العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب حقيقة الحجاب وحجية الحديث لمحمد سعيد العشماوى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الاعتبار وأعقاب السرور لابن أبي الدنيا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: فرية الاغتيالات الفردية فى الروايات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سر الإعجاز القرآنى للقبانجى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الآن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: آل كابوني (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الحوض والكوثر لبقي بن مخلد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة أميرة الديكور بيت الدمي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فرية شق الصدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الفاتحة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-08-2009, 10:10 PM   #21
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عيـــــاش مشاهدة مشاركة
الجهر بالنية بالصلاة: بأن يقول: نويت أن أصلي لله كذا وكذا، وهذه*بدعة لأنه ليس من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولأن الله تعالى يقول: {قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم} [ الحجرات: 16]، والنية محلها القلب.



موضوع يستحق المشاهدة بالتوفيق ان شاء الله

مرحبا بك أخي عياش طيّب الله عيشي وعيشك
ماعلاقة الآية الكريمة بما ذكرت
لقد قال علماء الشافعية قاطبة على مرّ العصور بالجهر بالنيّة
فأنت تتّهمهم بالبدعة
وتأتي بآية كريمة لاعلاقة لها بالموضوع وتجعلها كشاهد في كلامك ليكون بذلك علماء الشافعية قاطبة مجترئين على الله تعالى ويتّبعون أهواءهم والعياذ بالله تعالى
هذا والله شيء محزن
فالسادة علماء الشافعية رحمهم الله تعالى قالوا إن إستحضرت النيّة بالقلب بما تنوي من صلاة فذلك هو المطلوب
أمّا إن لم ينتبه المصلّي للنيّة ولم تستحضرها في قلبه فأعانوه على أن يستحضر النيّة ليدخل المصلّي للصلاة بنيّة مستقرّة في قلبه من بداية الصلاة
فالأعمال بالنيّات وما لم تكن الصلاة من بدايتها بالنيّة التي محلّها القلب فلا تحتسب الصلاة

فالنطق بالنيّة ليست من العبادات لتقول عنها بدعة
فهي ليست عبادة لتكون بدعة
وإنّما وسيلة للوصول إلى النيّة التي محلّها القلب
فإنتبه لما كتبت ياأخي
وعلى الأقلّ قل : علماء مذهب كامل على مرّ العصور قالوا بذلك هل من المعقول أنّ مايفعلوه بدعة
ثمّ بعد ذلك إبحث كيف يفكّر علماء الأمّة المحترمين لتتعلّم منهم
لا لتحكم عليهم بأنّهم جملة مبتدعين والعياذ بالله تعالى

تقبّل إحترامي لشخصكم الكريم


__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2009, 11:31 PM   #22
ماهر الكردي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ ماهر الكردي
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,425
إفتراضي

هناك أناس إما لا يفهمون أو لا يريدون أن يفهموا
هذا الموضوع ليس سياسيا حتى يأتي كل واحد ويدلو بدلوه فيه بحجة مفتي الفلاني أو ما شابه
أولا الموضوع يحتوي على الأقل دليل من القرآن الكريم. فكيف لنا نحن أن نقول ما تهوى أنفسنا.
ثانيا مؤلف الموضوع عالم قدير من علماء بلاد الحرمين وقد جاء بدليل من كتاب.
ثالثا جميع الأئمة الأربعة مسلمون و يجب أن نتبع كتاب الله وسنة رسوله ولا نفرق..
الكلام واضح وصريح
اللهم هل بلغت اللهم فأشهد.

ماهر الكردي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-08-2009, 07:16 PM   #23
aboutaha
زهير عكاري
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 7,140
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ماهر الكردي مشاهدة مشاركة
هناك أناس إما لا يفهمون أو لا يريدون أن يفهموا
هذا الموضوع ليس سياسيا حتى يأتي كل واحد ويدلو بدلوه فيه بحجة مفتي الفلاني أو ما شابه
أولا الموضوع يحتوي على الأقل دليل من القرآن الكريم. فكيف لنا نحن أن نقول ما تهوى أنفسنا.
ثانيا مؤلف الموضوع عالم قدير من علماء بلاد الحرمين وقد جاء بدليل من كتاب.
ثالثا جميع الأئمة الأربعة مسلمون و يجب أن نتبع كتاب الله وسنة رسوله ولا نفرق..
الكلام واضح وصريح
اللهم هل بلغت اللهم فأشهد.

إقتباس:
هناك أناس إما لا يفهمون أو لا يريدون أن يفهموا
لـه يا ماهر

بعرفك راقي بالتعاطي مع اخوانك اللي بحبوك ... خليك متل ما منعرفك

إقتباس:
كل واحد ويدلو بدلوه فيه بحجة مفتي الفلاني أو ما شابه
إقتباس:
ثانيا مؤلف الموضوع عالم قدير من علماء بلاد الحرمين وقد جاء بدليل من كتاب.
شوف يا اخي ماهر
اذا بدك تحط موضوع لمفتي او عالم او شيخ ما مزبوطة منك تعترض على البقية اذا حطوا اراء مشايخ ومفتين وعلماء

ثم ان الروابط التي تعترض عليها احداها لدار الافتاء المصرية

وليس الحجة بذات الرابط انما في الرابط اقوال لعلماء تفخر انت وانا فيهم من امثال الامام الشافعي وغيرهم رضوان الله عليهم جميعا

بارك الله فيك واحسن الله اليك وجعلنا اهدأ بالا ونحن نتحاور
__________________


التطرف آفة عظيمة وصفة ذميمة تدمر الوطن وتضع المجتمع

____المسنجر معطل والموبايل ضايع _____
__________________________
__________________________
aboutaha غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-08-2009, 02:38 PM   #24
المسك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: الخليج
المشاركات: 4,099
إفتراضي

شكري وتقديري لك أخي ماهر على موضوعك القيم وحسن تعاطيك مع الردود بارك الله فيك،،
وفي نظري مثل هذه المواضيع هي من صمام الأمان التي نعتز بها في ديننا ونأخذ بها ونصطبقها في حياتنا اتباعا للكتاب والسنة، كما أنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلى هالك، فلم يُخل ولم يَنقص شيئا من تبليغ الرسالة والدين بلغ كاملا ولم ينقص منه شيئا،،،

ومن يزيد شيئا في الدين كأنه يقول أن هناك شيئا كان ناقصا فلم يأمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم أو لم يحثنا عليه،، فإن كان الشارع اراد التعبد به نسأل، لماذا لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم أو يأمر به أو على الاقل يفعله أصحابه الذين هم أحب الناس له وإليه وأشدهم تمسكا بسنته؟؟؟

الهجرة مثلا أو الأسراء هما حدثان عظيمان بالنسبة للمسلمين، لكن لو كان الإحتفال بهما عبادة ويريدها الشارع لفعلها أو دلنا وحثنا عليها حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي لم يترك خيرا إلا دل الأمة عليه،، أو على الأقل أصحابه فعلوها لأنهم هم أحب الناس له وهو أتقى الناس وأحبهم لفعل الخير وأشدهم اتباعا له؟؟؟؟؟

أما من يعلل ويؤول الأحاديث الصحيحة فتصرف عن معناها الحقيقي الظاهر،، فنعذره إن كان عالما مجتهدا لكن لا نتبعه فنحن متعبدون باتباع المبلغ عن ربه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،، ولو فتحنا هذا الباب لكل من يريد الخير ويؤول المعاني الظاهر ويصرفها عن معانيها ومدلولاتها لما توقفنا عند حد،، فسياتينا من يقول مثلا أنا شاب قوي سأرفع عدد صلا ة الظهر مثلا من 4 ركعات إلى 10 ركعات فهي خير ولن تزيدي إلى ربي ألا قربا وطاعة،، والأدلة كثير تدل على الحث على الصلاة وأنها تنهى عن الفحشاء والمنكر؟؟؟؟؟؟؟ والأمثلة كثيرة يا إخوتي،،

والحاصل أن الأتباع هو المطلوب وشرطا قبول العمل كما ذكر أهل العلم هما (الإخلاص) و (الإتباع) فأي عمل يراد به التعبد كي يقبل عند اله لا بد له من هذين الشرطين إذ أن العمل إن لم يكن طاعة لله من قلب مخلص فهو مردود على صاحبه وكذلك إن لم يكن من هدي رسول الله يعني مما فعله أو امر به أو دل الناس عليه فهو تقرب لله بما لا يشرعة وكأن صاحبه يستدرك على الله وعلى رسوله بعض الأعمال التي لم يؤمر بها أو يدل عليها؟؟؟؟

نسأل الله أن يوفقنا للعمل بما يرضاه والتمسك بالكتاب السنة،،،
المسك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-08-2009, 11:34 PM   #25
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المسك مشاهدة مشاركة
ومن يزيد شيئا في الدين كأنه يقول أن هناك شيئا كان ناقصا فلم يأمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم أو لم يحثنا عليه،، فإن كان الشارع اراد التعبد به نسأل، لماذا لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم أو يأمر به أو على الاقل يفعله أصحابه الذين هم أحب الناس له وإليه وأشدهم تمسكا بسنته؟؟؟

هل العلماء الذين أجازوا الإحتفال بالمولد ينطبق عليهم كأنّهم يقولون أنّ هناك شيئا كان ناقصا
إستنتاجك هذا غير علمي فأنت بهذا الإستنتاج تتّهم علماء الأمّة كإبن جوزي، وإبن كثير ، والحافظ إبن دحية الأندلسي ، والحافظ إبن حجر ، وخاتمة الحفاظ جلال الدين السيوطي رحمهم الله تعالى .
وغيرهم العشرات من السلف

فالقاعدة التي وضعتها ليس لها إعتبار

الهجرة مثلا أو الأسراء هما حدثان عظيمان بالنسبة للمسلمين، لكن لو كان الإحتفال بهما عبادة ويريدها الشارع لفعلها أو دلنا وحثنا عليها حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي لم يترك خيرا إلا دل الأمة عليه،، أو على الأقل أصحابه فعلوها لأنهم هم أحب الناس له وهو أتقى الناس وأحبهم لفعل الخير وأشدهم اتباعا له؟؟؟؟؟

أما من يعلل ويؤول الأحاديث الصحيحة فتصرف عن معناها الحقيقي الظاهر،، فنعذره إن كان عالما مجتهدا لكن لا نتبعه فنحن متعبدون باتباع المبلغ عن ربه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،،
ولو فتحنا هذا الباب لكل من يريد الخير ويؤول المعاني الظاهر ويصرفها عن معانيها ومدلولاتها لما توقفنا عند حد،

من أنت ياأخي علميا لتفتح بابا أو تسدّه
هؤلاء العلماء هم من فتحوا هذا الباب فليس لك أن تسدّه
فإرفق بنفسك وقل لهؤلاء العلماء وهم على مرّ العصور الجمهور ولحد أيامنا هذه عدا بعض العلماء في السعوديّة وفي بلدان أخرى على نهجهم وهم قلّة لهمرأيهم نحترمه ونحترم من يتبعهم
لاأن تقول نعذر العلماء ونسفّه من يتبعهم !!!


، فسياتينا من يقول مثلا أنا شاب قوي سأرفع عدد صلا ة الظهر مثلا من 4 ركعات إلى 10 ركعات فهي خير ولن تزيدي إلى ربي ألا قربا وطاعة،، والأدلة كثير تدل على الحث على الصلاة وأنها تنهى عن الفحشاء والمنكر؟؟؟؟؟؟؟ والأمثلة كثيرة يا إخوتي،،

هذا المثل قياس مع الفارق البيّن فلا حجّة فيه

والحاصل أن الأتباع هو المطلوب وشرطا قبول العمل كما ذكر أهل العلم هما (الإخلاص) و (الإتباع) فأي عمل يراد به التعبد كي يقبل عند اله لا بد له من هذين الشرطين إذ أن العمل إن لم يكن طاعة لله من قلب مخلص فهو مردود على صاحبه وكذلك إن لم يكن من هدي رسول الله يعني مما فعله أو امر به أو دل الناس عليه فهو تقرب لله بما لا يشرعة وكأن صاحبه يستدرك على الله وعلى رسوله بعض الأعمال التي لم يؤمر بها أو يدل عليها؟؟؟؟

نسأل الله أن يوفقنا للعمل بما يرضاه والتمسك بالكتاب السنة،،،

لم يستدرك أحد من علماء الأمّة على الله ورسوله
بل فهموا من كتاب الله ورسوله
وإستنبطوا الأعمال الصالحة التي يحبّها الله تعالى ورسوله الكريم
فلا تتّهم علماء الأمّة بأنّهم يستدركون على الله ورسوله
فهذا مسلك خطر أعيذك بالله تعالى منه
أصلحني الله تعالى وإياكم
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-08-2009, 02:56 PM   #26
المسك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: الخليج
المشاركات: 4,099
إفتراضي

إقتباس:
المسك
ومن يزيد شيئا في الدين كأنه يقول أن هناك شيئا كان ناقصا فلم يأمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم أو لم يحثنا عليه،، فإن كان الشارع اراد التعبد به نسأل، لماذا لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم أو يأمر به أو على الاقل يفعله أصحابه الذين هم أحب الناس له وإليه وأشدهم تمسكا بسنته؟؟؟
إقتباس:
الباحثون
إقتباس:
هل العلماء الذين أجازوا الإحتفال بالمولد ينطبق عليهم كأنّهم يقولون أنّ هناك شيئا كان ناقصا
إستنتاجك هذا غير علمي فأنت بهذا الإستنتاج تتّهم علماء الأمّة كإبن جوزي، وإبن كثير ، والحافظ إبن دحية الأندلسي ، والحافظ إبن حجر ، وخاتمة الحفاظ جلال الدين السيوطي رحمهم الله تعالى .
وغيرهم العشرات من السلف
فالقاعدة التي وضعتها ليس لها إعتبار
أخي الكريم الباحثون
تأمل جيدا ما كتبت، فهل أنت تجيز الزيادة في الدين؟؟ قطعا لا، لأن ذلك مخالفا مخالفة صريحة لما جاء به الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم،،، والعلماء ليسوا معصومين لكن المجتهد منهم وفق قواعد الإجتهاد له أجر إن لم يصب وأجران إن أصاب،، لكن المشكلة مع من يقدم كلام العلماء على كلام الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ليس من أهل الإجتهاد،،،


إقتباس:
المسك
الهجرة مثلا أو الأسراء هما حدثان عظيمان بالنسبة للمسلمين، لكن لو كان الإحتفال بهما عبادة ويريدها الشارع لفعلها أو دلنا وحثنا عليها حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي لم يترك خيرا إلا دل الأمة عليه،، أو على الأقل أصحابه فعلوها لأنهم هم أحب الناس له وهو أتقى الناس وأحبهم لفعل الخير وأشدهم اتباعا له؟؟؟؟؟

أما من يعلل ويؤول الأحاديث الصحيحة فتصرف عن معناها الحقيقي الظاهر،، فنعذره إن كان عالما مجتهدا لكن لا نتبعه فنحن متعبدون باتباع المبلغ عن ربه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،،
ولو فتحنا هذا الباب
لكل من يريد الخير ويؤول المعاني الظاهر ويصرفها عن معانيها ومدلولاتها لما توقفنا عند حد،


إقتباس:
الباحثون
من أنت ياأخي علميا لتفتح بابا أو تسدّه
هؤلاء العلماء هم من فتحوا هذا الباب فليس لك أن تسدّه
فإرفق بنفسك وقل لهؤلاء العلماء وهم على مرّ العصور الجمهور ولحد أيامنا هذه عدا بعض العلماء في السعوديّة وفي بلدان أخرى على نهجهم وهم قلّة لهم رأيهم نحترمه ونحترم من يتبعهم
لاأن تقول نعذر العلماء ونسفّه من يتبعهم !!!


أخي الكريم
ليس لأحد أن يفتح أبوابا في الدين بنص أحاديث الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم الواضحه التي ذكرت في أول الموضوع، أم أنك ترى غير ذلك؟؟؟

المرد والرجوع عند الإختلاف للكتاب والسنة فالدليل هو المحك،، وعندما يتعارض كلام الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم مع كلام العالم يقدم كلام النبي صلى الله عليه وسلم وهذا يقره كل العلماء،، أم عندك اعتراض على ذلك؟؟؟

ومما نعتقده جميعا أن الله عز وجل أنعم علينا بالإسلام دينا كاملا لا نقص فيه ولم يمت الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم إلا وقد أكمل الله به الدين بنص القرآن،،،فما لم يفعله الحبيب محمد ولم يسنه ولا أصحابه نعمله نحن لماذا؟؟ هل خفي أمره أو أهميته أو خيريته على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم أو على أصحابه؟؟؟؟ سؤال يحتاج إلى البعد عن التعصب للإجابة عليه!!!!


إقتباس:
السك
، فسياتينا من يقول مثلا أنا شاب قوي سأرفع عدد صلا ة الظهر مثلا من 4 ركعات إلى 10 ركعات فهي خير ولن تزيدي إلى ربي ألا قربا وطاعة،، والأدلة كثير تدل على الحث على الصلاة وأنها تنهى عن الفحشاء والمنكر؟؟؟؟؟؟؟ والأمثلة كثيرة يا إخوتي،،


إقتباس:
الباحثون
هذا المثل قياس مع الفارق البيّن فلا حجّة فيه


طيب خذ مثال غيره، ما رأيك فيمن يجمع الناس قبل الصلاة في المسجد لغرض صلاة تحية المسجد جماعة كي ينالوا أجر الجماعة و في نفس الوقت تتوحد قلوبهم وتحية المسجد سنة مؤكدة عند كثير من أهل العلم، وصلاة الجماعة تفضل على الفرد بـ 25 او 27 درجة،، والصلاة تجمع الخير الكثير من ذكر ودعاء وأنابة واستغفار وطهارة وعدم اختلاط وعدم اسراف وعدم استخدام ألفاظ ومبالغات في الرسول ووصفه بما لم يصفه به ربه ولا هو صف به نفسه ولا أصحابه وانت، فما رأيك على مثل هذا الفعل الذي كله خير وما الضابط في رده عندك؟؟؟

أو يجمع الناس كل يوم جمعة بعد الصلاة ويصلوا أربع ركعات جماعة يسبحون فيها الله ويظهرون تضرعهم وانكسارهم لله ويسألوه مما أرادوا تحريا للإجابة لأنه يوم فضيل وفيه ساعة أجابة،، وعملهم هذا عمل خير وصلاة وذكر لله،، لكن مشكلة أن محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه لم يدلوهم عليه بالنص المباشر لكن هناك احاديث تدل على الترغيب في صلاة النوافل والدعاء وتحري ساعة الأجابة،،، مارأيك؟؟؟؟

إقتباس:
المسك
والحاصل أن الأتباع هو المطلوب وشرطا قبول العمل كما ذكر أهل العلم هما (الإخلاص) و (الإتباع) فأي عمل يراد به التعبد كي يقبل عند اله لا بد له من هذين الشرطين إذ أن العمل إن لم يكن طاعة لله من قلب مخلص فهو مردود على صاحبه وكذلك إن لم يكن من هدي رسول الله يعني مما فعله أو امر به أو دل الناس عليه فهو تقرب لله بما لا يشرعة وكأن صاحبه يستدرك على الله وعلى رسوله بعض الأعمال التي لم يؤمر بها أو يدل عليها؟؟؟؟

نسأل الله أن يوفقنا للعمل بما يرضاه والتمسك بالكتاب السنة،،،


إقتباس:
الباحثون
لم يستدرك أحد من علماء الأمّة على الله ورسوله
بل فهموا من كتاب الله ورسوله
وإستنبطوا الأعمال الصالحة التي يحبّها الله تعالى ورسوله الكريم
فلا تتّهم علماء الأمّة بأنّهم يستدركون على الله ورسوله
فهذا مسلك خطر أعيذك بالله تعالى منه
أصلحني الله تعالى وإياكم


أخي الكريم

كأني أفهم من كلامك أن علماء الامة فهموا من الكتاب والسنة واستنبطوا منهما أعمالا يحبها الله ورسوله،، لكن لم يفعلها صلى الله عليه وسلم لا هو ولا أصحابه صح؟؟؟ كالتعبد بالاحتفال بالمولد لأنه لم يفعل إلا في القرن الرابع أو الخامس أليس كذلك؟ طيب ممكن تقول لي ليه ما فعلة الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه؟؟ هل خفي عليهم أمر أهميته أو مشروعيته أو كسلا منهم معاذ الله، أم أنك ترى من استنبطه هو أحرص على الدين من الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه؟؟؟ ونفس السؤال يطرح نفسه عن الاحتفال بالأسراء والمعراج والهجرة و نحوها،،،

ورغم ذلك اكرر أخي الكريم أننا نعتقد أن للعالم المجتهد أجران عندما يصيب وأجر عندما يخطئ،، ومعنى ذلك أنه يخطئ ولا يعيبه ذلك لأنه مجتهد العيب على المتعصب لكلام عالمه ويعارض به كلام حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم وهو يرى وضوح الحديث وظهور معناه واحتجاج العلماء به،، لكنه يظن أن قبوله للحق هو طعن في عالمه فيتمسك بقول العالم ويعارض به الحديث الصحيح الصريح ويبدأ يؤول ويصرف المعنى عن معناه الحقيقي الواضح البين كي يتفق مع فتوى عالمه،، وهذا هو المسلك الخطير!!!!!

غفر الله لنا جميعا ودلنا طريق الهدى والنور وثبتنا عليه
المسك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-09-2009, 01:10 PM   #27
aboutaha
زهير عكاري
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 7,140
إفتراضي

اخي الكريم الطيب المسك
الاخ الكريم الباحثون

اسمحو لي ان اشيد بالاسلوب الهادىء والرصين الذي تعتمدونه في الحوار
واسمحو لي ايضا ان اضع بعض الاستفسارات على بعض المشاركات

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المسك مشاهدة مشاركة

ورغم ذلك اكرر أخي الكريم أننا نعتقد أن للعالم المجتهد أجران عندما يصيب وأجر عندما يخطئ،، ومعنى ذلك أنه يخطئ ولا يعيبه ذلك لأنه مجتهد العيب على المتعصب لكلام عالمه ويعارض به كلام حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم وهو يرى وضوح الحديث وظهور معناه واحتجاج العلماء به،، لكنه يظن أن قبوله للحق هو طعن في عالمه فيتمسك بقول العالم ويعارض به الحديث الصحيح الصريح ويبدأ يؤول ويصرف المعنى عن معناه الحقيقي الواضح البين كي يتفق مع فتوى عالمه،، وهذا هو المسلك الخطير!!!!!

غفر الله لنا جميعا ودلنا طريق الهدى والنور وثبتنا عليه

اخي الكريم الطيب المسك


لا شك ان من يظهر ويتضح له مقصد كلام النبي صلى الله عليه وسلم ويصر على مخالفته فهو مخطىء

ولكن كيف تقرا معي هذه الصورة ؟؟

احدنا هو مقلد وليس مجتهد ... وينظر فيرى الذي يقلده وياخذ بكلامه من العلماء المجتهدين المعتبرين طبعا .... يرى هذا العالم أنه يمر على الحديث مفسرا شارحا وليس جاهلا به حتى اذا ما ظهرلنا حديث النبي نترك فورا كلام العالم ونعود لكلام النبي

بمعنى اوضح

الامام النووي مثلا في شرح صحيح مسلم يقول ان حديث ( كل بدعة ضلالة ) ) هذا عام مخصوص والمراد غالب البدع

فالشخص منا لما ياخذ بكلامه هل يكون رادا لكلام النبي صلى الله عليه وسلم ام انه و كما اغلب العبادات والمنهيات ناخذ تفسيرها وشرحها من العلماء ولا نستطيع دائما ان نستنبط بمفردنا الاحكام من حديث النبي صلى الله عليه وسلم

وفي هذا المجال تحديدا ترى العلماء يستشهدون بحديث النبي صلى الله عليه وسلم لتفسير حديث النبي صلى الله عليه وسلم عملا بقاعدة معروفة ( وخير ما فسرته بالوارد)

وكما يبدو واضحا وجليا ان العلماء اعتمدوا على تخصيص هذا الحديث ( كل بدعة ضلالة) بحديث اخر رواه مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من سن في الإسلام سنه حسنه فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن سن في الإسلام سنه سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء).

قال النووي: [ فيه الحث على الابتداء بالخيرات وسن السنن الحسنات و التحذير من الأباطيل والمستقبحات. وفي هذا الحديث تخصيص قوله صلى الله عليه وسلم (كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة) وأن المراد به المحدثات الباطلة والبدع المذمومة.

اخي المسك .. وبغض النظر عن البحث الذي قد تصل له انت او انا او غيرنا .... لكن ما اردت تبيانه انه ليس كل متبع لمجتهد هو يقدم كلام مجتهده على كلام النبي حتى ولو وقع امام عينه حديث للنبي (ظاهره) خلاف معتقده طالما ان العالم المجتهد قد اجتهد في تخريج الحديث ثم شرحه وجمعه مع احاديث اخرى تقوي المعنى الذي ذهب له

ولي عودة ان شاء الله للاستفسار على بعض المشاركات ما دام الحوار بهذا الشكل الجميل

بارك الله في الجميع وهدانا للحق
__________________


التطرف آفة عظيمة وصفة ذميمة تدمر الوطن وتضع المجتمع

____المسنجر معطل والموبايل ضايع _____
__________________________
__________________________
aboutaha غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-09-2009, 01:58 PM   #28
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة aboutaha مشاهدة مشاركة
اخي الكريم الطيب المسك
الاخ الكريم الباحثون

اسمحو لي ان اشيد بالاسلوب الهادىء والرصين الذي تعتمدونه في الحوار

جزاك الله خير الجزاء
احدنا هو مقلد وليس مجتهد ...

هذه يتحسس منها الكثير ويتصوّرون أنّ كلمة مقلّد شيء معيب ويحاولون بشتى الطرق تجنّبها
وكأنّها سبّة
بينما أي شخص غير مجتهد فهو مقلّد
فهل يصحّ أن يأتي العامي ويقرأ حديثا أو آية قرآنية فيطلق أحكاما شرعية حسب فهمه البسيط
حاشا لله هذا غرور
فعلى غير المجتهد أن يقلّد مجتهدا معتبرا كما قلت حضرتك
ولايستحي من ذلك لأمره تعالى فإسالوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون


لكن ما اردت تبيانه انه ليس كل متبع لمجتهد هو يقدم كلام مجتهده على كلام النبي حتى ولو وقع امام عينه حديث للنبي (ظاهره) خلاف معتقده طالما ان العالم المجتهد قد اجتهد في تخريج الحديث ثم شرحه وجمعه مع احاديث اخرى تقوي المعنى الذي ذهب له

ولي عودة ان شاء الله للاستفسار على بعض المشاركات ما دام الحوار بهذا الشكل الجميل

بارك الله في الجميع وهدانا للحق

نعم أخي الكريم فما يقرأه البعض من حديث قد يكون خاصا أو له معنى غير الذي يفهمه أحدنا من قراءته للحديث
بينما تجد العلماء المجتهدين يستنبطون أحكاما موسّعة من الحديث وهذا بسبب جمعهم لأطراف المسئلة المتناثرة بين الأحاديث الأخرى والمفردات اللغوية المتعدّدة المعاني وكذلك بعد إستقرائهم لأثر ذلك الحديث على الصحابة الكرام رضي الله عنهم فيخرجوا بتلك الأحكام

ومن التعسف أن نقول كيف نترك الحديث ونلتزم حكم العالم
العالم هو من أخذ الحديث وإستخرج منه أحكاما
ولم يستخرج أحكاما من هواه
فيقول البعض لا نأخذ بفلسفات العلماء
فهذا من الجهل الكبير

والنقطة الأكثر أهميّة في الموضوع أنّ البعض يتصوّر أنّه قادر على التمييز بين حجج العلماء ويعرف من هو أقرب للصواب في هذه المسئلة وهذا من أكبر الأوهام التي قد يقع فيها أنصاف المتعلمين (مثلي)
والواقع يقول إنّ غير المجتهد ليست له القابلية على الإفتاء بمسئلة فكيف يوازن بين حجج العلماء الذين قالوا بأحكامهم في المسئلة
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-09-2009, 05:59 PM   #29
المسك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: الخليج
المشاركات: 4,099
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة aboutaha مشاهدة مشاركة
اخي الكريم الطيب المسك
الاخ الكريم الباحثون

اسمحو لي ان اشيد بالاسلوب الهادىء والرصين الذي تعتمدونه في الحوار
واسمحو لي ايضا ان اضع بعض الاستفسارات على بعض المشاركات

اخي الكريم الطيب المسك

لا شك ان من يظهر ويتضح له مقصد كلام النبي صلى الله عليه وسلم ويصر على مخالفته فهو مخطىء

ولكن كيف تقرا معي هذه الصورة ؟؟

احدنا هو مقلد وليس مجتهد ... وينظر فيرى الذي يقلده وياخذ بكلامه من العلماء المجتهدين المعتبرين طبعا .... يرى هذا العالم أنه يمر على الحديث مفسرا شارحا وليس جاهلا به حتى اذا ما ظهرلنا حديث النبي نترك فورا كلام العالم ونعود لكلام النبي

بمعنى اوضح

الامام النووي مثلا في شرح صحيح مسلم يقول ان حديث ( كل بدعة ضلالة ) ) هذا عام مخصوص والمراد غالب البدع

فالشخص منا لما ياخذ بكلامه هل يكون رادا لكلام النبي صلى الله عليه وسلم ام انه و كما اغلب العبادات والمنهيات ناخذ تفسيرها وشرحها من العلماء ولا نستطيع دائما ان نستنبط بمفردنا الاحكام من حديث النبي صلى الله عليه وسلم

وفي هذا المجال تحديدا ترى العلماء يستشهدون بحديث النبي صلى الله عليه وسلم لتفسير حديث النبي صلى الله عليه وسلم عملا بقاعدة معروفة ( وخير ما فسرته بالوارد)

وكما يبدو واضحا وجليا ان العلماء اعتمدوا على تخصيص هذا الحديث ( كل بدعة ضلالة) بحديث اخر رواه مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من سن في الإسلام سنه حسنه فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن سن في الإسلام سنه سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء).

قال النووي: [ فيه الحث على الابتداء بالخيرات وسن السنن الحسنات و التحذير من الأباطيل والمستقبحات. وفي هذا الحديث تخصيص قوله صلى الله عليه وسلم (كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة) وأن المراد به المحدثات الباطلة والبدع المذمومة.

اخي المسك .. وبغض النظر عن البحث الذي قد تصل له انت او انا او غيرنا .... لكن ما اردت تبيانه انه ليس كل متبع لمجتهد هو يقدم كلام مجتهده على كلام النبي حتى ولو وقع امام عينه حديث للنبي (ظاهره) خلاف معتقده طالما ان العالم المجتهد قد اجتهد في تخريج الحديث ثم شرحه وجمعه مع احاديث اخرى تقوي المعنى الذي ذهب له

ولي عودة ان شاء الله للاستفسار على بعض المشاركات ما دام الحوار بهذا الشكل الجميل

بارك الله في الجميع وهدانا للحق
حياك الله اخي الحبيب ابا طه وحيا الله أخي الكريم الباحثون

أنا أتفق معكم في كل ما ذكرتم،، فإن مذهب العامي كما يقرر العلماء هو مذهب مفتيه،، ولست أعلم ان العامي ملزم بتقليد عالم واحد فقط،، بل له أن يقلد من يغلب على ظنه أنه العالم الأوثق والأورع يعني الأعلم والأتقى،،، فلو كان الأمر يخص مسالة معينة يغلب على ظنه أن العالم الفلاني هو الأوثق في هذه المسألة فله أن يقلده في تلك المسألة و يخالف العالم الآخر الذي هو يقلده في بعض المسائل,,, فديننا لم يسلبنا العقل ولا التفكير و لا حرية الاختيار،، بل حثنا على أعمال العقل والتفكر والتدبر،،،

فعندما نقلد عالما لا بد لنا أولا أن نستحضر أنه ليس معصوم، ولذلك ما قلته من تخصيص حديث ((كل بدعة ضلالة....)) بحديث (( من سن في الإسلام سنة....)) لن أخوض فيه لأن الكلام الذي نقله الأخوة في ذلك يكفي،، لكن عندما نصل إلى أسماعنا أو علمنا أن هناك خلافا في مسألة مهمة كأن يبدعها بعض العلماء و يستحسنها البعض الآخر،، فدور العقل هنا أن ينظر هل أنا آثم عند ترك تلك المسألة في اقول العلماء؟ هل أنا آثم عند فعل تلك المسألة في أقوال العلماء؟ من خلال هذا التساؤل ستضح مثلا أن من يوقول أن تلك المسأل بدعة فهو يؤثم فاعلها ومن يقول أنها مستحسنة فهو يجيز فقط فعلها ولا يفرضه بعنى أنه لا يؤثم من تركها،،، فهنا السلامة لا يعدلها شيء وهو الترك والخروج من الخلاف بأقل الخسائر

وكذلك من أعمال العقل أن يسأل المقلد عندما يسمع أو يعلم عن خلاف قوي كتبديع ونحوه في مسألة معينة هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفعلها؟ هل أمر بها؟ هل فعلها أصحابه؟ لماذا لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ما دامت مرادة من الشارع؟ لماذا لم يأمر بها ما دامت مرادة من الشارع؟ هل الصحابة ما فعلوها لأنهم لم فهموا أنها مشروعة؟ ومن خلال هذه الأسئلة التي ترد على العقل لغرض التفكر والتدبر كي يحتاط لدينه وبالتالي سيصل بعدها إلى الحق بإذن الله إذ أنه لا يمكن لأحد كائنا من كان أن يفرض على مسلم عبادة معينة أو يستحسنها كعبادة وقربى إلى الله ما لم يفعلها المبلغ عن ربه صلوات ربي وسلامه عليه أو لم يأمر بها أو لم يفعلها أصحابه!!!!!!! فحينئذ البعد عنها أولى وأسلم،، فهذه من الأمور التي يستطيع أن يميزها الجاهل والعامي وغيره في مسائل الخلاف القوية والتي يدخل فيها التبديع و نحوه،،،

ومع ذلك العامي والجاهل الذي على بدعة و لا يستطيع أن يعمل عقله أو لم يسمع بالخلاف فهذا يناصح ويذكر بتقوى الله وأن هذا الفعل لم يكن عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه وأن العلماء تقول فيه كذا وكذا وأن من يستحسنة لا يقول أنه واجب فيأثم من يتركه بل من يخالفه هو الذي يقول أن فعله محرم وأنه بدعة فتركها أحوط للدين وأسلم و اقرب لفهم ظاهر النصوص العربية الصحيحة الصريحة التي خاطب الرسول صلى الله عليه وسلم بها أصحابه ففهموها وما كانوا ليعدلوا عنها لأنهم هم أشد الناس اتباعا له صلى الله عليه وسلم. ويوضح له أيضا أن مدخل البدع هو التأويلات المذمومة التي يتوسع فيها أحيانا و تكون ذريعة لترك ظاهر النصوص الصحيحة الصريحة في المسائل واللجوء إلى تأويلات العلماء و أتيانهم لمعاني غير الظاهر ة التي خوطب بها الصحابة والأمة من غير ضرورة ولا حاجة ولا مسوغ،،، فإن لم يستجب هذا العامي أو الجاهل فما على الرسول إلا البلاغ و أمره إلى الله ويدعى له بالهداية والصلاح والتوفيق إلى الحق هو و شيخه،،،

و نسال الله أن يوفقنا جميعا للتمسك بالكتاب والسنة فإنهما المعبر الوحيد لنا إلى الله،،،، فطريق الحق واحد وهو الذي يوصلنا إلى الحق تبارك وتعالى (( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي)) وعلينا ان نتفكر جيدا في قوله تعالى: ((وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ))






المسك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-09-2009, 04:50 PM   #30
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المسك مشاهدة مشاركة
حياك الله اخي الحبيب ابا طه وحيا الله أخي الكريم الباحثون

أنا أتفق معكم في كل ما ذكرتم،، فإن مذهب العامي كما يقرر العلماء هو مذهب مفتيه،، ولست أعلم ان العامي ملزم بتقليد عالم واحد فقط،،
كلام طيّب وصحيح تماما فلا يلزم العامي بتقليد مجتهد واحد بل يحقّ له أن يختار في كلّ مسئلة عالم مجتهد يقلّده

بل له أن يقلد من يغلب على ظنه أنه العالم الأوثق والأورع يعني الأعلم والأتقى،،،
كيف يغلب على ظنّ العامي الأورع والأوثق العامي لايعرف ذلك بل العلماء هم الذين يحدّدون لذلك أجمعت الأمّة على المذاهب الأربعة كمصدر للتقليد
فلو كان الأمر يخص مسالة معينة يغلب على ظنه أن العالم الفلاني هو الأوثق في هذه المسألة فله أن يقلده في تلك المسألة و يخالف العالم الآخر الذي هو يقلده في بعض المسائل,,,
سيدي الحبيب هذا صعب على العامي أن يختار من هو الأورع والأوثق في مسئلة معينة
فأنت هنا ياأخي تطلب من العامي أن يكون أوسع من العالمين المجتهدين فينظر في تلك المسئلة فيرى من هو كان أورع وأوثق فيقلّده فيها
سبحان الله مادام العامي يعلم من هو أورع وأوثق في المسائل يعني ذلك أنّه ليس عامي بل هو مجتهد أكبر من أولئك العلماء الذين إختلفوا في تلك المسئلة
فديننا لم يسلبنا العقل ولا التفكير و لا حرية الاختيار،، بل حثنا على أعمال العقل والتفكر والتدبر،،،
الدين لم يسلب صاحب العلم من إعمال علمه أمّا أن يأتي العامي ويتكلّم بكلام العلماء فهذا تطفّل على العلم وغرور عند العامي


فعندما نقلد عالما لا بد لنا أولا أن نستحضر أنه ليس معصوم،
لاشكّ أنّ العلماء غير معصومين ولكن من يحدد خطأهم من صوابهم هل العامي أم علماء أعلم منهم ؟

ولذلك ما قلته من تخصيص حديث ((كل بدعة ضلالة....)) بحديث (( من سن في الإسلام سنة....)) لن أخوض فيه لأن الكلام الذي نقله الأخوة في ذلك يكفي،، لكن عندما نصل إلى أسماعنا أو علمنا أن هناك خلافا في مسألة مهمة كأن يبدعها بعض العلماء و يستحسنها البعض الآخر،، فدور العقل هنا أن ينظر هل أنا آثم عند ترك تلك المسألة في اقول العلماء؟ هل أنا آثم عند فعل تلك المسألة في أقوال العلماء؟ من خلال هذا التساؤل ستضح مثلا أن من يوقول أن تلك المسأل بدعة فهو يؤثم فاعلها ومن يقول أنها مستحسنة فهو يجيز فقط فعلها ولا يفرضه بعنى أنه لا يؤثم من تركها،،، فهنا السلامة لا يعدلها شيء وهو الترك والخروج من الخلاف بأقل الخسائر:new2:

كلام طيّب جدّا جاءت هنا التقوى
فمن لم يفعلها سلم من الوقوع في البدعة
ومن فعلها مقلّدا من إستحسنها حصل على أجر الإستحسان
فحضرتك تقول أتركها خشية الوقوع في البدعة وأسلم
وغيرك يقول أقلّد من يقول بإستحسان الفعل وأحصل على الأجر وأفوز
لندع هذا وذاك يختاروا بين الرأيين وكلّ له أجر
التارك لها فاز بتقواه لتصوّره أنّها بدعة
والفاعل لها فاز بأجر من يقول أنّها مستحسنة

والتقوى الأهم والأكثر مطلبا
ألا يسفّه مقلّد لعالم قول العالم الآخر المقابل لذلك العالم
فقد يكون قول العالم الذي يقلّده هو الخطأ والصواب في قول العالم الثاني
فيكون العامي وقع في مشكلة الخوض فيما لايعلم
قال تعالى
ولاتقف ماليس لك به علم

لندع العلماء المجتهدين يختلفون بينهم
ونحن العوام نقلّد أحد العلماء ممن أجمعت الأمّة على صوابهم
ولانخوض فيما إختلفوا فيه
فنصوّب قول واحد ونخطّيء قول الآخر بدون قابلية الفتوى
فنسلم بالتسليم لمن أجمعت الأمّة على صوابهم

أمّا قول هذا فعل لم يفعله الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ولم يفعله الصحابة لا أفعله فقد ظهر أخيرا في هذا القرن وليس له تأصيل علمي بل فلسفة جديدة وتكلّف في الكلام
فالعلماء المجتهدين على مرّ العصور لم يقولوا بهذا وأفتوا بإستحسان الكثير الكثير من غير ذلك

جزاك الله خير الجزاء على لطفك وكرم أخلاقك في الحوار
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .