العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الخط (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The rays of her love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العبرة في شهر الصوم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أحكام وآداب زيارة مسجد النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The green tea (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نظرات فى كتاب الحكم بقطع يد السارق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أسرار المعوذتين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تحية المسجد (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 31-07-2020, 09:08 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,474
إفتراضي نظرات فى كتاب صلاة أبي بكر

نظرات فى كتاب صلاة أبي بكر
مؤلف الكتاب مرتضى العسكري وهو من اصدارات مركز الأبحاث العقائدية برعاية السيستانى وموضوع الكتاب كما قال:
"فقد كثر منا التساؤل أخيرا عن صلاة أبي بكر في مرض وفاة الرسول (ص) و هل صحت ؟و كيف كانت ؟وماذا يستنتج منها ؟فرأينا ان نستل هذا البحث من بحوثنا في السقيفة وأحاديث أم المؤمنين عائشة وننشره على حدة ليكون جوابا عن تلك الاسئلة"
والعادة فى إصدارات الكتب التى تتناول الخلافات بين الشيعة والسنة والخارجة من مركز الأبحاث العقائدية هى أن المؤلفين الشيعة يحاولون إثبات أنهم على حق من خلال النصوص فى كتب السنة والغريب أن معظم موضوعات الخلافات بين الفريقين هى خارج الإسلام بمعنى أنها أحداث تاريخية ليس فيها وحى من عند الله ومن ثم فهى لا تمت لدين الله بصلة
الغرض من الكتاب هو إثبات أن الروايات عن صلاة أبى بكر بالمؤمنين أثناء مرض النبى (ص) الأخير لا تثبت أن النبى(ص) عهد له بالخلافة من بعده
وبالقطع كل استدلالات السنة والشيعة على أحقية فلان أو علان للخلافة من خلال أفعال او اقوال نسبت للنبى(ص) هى ضرب من الخبل لا يفعله النبى(ص) ولا يقوله لأنه فى تلك الحال يكون قد عصى نصوص القرآن " وأمرهم شورى بينهم" فولاة الأمر يختارهم المسلمون جميعا وليس فرد واحد منهم حتى لو كان النبى(ص) لأن الله أمره بهذا فقال "وشاورهم فى الأمر"وقوله تعالى" لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا" حدد ولاة الأمر بكونهم المجاهدون فى سبيل الله قبل فتح مكة ومن ثم فقد حدد الله الولاة بأنهم يختارون من المجاهدين قبل الفتح ولم يحدد اسما لا أبو بكر ولا على ولا عمر ولا عثمان ولا أيا كان
قال مرتضى العسكرى:
" فنقول في صحيح البخاري و مسلم : عن أم المؤمنين عائشة قالت : لما ثقل رسول الله (ص ), واشتد به وجعه استاذن أزواجه ان يمرض في بيتي فأذن له وفي صحيح مسلم :عن أم المؤمنين عائشة قالت : أول ما اشتكى رسول الله (ص) في بيت ميمونة فاستاذن أزواجه ان يمرض في بيتها, فأذن له وفي صحيح البخاري عن أم المؤمنين عائشة قالت :
ان رسول الله (ص) كان يسال في مرضه الذي مات فيه : أين أنا غدا؟أين أنا غدا ؟ يريد يوم عائشة فأذن له أزواجه
وفي صحيح مسلم عن أم المؤمنين عائشة قالت :
ان كان رسول الله (ص) ليتفقد يقول : أين أنا اليوم أين أنا غدا استبطاء ليوم عائشة و في صحيح البخاري عن أم المؤمنين عائشة قالت :
لما كان في مرض موته جعل يدور في نسائه و يقول : أين أنا غدا حرصا على بيت عائشة , فلما كان يومي سكن و في سنن ابن ماجة ومسند أحمد عن ابن عباس قال :لما مرض رسول الله (ص) كان في بيت عائشة , فقال : ادعوا لي عليا قالت عائشة : يا رسول الله ندعو لك أبا بكر ؟
قال : ادعوه وقالت حفصة : يا رسول الله ندعو لك عمر ؟قال : ادعوه قالت أم الفضل : أندعو لك العباس ؟قال : ادعوه فلما اجتمعوا, رفع رسول الله رأسه , فنظر فسكت فقال عمر: قوموا عن رسول الله
ثم جاء بلال يؤذنه للصلاة , فقال : مروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت عائشة : يا رسول الله ان أبا بكر رجل رقيق حصر ومتى لا يراك يبكي والناس يبكون , فلو أمرت عمر يصلي بالناس فخرج ابو بكر, فصلى
وفي صحيح البخاري ومسلم ومسند أحمد وطبقات ابن سعد وانساب الاشراف و اللفظ للأول عن عائشة قالت :لما ثقل رسول الله (ص) جاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال : مروا أبا بكران يصلي بالناس فقلت : يا رسول الله ان أبا بكر رجل اسيف , وأنه متى يقم مقامك لا يسمع الناس , فلو أمرت عمر قال : انكن أنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر ان يصلي بالناس
وفي صحيح البخاري ومسلم و مسند أبي عوانة وطبقات ابن سعد وسيرة ابن هشام وانساب الاشراف للبلاذري وغيرها واللفظ للأول ,قالت عائشة : لما اشتد برسول الله (ص) وجعه , قيل له في الصلاة ,فقال : (مروا أبا بكر فليصل بالناس )قالت عائشة : ان أبا بكر رجل رقيق اذا قرا غلبه البكاءقال : (مروه فيصلي ) فعاودته قال : (مروه فيصلي انكن صواحب يوسف ) وقالت : لقد راجعت رسول الله (ص) في ذلك , وما حملني على كثرة مراجعته , إلا أنه لم يقع في قلبي ان يحب الناس بعده رجلا قام مقامه ابدا, وكنت ارى أنه لن يقوم احد مقامه الا تشاءم الناس به , فأردت ان يعدل ذلك رسول الله (ص) عن أبي بكر وفي صحيح البخاري ومسلم وسنن الدارمي ومسند أبي عوانة ومسند أحمد وطبقات ابن سعد واللفظ للأول عن عائشة قالت : ثقل النبي (ص) فقال : أصلى الناس ؟
قلنا: لا, هم ينتظرونك قال : ضعوا لي ماء في المخضب قالت : ففعلنا, فاغتسل , فذهب لينوء, فأغمي عليه , ثم افاق فقال (ص ): أصلى الناس ؟قلنا : لا, هم ينتظرونك يا رسول الله قال : ضعوا لي ماء في المخضب
قالت : فقعد, فاغتسل , ثم ذهب لينوء, فأغمي عليه , ثم افاق فقال :أصلى الناس ؟قلنا: لا, هم ينتظرونك يا رسول الله فقال : ضعوا لي ماء في المخضب فقعد, فاغتسل , فذهب لينوء, فأغمي عليه , ثم افاق , فقال :أصلى الناس ؟فقلنا: لا, هم ينتظرونك يا رسول الله والناس عكوف في المسجد ينتظرون النبي (ص) لصلاة العشاء الاخرة فأرسل النبي (ص) الى أبي بكر بان يصلي بالناس , فآتاه الرسول ,فقال : ان رسول الله (ص) يأمرك ان تصلي بالناس فقال أبو بكر وكان رجلا رقيقا: يا عمر صل بالناس فقال له عمر: أنت احق بذلك فصلى أبو بكر تلك الأيام
وفي صحيح البخاري و مسند أبي عوانة وطبقات ابن سعد وانساب الاشراف للبلاذري واللفظ للأول عن عائشة , قالت : ان رسول الله (ص) قال في مرضه : مروا ابابكر يصلي بالناس قالت عائشة قلت : ان أبا بكر اذا قام في مقأمك لم يسمع الناس من البكاء, فمر عمر, فليصل بالناس , فقالت عائشة : فقلت لحفصة قولي له : ان أبا بكر اذا قام في مقأمك لم يسمع الناس من البكاء, فمر عمر,فليصل للناس , ففعلت حفصة , فقال رسول الله (ص ): مه انكن لأنتن صواحب يوسف , مروا أبا بكر فليصل بالناس , فقالت حفصة لعائشة :ما كنت لاصيب منك خيرا وفي سنن أبي داود - باب استخلاف أبي بكر - ومسند أحمد وسيرة ابن هشأم وطبقات ابن سعد وانساب الاشراف واللفظ للأول عن عبد الله بن زمعة لما استعز برسول الله (ص) وأنا عنده في نفر من المسلمين دعاه بلال الى الصلاة , فقال : مروا من يصلي للناس فخرج عبد الله بن زمعة , فاذا عمر في الناس , وكان أبو بكر غائبا,فقلت : يا عمر قم فصل بالناس , فكبر, فلما سمع رسول الله (ص )صوته , وكان عمر رجلا مجهرا, قال : فأين أبو بكر يابى الله ذلك والمسلمون , يابى الله ذلك والمسلمون فبعث الى أبي بكر, فجاء بعد ان صلى عمر تلك الصلاة , فصلى بالناس وفي رواية بعدها :لما سمع النبي (ص) صوت عمر خرج النبي (ص) حتى رأسه من حجرته , ثم قال : لا, لا, لا, ليصل للناس ابن أبي قحافة قال تلك مغضبا وفي مسند أحمد بعده :قال عبد الله بن زمعة : قال لي عمر: ويحك ألا إن رسول الله (ص) أمرك بذلك ,ولولا ذلك ما صليت بالناس قال : قلت له والله ما أمرني رسول الله (ص ), ولكني حين لم ار أبا بكر, رايتك احق من حضر بالصلاة وفي سنن ابن ماجة :
عن سالم بن عبيد قال : أغمي على رسول الله (ص) فى مرضه , ثم افاق , فقال : احضرت الصلاة ؟قالوا: نعم قال : مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس ثم أغمي عليه , فأفاق , فقال : احضرت الصلاة ؟
قالوا: نعم قال : مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس
فقالت عائشة : ان أبي رجل اسيف , فاذا قام ذلك المقام يبكي ,لا يستطيع , فلو أمرت غيره ثم أغمي عليه , فأفاق , فقال : مروا بلالا فليؤذن , و مروا أبا بكر,فليصل بالناس , فإنكن صواحب يوسف او صويحبات يوسف قال : فأمر بلال فأذن , و أمر أبو بكر فصلى بالناس
وفي مسند أحمد عن انس قال :لما مرض رسول الله مرضه الذي توفي فيه آتاه بلال يؤذنه بالصلاة فقال بعد مرتين : يا بلال , قد بلغت فمن شاء فليصل , ومن شاء فليدع فرجع اليه بلال فقال : يا رسول الله بأبي أنت وأمي من يصلي بالناس قال : مر أبا بكر فليصل بالناس
فلما تقدم ابو بكر, رفعت عن رسول الله (ص) الحديث
البقية https://arab-rationalists.yoo7.com/t1109-topic#1325
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .