العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-01-2008, 11:28 PM   #1
ملاك الورد
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 24
إفتراضي >> دافعت عن شرفها حتى الموت<<

عمرها (35 سنة) تعمل ممرضة، كانت قد انتهت من مساعدة طفليها في أداء واجباتهما المدرسية، وبعد تناول العشاء استغرق الثلاثة في النوم، فقد كان الزوج الذي يعمل موظفاً بإحدى المصالح الحكومية قد توجه لزيارة أمه العجوز وليبيت معها لإصابتها بمرض طارئ.

في تلك الليلة ظلت قلقة طوال الليل نظراً لعدم وجود زوجها بالمنزل حتى تنبهت على صوت غريب في الصالة وأخذ الصوت يقترب من غرفة النوم، فقفزت من السرير بسرعة لاستطلاع الأمر ولكنها قبل أن تغادر الغرفة فوجئت بشخص يقف أمامها وعلى ضوء المصباح الصغير في صالة الشقة تعرفت إليه، إنه ابن صاحب الشقة التي تسكن فيها، وهو مدمن، اقترب منها وهو يترنح فنهرته وهي تسأله عن سبب وكيفية دخوله الشقة رغم أنها أغلقت الباب من الداخل بإحكام؟.

يجيبها بصوت متلعثم محاولاً تهدئتها، وقام بأخذها بين أحضانه.

دفعته بعنف بعيداً عنها وطلبت منه الانصراف فوراً قبل أن تصرخ وتستنجد بالجيران، فأيقن وقتها أنها لن تستجيب لرغباته الدنيئة مهما حدث، فأشهر السكين التي كان يخفيها في جيبه في وجهها ليهددها ولكنها لم تأبه بالسكين وأخذت تطلق صرخات الاستغاثة بالجيران، وقبل أن تكمل صرخاتها كان قد غرس السكين في جسدها عدة مرات حتى سقطت على الأرض مضرجة بدمائها، وعلى صوت صرخاتها استيقظ ابنها الطفل (8 سنوات) فشاهد أمه ملقاة على الأرض وبجوارها ابن صاحب الشقة، فسأله ببراءة الطفل عما حدث؟ فأجابه المجرم بطعنة في وجهه سقط الطفل على أثرها إلى جوار أمه، وقف القاتل مذهولاً للحظات وخوفاً من تجمع الجيران على صوت صرخات المجني عليها تسلل من حيث أتى عبر شباك مطبخ الشقة، وهبط على المواسير محاولاً الهرب من خلال الشقة الكائنة بالطابق الأرضي والتي يستخدمها صاحبها في تربية الطيور، لكنه فوجئ بأن باب الشقة مغلق من الخارج وفشلت محاولته في الهرب.

دخل إلى إحدى الحجرات بالشقة فوجدها مكتظة بالدجاج والبط وعلى الفور قام بخنقها خوفاً من إحداثها أصواتاً ترشد عنه، ثم دخل أسفل سرير قديم كان موجوداً بالحجرة استغرق في النوم

في تلك الأثناء كان الطفل الثاني للقتيلة (9 سنوات) قد استيقظ من نومه، ففوجئ بالمشهد المروع فانهار في نوبة من البكاء وعلى صوت صرخاته استيقظ الجيران وقاموا بإبلاغ الشرطة التي انتقلت على الفور إلى مسرح الحادث، وتبين من المعاينة المبدئية أن جثة المجني عليها مسجاة بجوار سرير غرفة النوم وسط بركة من الدماء وبها طعنات متعددة في أماكن متفرقة من جسدها وإلى جوارها طفلها الذي كان مصاباً بجرح قطعي بالخد الأيمن فتم نقله على الفور إلى المستشفى، كما كشفت المعاينة عن وجود تمزق في سلك شباك المطبخ مما يرجح دخول وخروج الجاني عن طريقه، كما تم العثور على السكين المستخدمة في الجريمة إلى جوار جثة المجني عليها، وأكد الجيران على عدم خروج أي أشخاص من المنزل حتى حضور رجال الشرطة، وأن الشقة الكائنة بالطابق الأرضي مغلقة وغير آهلة بالسكان حيث يستخدمها صاحبها في تربية الطيور.

فتم استدعاء صاحب الشقة وبفتح بابها والدخول إليها تبين أن باب المنور مفتوح مما يؤكد أن المتهم ما زال داخل الشقة وكانت المفاجأة لرجال الشرطة هي عثورهم عليه نائماً أسفل سرير قديم بإحدى حجرات الشقة كما عثروا على عدد كبير من البط والدجاج مخنوقاً.

تم اقتياد المتهم إلى قسم الشرطة حيث أدلى باعتراف تفصيلي عن جريمته، وأكد أنه لا يقيم بالمنزل وإنما يتردد على عمته المقيمة أعلى شقة المجني عليها التي كان يراقبها منذ فترة طويلة، وعندما علم بالصدفة بأن زوجها غير موجود بالشقة في تلك الليلة قرر أن يتسلل إلى شقتها ليراودها عن نفسها فتسلل إلى سطح المنزل، وبعد منتصف الليل هبط على مواسير المياه إلى شباك مطبخ شقة القتيلة ومزق السلك ودخل من خلاله، ولكنه فوجئ بأن المجني عليها قد استيقظت وحاولت الاستغاثة بالجيران فانهال عليها بالسكين وعندما استيقظ طفلها طعنه طعنة هو الآخر وفر هارباً.


تقبلو تحياتي: ملاكـ الورد
ملاك الورد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2008, 03:29 AM   #2
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إنا لله وإنا إليه راجعون
وشكرا لك أختي الكريمة ملاك الورد
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2008, 03:58 AM   #3
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا أختنا الفاضلة ملاك الورد .
علي هذه القصة المنقولة المؤثرة.
وكم سنري في ترهات الحياة من آلالام .
تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2008, 07:54 PM   #4
ملاك الورد
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 24
إفتراضي

السلم عليكم ورحمة الله وبركاته
(الوافي) شــــــــاكــــــرة لك مرورك

(السيد عبد الرزاق) الشكر لك على مرورك

تقبلو تحياتي: ملا الورد كـ
ملاك الورد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2008, 11:55 PM   #5
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

أخيتي الكريمة ملاك الورد
كأنني أخرجتها ومثلتها وكنت أتقمص الطفل في عامه التاسع تحاياي
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-02-2008, 07:57 PM   #6
ملاك الورد
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 24
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله إنها أعجبتك صراحة كنت خايفة من نقدك
لأنك نقدتني في القصة الأولى
شاكرة لك مرورك
تقبل تحياتي:ملا الوركـ
ملاك الورد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-02-2008, 09:16 PM   #7
ماجد زايد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 239
إفتراضي

عفوا ما القصود بنشر حادثه كهذه؟
وما معنى "الاطراء الوارد عن الأخوه الذين مروا على هذا النشر ؟؟
هل هو تشجيع وخلاص ؟؟
هذا لن يدفع "الكاتبه" الا لمزيد من "فقير" الأعمال الأدبيه ! ! !
النقد العلمى الصادق ياساده يدفع الكاتب الى الصواب , يعينه على "اجاده أفضل"
ينير له طريق استثمار موهبته بما يعلى من همته فى التصويب لمساره الأدبى
اسمحوا لى هذا درب من دروب "المجامله القاتله" لأديب على أول طريق السمو
وأرجو أن الكاتبه "تقيم" ردى بموضوعيه , وعليها فى ذلك أن تأتى وتنظر من
نافذه أحدغيرها وتلقى نظره على ما أوردت ! ! !
فلن تر ما يعدو أن يكون "خبرا فى صحيقه الحوادث" وما أكثرها ! ! !
ألسنا فى خيمه "الثقافه والأدب" ؟ ؟ ؟
__________________
(ماجد)


[FRAME="11 70"] عهده الوثيق واحـه النجاه ... أول الطريق هو منتهاه[/FRAME]
ماجد زايد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-02-2008, 01:36 AM   #8
ملاك الورد
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 24
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ماجد زايد
عفوا ما القصود بنشر حادثه كهذه؟
وما معنى "الاطراء الوارد عن الأخوه الذين مروا على هذا النشر ؟؟
هل هو تشجيع وخلاص ؟؟
هذا لن يدفع "الكاتبه" الا لمزيد من "فقير" الأعمال الأدبيه ! ! !
النقد العلمى الصادق ياساده يدفع الكاتب الى الصواب , يعينه على "اجاده أفضل"
ينير له طريق استثمار موهبته بما يعلى من همته فى التصويب لمساره الأدبى
اسمحوا لى هذا درب من دروب "المجامله القاتله" لأديب على أول طريق السمو
وأرجو أن الكاتبه "تقيم" ردى بموضوعيه , وعليها فى ذلك أن تأتى وتنظر من
نافذه أحدغيرها وتلقى نظره على ما أوردت ! ! !
فلن تر ما يعدو أن يكون "خبرا فى صحيقه الحوادث" وما أكثرها ! ! !
ألسنا فى خيمه "الثقافه والأدب" ؟ ؟ ؟

لم أكن أعلم أن القصص الواقعيه ليس لها
مكان هنا , ومع ذلك أشكر لك نقدك
ملاك الورد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-03-2008, 07:49 PM   #9
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ماجد زايد
عفوا ما القصود بنشر حادثه كهذه؟
وما معنى "الاطراء الوارد عن الأخوه الذين مروا على هذا النشر ؟؟
هل هو تشجيع وخلاص ؟؟
هذا لن يدفع "الكاتبه" الا لمزيد من "فقير" الأعمال الأدبيه ! ! !
النقد العلمى الصادق ياساده يدفع الكاتب الى الصواب , يعينه على "اجاده أفضل"
ينير له طريق استثمار موهبته بما يعلى من همته فى التصويب لمساره الأدبى
اسمحوا لى هذا درب من دروب "المجامله القاتله" لأديب على أول طريق السمو
وأرجو أن الكاتبه "تقيم" ردى بموضوعيه , وعليها فى ذلك أن تأتى وتنظر من
نافذه أحدغيرها وتلقى نظره على ما أوردت ! ! !
فلن تر ما يعدو أن يكون "خبرا فى صحيقه الحوادث" وما أكثرها ! ! !
ألسنا فى خيمه "الثقافه والأدب" ؟ ؟ ؟

غريب امرك ...


هاهو الاموضوع امامك فقد نقدك ...واخرج لنا افضل ما لديك ..


لاشانت لك بمن يكتب ويقدم الورود ..


هم ما زالوا في اصل الموضوع وانت شطحت بالتقليل في كلا الاطراف لتكون وكانك

انت المتذوق للادب ومن يستطيع سبر اغواره ...


لا اعرف ماذا اسمي ما كتبته ..ولا كيف يصنف


الا ان يكون ها انا ...


دمت بخير
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .