العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فرية الاغتيالات الفردية فى الروايات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سر الإعجاز القرآنى للقبانجى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الآن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: آل كابوني (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الحوض والكوثر لبقي بن مخلد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة أميرة الديكور بيت الدمي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فرية شق الصدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الفاتحة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل برنامج ايجل جيت EagleGet بدي... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :المشرقي الإسلامي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 14-02-2001, 06:04 AM   #1
المؤيد الأشعري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 226
Exclamation لا تطرونــي كما اطرت النصارى ابن مريم

بســــم الله الرحمن الرحيــــم

الحمد لله الذي يحب ان يحمد بكل لسان، الحمد لله الذي لم يزل بالإنعام منعما وبالجود موصوفا وبالإحسان محسنا، جواد لا يبخل وغني لا يفتقر يبتديء بالإحسان قبل السؤال .
تعالى الله كل يوم هو في شأن يكشف كربا ويغفر ذنبا ويغيث ملهوفا ويجبر كسيرا، وصلى الله وسلم على محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق والناصر الحق بالحق والهادي إلى الصراط المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم وسلم تسليما كثيرا .
وبعد:

بالنسبة لمن يكثر من المديح للنبي صلى الله عليه وآله وسلم يراه البعض بأنه كإطراء النصارى لنبيهم عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام، فهؤلاء القوم قد حرموا حب النبي صلى الله عليه وآله وسلم والمدح به، وكيف لا يمتدح عليه الصلاة والسلام وقد سبقنا إلى ذلك الصحابة رضوان الله عليهم جميعا، إما بشعر أو بنثر .

ومنهم رضي الله عنهم من أشتهر بالمديح له وهو سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه حيث أن له قصائد كثيرة تدل على ذلك، كما مدحه عبدالله بن رواحة رضي الله عنه كذلك والعباس بن عبدالمطلب وعبدالله بن الزبعري وقيس بن بحر الأشجعي و العباس بن مرداس السلمي والسيدة أم المؤمنين عائشة وكعب بن مالك رضي الله عنهم أجمعين .

اكل هؤلاء يطرونه كما أطرت النصارى نبيهم؟!!
سبحانك هذا بهتانٌ عظيم .

لقد ثبت في صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع عمر رضي الله عنه يقول على المنبر: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده فقولوا: عبدالله ورسوله)) .

قال العيني في عمدة القاري (16/37) ما نصه:
" هو من الإطراء وهو المديح بالباطل، تقول: أطريت فلانًا مدحته فأطريت في مدحه، وقيل: الإطراء مجاوزة الحد في المدح والكذب فيه "

يقول الحافظ ابن حجر في فتح الباري ما نصه:
" قال ابن الجوزي: لا يلزم من النهي عن شيء وقوعه لأنَّا لا نعلم أحدا ادَّعى في نبينا ما ادعته النصارى في عيسى، إنما سبب النهي فيما يظهر ما وقع في حديث معاذ بن جبل لما استأذن في السجود له فامتنع ونهاه، فكانه خشي أن يبالغ غيره بما هو فوق ذلك فبادر إلى النهي تأكيدا للأمر .

وقال ابن تين: معنى قوله ( لاتطروني) لا تمدحوني كمدح النصارى حتى غلا بعضهم في عيسى فجعله إلها مع الله، وبعضهم ادعى أنه هو الله، وبعضهم أدعى أنه ابن الله ثم أردف النهي بقوله ( أنا عبدالله ) ".
فتح الباري (12/18) .

هذا نص الحديث وهذا شرحه الصحيح الذي يحاول البعض تحريف معناه إلى النهي في مدح الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم حيث يأولونه إلى غير وجهه الصحيح وأن كل من مدح النبي وغالى في مدحه بخصائص تفوق خصائص البشر يكون قد انحرف وخالف سنة سيد الأولين والآخرين ... وهذا كله فهم خاطيء .

فعليكم عباد الله ألا تصغوا إلى كلام المغرضين وعليكم بكتب العلماء الأجلاء ولا تلتفتوا إلى من خرج من السفهاء هذه الأيام ممن يتزينون بزي العلماء ويفتي عن جهل فيحرم ويحلل بلا علم فقد ضل وأضل الناس، أوكلما حفظ رجل حديثين أو سورتين أصبح محدث أو فقيه أو مفتي؟!!

عليكم بما قال علمائنا وأسلافنا من السلف والخلف وممن ورثوا علمهم المتقنين بفنونها فما أكثرهم فتمسكوا بهم واحذروا المنخدين بهؤلاء المتعالمين وليسوا بعلماء كثيري التفسق لغيرهم وكثيري التكفير لمن خالفهم نسأل الله العفوا والعافية .

فقد تبين الحديث ومعناه الحقيقي بما لا يدع مجالا للشك في معناه وما كان يعنيه صلى الله عليه وآله وسلم من حديثه هذا .

واختم كلامي هذا بشعر سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه حيث قال وهو يمدح خير الأنام محمد صلى الله عليه وآله وسلم:

وأحسن منك لم تر قط عيني ... وأجمل منك لم تلد النساءُ

خلقـت مبرءًا من كل عيـب ... كأنــك خلقت كما تشـاءُ

والحمد لله رب العالمين .
المؤيد الأشعري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-02-2001, 06:20 AM   #2
طالب
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 222
Post

بارك الله بك


طالب غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-02-2001, 12:50 PM   #3
أبو صالح
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2001
المشاركات: 237
Post

قال بعض أهل الفهم وقد يفهم من هذا الحديث أنه أمر بالإطراء أي المبالغة في المدح

وهذا مثل قولك لا تدخل البيت كما دخل فلان

فأنت لم تنهه عن دخول البيت إطلاقا بل على العكس أنت تريده أن يدخل لكن ليس كصفة دخول فلان

فإذا فهمت ذلك فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم يحثك على المدح والمبالغة في المدح طالما لا يصل لحد التأليه أو إدعاء البنوة الكاذبة كما فعل النصارى الضالين

وليس هذا المعنى يتعارض مع ما نقله أخونا الفاضل أعلاه بل فيه هذه الإشاة اللطيفة بالأمر بالمدح والمبالغة فيه طالما هو ضمن حدود عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم


وفي هذا يقول البوصيري مادح الرسول الأعظم

دع ما ادعته النصارى في نبيهم *** واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم
أبو صالح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2001, 12:54 AM   #4
السكين المفتوح
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2001
المشاركات: 18
Post

رميت الحبة الاولى من المسبحة
ادعو لك بالتوفيق
أخيك .
السكين المفتوح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2001, 11:04 AM   #5
أبو صالح
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2001
المشاركات: 237
Post

لم أفهم مقصودك من الحبة الأولى
أبو صالح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-06-2007, 05:31 AM   #6
المؤيد الأشعري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 226
إفتراضي

شي طيب وشرح وافٍ

اصبح لي أربع سنوات أوخمس سنوات لم أدخل على هذا المنتدى وكانت أخر زيارتي حسب ما هو مبين 18 / 12 / 2002 .

أسأل الله التوفيق للقائميمن على هذا المنتدى
المؤيد الأشعري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2007, 10:30 AM   #7
ذوالفغار
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 318
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المجتبي وعلى آله وصحبة ومن اهتدى : وبعد
هل رأيت مسلماً لا يحب النبي {صلى الله هليه وسلم} ؟!
وهل عرفت محباً لا يجود بالمهر ولا يقوم بالخدمة ؟!
قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} لايؤمن احدكم حتى اكون احب إليه من ولده ووالده والناس اجمعين .

وكذا اخرج البخاري عن عبدالله بن هشام قال كنا مع النبي {صلى الله عليه وسلم} وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب فقال له عمر : يارسول الله لأنت احب الي من كل شيء الا من نفسي فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} لا والذي نفسي بيده حتى اكون احب إليك من نفسك فقالله عمر فإنه الآن والله لأنت احب الي من نفسي فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} الآن ياعمر .

ومن الغلو في النبي {صلى الله عليه وسلم} من الجفاء الذي يؤذي النبي {صلى الله عليه وسلم } ويخالف هديه ودعوته بل يخالف الأصل الذي ارسله الله به وهو التوحيد .. الغلو في النبي {صلى الله عليه وسلم} ورفعه فوق منزلة النبوة واشراكه في علم الغيب او سؤاله من دون الله او الإقسام به وقد خاف النبي {صلى الله عليه وسلم} وقوع ذلك فقال في مرض موته لا تطروني كما اطرت النصارى ابن مريم ولكن قولوا عبد الله ورسوله .

ويزداد الجفاء سوءاً حين يبتعد المرء عن الجادة والشرع الى سلوك الابتداع في الدين ومشابهة حالة المخلطين من تعظيم مشايخ الطرق ورفعهم فوق منزلة الأنبياء بما معهم من الاحوال الشيطانية والخوارق الوهمية .. او الغلو في الأولياء الذين يظن انهم كذلك واطراؤهم في حياتهم وتقديسهم بعد مماتهم ودعاؤهم من دون الله والنذر لهم وذبح القرابين باسمهم والطواف حول قبورهم او البناء عليها وهذا هو الشرك الذي بعث النبي {صلى الله عليه وسلم} لإزالته وهدمه وإقامة صرح التوحيد مكانه ... في الارض وفي القلوب فأقام الله دينه ونصر عبده واعز جنده المؤمنين واقرالله اعينهم بإزالة علائم الشرك واوثان الجاهلية حين كان النبي {صلى الله عليه وسلم} يطعنها ويحطمها بيده وهو يقول {جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا} الاسراء81

ومن الجفاء ايضاً ترك الصلاة عليه {صلى الله عليه وسلم} لفظاً او خطاً اذا مر ذكره وهذا قد يحدث في بعض مجالسنا فلا تسمع مصلياً عليه {صلى الله عليه وسلم} فضلاً عن ان تسمع مذكراً بالصلاة والسلام عليه وهذا على حد سواء في المجتمعات والافراد واي بخل اقسى من هذا البخل ؟!

قال تعالى {لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالوؤمنين رءوف رحيم} التوبة128
وقوله تعالى {وما ارسلناك الا رحمة للعالمين} الأنبياء107

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله المستعان . ان ربك لبالمرصاد .
ذوالفغار غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-06-2007, 12:42 AM   #8
المؤيد الأشعري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 226
إفتراضي

الكلام حول الحديث ومعناه ولا يوجد من يغلو في سيدنا النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - غلوا فاحشا إلى حد الألوهية كذا الصحابة والأولياء والصالحين رضي الله عنهم جميعا.

إن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - حارب الشرك وهو أن تجعل لله ندا وهو خلقك، فكان الكفار يعظمونها ويقدسونها لأنها تجلب لهم الخير والنفع والضر كما يعتقدون، فلذلك قال تعالى في سورة الأنبياء الآية:43 حيث قال تعالى {أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِّن دُونِنَا لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلاَ هُمْ مِّنَّا يُصْحَبُونَ}

يقول ابن جرير الطبري في تفسيره على هذه الآية:
" يقول تعالـى ذكره: ألهؤلاء الـمستعجلـي ربهم بـالعذاب آلهة تـمنعهم، إن نـحن أحللنا بهم عذابنا، وأنزلنا بهم بأسنا من دوننا؟ ومعناه: أم لهم آلهة من دوننا تـمنعهم منا؟ ثم وصف جلّ ثناؤه الآلهة بـالضعف والـمهانة، وما هي به من صفتها، فقال: وكيف تستطيع آلهتهم التـي يدعونها من دوننا أن تـمنعهم منا وهي لا تستطيع نصر أنفسها." اهـ

وكذلك في تفسير فخر الدين الرازي – رحمه الله - حيث قال:
" أما قوله تعالى :{أَمْ لَهُمْ الِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مّن دُونِنَا لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلاَ هُمْ مّنَّا يُصْحَبُونَ } فاعلم أن الميم صلة يعني ألهم آلهة تكلؤهم من دوننا، والتقدير ألهم آلهة من تمنعهم. وتم الكلام ثم وصف آلهتهم بالضعف فقال: {لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ } وهذا خبر مبتدأ محذوف أي فهذه الآلهة لا تستطيع حماية أنفسها عن الآفات، وحماية النفس أولى من حماية الغير. فإذا لم تقدر على حماية نفسها فكيف تقدر على حماية غيرها"اهـ

وجاء في سورة العنكبوت آيه:17
{ إن الذين تعبدون من دون الله لا يملكون لكم رزقا فابتغوا عند الله الرزق ... الآية }

فدل الأمر أنهم يعتقدون النفع والضر والرزق في آلهتهم وجاء النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول لهم بانها حجارة ولا تضر ولا تنفع وليست آلهة.

وبالنسبة للشرك فقد بشر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - أن أمته لا تقع في الشرك فقد جاء في صحيح البخاري ومسلم عن عُقْبَةَ بْنِ عَامِرِ الجهني قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: «... إِنِّي لَسْتُ أَخْشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُشْرِكُوا بَعْدِي. وَلكِنِّي أَخْشَى عَلَيْكُمُ الدُّنْيَا أَنْ تَنَافَسُوا فِيهَا، وَتَقْتَتِلُوا، فَتَهْلِكُوا، كَمَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ». قَالَ عُقْبَةُ: فَكَانَتْ آخِرَ مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللّهِ عَلَى الْمِنْبَرِ... اللفظ لمسلم.

روى الإمام أحمد في مسنده والحاكم في المستدرك (4/330 ) من رواية عن عبد الواحد بن زيد عن عبادة بن نسي قال: دَخَلْتُ عَلَى شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ فِي مُصَلاَّهُ وَهُوَ يَبْكِي، فَقُلْتُ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمنِ مَا الَّذِي أَبْكَاكَ؟
قَالَ: حَدِيثٌ سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ . قُلْتُ: وَمَا هُوَ؟ قَالَ: بَيْنَمَا أَنَا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ إذْ رَأَيْتُ بِوَجْهِهِ أَمْراً سَاءَنِي، فَقُلْتُ: بِأَبِي وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الَّذِي أَرَى بِوَجْهِكَ. قَالَ: «أَمْراً أَتَخَوَّفُهُ عَلَى أُمَّتِي: الشِّرْكُ، وَشَهْوَةٌ خَفِيَّةٌ».
قُلْتُ: وَتُشْرِكُ أُمَّتُكَ مِنْ بَعْدِكَ؟ قَالَ: «يَا شَدَّادُ إنَّهُمْ لاَ يَعْبُدُونَ شَمْساً وَلاَ وَثَناً وَلاَ حَجَراً وَلكِنْ يُرَاؤُونَ النَّاسَ بِأَعْمَالِهِمْ».
قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ الرِّيَاءُ شِرْكٌ هُوَ؟ قَالَ: «نَعَمْ». قُلْتُ: فَمَا الشَّهْوَةُ الخَفِيَّةُ؟ قَالَ: «يُصْبِحُ أَحَدُهُمْ صَائِماً فَتَعْرِضُ لَهُ شَهْوَةٌ مِنْ شَهَوَاتِ الدُّنْيَا فَيُفْطِرُ». قال الحاكم: صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

فهذا دليل على أن الأمة لا تقع بالشرك أبدا كما يدعي البعض

أما الطواف حول القبور فحرام لا يجوز وهو ليس من وسائل الشرك، بل هو أمر محرم وقد ناقشوه العلماء في كتب الفقه.

والبناء على القبور ففيه تفصيل، فقد قال العلماء يجوز البناء على القبر إذا خُشِيَ من سيلٍ أو سارقٍ أو سبعٍ أو سيلٍ بحيث يجرف التراب ويكشف الميت وتنتهك حرمته فيجوز البناء عليه تحقيقا لرحمة الميت مما سبق ذكره... ويحرم البناء في مقبرة مسبلة أعدت لدفن أموات المسلمين وسبب التحريم لأن فيه تضييق على المؤمنين أن يدفنوا موتاهم ... وهذا ليس بشرك!!!

أما دفن الميت داخل حجرة فهذا جائز بإجماع الصحابة والتابعين حيث دفن بالحجرة الشريفة سيدنا أبا بكر وسيدنا عمر رضي الله عنهما ... ولم ينكر احد من الصحابة ولا التابعين من بعدهم رضي الله عنهم.

فيجب ألا نرمي إخواننا بالشرك ونخرجهم من دائرة الإسلام متشبهين بالخوارج .

وقانا الله وإياكم من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.
المؤيد الأشعري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-06-2007, 01:07 PM   #9
البوسنوي
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 334
إفتراضي

بارك الله فيك...
__________________
.
" بوش وعدنا بالهزيمة والله سبحانه وتعالى وعدنا بالنصر وسننتظر اي الوعدين ينجز اولا "

.
البوسنوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-06-2007, 03:47 PM   #10
ذوالفغار
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 318
إفتراضي

أخي في الله المؤيد الاشعري بارك الله فيك
الحديث هو الجفاء في النبي صلى الله عليه وسلم أى الغلو وما يخالف هديه ودعوته بل يخالف الاصل الذي ارسله الله به وهو التوحيد .. والغلو في النبي صلى الله عليه وسلم ورفعه فوق منزلة النبوة واشركه في علم الغيب او سؤاله من دون الله .

وكما ذكرنا سالفا ان من الجفاء الذي يؤذي النبي (صلى الله عليه وسلم) ويخالف هديه ودعوته بل يخلف الأصل الذي ارسله الله وهو التوحيد : الغلو في النبي (صلى الله عليه وسلم) ورفعه فوق منزلة النبوةواشراكه في علم الغيب او سؤاله من دون الله او الإقسام به وقد خاف النبي (صلى الله عليه وسلم) وقوع ذلك فقال في مرض موته ( لاتطروني كما اطرت النصارى ابن مريم ولكن قولوا عبد الله ورسوله ..؟!

معلوم ان النصارى تعبد مع الله عيسى ويسمونه ( ابن الله) تعالى الله عما يقولون .
ودعاء النبي صلى الله عليه وسلم من دون الله عبادة له والعبادة لا تصرف الا لله وحده وكذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم ان يتخذ قبره عيداً ومزاراً حيث قال لاتجعلوا قبري عيداً وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم ..

ويلحق بالجفاء جفاء القلوب والاعمال تجاه من خدموا السنة ويتمثل ذلك في هجر اهل السنة والاثر العاملين بها او اغتيابهم ولمزهم والاستهزاء بهم واستنقاص اقدارهم وانتقادهم وعيبهم على التزامهم بالسنن ظاهراً وباطناً ..

ومن الجفاء مع النبي صلى الله عليه وسلم علمياً وتربوياً عدم معرفة الخصائص وامعجزات التي خص الله نبيه محمد( صلى الله عليه وسلم) وهذا مما ينبقي ان يتفطن له المتعلمون قبل غيرهم وينبغي مراعاة الفروق بين الخصائص والشمائل والمعجزات والكرامات .؟!

سائلين الله تعالى ان يجعلنا وإياك ممن صدقوا في محبة الله ورسوله وقاموا بحقها وحذروا خوارمها .؟!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والله المستعان . ان ربك لبالمرصاد .
ذوالفغار غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .