العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 14-02-2009, 04:11 PM   #1
aboammar1960
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 25
Thumbs down يوميات سائق ( مشوار بنها )

يوميات سائق ( مشوار بنها )


جاء يسألني وهو ممسك بيده قطعة خبز يلوكها بين أسنانه يطحنها طحنا وعيناه متورمتان عليهما أثر إرهاق أو رمد ( تروح بنها بكام ؟ ) .
قلت : ماذا سنحمل ؟ قال : ماسورتين مياه وقطعتين عدة .
قلت : مائتا جنيه . قال : لا مائة واحدة كفاية .
قلت : دعني وابحث عن غيري والسائقون كثر. قال : ولا مائة وخمسون ؟
قلت : لا . فتركني وذهب ..

قلت في نفسي لعله لم يوافق على المبلغ ...وبعد دقائق وقد فرغ من التهام رغيف الخبز .. جاءني وقال : اتفقنا ياشيخ ولكن ..معي شريك لايريد أن يدفع أكثر من خمسين جنيها ( نصف المبلغ ) سأحضره لك وتقول له إن الاتفاق على 150 جنيه يدفع هو نصفها وأنا أكمل لك باقي الاتفاق .. قلت : ماشئت ..

جاء الشريك فقال صاحبنا أمامه : خلاص أنا اتفقت مع الشيخ على 150 جنيه ..
قال الشريك : تمام ... ياللا بينا .
ظننت في هذه اللحظة أنه سيدفع نصف المبلغ الوهمي ( 75 جنيه ) ويدفع صاحبنا باقي المبلغ الحقيقي ( 200 جنيه ) حسب اتفاقنا ..

ولأن قانون المرور عندنا لايسمح إلا براكب واحد في كابينة السيارة النقل الصغيرة اتفقنا على أن يركب أحدهما بجواري والآخر بالصندوق فإذا قابلنا أحد الكمائن ينزل من في الصندوق ليلحقنا بعد الكمين وهكذا ..

كان الشريك هو الرفيق الأول لي وصاحب الخبز في الصندوق ولما اقتربت الشمس من المغيب قلت له ياللا بينا نصلي العصر قال : صلي انت لأن ملابسي ليست نظيفة وبها أثر العمل والعرق .. أقنعته بأنها مناسبة فانصاع لأمري ونزل للصلاة .

تركنا صاحبنا في الصندوق حارسا على مافي الصندوق ولما رجعنا قلت له : انزل صلي .. قال : بعدين .. بعدين . وكأن لديه عذر شرعي . فاستدعاني قبل مجئ شريكه وقال خذ هذه ( 75 جنيه ) وخذ منه مثلهم .. أصبت بحالة تعجب من كلامه فسألته : ماذا تقول ؟؟؟ ... لعل أذني أرادت أن توقع الفتنة بيني وبينه ..

فأعاد على سمعي نفس الرواية .. قلت : ياعم ألم نتفق على مبلغ مائتي جنيه ؟؟؟ ..
أقسم الرجل بالله العظيم أنه لم يحدث هذا أبدا ولطم على وجهه عدة لطمات وأخذ يندب حظه ويقول : أنا عندي السكر والضغط واخذ يرفع في ثيابه ويقول : شوف .. شوف اللي عندي . أنا ح أقبل الحرام ؟؟ اتق الله ياراجل .. دي وقعة إيه المنيلة دي .. ماكفاية اللي أنا فيه ... ماحدش عارف حاجة .. وكاد أن يتباكى ويبكيني ..

وقفت منبهرا من الموقف أحاول بسرعة أعيد شريط الأحداث قبل نصف الساعة فقط لأحاول أن أتذكر اي موافقة هذه التي شعر بها الرجل ليقسم بالله تعالى أنه اتفاقنا .. ولكن كظمت غيظي ولأنه يكبرني بأكثر من عشر سنين . استسلمت وقلت له : لاتزعل ياعم .. سأوصلك إلى مكانك ولن أفعل أفعال السائقين معك .. على أمل أن يراجع نفسه ويرد عليه أصله كما يقولون .. ويتراجع عن افترائه .

رجع الشريك من المسجد فتبادلا الأماكن وجلس معي هذا المفتري في الكابينة واخذ يبادلني الحديث .. وأخذ يدعو لي وقص علي قصة ابنتاه اللتين مات عنهما زوجيهما وتعيشان معه وقصة عقوق أولاده له وأنهم ينالون من كرامته دائما .. وقصة زوجته بائعة السمن التي تمنع عنه المال . بل وشدة خوفه منها لو علمت أنه فشل في مشوار عمله هذه المرة .. وأخذ يحذرني ويحذر شريكه من أن نخبر زوجته عن هذا المشوار .. وأمور لخبطة في حياته يؤمن بأصحاب القبور . وحكى أنه رأى الشيخة فاطمة طالعة من قبرها ودخلت قبر آخر يقول أنها صاحبة كرامة ..

وصلنا بسلامة الله إلى بيت صاحبنا وأنزلنا الحمولة ورجعنا لأوصل شريكه إلى بيته فقصصت عليه ماكان من صاحبه فعتب علي عدم إفصاحي له في الطريق وأخبرني بأنه رجل كذاب ... وقد سرق أربع قطع مواسير من مكان العمل الذي عمل به ..

قلت في نفسي : رجل مثل هذا .. كذاب .. سارق .. تارك للصلاة .. مخلف للعهد ..عابد للقبور .. ماذا ينتظر من ربه ؟؟
وقتها علمت سبب الضنك والحياة المرة التي حكاها عن نفسه .. مرض .. عقوق أولاد .. خوف من زوجة .. وما خفي كان أعظم ..

فكر وحبر / ياسر سنجر
aboammar1960 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-02-2009, 10:45 PM   #2
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

مرحبا بكم يا أبا عمار هنا بيننا .
قرأت قصة توصيلة بنها .
ولله في خلقه شؤون وعلي السائق أن يحمد الله فالمسألة متعشية وبنها ليست بعيدة .
كده رضا والحمد لله تعالي .
تحياتي وتقديري لكم .
وأهلا بك هنا . وتقبل مني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2009, 04:45 PM   #3
aboammar1960
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 25
إفتراضي

بنها قريبة بالنسبة للقاهرة أما لو من الاسكندرية فماذا تقول؟؟؟
aboammar1960 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2009, 05:04 PM   #4
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة aboammar1960 مشاهدة مشاركة


وصلنا بسلامة الله إلى بيت صاحبنا وأنزلنا الحمولة ورجعنا لأوصل شريكه إلى بيته فقصصت عليه ماكان من صاحبه فعتب علي عدم إفصاحي له في الطريق وأخبرني بأنه رجل كذاب ... وقد سرق أربع قطع مواسير من مكان العمل الذي عمل به ..

قلت في نفسي : رجل مثل هذا .. كذاب .. سارق .. تارك للصلاة .. مخلف للعهد ..عابد للقبور .. ماذا ينتظر من ربه ؟؟
وقتها علمت سبب الضنك والحياة المرة التي حكاها عن نفسه .. مرض .. عقوق أولاد .. خوف من زوجة .. وما خفي كان أعظم ..

لعمري هذا غيض من فيض ، الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلاً كثيرًا . "قل هو من عند أنفسكم " . رب عبد رأفْت بحاله ولما يطلعك الله على سرائره تشمت به .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .