العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب حبس الطيور في الأقفاص (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الفتوحات الإلهية في تحريم العمليات الانتحارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب اللمعة في حكم ضرب الزوجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كيف يتأثر ويؤثر ابن الصحراء بالمدينة؟ (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد خطبة البركة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: القاضي (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد خطبة الخشية وقصة الغامدية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نعوت النساء في التعرب والضحك (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب اتحاف شباب الإسلام بأحكام الغسل من الجنابة و الاحتلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مارس/آذار (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 26-08-2011, 11:43 PM   #1
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي كيف تستأسد النعجه

كيف تستأسد النعجة؟
عائلة أسد السورية البعثية النصيرية تعتبر من أقذر العائلات الممرغة سمعتها بالخيانة والعمالة وذلك لأنها عائلة تنتمي إلى إحدى الفرق الشيعية الموغلة بالحقد على الإسلام وعلى أهل السنة ،وفي سبيل ذلك تناست خلافاتها مع الفرقة الإثناعشرية الصفوية في إيران واتفقتا على ضرب العالم العربي والسني والتآمر عليه . وفي المعلومات التالية التي أكدتها مصادر مختلفة من قبل نجد مثالاً على قذارة وخيانة تلك العائلة النجسة رغم تبجحها وتبجح أعوانها من أمثال الإرهابي حسن نصرالله والجزار نبيه بري بأنهما يمثلان المقاومة ضد إسرائيل . ولاندري كيف يمكن لهما قيادة المقاومة ضد إسرائيل وسيديهما السوري النصيري والإيراني الصفوي هما اللذان يوجهان طريقهما في مقاومة إسرائيل ؟وللتدليل على نوعية المقاومة التي يقوم بها نصرالله الذي سرق جهود المقاومة السنية والمسيحية والدرزية والشيعية العربية ونسبها زوراً وبهتاناً إليه وإلى حزبه المجوسي نورد ما أثاره الدكتور محمود جامع الطبيب الشخصي والصديق المقرب للرئيس المصري الراحل أنور السادات رحمه الله والذي جدلا واسعا حين اصدر كتابه «عرفت السادات» لدقة المعلومات وحساسية المعلومات التي وردت في الكتاب وذكر فيه مايلي: «السادات افشي لي بسر خطير يتعلق بالجولان» ثم التزم الصمت خلال السنوات التي تلت اصدار الكتاب ولم يتطرق اليه، ولم يرد على العديد من التساؤلات حوله، وبعد اربعين عاما يكشف الدكتور جامع في حواره مع الزميل أمير سالم الذي نشر في صحيفة الوفد المصرية عما دار بينه وبين السادات، فيقول «يشهد الله انني اذيع هذا السر لاول مرة، كنت في صحبة السادات في زيارته لسورية بتكليف من عبدالناصر في 1969 بهدف اجراء مباحثات مع الحكومة السورية برئاسة نور الدين الاتاسي واصطحبني السادات الى هضبة الجولان ووقفنا على حافة مرتفع كبير بالهضبة ونظر إليَّ بحزن كبير وقال: يا محمود سأذيع لك سرا قاله لي عبدالناصر، الجولان راحت ضحية صفقة تمت بين النظام السوري واسرائيل في يونيو 1967، الجولان اتباعت بملايين الدولارات التي دخلت حساب رفعت الاسد الذي كان وسيطا بين اسرائيل وشقيقه حافظ الاسد واقتسم رفعت قيمة الصفقة التي اودعت في حساب خاص ببنوك سويسرا، وقد صدرت اوامر بالانسحاب للقوات السورية و لم تطلق رصاصة واحدة وتم ارهاب الجنود المرابطين بالهضبة بانهم سيتعرضون للحصار والابادة من الجيش الاسرائيلي» واضاف الدكتور جامع ان السادات نظر وقال متسائلا «يا محمود ان اسرائيل مهما بلغت قوتها لا تستطيع السيطرة على متر واحد في الجولان لو دخلت حربا حقيقية، يا محمود البعثيون خونة، واليهود اكثر وفاء منهم، وانا متخوف منهم، قد يخبرون اسرائيل بموعد اقلاع الطائرة التي ستعود بنا الى القاهرة، مثلما اخبروها بخط سير طائرة عبدالحكيم عامر التي تم تفجيرها في الجو بصاروخ اسرائيلي بعد وشاية سورية وتدخلت الاقدار لانقاذ عبدالحكيم الذي لم يكن موجودا بالطائرة»!!
سأله الزميل أمير سالم: ما هو الدور الذي قام به بالضبط رفعت الأسد؟فقال د.جامع: هو الذي قام بالاتصال بالموساد بالاتفاق مع شقيقه حافظ وبعد ذلك ابرم صفقة التخلي عن الجولان.
سأله الزميل أمير سالم: اذا كان السادات يشك في النظام السوري الى هذا الحد ويرى ان حافظ الاسد باع الجولان فلماذا نسق معه في حرب 1973 ولماذا لم يخش ان يفشوا موعد ساعة الصفر التي كانوا يعرفونها؟
فقال د.جامع: هذه بالطبع اسرار عسكرية لا اعرفها، لكن المعروف ان هناك من ابلغ رئيسة الحكومة الاسرائيلية وقتها غولدا مائير بموعد الحرب الا انها واركان حكومتها وجيشها وفي مقدمتهم موشيه ديان سخروا من ذلك ولم يصدقوه! لكن المعروف ان الجبهة المصرية في اثناء الحرب حصل فيها اختلال كبير تسبب في حدوث الثغرة وقد دار حول ذلك جدل كثير!!
بقي شيء أخير يتعلق بتسمية تلك العائلة المجوسية النصيرية باسم عائلة الأسد ،وأنقل هذا من مقال للأخ مفرج الدوسري وقال فيه: تعددت الروايات وليس هناك من يؤكدها، فهناك من يقول ان الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله واسكنه فسيح جناته اطلق على الرئيس السوري السابق لقب حافظ الأسد بدلا من لقب النعجة، وهناك من يقول ان من اطلق لقب الاسد على حافظ هو جمال عبدالناصر، فالاسم الحقيقي للعائلة هو النعجة، وليس الاسد، فالاسد له صفات لم يتحلى بها بائع الجولان، ولم يعرفها شقيقه جزار حماة، ولم يرثها بشار الذي يبطش بالشعب السوري دون تمييز، ويمارس العنتريات التي لم يظهرها على اسرائيل لانه ابنها المدلل!
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 27-08-2011, 10:54 PM   #2
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي لأوّل مرّة منذ عهد تيمور لنك .. منع الصلاة بمساجد بدمشق وغيرها ..قتل المصلين في مسجد

شهد عدد من المساجد في دمشق وبعض المدن الليلة الماضية اعتداءات أمنية أثناء إحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى كان أبرزها في مسجد الرفاعي بمنطقة كفر سوسة بدمشق. وقد خرجت مظاهرات في بعض أحياء العاصمة ومدن بريف دمشق وحمص وإدلب فجر اليوم تضامنا مع كفر سوسة، كما تمت محاولات من المتظاهرين للوصول إلى ساحات رئيسية للتظاهر والاعتصام حال دونها الوجود الأمني الكثيف.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات الأمن اقتحمت مسجد عبد الكريم الرفاعي بحي كفر سوسة وسط دمشق بعد صلاة التراويح مشيرا إلى إطلاق نار كثيف وقع حول المسجد الذي تم الاعتداء على إمامه الشيخ أسامة الرفاعي بالضرب نقل على إثره إلى المستشفى, كما أضاف أن إطلاق النار أسفر عن سقوط قتيل وعشرات الجرحى من المحاصرين داخل المسجد.

في هذا السياق قال عضو تجمع أحرار دمشق وريفها بشير الدمشقي -في اتصال هاتفي مع الجزيرة- إن الأمن والشبيحة اقتحموا المسجد من طابقه العلوي بعد محاصرته ورغم تقديمهم وعودا للشيخ أسامة بإخراج المصلين من الباب الخلفي، فإن المصلين فوجئوا بالهجوم عليهم وإطلاق الرصاص.
وأوضح الدمشقي أن عناصر الأمن والشبيحة عاثوا خرابا في المسجد ومزقوا المصاحف وانهالوا بأقذع الشتائم على المصلين وعلماء الدين، واعتقلوا عددا كبيرا من المصلين، كما فضوا بالقوة اعتصاما في ساحة كفر سوسة ضم نساء طالبن بالإفراج عن ذويهم المعتقلين والذين كانوا محاصرين في المسجد.
وفي السياق أيضا اقتحمت القوات الأمنية مسجد العزيز بحي الميدان ومسجد سعد بن معاذ بحي المالكي.
وقد بث ناشطون على الإنترنت صورا لمسجد الرفاعي الواقع قرب إدارة أمن الدولة، وهو يهاجم من الأمن والشبيحة بعد محاصرته من المهاجمين.

وأظهرت التسجيلات عشرات المتظاهرين يرددون في باحة المسجد هتافات مناهضة للنظام. وقال أحد من كانوا موجودين في عين المكان إن الأمن اقتحم سطح الجامع وطابقه العلوي.

يُذكر أن حدة الاعتداءات الأمنية على المساجد في سوريا شهدت ارتفاعا منذ بدء شهر رمضان الذي شهد أيضا تصاعدا في أعداد القتلى والجرحى من الشعب. وتجدر الإشارة هنا إلى قصف تعرضت له مئذنة مسجد عثمان بن عفان في دير الزور وإطلاق الرصاص على مساجد في حمص.
وإثر ورود أنباء الاعتداء على المساجد بدمشق وخاصة مسجد الرفاعي، خرجت مظاهرات من عدة أحياء بالعاصمة ومدن بريف دمشق محاولة الوصول إلى ساحتي العباسيين والأمويين بدمشق. لكن النشطاء تحدثوا عن أن الوجود الأمني المكثف حال دون وصول المتظاهرين إلى وجهتهم.
ونشر ناشطون على الإنترنت صورا قالوا إنها لتعزيزات عسكرية تهدف لمنع توجه أهالي زملكا بريف دمشق إلى ساحة العباسيين بوسط العاصمة للتظاهر ضد النظام، عقب اقتحام قوات الأمن مسجد الرفاعي.
وأفاد ناشطون بسوريا أن مظاهرات خرجت بأحياء المالكي والصالحية وميسلون، كما خرجت مظاهرة قرب مستشفى المجتهد بوسط العاصمة وفق لجان التنسيق المحلية التي أشارت إلى تجمع متظاهرين في حي ركن الدين بدمشق. وأشار نشطاء إلى إطلاق نار كثيف وقنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين بساحة كفر سوسة بدمشق.
وقد دعا اتحاد تنسيقيات الثورة ولجان التنسيق المحلية سكان العاصمة للنزول إلى الشوارع بسيارتهم لعرقلة تحركات الأمن. كما دعا الاتحاد واللجان على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إلى مظاهرات في كل المدن والقرى في ما أسموه "زلزال الشام" وإلى إضراب عام بعد الاعتداءات على المساجد.
وتضامنا مع اقتحام مسجد الرفاعي، قال ناشطون إن مظاهرات خرجت بكل مناطق حمص بعد صلاة الفجر نصرة لكفر سوسة. وقد داهم الأمن أحياء في حمص بعد تلك المظاهرات وفق نفس المصادر.
وفي هذا السياق خرجت مظاهرات من عدة مدن بريف دمشق منها عربين وزملكا وكفر بطنا لنصرة كفر سوسة وفق ناشطين.
وخرج أهالي منطقة مدينة الزبداني، بريف دمشق، في مظاهرة صباح اليوم تضامناً مع كفر سوسة وباقي المدن. كما تظاهر أهالي مدينة إدلبعقب صلاة الفجر تضامناً مع كفر سوسة، وهتفوا مطالبين بالحرية
ودعت لجان التنسيق المحلية إلى مظاهرات وإضراب عام السبت بكل أنحاء سوريا، بعد يومٍ دامٍ أطلق عليه "جمعة الصبر والثبات" وقتل فيه وفق ناشطين 12 شخصا على الأقل، بينهم طفل بريف دمشق، وخمسينيٌ قضى تحت التعذيب في إدلب.
وقال ناشطون سوريون إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا بالساعات الأولى من السبت.
وقتل شخصان عندما استعمل الأمن الذخيرة الحية لتفريق متظاهرين خرجوا في مظاهرات من مساجد في بلدة القصير قرب حمص، وفياللاذقية بعد أن أحيوا ليلة السابع والعشرين من رمضان.
وسقط قتلى الجمعة في نوى (إلى الشمال من درعا) وفيدير الزور ومعرة النعمان وإدلب وحمص.
وكانت أضخم المظاهرات تلك التي وقعت في حمص ودير الزور والقامشلي, وبأحياء فيدمشق ومحيطها.
وردد المتظاهرون هتافات ربطت بين سقوط القذافي وأملهم في مصير مماثل يلقاه بشار الأسد ونظامه، الذي يتحدث عن "جماعات إسلامية متطرفة" قتلت منذ مارس/ آذار الماضي نحو خمسمائة من الأمن، بينهم عنصران لقيا مصرعهما أمس في دير الزور وفق التلفزيون الرسمي عندما هاجم مسلحون نقطة مراقبة.
وتحدث مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن الجمعة عن 1927 مدنيا و447 من قوى الأمن قتلوا منذ منتصف مارس/ آذار
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .