العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العلم لأبى خيثمة النسائى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال الحكمة الإدارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث البرمجة اللغوية العصبية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب فقه الواقع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لو كنا يهود (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: هل ستظل الوجوه عابسة حتى لو تزوجت العانسة !!!! (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأربعون الكيلانية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الغرر في فضائل عمر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب البغال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأشْرِبَة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-02-2010, 11:36 PM   #1
بادوي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 4
إفتراضي محاولة قصصية .. بحثا عن المعنى

محاولة قصصية .. بحثا عن المعنى .

... من بعيد تسمع خشخة الاوراق و الاقلام و صراع الافكار في قاعة درس اشبه ما تكون ببيت عنكبوت ...

ربما فكر ان يحتمي بالخيوط المسترسلة في وقت ظهر من على الجبل الاخضر لعله يقوى على الاقل ان يقاوم حركات المتحذلقات الباحثات عن "تحارز" او اوراق غش مكتوبة بخط يد يناظر خطوط المشعوذات اللعينات ... / عبثا استسلم للدفئ المنبعث من هناك و في اليد الطبشور الابيض الذي لم يجد للحقيقة مخرجا بعد ؟

طالما انه ينكتب في السبورة و ينمحي باستمرار ، وطالما انه يهوى قياس المساحات الفارغة باستمرار و يحلق بين الفلسفة و الاثنولوجيا ووجود الانسان و جينيالوجا الاخلاق و اشكالات المعنى و اللغة و الثقافة و الحقيقة و النهاية نهاية الانسان و نهاية التاريخ و نهاية المعنى و نهاية النهاية...

فيما الطلاب يبحثون عن اشكال معرفة الغير و الامكان البينذاتي لمعرفة الغير ونسج علاقة تواصل معه باعتباره ذاتا تشبهنا فيما تختلف عنها ...

فكر ان يلقي نظرة خفيفة على الرف المنغلق هناك في قعر القاعة ... و بسرعة ازاح البيوت الوهنة للعناكب من مسار الباب الخشبي المتهرئ ... و لتوه انفجر ضاحكا ...

بدا الكل مندهشا من سبب الضحك المريع ذا .. ومن هنا و هناك حركات الغشاشين الباحثين عن مواقف الفلاسفة و تصوراتهم عند بقية الصحب ...

قرعة قوية تفوق قوة قرع القاضي في صالة المحكمة كان من شأنها ان تعيد ترتيب الطلاب و الطالبات مثل اوراق اللعب او قطع الدومينو .. .



في قلب الرف يوجد مثلث هندسي اصفر اللون متوسط الحجم مكسور الى جزئين ... فيما الفراغ يملاء بقية الرف ...
بادوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-02-2010, 03:51 PM   #2
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

يملأ الفراغ بقية الرف، قد نتسامح، ولكن أن يملأ العقول المحذقة فتتيه أمام الورقة وتستنجد بـ "الحروز". فذاك ما لن يطيقه كاتبنا الكبير "بادوي".
ولكن، ما سر هذا الرف ؟ قد يكون بنتا لإحدى لحظات الملل تضرب لحظتك، لكن أتدري، إنها بالنسبة للجمع المحدق فيك وفي الورقة، قطعة خشب أو قارب نجاة كـأعظم هدية تقدمها لغريق، يستقبل لحظة النهاية والموت.. ليس نهاية الإنسان ولا موت المعنى، ولكنها نهاية من نوع آخر، يجدها المحذق فيك يوم يهان، على سبورة الامتحان.


تحياتي أيها الوافد الكبير.
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .