعلن صوتي
أدعو الشعب ليحمل كل سفودين عظيمين
ومن كل الأطوال مسامير عليها
الآن الآن وليس غدا
ونغلق أبواب الوطن العربي على الحكام القردة
سلطات القردة
أحزاب القردة
أجهزة القردة
كلا... بل أشرف منكم فضلات القردة
اقتتلوا بسيوف الشيعة والعلويين
وحتى المنقرضين
نطاح كباش
فئران تركب بعضا
جرذان تعزف دسبور الأقدار لها
ثم اجتمعوا تحت عباءته
وأتموا الصفقة والبوس
وصرح نفط بن الكعبة
ماذا صرح نفط بن الكعبة
نفط بن الكعبة مجتمع ... ترتفع الأسعار
نفط بن الكعبة يقضي حاجته ... تنتظر الأسعار
فما أعجب ما اجتمع القردة
والعظمة يا نفط بن الكعبة
أنت تغص بعظمة فاطمة بنت فلان
وفلان مات على جسر العودة
ما كان لنا زمن ندفنه
هذي العظمة من فاطمة بنت فلان
هذي الفقرات المحروقة تصلح مسبحة لرجال الكهنوت
هذا القيء البني الفاخر من رخيوت
أحد يعرف ما رخيوت
هذا تصريح جيوش الردة
هذا تل الزعتر
هذا الدامور
وسيناء وأنطاكية
طنب الصغرى
طنب الكبرى
وأبو موسى
والى أخره
لكن يا سادة
لن يتعشى أحد بالشرق العربي على طبق من ذهب
صرح نفط بن الكعبة أن يعقد مؤتمرا
بالصدفة والله بمحض الصدفة كان سداسيا
أركان النجمة ست بالكامل
يا نجمة داود ابتهلي
يا محفل ماسون ترنح طربا
يا إصبع كيسنجر
إن الأست الملكي سداسي
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-01-2009, 04:52 AM   #16
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

عودة الى الطفولة

مظفر النواب

تمنيتُ تطرقَ بابي
تعيد وقلبك يخفق
طائرة في الطفولة
ضيعتها فيك
معتذراً عن غيابك
أو عن غيابي
وتلمحُ رغم محاولتي
أن أخبأ أني صنعت
كثيراً من الطائرات
ولكنها لم تطر
مثل تلك التي في الطفولة
صادرتها
كم تمنيت ترجع طائرتي نفسها
أو تجيء بلا أي طائرة
مسرفاً في الضباب
أعدلي وثارة روحي
فما عدت من ورق
يصل الله من نفخة
ثقل الورق العذب
ملَّ..تهـرأَ
ما عاد تحمله الريح
إلا ليسخر مني
وينكس ثانية للتراب
تمنيت أن تطرق الباب في رقة العاشقين
وألمح طائرة الأمس في ناظريك
أقبل فيك صديقي القديم
ونرجع طفلين نلعبتنهي اغترابك فيّ
وأنهي اغترابي
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-01-2009, 10:52 PM   #17
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

رحم الله الإسلامبولي واخوانه


طلقة . . ثم الحدث



الدراج الأرجواني الذي يفضي

إلى بيت الرضى الليلي

أطفأت دموعي فوقه

منتشيا بالخشب العابق بالحزن

وقبلت خطى أيامي الأولى على درجاته

درجاته .. درجاته

ذابت جفوني .. أحرس النقطة

ما فرطت بالنقطة يا من فرطوا بالنهر

نفسي لم تعد تغلق مما بلغ الأمن بها أبوابها

كنت نسيجي وحده

والعشق كان الغرزة الأولى

وفي الساعة حدسين تماما

كان يشتد هجيري

من مجيري كد وأمتد

فلم تحتمل الصحراء هذا ولهي النهري

حاولت .. دمي يطفئها

دمعي

صراخي .. صراخي اتقدت

حاولت أرمي فوقها كل الذي أملكه من جسدي

فامتنع الناس

ألا أملك حقا من حقوق النشر

هذا جسدي .. أني .. دمي

هذي قناعاتي

وهذا درج أحمله أرقاه في الليل أرى

أو أمسح النجمة باسم الله هذا وطني

علمني التزم النار

لماذا كل هذا الصمت

هذي الضجة الخرقاء

هذي .. الهامشيات .. الصراعات

لماذا يدخل القمع إلى القلب

وتستولي الرقابات على صمتي وأوراقي

وخطوي ومتاهاتي

ألا أملك أن أسكت

أن أنطق

أن أمشي بغير الشارع الرسمي

أن أبكي

ألا أملك حقا من حقوق النشر

والتوزيع للنيران مجانا

لماذا يضع السيد هذا وطني في جيبه الخلفي

من أرثه النفط وتسويقي

ومن ذا راودته نفسه أن يشتريني

قسما لا بالسماوات

ولكن بالسماوات التي تمطر

في عيني جنوبي يتيم في الحدث

أحرق بيته

طلقه .. ثم الحدث

وأنا أعلن ناري

أعلن القلب فنارا فوق ارنون الفدائيين

يستطيع ليل الكون والبعد الفلسطيني للدهر

وما يضمره الغيب

ألا يستبق العشق الحدث

طلقه غامضة تفتح في الشرق الحسابات

وسوف الطلقة الأخرى

ولما تبرد الأولى ولا أرتاح الجدث

يبتدي حي الحسين النار

يشتاق الحسين بن علي

خارجا بالدم من مرقده

يصطف من صلى صلاة السيف والطلقة

أمريكا هي الكفر

وأمريكا ومن سوف هنا حسني

ففي سوف صراع لم يحن

أجلته استعجلني

كان يرى الأرماث والأوساخ

والأبواب لا الطوفان .. لا تخزن

فأني أعترف الطوفان بالأبواب والخانات

أو قلل طوفانا رمث

أن توحدت بغدارة ليل لونها الكحل

وغرزت بعشق الأرض

ما من قدر إلا بإذن منك

فأذن يا حبيبي

وأحترس

ما كل ثمر غث قد الذائق غث

اقدس الأمطار مدرارا

فان زنبقة بنت ربيعيين سبت قلبك يا برق

فنث بعد نث

وكلا الحالين عشق

فافهم الحالين كي تسلك في الأحوال

واسمع عاشق البرق

كثير البث صمت

وكثير الصمت بث

افهموا العمق

فكم من عاشق اتلف سوء الفهم نجواه

وعري طاهر عندي ولا ثوب مريض الطهر رث

افهموا العمق

فما كان آتي من عمقها

واختمار العشق عشق

ولكم مختمر في السطح والعمق غثاء وعبث

قالت الطلقة أن يختزل الكل الخياني

فلا تختزلوا الطلقة بالسقف وبالرف

بل المنزل كل المنزل الرسمي

حتى اكره الباب التي قد حرست ذاك الخنث

السكاكين هي المهلة

هل ترجو من الرحم الذي لقحه المال اليهودي

طهورا في الطمث

نجس كل

ولا فرق سوى قد لهث الأول بالجملة أوساخا

وحسني أحد الأقساط فيما قد لهث

السكاكين هي المهلة

أو عصر يهودي سعودي

سيبني ألف ماخور من التلمود في أطفالنا

في الحب .. في القرآن . . في الشارع

فيمن شهدوا بدرا

وفيمن شهدوا استشهدوا

من أجل أن نحيا

ويستدعي إلى محكمة حتى النوايا والجثث

ها أنا أعلن قلبي

ضوء إسعاف حزين

في جروح العمر والثوار

والبابونج الشاحب يبكي

في بقايا جثث الأطفال في أنقاض صيدا

عمرها سيارة الإسعاف لا تغفو

ولا تنسى عناوين جروح الناس

لا تلزمني أنظمة السير . . ولا الشارات

أني ذاهب للجرح .. للطلقة . .

للعمق الفلسطيني

لا تلتزم الطلقة

لا يلتزم الإسعاف إلا بالمهمات وخط السير

قد يرتبك العداد

قد تشتبك ألحا وات والأحداث والخندق

استهدي بطعم الألم الثوري

استهدي بنجم غامض لا يلتف البعد

ولا تتلفه الأبعاد

أستهدي بقلبي كلما ضعت

هنا خارطة للوطن المحتل لا تقبل شبرا ناقصا منه

وقد أمنها عندي بقلبي هاهنا الأجداد

أسرى عاشقا والعشق إسراء

وقد عبرني الهجران والبارود في شعب ظفاري

يداويني عود يابس أزهر

واستحضر من أقصى جفاف قطرة عاش عليها

آه يا قلبي على عود زكي لم يجد ماء

فاروي زهره من عوده فورا

وهذي شيمة ألاجواد

ها أنا أعلن قلبي

أعلن أن الجرح يمتد

ولا يلقي سوى المستنقع القطري حد العظم

والحزن البريدي

سئمت الحزن برقيا

سئمت القتل تكرارا.. كفى مهزلة

أني أحن ألان أن أقتل في بغداد

أعطوني قرارا واضحا أو أنني حرب على هذا تصديكم

ولا أفهم ما معنى صمود سالب أو وحده في الدرج

قد نفنى وما زالت ويفنى بعدنا الأحفاد

طلقة ثم الحدث

سنبلة أولى وحدس بالحصاد

الدرج الأرجواني الذي شب من الأعماق

مركي على صدري لمن يرقى عشيا

فاضحا بعض علاقاتي بالكون

وبالنجم الجنوبي ورأسي بصل اللون

صبايا الشام

وضيقي الذي صار مساحات بصدري

من غرامي بالعباد

مغرم قلبي بان يبقى مع الناس

وأن عذبه القرب

وغطى وجهة النسيان مخمورا

على الآخر بالنسيان

ما أصعب سكرا مطلقا بالنار في كف الرماد

دائر قلبي مع الأيام والثوار والعشاق

لا يعرف طعما للرقاد

وحدودي . . كل إنسان يعاني الغربة

حتى أرى غربته عادت إلى غربتها

وأصطحب العمر إلى بلدته

يحمل قلبا داميا من فرح

أو عمر . . أو صاحب

وأراه وراء القبر يستقرئ أخبار البلاد

(يطلب القوم انطفائي (أينعم

في ساحة العشق الفدائي

شهابا دفع الوعي به دون رماد

أنا لا أعرف تفسيرا لوجدي غيره

ولكن متى فسرت النار لظاها

ومتى كان لقنديل سوى الخفق

إلى أخر خفق بالسهاد

سمع الطلقة فاهتز

فهذي طلقة قد أطربت حتى الجماد

شهق الكون

من التنفيذ

من شاحنة الأقدار

واشتقات برحم الغيب أجيال

ترى خالدا طودا يقذف النار

وصوت الشعب في الطود

وقد فرت حكومات الجراد

يا لواء خامرا بالله والتنفيذ

هذي كانت التكبيرة الأولى

لارتال صلاح الدين في أيامنا

من أي تركيب..؟

من الأحزان والأعشاب والعزة

مصر عجنت لحمك

من أي حنان حزن عينيك

وضحك الطلقة الأولى

وتلك الوقفة العملاقة النشوى

أيا عملاق . . يا عملاق

في التخطيط . . في القفزة

في الإجهاز

في تلخيصك الفوري للموقف

يحيا الإسلامبولي مصر
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-01-2009, 10:54 PM   #18
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

أيا عملاق . . يا عملاق

في التخطيط . . في القفزة

في الإجهاز

في تلخيصك الفوري للموقف

يحيا الإسلامبولي مصر

تحيا مصر

في فهمك للبعد الفلسطيني للنيل

وفي غيبوبة كنت بها لا شك في القدس

رآك الناس رؤى العين

أطعمت حمامات بلون العشق والفيروز في الأقصى

ولما أجتمع الأطفال كنت الأب والحلوى

وأعطيت يتيما دامع الخدين ظرف الطلقة الأولى

وقالوا ذهب الطفل إلى قبر أبيه

أفعم الظرف ترابا

وآتى يركض فاستغفيت أو غبت عن الوعي

على طاولة التعذيب

وانهارت على صمتك آلاف العصي

انهارت الدولة . . أمريكا

ومن أخرج كالقنفذ من تحت المقاعد

يرفس التعذيب ذائبا تحت قدميك

فالترتيل باسم الله والجوع

لقد صلب كالصخرة هذا القلب

لكني أرى قطرة عشق في قرار القلب

ثم النار . . ثم البحر . . والتاريخ

والوعي الرسالي لهذا الكون

غريب ليس يكفي الجوع

غريب ليس يكفي الوعي

وعي الجوع . . وعي الجوع

تلك الطلقة الخالقة الأولى

وكم جعت . . وجاعت مصر

واستفردها النفط

قد استفردها النفط

قد استفردها النفط السعودي

ولكن بصقت في وجه كل النفط

لكن وضعت كل الأسى والدمع في مخزنك الناري

لما تنته الأشياء

تلك الطلقة الأولى وللحدس شواهد

رجل الصحو

تمنى كل شبل أن يكون الإصبع الأصغر في كفك

لا تحزن . . لا تكتب شكوك البعض في قلبك

هذا البعض لا يقرأ إلا وعيه الناقص

للزهرة والخنجر والأيام

لا يفهم إلا وهو قاعد

أنت نفذت

فهلا نفذ التاريخ ما كان اتفاقا بين عينيك وعينيه

وعادت ماسة النيل إلى العقد الإلهي

فحسن العقد من حسن الفرائد

أنت نفذت صراعا طبقيا سيدا

بعض صراع طبقي صار للسلطة طباخا

وبعض منه حشو الجيب أو حشو الجرائد

مصر سيري بالأناشيد

وخلي خبز أشجانك والشاي

وأطفالك والأزجال

في وجه المتاريس

أمام السجن . . في الساحة

سيناء بهذا السجن

إيمانك والقرآن والوحدة

والأعداد للثورة ملقاة بهذا السجن

غنيهم

ببحر البقرالدامي

بعبد المنعم المدفون بالنسيان

بأيام التلامذة

وعم حمزة وبيت لبيت

والله أكبر

زغردي نارا وبركانا من حزن الصعيدي

لوجه الرجل اللحظة والتاريخ

.. والبذل . . لهم

للفتية السمر

..كما التصويت

.. كوني الرعد

هدي السجن يا مصر

اكتبي الأسماء آيات على وجه المساجد

منذ هذي الطلقة الفاصل

مشروع بن عزي لن يرى النور

ولن يخرج من قصر الأمير الخصي

لن يأكل إلا الرمل

إلا الشوك

والغصة والتنغيص

هذا الجرب الكلي لن تتركه سيهات

لن يتركه دم جهيمان

لا يتركه الوعد العتيبي ليرعى

وأرى قدح السكاكين من الأحساء

أني لأراها وأرى خلف رماد الصمت

ماذا في المواقد

السعوديون إسرائيل مهما كحلوا مشروعهم

ولقد يلقون بالعظمة إسكاتا لمن ينبح من تحت الموائد

.. أنني أضحك

مجموعة جرذان كراش فرقة العزف الخليجي

وقرد يضبط اللحن الخياني

.. وأبكي

.. أننا لا شئ

أصفارا

نعاني غربة الصفر . . احتلام الصفر

.. حزن الصفر . . صمت الصفر

أخرج أيها الصفر من النفي النهائي

إلى الكون النهائي

انتفض . . كن

أمحق الآلية العمياء والنفي

ونفي النفي

فالإنسان لا الجبرية العمياء قائد

وأنا أعلن قلبي نجمة شذرية بين سفين الليل

تستشعر بعض الدفء

في كوة حزن ما وراء البحر والأيام

في سجن بعيد بالمنامة

لم ينم هذا السجين الجدلي الوجه

مازالت مآقيه كخط الفجر في الليل الخليجي

ومازال بخار البحر والخلجان في تهويمه والموج

والأغنية الأولى لقبطان جرئ مبحر نحو القيامة

فز للطلقة وأشتد صداها بين جنبيه

مجيئا وذهابا

وسعت كوة زنزانته

وازدحمت فيها نجوم الليل والأشرعة البيضاء

والحب الذي أوسع من نجد

وترنيم الحمامة

وانقضى كل حدوس العمر والذكرى

وكانت رزما حالت من الدفن

وجارت عثة الأيام فيها

قرأ المكتوب بالعين التي أجهدها الدهر

وغامت نكهة القرية في أقصى أقاصيه

وطعم الليلة الأولي من الإضراب

ثم اختلطت فيه الهتافات

وصوت النخل والأيام حتى اغتصبته الابتسامة

لم يعد يؤمن من دهر بعيد بسوى النار

وهل ثم سواها

إذ يرف الوعي أو يبحث عن رقعة تبرير تغطيه

فقد صار قمامة

سحب الاصفاد فاستيقظ عمق السجن

والأحزان . . والأبواب . . والشارع

والميناء والبحر

وبحار قد استوطن فيه البحر

ولم يعط لغير الله بالضوء علامة

وتبادلنا الإشارات التي يفهمها الأطفال أيضا

لا يكون البرق إلا أن في الأفق غمامة

.. وتفاهمنا

إنما البركان لا ينضج إلا داخل الأرض

ولا يعطي لغير الوعي بالنار زمامه

ثم سلمنا على الماء

فرد الماء باللؤلؤ والموج سلامه

لم أعد أعلن قلبي إلا يسار الشمس

أستقتل في البحث عن الجوع الجنوبي

أغذية بأقصى الشعر والحقد

وأنساه ليال في أغاني التبغ والعمال

أنساه بصمت الخندق المكتظ في الأمطار

والأبطال والأهوال

أنساه بعيني عاكف في صلية خضراء

ما أضيق عينيه إذا صوب

ما أوسعهما

حتما أصاب الهدف الأول

واستولى عليه الشوق للثاني

وأنساه مع الأيام

أنساه مع الأيام والبصرة مرميا على الأسلاك

بغداد بلا شباك

.. أنساه

ولكن قط لن أنسى أنا قلبي

إذا ما نفثت أفعى

.. وتاب السم والجاسوس والمشروع

لا بل الطلقة . . ثم الحدث

الدرج الأرجواني الذي عمري سأعطيه

لمن لا يصل الشعر الحقيقي

لمن يلصق في وجه المحطات أغاني الدم

والشوق الفلسطيني

أو طفل وحيد في الحدث

سوف أعطيه لمن يرقى جدار السجن

يعطي خالدا قلبي

وشعري . . وسلاما من كثير الحب نث

.. هكذا أرسيت

أن القائد القائد تنفيذ

ولا يتجر بالدم لكي يقبض أثمان الجثث

.. ًوأخيرا

كل من يرضى بمشروع السعوديين

.. أو يدخل بابا منه

من نفس الزنا .. نفس الزنا

. لكن بحالات الطمث



مظفر النواب


رحم الله الإسلامبولي واخوانه
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-02-2009, 10:02 PM   #19
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

قافية الأقحوان


قافية الأقحوان

ها أنا أهتز كالريشة في وجه السماوات
ولكن لا تراني
ليس في قافيتي إلا االحجاب الأقحوان
ينهض الشوق معي عاصفة
حين أناديك على قطرة ماء
ذات رجع أرجواني
أنا ما أطبقت جفني
فكيف احتلمت عيناي من رجّة
نهد زغب يضع ثواني
أيقظتني زهرات النور
تكتظ على شباكك العلوي
مما نهدك القمحي في الليل من الضك يعاني
ها أنا ثانية أهتز عشقا ً لسماواتك
هل أنت تراني ؟!
أم ترى أنت تجافيني
لكي يخلص من شاهدة الطين كياني!
أنت تدري حينما الحالات تشتد على الصوفيّ في الليل
ولا تخلو به ماذا يقال...
أي إثم ٍ...
أسمع أصوات العصافير التي لم تتزوج
ورحيق الورد
لا أمكث إلا ليلة الدخلة في الحب
على سبع زواجات غزال
أتراهم يفهمون النمش الأحمر
في جلد إناث البرتقال؟!
أضع النبع بجيبي ...
ومظلات صغار الفطر
والثاءات طرا ً
إنها مصرف جيبي
ولقد أصرف ممنوعا ً من الصرف
وإن قيل محال
إصبعي إبن غزال
فدعيه بين نهديك ينام الليل
حتى يتشهّى أن يفيق
قد منحت العشق ما عندي
وما زلت أنا والعشق في بدء الطريق
لا تـُجمِّع ثلجك الليلي من حولي
فإني أحوج الناس إلى الدفء
وهذي غربة جنّبك الله رزاياها
جليدٌ في حريق
ليس من امرأة إلا تـَشهّيت
رحيق الزنبق السوري في ضحكتها
واجتمعت روحي على قمة نهديها
كآلاف ذكور المنّ والسلوى
على دفءٍ صغير
أنا في الحب صحيحٌ إنما لست خبير
كثر النمّ وإن بالصمت ما بين بني الإنسان
هل لاحظت نمّا ً بين أبناء الحمير؟
آه ٍ من قطرة طلّ ٍ سقطت في كأسي الفارغ
كم من خمرة ٍ قد خلقت فيه
وكم من خطوة للزهد جرّتني من أذني
إلى حانتك الكبرى وفي الحالين مولاي دعاني
ها أنا أهتز في البرد بلا ريش ٍ
على عرض السماوات
ولكن لست أدري أي كمّ ٍ تافه أنت تراني
أي حساسية تهرش في جلدي إذا
لم أرتشف من بارد الريح ومن كل الأواني
آه ٍ كم عذبني جسمي على روحي
وصاحت بي أرحني سيدي خمس ثواني
أيها الخـَيّام
يا من أغرقت خمرتـَك الريح
أنا أخشى سكون الريح
أن تغرق قمحي
ولذا أرفقت كفيّ على بلورها
أسمع أجراس الرحيق
هائما ً أستقرب النار
لألقى جنة الصفح
فإن الجنة الأخرى بها يجتمع السذج
والمرضى من الكبت
ومن خافوا إلى الله الطريق
كنت فيما يحلم الحالم ماءا ً رائقا ً
حدق فيه الكون حتى صار للماء
نصالا ً من عبير جرَحت قلب غزالة
ذلك الجرح أنا تسمعني الأذن احتمالا ً
إنما تسمعني الروح عميقا ً في الدلالة
مذهبي أفتح شباك الثمالة
ها أنا أذهب عريانا ً الى ساقيتي الأولى
ففيها قد تهادت سفني الأولى
وقد حمّلتها كل الذي أملك من الحب
وكانت بعضها يرجع ضد الماء للعبد الفقير
أين ذياك العبير؟
أين ظلي في السواقي ورؤى قلبي تصلي
وحصيرٌ كان في الدنيا سريري
أكثير أنني أملك في الدنيا حصير ؟!
أين لِعبي وأنا من غصن زيتون لزيتون أطير؟
أين نومي ؟ يومها كنت أنا النوم
بلا إيقاع ِ قلبي كان لا يغفو الكثير
راجعا ً من تعب اللعب قد اكتظ بي الله
وأغفو ، لم تزل في أذني رائحة الريح
وأصغي قلقا ً إن سَكتت ساقية
أو كفّ في البحر الهدير
كنت أستكمل مجدي ساعة الصبح
بتيجان ٍ من الفلّ كأني مرسل
من هذه الأرض الى الكون سفير
أين أنت الآن يا من
لم تكن تتركني رفة جفن ٍ
إنني أبحث عن وجهك
في كل زهور الحقل
كم نحن اختبأنا تحت سعف النخل
نحكي قصصا ً عن غيهب الكون الخطير
نضَبت ساقية العمر
وأمشي الآن محنيا ً ولا أدري لماذا
لم يصلني خبرٌ عن سفني الأولى
تراها غرقت ؟
أم أنها تسعى لميناء ٍ أخير
ها أنا أرفع وجهي لسماواتك
لكن لا أرى شيئا ً
وها أنت تراني فأنا الآن ضرير
أترى يبصر من لست أراه؟
أم ترى لغزك مما عجزت عنه عقول الخلق
في غيهب كأس ٍ ينجلي
كم أنت في السرِّ وفي الكشف خطير
وسؤالي...
من هو المسئول عن محنة ما مَرّ؟
وما يجري وما يرسم ؟
واعذرني إذا أغرقتُ في الخمر فؤادي
هكذا البدء إذن كيف المصير؟
ما تجرأت ولكن أنت قد جرأتني
أنك لا تغضب من أي سؤال واحتجاج ٍ
بينما قاضي قضاة الشرع مولاي نهاني
هو لا يفهم فقه العشق
هو لا يفهم فقه القلب
لا يفهم كم أنت رؤوفٌ واسع الرحمة
تستقبل حتى مخطئا ً أخطأ عن طيبة قلبٍ
واحتسى من كأسك الثرِّ في غضاة المعاني
ها أنا أبصر مولاي
وزدني بصرا ً كي يطمئن القلب
هذي قالها قبلي نبي ٌ
وأنا لست نبيا ً
إنما شاعر عشق وضياء ٍ وأغاني
شاعر للناس ألا ييأسوا
أحكي وإن فكر بعض الناس
يحتزّ لساني
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-02-2009, 05:08 AM   #20
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
إفتراضي

نهنهني الليل


مظفر النواب

نـَهـنهـي الـلـيلُ
على كَـتـفـيْ بسـتانِ الـلـوز
وكان الصمـتُ نـبـي
خافـِتـَةٌ من زمني الطفلي على البعدِ بكت
وتـغـَمَّدني برحـيـمِ الريحـان أبي
ولقد يـَسكـُنني الطـلُّ فـأَسْكـُن
أو يـَتـحـرَّكُ بالـرفـعِ قـَمـيـصي
أو أكسرٌ بعضَ العـُشُبِ
وحِـمـاري يـَتـركُ في الـليلِ مجَـرةَ حُـزْنٍ بـيـضاء
يـُخـوِّضُ فـي العِـشـق يـُشاركنـي طَـرَبي
طَـرِبٌ بالـكون ومن لا يـَطْـرَبُ بالكَـون غَـبـي
مـن ظـنَّ أُبـدِّلُ نـَعـلا مِـنه بـكَـنْـزٍ
يـُخـطـيءُ فـي التـعـَبِ
قَـرفَـصْـتُ لأخْـصـُفَ بَـعـضَ الصَّـبـرِ على النـهر
فـفاضتْ لـُغَـة بـمَـزامـيـر القـَصَـب
أنا من أخـتـمُ سُـبـحـانَ اللّهِ كـِتـاب العِـشْق
أَيـُخـتـمُ بـالـصـمتِ علـى قـربـي
أيتـها الـلغـةُ المُـرضِـعُ بـيـنَ كِـرامِ النَّـخـل
مـُذِ الشَّـمـسُ فـتـاةٌ
والبـدرُ صبـيٌ عـربـيٌ يـلعَـبُ بالشُّـهـب
إن كان نـفانـيَ مَـن يـَتـجَـر بالبعثِ العربي عَمـاً
فـأيائـل مـكـة في نـَسـبي
أولُ مـا يـُتـلى فـي العـشق وبـعـدي
يـتـلوا العـُشـاقُ ومـن لَـهـبـي
لـيَ فـي الـكـون حَـبـيـبٌ
يفتـحُ أزهـارَ المُـشمُـش في الـلـيـل
يـُغـازلـها أو يـُمـطِـر
أو يـصْـعَـد في الحَـبَـبِ
وضـعَـتـْني أمِّـي في البُستان لديه
يُـهجـئُنـي الوردَ وقالـت لأبي
سأكـونُ النـذرَ فلـم يـُجب
ووفـى الـنَّـذر
فـإن مـآذن شِعـري تَـتـكبـر أن تـَتـزيـن بالذهـبِ
تـَذهـبُ فـي الصـحـو
ويـعتذرُ الصحـو إلـيها، هـو يأتـي
فالـصحو يـُحبُ بـلادَ الـعَـرب
عَـرب رضَـعـوا الـعِـزة
شُمٌ ..أَنـُفٌ..
لا عَـربٌ حَـلبـوا الخـنزيـرَ
فـبـالَ من الـحَـلَـبِ
استـعـري يـا نـارُ
مَعـاذَ الله أؤجِّـل عوداً من حـَطَـب
استـعـري وهِـبـي
أو فـاسْتـَعري لمُجـرد أن تـستعـري
فأنا الـعـاشقُ
لا أركـضُ بيـن العـلـةِ والسبَبِ
أَشـرفـْتُ على الزَجَـل البـاكِـر لـلنـهـر
ورَحْـلُ حِـمـاريَ مـملـوءٌ بـنـجـوم الـليـل
وفجـْرٌ يهـتز بأولِ ما يهتز من الزغَبِ
قلبيَ مبثـوثٌ بين عصـافيـر النـهر
وألـتـفُّ مـن الشـوقِ كـما يلتـفُّ خـطيرُُ السحبِ
فعلى محـضِ ذراعيـن مـن المـسْكِ
مـنـازلُ أهـلي
وبُـعـداهُ ذِراعـان
همـا أقطارُ الكون من الخَبـب
كيـف عبـرتُ ولـَم ..؟
فـَأنـَا فـي الطَـرفـيـن مِـن النَّـهـر
كأنَّ الكـوفـةَ في حَـلَبِ
وطَـنـي أنّى يـنـطـقُ بـالـعــربـيـةِ صـافـيـةً
من درنِ القطريةِ والكذبِ
وبـعـمق الـتاريـخ ورفـعة عين الصقر
أحنُّ إلى الوحدة
والوحلُ يضاعفُ أن أزْلقَ
والقاتلُ في طلبِ
ذئبٌ يتأسفُ بالأنيابِ
وأفعاهُ تـَلفُّ عليهِ مِن الذَنـَبِ
وضَـعَ الحَـربَ بغـيـر مكانِ الحربِ
وحيثُ الحربُ تقـلـدَ سـيـفـين من الخَشَبِ
أسرعْ نصلُ السلميةَ قبلَ الليل
لعلَّ أنيساً أو صهلَ الشوقُ
فعبدُالناصر في النقـبِ
ما زال يقاتلُ أو قدرٌ فيه يقاتلٌ بالدمِّ وبالعصب
ستتابـِعك الأجهزةُ المسعورةُ إياها
بمُسجـِّلةٍ وضميرٍ خَـرِبِ
مَسلوبونَ وحتى في النوم يعـضـون من الكَـلَبِ
هذا السوس
فإن لم يُـقضَ عليه تسَوسَ كُـلَّ الوطن العربي
آمنت بهذا الصاعـق
في الحُسن شظاياه وفي الحان وفي الكـُتب
نشوان يقلب في الجمر قـلوب الحكام
ويَضحك في اللهب
يُؤخذ للتحقيق فيَخرجُ
قد حَـقق أن الدولة من خـَشَبِ
ويميـز بين الوحدة بالشَعْبِ
وبين الوحدة بالشُعَبِ
هذي الوحدة للشَعب أعنّـتُـها
سأُصالـحُ دهري
أو ظل عِنان بيد أخرى
فأنا غضبي نارٌ ودمي نارٌ
وأدمر من يتراجع أو يتلوى
أو يتحجج بالركب عن الركب
أَطلب أن يـُفتح باب السجن
ويـُطلقَ من خالف في العشق
وما خالف في العـفة والطرب
ولقد أنت وعدت ووعدك لا بد أَبيّ
بالوحدة هذا طلبي
وأزيلوا الُّـلجم فأن المرض الأول كان لِجاماً
طـوّرهُ النـفط فصار من الذهب
عَبدوا النفط إلها قـُطريـا
والنفط من الله سلاح العرب
ليكن هذا النفط فدائياُ أو ننسفه
ونعيش على العزة والحَطَب
ولتجربة أقترح النَّسفَ الأول نجدا
أَدَبا للنفط فإن النفط بلا أدَب
لا يسند ظهري كالنخلة
والبرقُ أقـلُّ كثيرا في السُحُب الأخرى من سُحبي
كنت بأعلى النهرين أُساقي القمح
وأمسح بالثوب خدود البصل التَّـرِب
وترصدني الذئب فقد نام الحَيُّ
وكِدْتُ من التـعـب
ويمن الله بقافلة للشام
فتحمل لي قِـرَبي
لم أُطق الصمت على ما يحدث في الشام
فأمصرتُ ولاقتني مصر
ودمعتها بين الجفن وبين الهدب
طوفتُ بأضرحة الشهداء
وكل ضريحٍ يُمسك بي
مصر إلى الوحدة قادمة
مصر إلى الوحدة قادمة
كلا نذهب نحن إليها
أُمُّ معـاركـنا الكبرى والسببِ الخـَصِب
وأَطل الفجر أنا عَـدَنٌ
وحماري مما الريح بنا تعصف في عَجَب
لم أَلق حدودا لا تختُـمُ بالـقَهْر
وتمنعنا جَـنَفاً وتـُفتـشُ عن سببِ
بلـدٌ لا نـخرجُ منه..بلـدٌ لا نـدخله
أو ندخل بالعشقِ وتُـخرجنا الشرطةُ بالـعَـطَب
قسماً بالخبز وبالماء وبالرُطَب
قسماً بتراب أبي
لن أتأخر عن سيف يـُشهر ضد الـقمع
ورأسُ أفاعيه بنجدٍ والناب
وثَم أفاع نابان لها في الذَنـَب
حلف أفاعٍ يتوزع في هذا الليل
فإن شم لهيباً لَزِم الجُـحْر وراقـب عن قـُرُب
أو يتـوزع أدوارا أخْـطَرها الصِّـل
بملمسه الرطب
ناركَ ناركَ ناركَ واقـحم
فلقد دخلوا الكعبة للقتل
وصُفي شعب بين الحُـجُب
لـغمـار الأزمنة الغامرة الخِصبِ
أمد يداً في خاتـمها دمعة شوق للوحدة
من جفن المتنبيء جَـفَّ الأمراء وما جفت..
ويجفون وتبقى الوحدة والشَّعـب
وكأس المتنبيء والعـنـب
صَممٌ في أذني لكـثرة ما سُميت غريباً
وتداولني البـيْنُ على الغرب
وصداحي يجتذب الخطر الصِّـرْف
فما أمزج بالماء العذب
أعرف أن القاتل خلف حذائي
في الشارع في السلم في الغرفة
في المسموحِ من الكتب
رحِب وطني بالطير وبالبسطاء وبالعشق وباليَلَب
ويضيق قـقبر بالسلطة
والفطرة ليس لها من سبب
مهما اكتحل الثعلب ليس ظَبـي
ومن العيب تـُحط القومية فوق المشجب
في حفلات العرس
ونلبس في طُـنُب
طُـنُبٌ عرب ليس جدالا في ذلك
والنبطية تلك أليس من العرب؟
أهنا في العرب النُّـجُب وهنا في العرب الجُنُب ؟
قبلت عيون قوافل تخرج للشام بمحض الشوق
فما زلت أعشق حتى يكتمل العقد
بحانتها عتبي
في أكثر من سجن لي أحباب
دخلوا عن سبب أكثر من سبب
اطلب أن يطلق أحبابي
إن ليس مشاركة في الحرب
مشاركة في السد من النوب
أول حتى للوحدة هذا
وأنا مثل الوحدة لا أتراجع عن طلبي
إن ركب الجو النسر سينقض شهابا
أو سجن النسر يمد الرأس من القضبان
يحدق في الشهب
وأجيء إلى صدرك يا شام
تداوين جروحي منك
وحد لساني عهدك بي
أو ليس من التعبئة العربية
إلا يترك في السجن فتى عربي
ولكي لا يلتبس المسك
فأحبابي يرفع كل زنزانته من داخلها
وينقض بملحمة الطرب
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .