العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد الجزء الثاني من نسخة الزبير بن عدي الكوفي الهمداني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-10-2007, 07:40 AM   #1
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي مـــحــيــط بالــكاد يــكــفــي للــحيـــــــــاة....!!!!



قد نعيش في محيط لا يستوعب أفكارنا ولا يهتم بها .

وقد نعيش بين أشخاص محبطين ...ويحاولون أن يضعون سياجا حولنا

وقد تكون امكانية التقدم للأمام ضئيلة ..والطرق غير مأمونة ولا معبدة

ولكن يأبى الطموح إلا التمرد...

حول الناجحون أشخاص فاشلون ..

يدفعونه للنجاح بمحاولة احباطه وزرع العقبات في طريقة وتحجيم انجازاته

وتقليل نجاحاته ....فما تزيده إلا اصرارا على المضي قدما نحو النجاح

قد يكون المحيط حولنا لا يكاد يسمح لنا إلا بفرصة الحياة فقط

ويكون أضيق من أن يتسع لنجاحاتنا وطموحاتنا

فتكون الخطوة نحو أفق أوسع وأرحب لنكون أو لا نكون


دمتم بخير
[/]
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-10-2007, 08:19 AM   #2
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

رذيلة الحسد قديمة على الارض قدم الانسان نفسه0
ما ان تكتمل خصائص العظمة فى نفس او تتكاثر مواهب الله لدى انسان حتى ترى كل محدود أو منقوص يضيق بما رأى
و يطوى جوانحه على غضب مكتوم و يعيش منغصا لا يريحه الا زوال النعمة وانطفاء العظمة و تحقق الاخفاق
و قد كنت اظن ان مسالك العظماء و انماط الحياة المترفعة التى تميز تفكيرهم و مشاعرهم هى السبب فى كراهية الساقطين لهم و تبرمهم بهم0
ثم تبينت خطأ ظنى فكم من موهوب لا تزيده مجادته الا تقربا الى الناس و عطفا عليهم
و مع ذلك فأن التعليقات المرة تتبعه و كذلك التشويه المتعمد لاثاره الطيبة و التضخيم الجائر لاخطائه التافهة !!
السر ان الدميم يرى فى الجمال تحديا له و الغبى يرى فى الذكاء عدوانا عليه و الفاشل يرى فى النجاح ازراء به
و كما قال الشاعر
اذا محاسنى اللاتى ادل بها00000كانت ذنوبا فقل لى كيف اعتذر؟
و صباح الخير يا على رسلك
و اعود فاقول :
كم من عبقريات مرغتها فى الوحل خصومات خسيسة !!
و لكن
هناك صنف من الناس كموج البحر الذى يصطدم بصخور الشاطئ لكى يفتتها انه يبحث عن المخاطر و عن المجهول الذى لا يعرفه أحد و يترك الحياة المنظمة الرتيبة لملايين الناس و يعيش مع القلائل امثاله ممن يحبون المخاطرة
و يخلقونها خلقا الذين يؤثرون ان يعيشوا عمرا قصيرا عريضا بدلا من ان يعيشوا عمرا طويلا لا عرض له
هذا الفريق الصغير القليل هو الذى يدفع الحياة دفعا الى الامام و يثير فيها الحركة و النبض 0
هو الذى يخلق و يبدع و يخترع و ينشئ الثروة و يسعى الى المجهول كى يعرفه ثم يجعل الآخرين00الملايين المتكررين يعرفونه
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة محى الدين ، 25-10-2007 الساعة 09:15 AM.
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-10-2007, 10:40 AM   #3
الفارس
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: مصـر
المشاركات: 6,964
إفتراضي



وانكسر المحيط
__________________
فارس وحيد جوه الدروع الحديد
رفرف عليه عصفور وقال له نشيد

منين .. منين.. و لفين لفين يا جدع
قال من بعيد و لسه رايح بعيد
عجبي !!
جاهين
الفارس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-10-2007, 06:54 AM   #4
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
رذيلة الحسد قديمة على الارض قدم الانسان نفسه0
ما ان تكتمل خصائص العظمة فى نفس او تتكاثر مواهب الله لدى انسان حتى ترى كل محدود أو منقوص يضيق بما رأى
و يطوى جوانحه على غضب مكتوم و يعيش منغصا لا يريحه الا زوال النعمة وانطفاء العظمة و تحقق الاخفاق
و قد كنت اظن ان مسالك العظماء و انماط الحياة المترفعة التى تميز تفكيرهم و مشاعرهم هى السبب فى كراهية الساقطين لهم و تبرمهم بهم0
ثم تبينت خطأ ظنى فكم من موهوب لا تزيده مجادته الا تقربا الى الناس و عطفا عليهم
و مع ذلك فأن التعليقات المرة تتبعه و كذلك التشويه المتعمد لاثاره الطيبة و التضخيم الجائر لاخطائه التافهة !!
السر ان الدميم يرى فى الجمال تحديا له و الغبى يرى فى الذكاء عدوانا عليه و الفاشل يرى فى النجاح ازراء به
و كما قال الشاعر
اذا محاسنى اللاتى ادل بها00000كانت ذنوبا فقل لى كيف اعتذر؟
و صباح الخير يا على رسلك
و اعود فاقول :
كم من عبقريات مرغتها فى الوحل خصومات خسيسة !!
و لكن
هناك صنف من الناس كموج البحر الذى يصطدم بصخور الشاطئ لكى يفتتها انه يبحث عن المخاطر و عن المجهول الذى لا يعرفه أحد و يترك الحياة المنظمة الرتيبة لملايين الناس و يعيش مع القلائل امثاله ممن يحبون المخاطرة
و يخلقونها خلقا الذين يؤثرون ان يعيشوا عمرا قصيرا عريضا بدلا من ان يعيشوا عمرا طويلا لا عرض له
هذا الفريق الصغير القليل هو الذى يدفع الحياة دفعا الى الامام و يثير فيها الحركة و النبض 0
هو الذى يخلق و يبدع و يخترع و ينشئ الثروة و يسعى الى المجهول كى يعرفه ثم يجعل الآخرين00الملايين المتكررين يعرفونه

صباح الخير أخي محي الدين ..

حقيقة رد ...اشتمل ما أريد إيصاله بلغة أخرى أكثر وضوحا وشمولا ..ولن ازيد على قول

بارك الله لك فيما أعطاك ..وبورك لنا في هذا القلم الفذ
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-10-2007, 07:11 PM   #5
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي


كان رجل فقير يعيش بقرية وكان لديه حصان فكثير ما يأتي اليه سكان الغريه ويقولون له انت محظوظ انت سعيد انعم

الله عليك بحصان ونحن لانملك الا حمار فيقول : ربما

ثم في الاسبوع التالي هرب حصانه من المزرعة فجاء سكان القرية وقالو له يالك من تعيس الحظ وفقير حظه قليل

فيقول : ربما

وبعد اسبوع رجع الحصان وتزوج بجحشه اتت الى المزرعه وانجب الحصان ابنا فجاء اهل القريه يهنئوه وقالو له يالك

من محظوظ انت رجل سعيد فقال: ربما

وفي الاسبوع الذي يليه ركب ابنه على الفرس فسقط وانكسرت يده فجاء اهل القريه وقالو له يالك من رجل تعيس وفقير حظه قليل فقال : ربما


وبعد اسبوع جائت الدوله لتأخذ الشباب حتى تجندهم ولم يأخذو ابنه فجاء اهل القريه وقالو له يالك من محظوظ انت رجل سعيد وحظه وافر
فقال : ربما

ارأيتم كيف صبر هذا الرجل على المصائب حتى يحول الله حاله الى أفضل



الخلاصة:

لا تستجب للرسائل السلبية
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-11-2007, 07:43 AM   #6
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محمد عبدالله


وانكسر المحيط


نعم انكسر
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .