العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أحكام وآداب زيارة مسجد النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The green tea (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نظرات فى كتاب الحكم بقطع يد السارق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أسرار المعوذتين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تحية المسجد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب جزء فيه قراءات النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: جائحة كورونا ذريعة للظلم وهضم حقوق الإنسان في المغرب (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Trump or Biden. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 20-05-2020, 07:32 PM   #1
محمد محمد البقاش
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 149
إفتراضي أية وقاحة في عون السلطة حين يضرب مواطنا في سن جده

أية وقاحة في عون السلطة
حين يضرب مواطنا في سن جده

اعتداء شنيع تعرّض له رجل مسنّ بالملحقة الإدارية الزرقطوني التابعة لتراب إقليم مديونة نواحي الدار البيضاء على يد عون سلطة، هذا الاعتداء الشنيع تسببت فيه الدولة المغربية لأنها لا ترعى شعبها حق رعايته، لا توفر له المأكل والمشرب والمأوى وهي من اختصاصاتها وواجباتها حين يعجز المواطن عن جلب ما يحتاج إليه، هل هذه دولة حقا؟
تم الاعتداء على المواطن المسن بعدما طالَب بالمساعدة الاجتماعية في ظلّ الجائحة، وفق ما نقله فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي.
لم تأتي المصائب دائما من رجال السلطة العمومية؟

رابط صورة الاعتداء
www.tanjaljazira.com
محمد محمد البقاش غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .