العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال الحكمة الإدارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث البرمجة اللغوية العصبية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب فقه الواقع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لو كنا يهود (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: هل ستظل الوجوه عابسة حتى لو تزوجت العانسة !!!! (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأربعون الكيلانية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الغرر في فضائل عمر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب البغال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأشْرِبَة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: إغلاق منتدى الخيمة 2020 (آخر رد :ماهر الكردي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-06-2009, 02:49 AM   #1
شروق الشمس
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 103
Smile لا أحد يهينك دون إذنك‏

لا أحد يهينك دون إذنك



لا تنتظر من الآخرين أن يعاملوك بلباقة واحترام، ما دمت لا تتعامل مع نفسك على هذا الأساس. إذا استمرأ الناس على السخرية منك بمنحك توصيفات مزعجة، أو بالتعاطي معك باحتقار، أو قاموا باستغلالك أسوأ استغلال، أو أطلقوا عليك شتائم دون استعداد منهم للاعتذار عنها، فتأكد أنهم ما كانوا ليتعاملوا معك على هذا النحو من الرداءة ما لم تسمح لهم بذلك.



خبراء العلاقات الإنسانية يؤكدون بأنه ما دمت تتعامل مع نفسك كمحترم، فسيتعامل الناس بوصفك شخصاً محترماً ولن يتجاوزا معك حدود اللباقة والامتهان.



المدير "واحد" لكنه يتعامل مع موظف باستعلاء، واحتقار، وارتفاع صوت الأوامر، واستغلال لصلاحياته بتكليفه مهام تفوق قدراته، ومع "موظف" آخر بغاية التهذيب واللباقة وفي حدود واجباته. "الزوج" واحد لكنه مع زوجة يهينها بالألفاظ ويحتقر كينونتها ويهمش آراءها، ومع زوجة أخرى في غاية اللطف والاحترام والتقدير والاعتداد لكل ما تقوله. الموظف واحد، ومع هذا لا يتعامل مع كل زملائه بالتقدير والاحترام نفسه. المسألة ببساطة ليست "لغزاً" محيراً على نحو ما يتراءى للناس، ولا تركيبة سيكولوجية معقدة تجعل شخصاً بمزاجية رديئة ونبوء ذوق، وبعد دقائق، مع آخر، مثل حمل وديع!! التفسير الحقيقي أن الإنسان وحده هو الذي يقرر بنفسه الطريقة التي يعامله الناس على أساسها. عندما لا تسمح لأحد أن يهينك فلن يهينك أحد، وإذا ما صددت كل لفظ مشين، مهين، يمكن لآخر أن يقذفه في وجهك وأظهرت غضبك منه، فإنك حتماً سترغمه على الاعتذار لك من تلقاء نفسه، ودون أن تطلب منه ذلك

نحن من يرمي الموظف الملف في وجوهنا، يرمقنا باحتقار، ننصرف من أمامه باستسلام الضعيف، دون أن نتوجه لمديره بالشكوى كي يحسن تأديبه، نحن من تلقي مضيفة الطيران صحن الوجبة في وجوهنا كالقطيع الجائع، فنتركها تمضي لتحتقر آخرين على الصف نفسه دون أن نلقنها درساً بأنها موجودة هنا،فقط، لخدمتنا بلباقة. نحن من يبتزنا نادل المطعم بإضافة وجبات لم نطلبها، نستلم الفاتورة، نرصد السعر المدون في ذيلها، نقدم بكل جلال واحترام السعر للمختلس ظناً بأن هذا شكل من أشكال الإتيكيت. نحن من نترك الشريك أن يهيننا، يحتقرنا مثل ذبابة ضئيلة، دون أن نبدي ردة فعل حازمة تحفظ آدميتنا، لنعاشره بعد لحظات، نبتسم أمامه، كأن شيئاً لم يحدث، ثم نستغرب طوفان الإهانات المتوالي المتراكم مدى الحياة، نستغرب كيف استحالت الحياة معه إلى جحيم، بنيناه بأيدينا لبنة لبنة.



أن تكون لطيفاً لا يعني أن تكون ضعيفاً، وأن تكون لبقاً لا يعني أنك غير قادر على صد تجاوزات الآخرين تجاهك، وتأكد بأنك ما دمت تحترم نفسك فعلاً، فإن هناك طاقة "مُعدية" كفيلة بنقل هذا الشعور لمن حولك تجبرهم على احترامك، على الأقل أمامك!! دليل ذلك أنك تجد نفسك مُلزَماً على احترام أعدائك المحترمين، رغم شعورك بالكراهية الشديدة نحوهم !! فواحدة من أهم الشعارات المدونة في كتاب"قاموس الأقوياء" للدكتور مأمون طربية: "تصرف كملِك.. لتُعامل كملك"!! وفي كل الأحوال، كن واثقاً بأنه لا أحد في الوجود يهينك دون إذنك!!

منقول
شروق الشمس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-06-2009, 10:06 AM   #2
ماهر الكردي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ ماهر الكردي
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
الإقامة: Middle East
المشاركات: 1,437
إفتراضي

مشكور على الطرح الجميل من حضرتك.
فعلا إذا لم نحترم أنفسنا لا نحترم من قبل الآخيرين.
ننتظر جديد مواضيعك.
تقبل مروري.
ماهر الكردي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-06-2009, 02:07 PM   #3
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مهم هذا الطرح من جانبك ، فكثيرًا ما يجهل الأفراد أن لهم قدرة على إحداث رد فعل عنيف يؤثر بنفس الدرجة على الآخر القانون المعروف "لكل فعل ردة فعل مساوية في المقدار ومعاكسة في الانجاه"
يجب أن يكون شعارنا .
المشكلة هي أن الفرد أحيانًا ما يجد الهم أكبر من أن يكون له وقت ليشتكي أو يقوم بردة فعل عنيفة .
وكثيرًا ما لا تفيد الشكوى ، وكثيرًا ما يقوم الأفراد بتبادل السب مع الموظفين إيمانًا منهم بأن في هذا ردًا للاعتبار . وهذا السلوك يكون سلوكًا جيدًا في ظل وجود حلقة مفرغة من الأنظمة التي لا تحترم الإنسان ابتداء من سلم المصلحة الحكومية الطويل الذي لا يراعي أن هنالك عاجزين ينبغي احترام شيخوختهم ، مرورًا بالأنظمة وتعقيداتها انتهاء بالمدير والذي غالبًا ما يكون مستفيدًا من هذا الوضع .

إن الفرد الكريم هو الذي يتصدى لكل هذه السلوكيات الدنيئة بكل أشكال إثبات الذات الممكنة حتى وإن اضطر إلى العنف الجسدي ، وعلى أقل الأحوال لو لم يعتذر الآخر فيكفي أنه وجد ما يحدث لديه حرقة دم (إضافة إلى عمله) توازي ما أحدثه لدى الأشخاص الذين أتوا إليه .
موضوع هام ولك جزيل الشكر على إدراجه
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-07-2009, 02:30 AM   #4
شروق الشمس
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 103
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ماهر الكردي مشاهدة مشاركة
مشكور على الطرح الجميل من حضرتك.
فعلا إذا لم نحترم أنفسنا لا نحترم من قبل الآخيرين.
ننتظر جديد مواضيعك.
تقبل مروري.
ردك مشجع وطيب

اشكرك اخي ماهر

وبارك الله فيك
شروق الشمس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-07-2009, 02:33 AM   #5
شروق الشمس
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 103
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي مشاهدة مشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
مهم هذا الطرح من جانبك ، فكثيرًا ما يجهل الأفراد أن لهم قدرة على إحداث رد فعل عنيف يؤثر بنفس الدرجة على الآخر القانون المعروف "لكل فعل ردة فعل مساوية في المقدار ومعاكسة في الانجاه"
يجب أن يكون شعارنا .
المشكلة هي أن الفرد أحيانًا ما يجد الهم أكبر من أن يكون له وقت ليشتكي أو يقوم بردة فعل عنيفة .
وكثيرًا ما لا تفيد الشكوى ، وكثيرًا ما يقوم الأفراد بتبادل السب مع الموظفين إيمانًا منهم بأن في هذا ردًا للاعتبار . وهذا السلوك يكون سلوكًا جيدًا في ظل وجود حلقة مفرغة من الأنظمة التي لا تحترم الإنسان ابتداء من سلم المصلحة الحكومية الطويل الذي لا يراعي أن هنالك عاجزين ينبغي احترام شيخوختهم ، مرورًا بالأنظمة وتعقيداتها انتهاء بالمدير والذي غالبًا ما يكون مستفيدًا من هذا الوضع .

إن الفرد الكريم هو الذي يتصدى لكل هذه السلوكيات الدنيئة بكل أشكال إثبات الذات الممكنة حتى وإن اضطر إلى العنف الجسدي ، وعلى أقل الأحوال لو لم يعتذر الآخر فيكفي أنه وجد ما يحدث لديه حرقة دم (إضافة إلى عمله) توازي ما أحدثه لدى الأشخاص الذين أتوا إليه .
موضوع هام ولك جزيل الشكر على إدراجه

رد وتعقيب جيد

فشكرا جزيلا اخي على التواصل الفعال
شروق الشمس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-07-2009, 12:47 PM   #6
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

الأخت شروق ..

قضية المعاملة تحيل إلى أمر هام .. هو كون المتخاطبين و الأفراد متمتعين بمستوى تربوي و أدبي

مقبول .. و هذا غير موجود عندنا .

و ليعذرني الإخوة هنا عن رأيي ..

أرى أن قضية الإهانة في المجتمعات المتخلفة / و نحن سادتها / لا يجب إعطاءها تفسيرا يحيل إلى

جلد الذات .. إن الذي يستسيغ إهانة الآخرين مريض يجب أن يعالج أو يبعد .

مجتمعاتنا لديها مفاهيم مقلوبة لا تسمح بتاتا بتمييز الخبيث من الطيب ..

نحن عادة نحترم الأنذال و نستهزيء بالأفاضل ..

لله دركم .. هيفاء و تامر حسني و غيرهم من الكلاب .. لهم قيمة اعتبارية أكثر من العلماء ..

فعن أي مجتمع مأفون نتكلم ؟ قيمتك لا يعرفها غير خاصة الخاصة .. و مع هؤلاء .. الكلفة مرفوعة.

__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-07-2009, 02:07 PM   #7
الجنرال 2009
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,590
إرسال رسالة عبر MSN إلى الجنرال 2009
إفتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
__________________


الجنرال 2009 غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .