العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب سر الإعجاز القرآنى للقبانجى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الآن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: آل كابوني (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الحوض والكوثر لبقي بن مخلد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة أميرة الديكور بيت الدمي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فرية شق الصدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الفاتحة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل برنامج ايجل جيت EagleGet بدي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :المشرقي الإسلامي)       :: المدرسة المَمْدَرية في النقد المَمْدَري (دراسة أكاديمية) (آخر رد :محمد محمد البقاش)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-06-2010, 08:51 PM   #11
ابن يوسف الطبيب
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 184
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابن يوسف الطبيب إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابن يوسف الطبيب
إفتراضي

[quote=ابراهيم م;691196]مع احترامي لآرائكم وآراء العلماء لكن هو استدلال عقلي، والاستدلال العقلي يسقط في وجود النص، تفسير القرآن الصحيح لا انا استطيع معرفته ولا اي شخص في هذا المنتدى ولا حتى الطبري يستطيع ان يجزم باستدلاله العقلي، لكن التفسير الصحيح هو الذي يكون من حديث عن الرسول يفسر فيه القرآن، وأمام هذا الحديث تسقط استدلالات البشر كلها:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مخاطباً علي ابن ابي طالب :« يا علي ، من أحبكم وتمسك بكم ، فقد تمسك بالعروة الوثقى»

وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « من أحبّ أن يتمسك بالعروة الوثقى ، فليتمسك بحبّ علي وأهل بيتي »

وقال أمير المؤمنين علي عليه السلام :« العروة الوثقى المودة لآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم »


وسلامتكم[/quote

نرجو من الأخ أن يأتينا بتخريج هذه الأحاديث ويبين درجتها من حيث الصحة والضعف........
و سلامتكم.......

أما عن معنى العروة الوثقى فلا خلاف فيها بين أهل التفسير لكون الآيات دلت عليها ففي البقرة " ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله " وفي لقمان " ومن يسلم وجهه لله وهو محسن "
وهذا مثل قولك ( من يتعلم مواد الجراحة يصير جراحا ومن يتعلم مواد الباطنة فقد استمسك بكونه طبيب باطنة ) ولله المثل الأعلى .......
ولا خلاف بين أهل التفسير في أن العروة الوثقى هي لا إله إلا الله بكل ما تشمله الكلمة من معاني تحقيق العبودية لله وحده وإفراده بالعبادة وحده والكفر بما سواه من الآلهة والمعبودات سواء كانت عن طريق التوسل أو الاستغاثة أو العبادة المباشرة من الذبح والنذر والحلف والتعظيم وغيره أو التحاكم إلى شرع غير الذي شرعه ربنا إلى غير ذلك من معاني تحقيق العبودية لله وحده ...............

آخر تعديل بواسطة ابن يوسف الطبيب ، 29-06-2010 الساعة 09:22 PM.
ابن يوسف الطبيب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2010, 09:14 PM   #12
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

[quote=ابن يوسف الطبيب;691233]
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابراهيم م مشاهدة مشاركة
مع احترامي لآرائكم وآراء العلماء لكن هو استدلال عقلي، والاستدلال العقلي يسقط في وجود النص، تفسير القرآن الصحيح لا انا استطيع معرفته ولا اي شخص في هذا المنتدى ولا حتى الطبري يستطيع ان يجزم باستدلاله العقلي، لكن التفسير الصحيح هو الذي يكون من حديث عن الرسول يفسر فيه القرآن، وأمام هذا الحديث تسقط استدلالات البشر كلها:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مخاطباً علي ابن ابي طالب :« يا علي ، من أحبكم وتمسك بكم ، فقد تمسك بالعروة الوثقى»

وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « من أحبّ أن يتمسك بالعروة الوثقى ، فليتمسك بحبّ علي وأهل بيتي »

وقال أمير المؤمنين علي عليه السلام :« العروة الوثقى المودة لآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم »


وسلامتكم[/quote

نرجو من الأخ أن يأتينا بتخريج هذه الأحاديث ويبين درجتها من حيث الصحة والضعف........
و سلامتكم.......

أما عن معنى العروة الوثقى فلا خلاف فيها بين أهل التفسير لكون الآيات دلث عليها ففي البقرة " ومن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله " وفي الثانية " ومن يسلم وجهه لله وهو محسن "
وهذا مثل قولك ( من يتعلم مواد الجراحة يصير جراحا ومن يتعلم مواد الباطنة فقد استمسك بكونه طبيب باطنة ) ولله المثل الأعلى .......
ولا خلاف بين أهل التفسير في أن العروة الوثقى هي لا إله إلا الله بكل ما تشمله الكلمة من معاني تحقيق العبودية لله وحده وإفراده بالعبادة وحده والكفر بما سواه من الآلهة والمعبودات سواء كانت عن طريق التوسل أو الاستغاثة أو العبادة المباشرة من الذبح والنذر والحلف والتعظيم وغيره أو التحاكم إلى شرع غير الذي شرعه ربنا إلى غير ذلك من معاني تحقيق العبودية لله وحده ...............
كلمات واضحة .. بارك الله في فهمك .

و لأن ذكر العروة الوثقى ورد في آية الكرسي .. فهذا يربطها بالتوحيد و الألوهية .

و الله أعلم .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2010, 09:38 PM   #13
ابن يوسف الطبيب
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 184
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابن يوسف الطبيب إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابن يوسف الطبيب
إفتراضي

[quote=transcendant;691235]
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن يوسف الطبيب مشاهدة مشاركة

كلمات واضحة .. بارك الله في فهمك .

و لأن ذكر العروة الوثقى ورد في آية الكرسي .. فهذا يربطها بالتوحيد و الألوهية .

و الله أعلم .
جزاك الله خيرا أخي .... وليتنا نحقق التوحيد كما أمر ربنا فوالله من حققه ولو لدقائق فقد عاش لذة لن يرى مثلها أبدا في حياته فهو جنة الدنيا التي من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة كما قال شيخ الإسلام "ابن تيمية" ووالله ما أعظمها من لذة بأن يشعر المسلم أنه فقط عبد لجبار السماوات والأرض والأمر بسيط في تفسير هذه اللذة التي يشعر بها العبد وذلك لأنه باختصار لا أحد يملك أي شيء سوى الله الذي يملك كل شيء ويسبح له كل شيء وهو القهار فوق كل شيء .........
ابن يوسف الطبيب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-07-2010, 03:20 PM   #14
ابراهيم م
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة transcendant مشاهدة مشاركة
ما أسهل الدين ..

بقي فقط أن تدلنا عن كيفية حب علي و آل البيت .. ماذا نفعل بالضبط ؟ هل المطلوب هو الشعور ؟
اخي العزيز
كما قلت فإن الله بعث محمدا فينا رسولا معلما لنا الدين (ويعلمكم الكتاب والحكمه)، فلنستند بأحاديثه لتفسر لنا القرآن افضل من ان نفسره من انفسنا واستدلالاتنا اللغويه والعقليه، واذ كنتم قد تسائلتم مادخل حب علي واهل البيت بالتمسك بالعورة الوثقى التي في الآيات الكريمة نستدل بانها الايمان
فجواب هذا التساؤل في هذا الحديث:
قال علي ‏: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏(ص) ‏‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلاّ مؤمن ، ولا يبغضني إلاّ منافق. (1) (2)
اذا فحب علي هو فاصل بين الايمان والنفاق
ومن تمسك بحبه فقد تمسك بالايمان والعروة الوثقى،
الوتفسير العقلي لذلك انه من قرأ في سيرة علي ابن ابي طالب يعلم انه في عهد خلافته كان شديدا في تقسيم بيت مال المسلمين فكان يعطي الجميع بالتساوي ويأخذ مثلهم، فيعطي الخادم والعبد مثل السيد والشريف ولا يفرق بين احدا، وهذا قد يولد شيئا في النفوس التي فيها حب الدنيا وليست خالصه لله ومسَلِّمه لعدالة الاسلام، وغير هذا فانه في حياة الرسول كان علي ابن ابي طالب يأخذ الخمس من غنائم الحرب لانه من اهل البيت وهذا حقه الذي شرعه الله في القرآن، وهذا ايظا قد ولَّد الغيض والبغض في قلوب بعض المنافقين، وغير ذلك انه قد قتل في حروب المسلمين الكم الاكبر من المشركين وعندما دخلوا في الاسلام كان الكثير منهم يكن الضغائن لعلي لانه قتل احد اقربائه في الحرب، و من قرأ سيرة علي ابن ابي طالب يعلم بانه سيد الزاهدين واكبر المجاهدين في سبيل الله فقد وهب نفسه لعبادة الله ويبيع نفسه لنصرة الاسلام، وغير ذلك من الفضائل التي تجبر كل قلب مؤمن سليم على ان يحبه، ويكفي بانه اقرب الناس الى الرسول فقد رباه وزوجه ابنته وهو ابو احفاده وسلالته ورأس اهل بيته، وحب اهل البيت فرضه الله في كتابه الكريم (وقل لا اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى)، لذى فهو امر من الدين لا يجب الاستهانة به
‏ان رسول الله ‏‏(ص) ‏‏أخذ بيد ‏ ‏حسن ‏ ‏وحسين ‏ ‏(ع) ‏ ‏فقال : ‏ ‏من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة.(3)
(1)مسند أحمد - ومن مسند علي بن أبي طالب (ر) - مسند العشرة المبشرين بالجنة - رقم الحديث : ( 607 ) و (693)
(2) صحيح مسلم - من الإيمان - الدليل على أن حب الأنصار وعلي (ر) - رقم الحديث : ( 113 )
(3) مسند أحمد - ومن مسند علي بن أبي طالب (ر) - مسند العشرة المبشرين بالجنة - رقم الحديث : ( 543 )

وسلامتكم
ابراهيم م غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-07-2010, 04:07 PM   #15
zubayer
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
الإقامة: دار الخلافة
المشاركات: 1,635
Exclamation

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابراهيم م مشاهدة مشاركة
مع احترامي لآرائكم وآراء العلماء لكن هو استدلال عقلي، والاستدلال العقلي يسقط في وجود النص، تفسير القرآن الصحيح لا انا استطيع معرفته ولا اي شخص في هذا المنتدى ولا حتى الطبري يستطيع ان يجزم باستدلاله العقلي، لكن التفسير الصحيح هو الذي يكون من حديث عن الرسول يفسر فيه القرآن، وأمام هذا الحديث تسقط استدلالات البشر كلها:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مخاطباً علي ابن ابي طالب :« يا علي ، من أحبكم وتمسك بكم ، فقد تمسك بالعروة الوثقى»

وقال صلى الله عليه وآله وسلم : « من أحبّ أن يتمسك بالعروة الوثقى ، فليتمسك بحبّ علي وأهل بيتي »

وقال أمير المؤمنين علي عليه السلام :« العروة الوثقى المودة لآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم »

وسلامتكم



فى البداية _ جئت بشئء يسمى استلال عقلى!
الاستلال العقلى فى الدين لايعد تفسير
الاستفسار والاستدلال (العقلى) لتفسير الايات والاحاديث هو رائ المعتزلة
ثم تربط الاسلام كدين بحب على رضى الله عنه وكره
وعلى رضى الله عنه _بشر_ كباقى البشرية ؛ فحبه وكره لايخرج من ملة الاسلام
فالاسلام بنى على عقيدة الولاء والبراء-اى- الحب والكره من احب الله واطاعه، وكره من لايحب ويعبد الله
فستدلالك لاياخذ به لانه شرك بالله سبحانه وتعالى
وهل الاحاديث التى ذكرتها قد ذكرت فى صحيح مسلم او البخارى- ام هى من تلفيقات الرافضه ولصقها بمحمد وال محمد .
****************
__________________
۩ ۞۩ ۩۞۩۩۞۩۩۞
لا اله الا الله محمد رسول الله
★☀ الله أكبر☀★
۞۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩

آخر تعديل بواسطة المشرف العام ، 03-07-2010 الساعة 11:27 PM.
zubayer غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-07-2010, 12:32 AM   #16
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

تعلمنا ... ان رسولنا الكريم صلى الله عليه واله وسلم
لا نحبه من تلقاء انفسنا ... بل نحن نحبه لان الله سبحانه وتعالى امرنا بذلك ...
يجب ان يستقر ذلك داخلنا ... وهو من العقيدة ...
صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ...

بعبارة مختصرة ...
امة الاسلام ... امة وسطية ... لا افراط ولا تفريط ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-07-2010, 05:03 AM   #17
ابراهيم م
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة zubayer مشاهدة مشاركة
فى البداية _ جئت بشئء يسمى استلال عقلى!

الاستلال العقلى فى الدين لايعد تفسير
الاستفسار والاستدلال (العقلى) لتفسير الايات والاحاديث هو رائ المعتزلة
ثم تربط الاسلام كدين بحب على رضى الله عنه وكره
وعلى رضى الله عنه _بشر_ كباقى البشرية ؛ فحبه وكره لايخرج من ملة الاسلام
فالاسلام بنى على عقيدة الولاء والبراء-اى- الحب والكره من احب الله واطاعه، وكره من لايحب ويعبد الله
فستدلالك لاياخذ به لانه شرك بالله سبحانه وتعالى
وهل الاحاديث التى ذكرتها قد ذكرت فى صحيح مسلم او البخارى- ام هى من تلفيقات الرافضه ولصقها بمحمد وال محمد .



****************

اخي اقرأ ردي الثاني الذي كتبته قبل مشاركتك مباشرة
وفيها الرد الشافي لكلامك
وانتبه ان لا تتكبر فمهما ظن الانسان انه بلغ من العلم فليس له الحق بتحديد ماهو الدين وماهو الشرك فتواضع في علمك وتقبل العلم الجديد
ابراهيم م غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-07-2010, 02:00 AM   #18
ابو عبد الرحمن 92
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1
إفتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم وجزاك كل خير علي المعلومة الرائعة وان شاء الله في ميزان حسناتك يوم القيامة
ابو عبد الرحمن 92 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-07-2010, 01:35 PM   #19
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابراهيم م مشاهدة مشاركة
اخي العزيز
كما قلت فإن الله بعث محمدا فينا رسولا معلما لنا الدين (ويعلمكم الكتاب والحكمه)، فلنستند بأحاديثه لتفسر لنا القرآن افضل من ان نفسره من انفسنا واستدلالاتنا اللغويه والعقليه، واذ كنتم قد تسائلتم مادخل حب علي واهل البيت بالتمسك بالعورة الوثقى التي في الآيات الكريمة نستدل بانها الايمان
فجواب هذا التساؤل في هذا الحديث:
قال علي ‏: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏(ص) ‏‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلاّ مؤمن ، ولا يبغضني إلاّ منافق. (1) (2)
اذا فحب علي هو فاصل بين الايمان والنفاق
ومن تمسك بحبه فقد تمسك بالايمان والعروة الوثقى،
الوتفسير العقلي لذلك انه من قرأ في سيرة علي ابن ابي طالب يعلم انه في عهد خلافته كان شديدا في تقسيم بيت مال المسلمين فكان يعطي الجميع بالتساوي ويأخذ مثلهم، فيعطي الخادم والعبد مثل السيد والشريف ولا يفرق بين احدا، وهذا قد يولد شيئا في النفوس التي فيها حب الدنيا وليست خالصه لله ومسَلِّمه لعدالة الاسلام، وغير هذا فانه في حياة الرسول كان علي ابن ابي طالب يأخذ الخمس من غنائم الحرب لانه من اهل البيت وهذا حقه الذي شرعه الله في القرآن، وهذا ايظا قد ولَّد الغيض والبغض في قلوب بعض المنافقين، وغير ذلك انه قد قتل في حروب المسلمين الكم الاكبر من المشركين وعندما دخلوا في الاسلام كان الكثير منهم يكن الضغائن لعلي لانه قتل احد اقربائه في الحرب، و من قرأ سيرة علي ابن ابي طالب يعلم بانه سيد الزاهدين واكبر المجاهدين في سبيل الله فقد وهب نفسه لعبادة الله ويبيع نفسه لنصرة الاسلام، وغير ذلك من الفضائل التي تجبر كل قلب مؤمن سليم على ان يحبه، ويكفي بانه اقرب الناس الى الرسول فقد رباه وزوجه ابنته وهو ابو احفاده وسلالته ورأس اهل بيته، وحب اهل البيت فرضه الله في كتابه الكريم (وقل لا اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى)، لذى فهو امر من الدين لا يجب الاستهانة به
‏ان رسول الله ‏‏(ص) ‏‏أخذ بيد ‏ ‏حسن ‏ ‏وحسين ‏ ‏(ع) ‏ ‏فقال : ‏ ‏من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة.(3)
(1)مسند أحمد - ومن مسند علي بن أبي طالب (ر) - مسند العشرة المبشرين بالجنة - رقم الحديث : ( 607 ) و (693)
(2) صحيح مسلم - من الإيمان - الدليل على أن حب الأنصار وعلي (ر) - رقم الحديث : ( 113 )
(3) مسند أحمد - ومن مسند علي بن أبي طالب (ر) - مسند العشرة المبشرين بالجنة - رقم الحديث : ( 543 )

وسلامتكم
سنقول المفيد ..

نحن لسنا بصدد الحكم على سيدنا علي كرم الله وجهه .. فهو صحابي مبشر بدخول الجنة ..

بقيت قصة الحب .. نحن نحبه حب اجلال و توقير و عرفان .. مثله مثل نظرائه من جيله و لا نزيد .

و يتبدى من كلامك أنه يستوجب علينا الرفع من ذاك الحب و اضفاء القداسة عليه بربطه بالايمان و

لا أدري ما علاقة حب ال البيت بالعروة الوثقى .

و جوابك هو .. نحن لا نمنح لأنفسنا الحق في تقديس المخلوقات و يتساوى لدينا علي و عثمان و

أبو بكر و من سبق بالحسنى و الفرق بينهم لا يعنينا و تفضيل بعضهم على بعض هو انتقاص منهم .
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .