العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب المناسك (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ياترامب --- يوسـف ضاع ولقوه (آخر رد :اقبـال)       :: القرية والمدينة فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العلم لأبى خيثمة النسائى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال الحكمة الإدارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث البرمجة اللغوية العصبية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب فقه الواقع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لو كنا يهود (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: هل ستظل الوجوه عابسة حتى لو تزوجت العانسة !!!! (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأربعون الكيلانية (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 15-05-2009, 02:42 PM   #1
alimetlak
شاعر وأديب
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: الأردن
المشاركات: 141
Thumbs up بغـداد....يــا مجـد َ هـــــارون ِ

جفـّـتْ دموعــي ومــا كانت لتشفينــــي .......... وهل شفت ْ شاعرا ً قبلـي فيهدينـــي؟
.
بغدادُ ما قبـّـلت ْ شمس ٌ ثــرى وطــــن ٍ .......... أعـز َّ منـــك ِ ولا أغلـــى لمشـــجون ِ
.
ولا أظلـَّـت ْ سماء ٌ تحت أنجُـمـِهــــــــا .......... طـُـهـرا ً كطهـر ِ شهيــد ٍ منك ميمون
.
أمــا تعطـّرَ تـُـرب ُ الأرض ِ مـن جـَدث ٍ .......... حوى عراقـــيْ شهيـدا ً يوم تشريـــن (1)
.
فـــي كل معركـــة ٍ كانوا بهـــا صُدُقــا ً .......... في حرب ِ ما سـُـمِّـيَـتْ سبعــاً وستيـن
.
مـــا ذنبُ بغداد َ أنْ ترضى العـُلا وطنا .......... والكـلّ قـــــد عشقوا ديـمومـــة َ الدون ِ
.
واليوم َ يــخذلــك ِ الـعـُـربان ُ ويحهــــمُ .......... نسـْر ٌ تـُجـَـرجـِرُه ُ الغـِـربــان ُ للطيـــن
.
وكم مددت ِ يدا ً طولــى لـِـتـُـنـجـــِدهــم .......... وخنجـــــرُ الغدر ِ منهم جـِـدّ ُ مسنـــون
.
ولا أعـُد ّ جميـــلا ً مــن صنــائـــــعــك ِ ........ في كل قطر ٍ يد ٌ بيضاء مديون
.
لهفــي عليك ِ ..على الأيتام ما صرخوا .......... علـــى الأرامـل ِ صــــارت فوقَ مليون
.
لهفــي عليك ِ ..علـى أحفاد ِ مـُعتـَـصـم ٍ .......... إذ ْ يـُصلبوا اليوم َ ظلماً صـَلب َ إفشين (2)
.
أرثيــك ِ بغداد ُ ؟ بل أرثي الحيـــاة َ إذا ً .......... كلا ّ فلن يموت َ لـَعـَمري مجد ُ هارون
.
فلن تموت َ لـَعـَمري مــن بهـــا بزغت ْ ..........شمس ُ الحضــــارة والأمجــادِ للديـــن ِ
.
بـغداد ُيـا ديـمـــة َ الآمـال ِ إنْ عطشَت ْ ..........يـا صحـوة َ الروح في الأعماق تحيينـي
.
ففـــي الرمــــادي ليـوث ٌ قــال قـائـلهمْ ..........كـونــوا رمـادا ًهنـا جـُنـْـد َ الشيــاطيـن
.
فلـّـوجـَة َ النصر ِ كم أثلجـْت ِ بي لـَهـَبـا ..........وكم كـَسيـْت ِ ابتسامـا ً وجـْـه َ محزون
.
والقائم ُ الحــقّ ُ فيهـــــا قائـــم ٌ وبهـــا ..........اُسـْد ٌ أحــالوا هبـــاءا ً حـُـلْـم َ صهيون
.
وفـــي سمائــك ِ مـد ّ المجد ُ قـــامتـَـــه ُ ..........لينظـُم َ النجم ِ شعرا ً فــــــي الدواويــن
.
مـــا لــي سوى الآه ِ يــــا بغداد معذرة ً ..........في الصدر ِ أنـفـُثـُهــا أنفاس َ تـِـنـّـيــــن
.
ومـا صمـَــت ّ ُ وأوجاعي مجـلجـلـــــــة ٌ ..........وجرحـُــك الحـي ّ ُ أبواق ٌ تنـاديـنـــــــي
.
مـــا لـي سوى الشعر ِ يـا بغداد معذرة ً ..........وهل يـُـهــاب ُ كلام ٌ مثل سِـكـّـيـــــــــن
.
أيــا ابن َ رومِـيِّ هل أجـْدت ْ قصائدكــم؟ ..........تبكي بها بصرة ً سـِـيـمـَت ْ بـِعاديـــــن (3)
.
واليـوم َ بغداد ُ ارضُ العـز ّ تـُلهبـُهــــــا ..........نـــار ٌ تـُـبـَـرّدهــــا نــــــار ُ البراكيــــن
.
حتــى العصافير مــــا عادتْ مغنيـــــــــة ً ..........لحن َ الحياة ِ علــــى غـَـضِّ الأفانيــــن
.
بغداد ُ يـــا عـِزّة ً قـَـعـساء ُ أعشـَقُـُـهــــا ..........يـــا سيـف َ مـُعتـصـم ٍ يا حـُـلم َ مـأمون (4)
.
يــــا دارة َ الشمس والأفلاكُ مظلمـــــــة ٌ ..........يــــا جـنـّـة ً عبـِـقـَـتْ من عطر ِ دارِيــن (5)
.
كفْـكـفْ دموعك َ "عبد َالواحد ِ" انهملتْ ..........(دمع ٌ لبغداد َ....دمع ٌ بالملاييــــــــــــن) (6)
.
دمــــع ُ المروءة ِ أدري إن ّ رُتـْـبَتـــــــه ُ ..........أجل ُّ قـَدرا ً وأسمى فــــي النيـاشيــــــن
.
وبـَـشّـر ِ الأهل َ هــذا الحق ُّ منتصــــــر ٌ ..........نـصـرا ً أغـر َّ يباهي نصـْـرَ حـِـطـّـيـــن
.
فإن ْ بكـيـتـُـك ِ يـا بغداد من حـَـزَنــــــــي ..........فقد بكـيـت ُ صلاحــــا ً ناصر َ الديــــــن
.
وإن بكـيـتـُـكَ يــــا صـــــدام ُ مـُفـتـَـقـِـدا ً ..........بكيت ُ عـنـتـَـرة ً لـيث َ المياديـــــــــــــن
.
وإن يـَـغـِـب ْ وجهك َ الوضـّاءُ في جـَدَث ٍ ..........فـــإنّ ذكـْـرَك َ فينــــا غيـــر ُ مـَدفـــــون (7)
.
مثل التسابيح تـُـسـْمـَع ْ في السماء ِ أتت ْ ..........من جوف ِحوت ٍ حوى تسبيح َ ذي النون (8)
.
بغداد إن لـُذت ُ بالأشعار ِ أوقـظـُهـــــــــا ..........فـي هـدأة اللـيل نبـضــا ً فـــي شرايينــــي
.
وزاحمتـني قوافــي صرت ُ أشعـِلـُهـــــــا ..........جـِـمـارَ شوق ٍ مع الآهـات ِ تكوينــــــــــي (9)
.
فما شـَـفـَـت ْ حـُرقـتي والقلب ُ منـبـعُـهـا ..........وقد سكبــت ُ بهـــــا روحــــي وتكـويــنــي
.
وإنْ وجدت ُ بحورَ الشعر ِ ظـامئــــــــــة ً ..........أسقيـتـُـهــا دمـع َ بــحـر ٍغـيــر ِ ممنـــــون
.
ومـــا فـؤادي علـــى العـِـلات ِ ذو جـَـلـَـد ٍ ..........إنـّـــي أظـنـّك ِ بعـد َ اليوم ِ ترثينـــــــــــــي
.
عيناك ِ بغداد عين ٌ فـــــــي العراق بكـت ْ ..........أسـى ً عليـــه ِ وعين ٌ فـــــي فلسطيـــــــن
.
ولا ألمَّ بنــــــا هـم ّ ُ يـؤرقـنـــــــــــــــــــا ..........إلا ومنـــــه بكِ تـســــع ٌ وتـسـعـــــــــــون ِ
.
دارَ السلام ِ سلامـــي اليوم َ يحملـــــــــهُ ..........دعــــاء قلب ٍ بفيض ِ الشوق ِ مسكــــــون
.
لدجلةََ الخير ِ مــــا هـــبَّ النسيم بهــــــا ..........للصـــابريــــن كمـــا صبـْرُ النبييــــــــــــن
.
إلـى العـراق ِ إلــى مهدِ الأســـود ِ إلـى ..........ألمــاجــــدات إلـــــــى شـم ِّ العرانيــــــــن
.
.
.................................................. .................................................. ..
علي محمـــــد السلـــيّم ..........12__ايار__2009
1. يوم تشرين : أي حرب عام 1973 بين العرب واليهود والتي وقعت في شهر تشرين.
2. الإفشين أحد قادة الخليفة المعتصم الذي قتل وصلب في عهده .
3. أشير الى رثاء الشاعر ابن الروميّ البصرة بعد ان اعتدى عليها الزنج ودمروها بقصيدة مطلعها
" ذاد عن مقلتي لذيذ المنام.....شغلها عنه بالدموع السجام" )
4. الخليفتان المعتصم والمأمون .
5. دارين بلدة اشتهرت بصناعة العطور .
6. أخاطب الشاعر العراقي الكبير عبد الرزاق عبد الواحد في قصيدته التي نسجتُ على بحرها وقافيتها هذه القصيدة
ومطلعها " دمع لبغداد ......دمع بالملايين---------من لي ببغداد أبكيها وتبكيني ".
7. الجدث القبر .
8. اي أنّ الشهيد صدام وإن غيـّـبـه الثرى عنا فإن ذكره فينا حيّ , فصورة الشهيد في قبره كصورة سيدنا يونس
ذي النون عليه السلام في بطن الحوت , وذكر الشهيد بيننا كتسبيح ذي النون بين الملائكة التي كانت تسمعه في السماء .
9. تكويني من الكي ّ وتكويني في البيت التالي من التكوين اي الكل ؛ كل ما النفس من مشاعر وإنفعالات .

آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 23-05-2009 الساعة 05:17 AM.
alimetlak غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-05-2009, 06:38 AM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قصيدتك أخي العزيزة جد رائعة وتحتاج وقتًا طويلاً للغاية كي أعلق عليها فاعذرني إن قصرت فيها فذا جهد المقل .
* صوتيًا :
كان النجاح على صعيد القافية واضحًا باختيار حرف النون وهو حرف أنين ثم إنه جاء مكسورًا ليعبر عن حالة الانكسار النفسي والمتولدة من الرثاء لما صار لبغداد من خراب ودمار وهذا يحسب لك بشدة ، كما أن إيقاع بحر البسيط رجراج يتميز بمناسبته لأصالة الشعر العربي والمعنى المراد إيصاله للمستمع من ناحية ، ومن ناحية أخرى تجده يعالج آلام النفس من خلال إيقاعه المعبر عن الاسترسال في الألم والحزن وهذا تماشى بشكل كبير مع القافية ليصنع منها عملاً جيدًا يستحق الإكبار والإشادة.

أسلوبيًا :

كان التجسيد عنصرًا فاعلاً في نجاح القصيدة والبعد بها عن التقريرية التي لا تزيد عن العمل شيئًا وهاك أمثلة من الاستعارات والتشخيصات التي أكسبت القصيدة رونقها :

بغدادُ ما قبـّـلت ْ شمس ٌ ثــرى وطــــن ٍ ..........
أعـز َّ منـــك ِ ولا أغلـــى لمشـــجون

إن الشمس تقبل ثرى العراق وهنا انعكاس المعادلة وجعل الأعلى ينحني لتقبيل الأدنى يدل على قيمة هذا الثرى وهذه القبلة هي الإشراف فوقها ..تشخيص يتسم مع تاريخ العراق ومع طبيعة العراق والتي لو أتيت على النخيل فيها لكان أشمل وأكثر اتساعًا ورفعة وتكاملاً.

مـــا ذنبُ بغداد َ أنْ ترضى العـُلا وطنا .........
. والكـلّ قـــــد عشقوا ديـمومـــة َ الدون ِ

كان تشبيهًا جيدًا تستشف من خلاله معنى العلو إذ هو وطن فكل ما عاداه احتلال وهذه رؤية جيدة !!

بـغداد ُيـا ديـمـــة َ الآمـال ِ إنْ عطشَت ْ
..........يـا صحـوة َ الروح في الأعماق تحيينـي

كان جيدًا أن تشبه هذه الأرض الكريمة بما يشبه البحيرة ولكن ماؤها عذب وهي الديمة وأنسنة الآمال وإلباسها زي الإنسان وإعطاؤها صفة العطش أدى إلى تكامل الصورة ومراعاة النظير .

وفـــي سمائــك ِ مـد ّ المجد ُ قـــامتـَـــه ُ
..........لينظـُم َ النجم ِ شعرا ً فــــــي الدواويــن

صراحة كان بيتًا رائعًا للغاية وعبقريًا ، كان هذا التشخيص جيدًا وكانت صورة المجد ومقاربتها بالمجد في غاية الإتقان من حيث توصيل الصورة ودلالتها كذلك تأكيد من بعيد على قيمة الشعر ودوره في الحياة إذ أن النجم هو الذي ينظمه مما يؤكد على وعي بهدف الشعر ودوره في الحياة .

نسـْر ٌ تـُجـَـرجـِرُه ُ الغـِـربــان ُ للطيـــن

كانت صورة مؤلمة للغاية ومشعرة بالفاجعة للتناقض بين وظائف وطبائع الأشياء وفيه اتكاء على خصائص الطيور وتمكنها من نفسية الإنسان العربي وأشعر بالأنات خارجة منه. وإن كنت أقول الصقر ستكون أنسب لأن النسر يأكل الجيف بينما الصقر أسرع وأقوى انقضاضًا .
واليـوم َ بغداد ُ ارضُ العـز ّ تـُلهبـُهــــــا
..........نـــار ٌ تـُـبـَـرّدهــــا نــــــار ُ البراكيــــن

تعبير قوي متميز عن شدة الحرارة وضيق النفس بها هذا الألم الذي تعد نار البراكين بالنسبة له مبردة . استخدام الأشياء بعكس وظائفها كان في صالح العمل .


بغداد إن لـُذت ُ بالأشعار ِ أوقـظـُهـــــــــا
..........فـي هـدأة اللـيل نبـضــا ً فـــي شرايينــــي
. التشخيص كان جيدًا معبرًا مؤكدًا مرة أخرى عن دور الشعر في الحياة وتشبيهه بالإنسان من حيث خصائص اليقظة والنوم يجعل التعامل معها تعاملاً مؤثرًا في النفس لأنه يجعل قناعة الفرد بأن استخدامها أتى مؤكدًا دورًا بديلاً عن الإنسان الذي لم يعد قادرًا على فعل شيء .
وزاحمتـني قوافــي صرت ُ أشعـِلـُهـــــــا
..........جـِـمـارَ شوق ٍ مع الآهـات ِ تكوينــــــــــي

نفس الأداء الجيد والاستخدام للقوافي كأسلحة تأكيد على دورها في الحياة والتجسيد كان مشعرًا بالتكامل في الصورة ومراعاة النظير كانت حاضرة بشكل أكد على التمكن من اللغة بشكل جيد .

من حيث الرؤية :
أجد أن الشاعر له الحق في أن يطرح ما يناسبه من الرؤى لكن هذا لا يجعله ملزِمًا غيره بما يعتقده هو ، فالخوض في الشخصيات والاستدلالات التاريخية أمر يحتاج إلى عناصر معقدة للحكم عليه .
فالأفشين كان زنديقًا لعنه الله وكان يكره العرب ويكيل لهم المؤامرات وكاد أن يقتل أبا دلف العجلي لأنه عربي لولا تدخل قاضي المأمون وتهديده إياه . إنه نموذج للقائد النجس الذي اتسم بالعنصرية من ناحية وكان مشكوكًا في دينه من ناحية أخرى ولو أنه لم يقتل لانتهى مجد الدولة العباسية مبكرًا . لذا فمن الخطأ أن يصادر الشاعر حرية الحكم على الشخصية التاريخية لا سيما وأنها ليست رمزًا تاريخيًا ولا محل إجماع وفي النهاية لم يكن عربيًا ليشبه العرب بأنهم مظلومون مثله .
القصيدة من حيث إشكالياتها تناصت من حيث المعنى بقصيدة الشاعر سعاد الدين الصباح قصيدة حب إلى سيف عراقي عنما قالت :
لماذا تقاتل بغداد عن أرضنا بالوكالة
وتحرس أعراضنا بالوكالة
وتحمي أموالنا بالوكالة
لماذا يموت العراقي حتى يؤدي الرسالة ؟
ثم تمضي لتقول :
لماذا يموت العراقي والمترقون بحانات باريس يستنطقون الديارا
ولولا العراق لكانوا عبيدًا ،
ولولا العراق لصاروا غبارا
وبغض النظر عن صحة ما تقول هذه الشاعرة إلا أن تحميل وطن واحد هموم العرب كلها وإظهاره في شكل الحامي الأمين دون سواه من شأنه إثارة مشكلات عرقية كثيرة . لا سيما وأن نظام الحكم السابق رحم الله صدامًا كان له من الأخطاء ما لو تجنبه لما صار للعراق ما صار له . ذلك النظام البعثي العبثي الذي ضيع كل العراق في سبيل نزوة الاستعلاء وفكرة المجد الشخصي .. لذلك لابد من الحذر في تناول الجوانب المتصلة بالقضية سياسيًا وأيديولوجيًا .وبعد ذلك لا أعرف ما هو دور العراق في حرب العاشر من رمضان ، إنما كان الدرو لمصر وسوريا فيها بشكل أكبر

وإذا كان من حق الشاعر اتخاذ الرمز المناسب له أيديولوجيًا وفكريًا إلا أن مفاضلته بالشخصيات البارزة شبه المجمع عليها لابد أن يشوبه الحذر الشديد .فمن الخطأ المفاضلة بين صدام وصلاح الدين من حيث النتائج والإنجازات والعقيدة لولا أن تاب صدام في آخر عمره .رحمه الله .
لا أجد ما أقوله غير ذلك ، وكنت أرى وهذا رأيي الشخصي لو أنك صدّرت القصيدة بالبيتين :
والله ما لمحت عيني منازلكم
إلا توقد جمر الشوق في خلدي
وما إن زرت مغناكم وأرضكم
إلا كأن فؤادي طارمن جسدي
لكان في صالح القصيدة أو البيتين :
ولقد مررت على ديارهموا
وطلولها بيد البلى نهب
(ولا أذكر البيت الثاني )

عمومًا هي قصيدة رائعة بكل المقاييس وإن خالفتك فيها من حيث الرؤى الداخلية وما وراء القصيدة من أفكار ربما كان إعادة النظر فيها أمرًا ضروريًا . أمتعنا بقصيدتك وفقك الله . دمت مبدعًا وفي انتظار جديدك .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 16-05-2009 الساعة 06:46 AM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-05-2009, 11:17 AM   #3
alimetlak
شاعر وأديب
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: الأردن
المشاركات: 141
Thumbs up شكر وتوضيح

.................................................. ..........بسم الله الرحمن الرحيم
.
اخي العزيز المشرقي الإسلامي:
.
لا اعرف حقا كيف اشكرك على هذا النقد الرائع والعميق للقصيدة والذي اراني جمالا ً جديدا في القصيدة
لم اكن اراه من قبل فلك جزيل الشكر على ذلك .
ومن الناحية الأخرى والتي لا بد منها في ان اوضح بعض المعاني والصور الواردة ليزول اللبس ان وجد من حيث الرؤية:

...1. اوافقك الرأي في الإفشين بانه كان خائنا وزنديقا وهذا ما اؤمن به وما اردته انا في القصيدة هو تصوير
عملية القتل البشعة فقط بحق الشعب العراقي البريء بعملية الصلب فقط ولم ارد تصوير المقتول بالمصلوب
لإختلافهما في الحالتين ولذلك استخدمت كلمة" ظلما ً " والتي تعود على الشعب العراقي لإيماني ان من
يقتل من العراقيين على يد الأعداء هو ظلم بعكس قتل الإفشين الذي كان عدلا ً .
.
...2. ما اردته هو تشبيه بغداد (العراق) بصلاح الدين الذي لم يرض َالظلم ابدا ً وهذا حال العراق في تاريخه
الطويل وليس صدام الذي شبهته بعنترة بن شداد في البيت الذي تلاه ولا مجال هنا للدخول في جدال سياسي
في وطنية المرحوم بإذن الله صدام حسين لقناعتي انه لو اراد ان يكون كباقي الزعماء لكان ما زال الان على
كرسيه يطبل له ويزمر ويشاد به في المحافل الدولية ويستقبل في كل الدول لكنه اختار طريق الكرامة والأيام
ستظهر ذلك .
.
...3. يا اخي العزيز لم تجر ِ معركة بين اي دولة عربية ودولة اخرى غير عربية الا وكان للعراق باع طويل بها ففي معركة
رمضان (تشرين او اكتوبر) شارك العراق والاردن بقوات برية على الجبهة السورية وشارك بطائرات مع طياريها
على الجبهة المصرية وارجع الى كتاب حرب اكتوبر للفريق سعد الدين الشاذلي . وحتى موريتانيا ارسل العراق لها
دبابات لمساعدتها ضد الأعداء غير العرب وهذا هو ديدن العراق المظلوم وديدن صدام المظلوم ايضا .
...ارجو ان اكون قد وفقت في توضيح ذلك .
alimetlak غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-05-2009, 01:21 AM   #4
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل الشاعر: علي محمد السليم.

مررت على قصيدتك هذه (بغداد) ولمست مدى الحزن والألم والمعاناة التي سطرتها بين حروف قصيدك، جزاك الله خيرًا ووفقك إلى كل خير .

شكرًا لك. تقبل مروري، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-05-2009, 09:17 PM   #5
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

الاستاذ الكبير علي السليم

وقفت مذهولة هنا لروعة الحرف واجادة الصياغة والتواصل مع قصيدة دمع لبفداد

نبض ولا أروع ,,,,أنحني لك أحتراما سيدي ,,,,,,,,,وأدعو الله أن تتحرر بغداد ونستمتع بسماعك
وانت تلقي قصيدتك في بغداد الخير وعلى ضفاف دجلة...........دمت وسلمت,,,,,,كن بخير ,,,,ريا
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-05-2009, 10:27 PM   #6
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

أخي العزيز عليًا أعلاك الله في الدنيا والآخرة :
لقد قرأت ما كتبته أول من أمس وأعجبت به بشدة ، وأشكرك على ما خطت يداك .وأشكرك على أن وضحت لي ما استشكل علي ّ،فقط هناك إضافة أود أن أعرفك بها وهي أن الشاعر يقول في البيت أو القصيدة كل ما يريد ، بمعنى أن من أدوار الشاعر أن يغلق أبواب احتمالية التأويل لغير ما أراد . ومن هنا أرى -والاختيار لك أولاً وأخيرًا- أنك لو كتبت بيتًا إضافيًا توضح فيه مقصدك بشكل أكثر دقة فإن ذلك سيزيد من جمال النص .مشكور عزيزي على ما جادت به قريحتك ووفقك الله دائمًا وفي انتظار ما تجود به . وأرجو أن تمدنا بقصائد على مجزوء الكامل وفقك الله وبوركت .

أهديك أخي العزيز هذا ما خطته يداي عن العراق يومًا ما .

مفتتح : صباح على الأرض يأتي جديد
فقص الشريط ابتدئ لافتتاح

صباح العراقي اغتراف المنايا
وليل العراقي انتشاء السلاح
فما تنبت الأرض إلا نعوشاً
ولا غيثها غير ماء النواح
هنا تشرق الشمس كرْهاً و تلقي
على النأس إشعاعها بالرماح
وفي كل صوب من النخل تبكي
نخيل على سعفها المستباح
..خليات نمل وأبيات نحلٍ
إلى القبر في غدوة أو رواح
ويا حزن هارون قد ضاع ملك
وفي خانة الذكريات استراح
وفي جانب البيت طفل تبقى
ويرثية طيرٌ كسير الجناحْ
ْنساء كهول شباب صغار
"على الأرض" كل مباح متاح
عراق أيا دولة الصائمين
عن الصبح هلاّ تصوم الجراح؟
وما أنت فيه من الصوم أنكى
فحرمانك الفرح ليلاً صباح
متى يرجع الفجر فجر الطيور
ولا يذبح الشدوَ صوت النباح ؟

صباح العراق اغتراف المنايا
فأهون يا شمس وقت الغروب
لإسدال ثوب لستر الضحايا
ومن وجهه مسرح للثقوب
وبنت على شاطئ النهر سارت
لتغسل أحزان ما في القلوب
رأت قربها طائرًا مبطئًا
على ريشه من ضناها نصيب
فأدخلت الكف في الجيب ألقت
إليه بما حصلت من حبوب
فسار فأتبعت السير حتى
رأت كائنًا من مكان قريب
..أخي قد وعدت بأن لقاء ً
سيجمعنا بعد طول الحروب
هربت من الموت دربًا فدربًا
وكانت بعينيّ تلك الدروب
وفي السير كم لا حقتني نعوش
فإذ بي نجوت ُ وبئس الهروب

وتنهار ردوا شقيقي إليّ
ولكنها لم تتم النحيب
"إليك ارفعي الثوب هيا استجيبي
فإن المكان خلا من رقيب
"
**
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة المشرقي الإسلامي ، 19-05-2009 الساعة 10:39 PM.
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-05-2009, 08:09 AM   #7
alimetlak
شاعر وأديب
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: الأردن
المشاركات: 141
Thumbs up

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق مشاهدة مشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل الشاعر: علي محمد السليم.

مررت على قصيدتك هذه (بغداد) ولمست مدى الحزن والألم والمعاناة التي سطرتها بين حروف قصيدك، جزاك الله خيرًا ووفقك إلى كل خير .

شكرًا لك. تقبل مروري، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
.................................................. .................................
.
...وجزاك الله الف خير اخي الكريم السيد عبد الرازق على شعورك وكلماتك الصادقة والمشجعة وادامك الله
.
في متابعة اعمال المنتدى , منتدى حوار الخيمة (....فخيمة الشعر بساطها هذا اديم السحاب... قناديلها
.
النجم نجم السماء يزيل عن العقل الحجاب , يسامر الشاعر فيها بدرا تجلّى أعز ّ الصحاب , ويصغي هنالك
.
. لهمس النجوم تردد شعر الأوائل وشعر الأواخر ....ذاك الذي اشرأبت اليه طوال الرقاب , كشعر زهير ٍ
.
وشعر المعري وشعر النواسي وشعر ٍ وشعر ٍ ٍ ٍ من كل باب )....... والسلام عليكم

آخر تعديل بواسطة alimetlak ، 20-05-2009 الساعة 08:31 AM.
alimetlak غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-05-2009, 10:35 AM   #8
alimetlak
شاعر وأديب
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: الأردن
المشاركات: 141
Thumbs up أهدي السلام عزيزتي ريـــّــا

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة rayaa مشاهدة مشاركة
الاستاذ الكبير علي السليم

وقفت مذهولة هنا لروعة الحرف واجادة الصياغة والتواصل مع قصيدة دمع لبفداد

نبض ولا أروع ,,,,أنحني لك أحتراما سيدي ,,,,,,,,,وأدعو الله أن تتحرر بغداد ونستمتع بسماعك
وانت تلقي قصيدتك في بغداد الخير وعلى ضفاف دجلة...........دمت وسلمت,,,,,,كن بخير ,,,,ريا
.
.................................................. ....................................
.عزيزتي ريــّا
.
..بل انا احق بالإنحناء لك ولقلمك المغدق اكبارا وتقديرا ً وليس هناك اجمل من ابيات شعرية نظمتها لك على عجل فأرجو
منك قبولها وغفران تقصيرها :
.
.
..أهدي السلام عزيزتي ريـــّــا.................من خافق ٍ ما زال بي حـيــــّا
.
..لأميرة الأشعــــــــار أسقتـْـنا..................كأس القريض تهادى خمريـّا
.
..لربيع هــــذا المنتدى ريـــــّـا................تكسو الرياض بزهـرها زِيــّــا

..للديمة المعطاء مــــا هطلت.................الّا ومــال الشعــر مرويــّــــــا
.
..للشمس في إشراقهــا ألـَق ٌ...................لا يـُبـتـَغى عن دفئهــا فـَيــّـــا
alimetlak غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-05-2009, 04:49 PM   #9
alimetlak
شاعر وأديب
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: الأردن
المشاركات: 141
Thumbs up

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي مشاهدة مشاركة
أخي العزيز عليًا أعلاك الله في الدنيا والآخرة :
لقد قرأت ما كتبته أول من أمس وأعجبت به بشدة ، وأشكرك على ما خطت يداك .وأشكرك على أن وضحت لي ما استشكل علي ّ،فقط هناك إضافة أود أن أعرفك بها وهي أن الشاعر يقول في البيت أو القصيدة كل ما يريد ، بمعنى أن من أدوار الشاعر أن يغلق أبواب احتمالية التأويل لغير ما أراد . ومن هنا أرى -والاختيار لك أولاً وأخيرًا- أنك لو كتبت بيتًا إضافيًا توضح فيه مقصدك بشكل أكثر دقة فإن ذلك سيزيد من جمال النص .مشكور عزيزي على ما جادت به قريحتك ووفقك الله دائمًا وفي انتظار ما تجود به . وأرجو أن تمدنا بقصائد على مجزوء الكامل وفقك الله وبوركت .

أهديك أخي العزيز هذا ما خطته يداي عن العراق يومًا ما .

مفتتح : صباح على الأرض يأتي جديد
فقص الشريط ابتدئ لافتتاح

صباح العراقي اغتراف المنايا
وليل العراقي انتشاء السلاح
فما تنبت الأرض إلا نعوشاً
ولا غيثها غير ماء النواح
هنا تشرق الشمس كرْهاً و تلقي
على النأس إشعاعها بالرماح
وفي كل صوب من النخل تبكي
نخيل على سعفها المستباح
..خليات نمل وأبيات نحلٍ
إلى القبر في غدوة أو رواح
ويا حزن هارون قد ضاع ملك
وفي خانة الذكريات استراح
وفي جانب البيت طفل تبقى
ويرثية طيرٌ كسير الجناحْ
ْنساء كهول شباب صغار
"على الأرض" كل مباح متاح
عراق أيا دولة الصائمين
عن الصبح هلاّ تصوم الجراح؟
وما أنت فيه من الصوم أنكى
فحرمانك الفرح ليلاً صباح
متى يرجع الفجر فجر الطيور
ولا يذبح الشدوَ صوت النباح ؟

صباح العراق اغتراف المنايا
فأهون يا شمس وقت الغروب
لإسدال ثوب لستر الضحايا
ومن وجهه مسرح للثقوب
وبنت على شاطئ النهر سارت
لتغسل أحزان ما في القلوب
رأت قربها طائرًا مبطئًا
على ريشه من ضناها نصيب
فأدخلت الكف في الجيب ألقت
إليه بما حصلت من حبوب
فسار فأتبعت السير حتى
رأت كائنًا من مكان قريب
..أخي قد وعدت بأن لقاء ً
سيجمعنا بعد طول الحروب
هربت من الموت دربًا فدربًا
وكانت بعينيّ تلك الدروب
وفي السير كم لا حقتني نعوش
فإذ بي نجوت ُ وبئس الهروب

وتنهار ردوا شقيقي إليّ
ولكنها لم تتم النحيب
"إليك ارفعي الثوب هيا استجيبي
فإن المكان خلا من رقيب
"
**
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
>
...اخي العزيز المشرقي الإسلامي

.السلام عليكم ورحمة الله وبعد ,فادعو الله لي ولك صحبة الحبيب المصطفى في جنات الخلد
.
.ابدأالحديث بالقول ان يكفيك ما في كنيتك (المشرقي الإسلامي) من اصالة وانتماء الى الشرق بما فيه من
سحر وعروبة وبطولات والى الإسلام الاشمل دين الرحمة .
اخي انا لم اقرأ قصيدتك الرائعة من قبل لسوء حظي وبعد قراءتها انستني قصيدتي ولا اجاملك هنا ففيها الشاعرية
العذبة وصياغة المتمكن والعاطفة الصادقة المغدقة على حروفها بفيضها الغزير :
.
.صباح العراقي اغتراف المنايا
وليل العراقي انتشاء السلاح
.
... فما اجملها من صورة معبرة وما فيها من مقابلة ايضا "بين الصباح والليل " ووصفك للمنايا كانها بحر او نهر يغرف منه
.
. دلالة على كثرة القتل والمعاناة , وفي نفس البيت في عجزه لا تترك للقارئ ان يقعده الحزن او اليأس بهذه الحال فتأتي
.
.الصورة المليئة بالأمل بان ليل العراقي جهاد وقتال .
.
.فما تنبت الأرض إلا نعوشاً
ولا غيثها غير ماء النواح .
.
.الله الله على هذا التعبير والمبالغة المذهلة الرائعة في معاناة العراق وأهله فما ينبت من شجر فخشبه للنعوش
وما ينزل من مطر فهو دموع السحاب وعويله على اهل العراق .
.
عراق أيا دولة الصائمين
عن الصبح هلاّ تصوم الجراح؟
.
.هذا بحق من اجمل ما قرأت من الصور والتعابير الشعرية فكيف انك صورت الفرج (الصبح) بكونه بعيد المنال
كانهم صائمين عنه وتتمنى لو ان الجراح التي بهم هي تصوم عن نزفها والامها .
.
.اخي العزيز المشرقي لم اعلق ولم انقد قصيدة من قبل ولا يسمح المجال والوقت ان اكتب اكثر لأن كل بيت فيها
له الحق ان يظهر الناقد ما فيه من جمال الصورة والاستعارة والعاطفة ,لكن جهد المقل المحاولة .
.
.اسمح لي اخي ان اقف لك اجلالا لأصالتك وحبك للمظلومين وللعراق وللعرب ولشاعريتك الجياشة ,
والسلام
alimetlak غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-05-2009, 08:48 PM   #10
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

..أهدي السلام عزيزتي ريـــّــا.................من خافق ٍ ما زال بي حـيــــّا
.
..لأميرة الأشعــــــــار أسقتـْـنا..................كأس القريض تهادى خمريـّا
.
..لربيع هــــذا المنتدى ريـــــّـا................تكسو الرياض بزهـرها زِيــّــا

..للديمة المعطاء مــــا هطلت.................الّا ومــال الشعــر مرويــّــــــا
.
..للشمس في إشراقهــا ألـَق ٌ...................لا يـُبـتـَغى عن دفئهــا فـَيــّـــا

سيدي الكريم
أخجلني كرمك وتواضعك.......الف تحية لنبضك ورقي حرفك
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .