العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الآن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: آل كابوني (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الحوض والكوثر لبقي بن مخلد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة أميرة الديكور بيت الدمي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فرية شق الصدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الفاتحة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل برنامج ايجل جيت EagleGet بدي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :المشرقي الإسلامي)       :: المدرسة المَمْدَرية في النقد المَمْدَري (دراسة أكاديمية) (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: تفسير سورة البقرة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-09-2008, 01:20 AM   #1
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي {والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين}


العفو العام

ينبغي للإنسان أن يصدر كل ليلة عفواً عاماً قبل النوم عن كل من أساء إليه طيلة النهار بكلمة
أو مقالة أو غيبة أو شتم أو أي نوع من أنواع الأذى، وبهذه الطريقة سوف يكسب الإنسان الأمن الداخلي
والاستقرار النفسي والعفو من الرحمن الرحيم، وطريقة العفو العام عن كل مسيء هي أفضل دواء
في العالم يصرف من صيدلة الوحي «ادفع بالتي هي أحسن»
«والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين»،

يا من أراد الحياة في أبهج صورها وأبهى حُللِها اغسل قلبك سبع مرات بالعفو وعفّره الثامنة الغفران،

قام رجل يسبُّ أبا بكر الصديق ويقول: والله لأسبنَّك سباً يدخل معك قبرك، فقال أبو بكر: بل يدخل
معك قبرك أنت، وسبَّ رجلٌ الإمام الشعبي فقال الشعبي: إن كنتَ كاذباً فغفر الله لك، وإن كنتَ صادقاً فغفر الله لي.

إن تحويل القلب إلى حيّات للضغينة وعقارب للحقد وأفاعي للحسد
أعظم دليل على ضعف الإيمان وضحالة المروءة وسوء التقدير للأمور،

وكما يقول شكسبير: لا توقد في صدرك فرناً لعدوك فتحترق فيه أنت،

ما أطيب القلب الأبيض الزلال، ما أسعد صاحبه، ما أهنأ عيشه، ما ألّذ نومه، ما أطهر ضميره، ثم هل
في هذا العمر القصير مساحة لتصفية الحسابات مع الخصوم، وتسديد فواتير العداوة مع المخالفين؟


إن العمر أقصر من ذلك، وإن الذي يذهب ليقتصّ من كل من أساء إليه وينتقم من كل من أخطأ عليه
سوف يعود بذهاب الأجر، وعظيم الوزر، وضيق الصدر، وكثرة الهم مع قرحة المعدة، وارتفاع الضغط،
وقد يؤدي ذلك إلى جلطة مفاجئة أو نزيف في الدماغ ينقل صاحبه مباشرة إلى العناية المركّزة
ليضاف لقتلانا ممن مات في قسم الباطنية صريعاً للتخمة بعد أكلة شعبية قاتلة،


إن أفضل أطباء العالم هم ثلاثة: الدكتور بهجة، وتخصصه السرور والفرح والعفو والصفح،
والدكتور هادئ، وتخصصه أخذ الأمور بهدوء والدفع بالتي هي أحسن،
والدكتور رجيم، وتخصصه عمل رجيم للجسم لمنعه من كل ضار ومن الإكثار من المشتهيات
التي يدعو إليها الشيطان الرجيم،


أيها الناس: الحياة جميلة، ألا ترون النهار بوجهه المشرق وشمسه الساطعة وصباحه البهيج
وأصيله الفاتن وغروبه الساحر، لماذا لا تشارك الكون بهجته فتضحك كما تضحك النجوم، وتتفاءل
كما تتفاءل الطيور، وتترفق كما يترفق النسيم، وتتلطف كما يتلطف الطّل، الحياة جميلة إذا أخرجتم
منها الشيطان والشر والشك والشتم والشؤم والشماتة وشارون، والمشكلة أن بعضنا متشائم تريه
وجه الشمس فيشكو حرّها، وتخرج له الزهرة فيريك شوكها، وتشير إلى نجوم الليل فيمتعض من ظلمته،


إذاً اقترح عليك أن تصدر الليلة مرسوماً بالعفو عن كل من أساء إليك وبعدها سوف تنام ليلة سعيدة
لم يمر بك ليلة أجمل منها كما قال صديقي الشريف الرضي:

* يا لَيلَةَ العفو أَلاّ عُدتِ ثانِيَةً ..... سَقى زَمانَكَ هَطّالٌ مِنَ الدِيَمِ

هنيئاً للعافين عن الناس، قبلات على رؤوس الكاظمين الغيظ، باقات ورد لمن سامح وأصلح،
مع الشكر الجزيل للمقنع الكندي حيث يقول:

* وَلا أَحمِلُ الحِقدَ القَديمَ عَلَيهِمُ ..... وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ الحِقدا


الإنسان السوي والمؤمن الراشد يكون منزوع الدسم من السم عنده براءة اختراع لمكارم الأخلاق،
مختومٌ على جبينه خاتم «ومن عفا وأصلح فأجره على الله»،

غفر الله لنا إساءتنا للغير، وغفر الله لمن أساء إلينا وغداً نلتقي في الجنة إن شاء الله تحت مظلة
«ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين».


***د.عائض القرني***



اللهم اجعلنا من المتسامحين الرحماء وارزقنا العفو عن من أساء في حقنا.. يا رب العالمين
جزى الله خيراً من أرسلها لي..
نلتقي لنرتقي..


__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-09-2008, 01:55 AM   #2
DR.ali
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

مقال راقي من الدكتور القرني

جزاه وجزاكِ خيرا ً
  الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2008, 12:28 AM   #3
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

كلام جميل عن الصفح و سعة الصدر ...

و لكن قليل فاعله ...
transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2008, 11:56 AM   #4
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي


رمضان شهر تربيه النفس وتهذيبها والارتقاء بها حيث به نكظم الغيظ تماماً ونمنع انفسنا من اي تصرف سيئ
امام اي استفزاز يقابلنا فحياتنا اليوميه لاتخلو منه. نذكر انفسنا باننا صائمين "اللهم اني صائم"
وان علينا السعي لمجاهدة النفس بتحسين الخلق والصبر بقدر استطاعتنا..







اخي الكريم د.علي ،، اخي/ اختي transcendant


تشرفت بمروركم وبمشارتكم الكريمه.. دمتم بخير ..




__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2008, 12:34 PM   #5
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up أكرمك الله سيدتي الشامخة

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الشــــامخه مشاهدة مشاركة
اللهم اجعلنا من المتسامحين الرحماء وارزقنا العفو عن من أساء في حقنا.. يا رب العالمين
جزى الله خيراً من أرسلها لي..
نلتقي لنرتقي..

آمين ...آمين ...آمين ، يا رب العالمين .

بارك الله فيك و بك أختي الشامخة الشامخة ، و نسأل الله تعالى أن يرزقنا التطبيق و كمال التوفيق .


و صلى الله على سيدنا ومولانا محمد و على آله و صحبه و سلم.
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2008, 03:00 PM   #6
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

كتب الشيخ / سلمان العودة
تسعة أسباب ينتج عنها أو عن واحد منها ضبط النفس أو كظم الغيظ ، وهي :

أولاً: الرحمة بالمخطئ والشفقة عليه، واللين معه والرفق به.
ثانيًا: من الأسباب التي تدفع أو تهدئ الغضب سعة الصدر وحسن الثقة؛ مما يحمل الإنسان على العفو.
ثالثًا: شرف النفس وعلو الهمة، بحيث يترفع الإنسان عن السباب، ويسمو بنفسه فوق هذا المقام.
رابعًا: طلب الثواب عند الله.
خامسًا: استحياء الإنسان أن يضع نفسه في مقابلة المخطئ.
سادسًا: التدرب على الصبر والسماحة فهي من الإيمان.
سابعًا: قطع السباب وإنهاؤه مع من يصدر منهم، وهذا لا شك أنه من الحزم.
ثامنًا: رعاية المصلحة
تاسعًا: حفظ المعروف السابق, والجميل السالف.

وتفصيلها ( هنا )

وجزاك الله خيرا أختي الفاضلة / الشامخة على ما نقلتيه لنا هنا
وجزى الله شيخي الدكتور / عائض القرني خير الجزاء

تحياتي


__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2008, 03:42 PM   #7
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة صلاح الدين القاسمي مشاهدة مشاركة

آمين ...آمين ...آمين ، يا رب العالمين .

بارك الله فيك و بك أختي الشامخة الشامخة ، و نسأل الله تعالى أن يرزقنا التطبيق و كمال التوفيق .


و صلى الله على سيدنا ومولانا محمد و على آله و صحبه و سلم.


أخي الكريم صلاح الدين القاسمي.

اسأل الله ان يستجيب دعائك. وان جمعنا دائما على الخير.
تشرفت بمرورك العاطر. دمت بحفظ الله.




__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2008, 03:46 PM   #8
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي مشاهدة مشاركة
كتب الشيخ / سلمان العودة
تسعة أسباب ينتج عنها أو عن واحد منها ضبط النفس أو كظم الغيظ ، وهي :

أولاً: الرحمة بالمخطئ والشفقة عليه، واللين معه والرفق به.
ثانيًا: من الأسباب التي تدفع أو تهدئ الغضب سعة الصدر وحسن الثقة؛ مما يحمل الإنسان على العفو.
ثالثًا: شرف النفس وعلو الهمة، بحيث يترفع الإنسان عن السباب، ويسمو بنفسه فوق هذا المقام.
رابعًا: طلب الثواب عند الله.
خامسًا: استحياء الإنسان أن يضع نفسه في مقابلة المخطئ.
سادسًا: التدرب على الصبر والسماحة فهي من الإيمان.
سابعًا: قطع السباب وإنهاؤه مع من يصدر منهم، وهذا لا شك أنه من الحزم.
ثامنًا: رعاية المصلحة
تاسعًا: حفظ المعروف السابق, والجميل السالف.

وتفصيلها ( هنا )

وجزاك الله خيرا أختي الفاضلة / الشامخة على ما نقلتيه لنا هنا
وجزى الله شيخي الدكتور / عائض القرني خير الجزاء

تحياتي


جزاك الله عنا كل خير لاضافتك القيمة التي زادت الموضوع قيمة.
نفعنا الله جميعا بعلم و فكر شيوخنا الافاضل.


سعدت بمرورك الكريم.

__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2008, 04:44 PM   #9
الفجر الجديد
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 931
إفتراضي

بارك الله فيكي و جزاكي كل خير موضوع في غاية الأهمية و الفائدة سلمت يمناك.
الفجر الجديد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-10-2008, 11:17 PM   #10
muslima04
مشرفة قديرة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2003
المشاركات: 1,505
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

جزاك الله خيرا ونفع بك...من أجمل ما قرأت...
muslima04 غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .