العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الغربـاء فـي وطنهـم ينتفـضون في مدينة الناصرية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأحناف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مسائل الجاهلية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد رسالة في أن القرآن غير مخلوق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عيد ميلاد السيسي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الخط (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The rays of her love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 24-04-2009, 03:17 AM   #1
كان ياما كان
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2006
المشاركات: 16
إفتراضي مسرحية القمة العربية بطولة معمر القذافي

ما حدث في القمة العربية الأخيرة التي أقيمت في الدوحة من الرئيس الليبي معمر القذافي مثير للسخرية .

ولكن ... لا يلام من رفع عنه القلم ...

ويرى المراقبون أن هذه التصريحات المثيرة من القذافي ليست من قبيل المصالحة كما يدعي القذافي بل هي محاولة استعراضية لجلب الأضواء دافعها الانتقام ورد الاعتبار وهجوما شخصيا هدفه إثارة البلبلة والإساءة لخادم الحرمين .

قال زعيم الجماهيرية الكبرى :
(أنه احتراما للأمة سيعتبر المشكلة الشخصية (على حد قوله) بينه وبين الملك عبد الله قد انتهت وأنه مستعد لتبادل الزيارة بينه وبين الملك عبد الله لأنه عميد الحكام العرب وملك ملوك أفريقيا وإمام المسلمين وأن مكانته العالمية لا تسمح له أن ينزل مستوى آخر !!!)

هذا الموقف من القذافي ذكرني بالمشادة الكلامية التي جرت بين القذافي وخادم الحرمين الشريفين خلال القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ في مارس 2003م



وهــكــذا ....
يستمر القذافي في ممارسة جنونه وتستمر القافلة تسير والكلاب تنبح ...
ويستمر السحاب عالياً فوق رؤوس الجميع ولا يضره مهما الكلاب تنبح ويرتفع عوائها ...

كتبت موضوع بعد ما حدث في القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ في مارس 2003 بعنوان
(مسرحية القمة العربية بطولة معمر القذافي)
ورغم انه موضوع قديم ولكن هذا الموقف الأخير من عميد الحكام العرب ...
وملك ملوك أفريقيا وإمام المسلمين ...
يجعلني ارغب بشدة في نشره مره أخرى ...

ويسعدني أن اهدي هذا الموضوع إلى
(مجنون الحكام العرب)
آسف اقصد
(عميد الحكام العرب وملك ملوك أفريقيا وإمام المسلمين)

…………………………………………………………………..

بسم الله الرحمن الرحيم



تزاحمت الجماهير العربية

يحدوها الأمل في موقف عربي موحد وقوي


يعيد لهذه الأمة شيء من كرامتها الضائعة وحقوقها المسلوبة
مسكينة هذه الجماهير
فهي تنسى دائماً إنها ستشاهد نفس المسرحية
وان التغير الوحيد سيكون
في بعض جمل الحوار
وفي توزيع الأدوار


وبعد كل مسرحيه ( قمة عربية )
تصدم هذه الجماهير
بالاستخفاف القيادي العربي الغير مسئول
والمهازل التي تحدث بين زعماء
استلموا في غفلة من الزمن
زمام الأمور وقيادة الشعوب


وما حدث في القمة الأخيرة
هو ما حدث في التي قبلها
وسيحدث في التي بعدها
لان الله سبحانه وتعالى
لا يغير ما في قوم حتى يغير ما في أنفسهم



مسرحية القمة العربية
بطولة.. معمر القذافي


المكان
مسرح الجامعة العربية


الزمان
زمن انحطاط الأمة العربية


المشهد الأول

فوق خشبة المسرح نشاهد بطل المسرحية
وكبير الحشاشين صاحب الكتاب الأخضر
العقيد العميل معمر القذافي
يرتدي عباءة الشيوخ
وعمامة المفتي
ليصدر فتواه التي توصل إليها
في ليلة من الليالي الحمراء


التي يحييها في مجاهل الصحراء
تحت حراسة جيش من النساء
يتوسط العقيد العميل كبير الحشاشين
خشبة المسرح وبصوت من أنكر الأصوات
يصدر الفتوى ويقول :


إن الحجاب ليس واجب شرعي
وانه علينا تشجيع النساء على السفور والتبرج
ينتهي المشهد ويغلق الستار
لترتفع ضحكات الجماهير العربية اليائسة
يخالطها زمجرة غاضبة
ونحيب بكاء حار



المشهد الثاني


يظهر القذافي على خشبة المسرح


مرتدياً الجلباب العربي
ومتقمصاً شخصية الزعيم العربي المخلص
يقف في وسط المسرح
كمن يتحضر لقول خطير
يتفحص وجوه الجماهير العربية
تشخص إليه عيون الجماهير
يقذف جملته كخنجر قذفه على صدور العرب
ويقول :


شارون عميل للفلسطينيين !

ليرتفع من أخر المسرح صوت غاضب :


وأنت عميل لشارون


ينتهي المشهد ويغلق الستار
وترتفع ضحكات الجماهير العربية اليائسة
تخالطها زمجرة غاضبة
و نحيب بكاء حار


المشهد الثالث


يظهر القذافي مرتدياً حول عنقه
قلادة النجمة السداسية نجمة داوود
ويبدو القذافي سعيداً مسروراً بقلادته
يقلبها بين أصابعه بعناية وحرص شديدين
وعندما يرفع عينيه عن قلادته المقدسة
ويرى الوجوه العربية
تتغير ملامح السعادة والسرور
لترتسم على وجهه ملامح الحقد والكراهية
فيصرخ بصوت من أنكر الأصوات :


الفلسطينيون أغبياء
وأفضل حل لمشكلة اللاجئين
هو ذبحهم والتخلص منهم
لا لدولة فلسطينية مستقلة
ويجب على الفلسطينيين
أن يعيشوا في دولة واحدة مع اليهود
ينتهي المشهد ويغلق الستار


وترتفع ضحكات الجماهير العربية اليائسة
يخالطها زمجرة غاضبة
ونحيب بكاء حار


المشهد الأخير


يعتلي خشبة المسرح
الأمين العام لمسرح الجامعة العربية
وهو يهدد بالاستقالة
ويحذر من أقفال المسرح
لان الأعضاء لم يسددوا ما عليهم من مستحقات



وقبل أن يغلق الستار



هتفت الجماهير العربية بصوت واحد:

ذهب الحمار بأم عمر
فلا عادت ولا عاد الحمار
ويغلق الستار





تخرج الجماهير العربية من مسرح المهزلة
وصدى صوتها يتردد بين جدران المسرح هادراً قوياً :


ارحموا امة كانت عزيزة
وذلت على أيديكم



وهكذا تنتهي مهزلة الجامعة العربية لهذا الموسم
كما في كل موسم
وعلى الجماهير العربية اليائسة
انتظار مسرحية الموسم القادم
ربما يحدث جديد




أقول : ربما !!



كتبها وأخرجها
أخوكم
كان ياما كان

آخر تعديل بواسطة كان ياما كان ، 24-04-2009 الساعة 03:29 AM.
كان ياما كان غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .